ننتظر تسجيلك هـنـا

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: الرئيس السيسي: مصر لن تتردد فى ضرب معسكرات الإرهاب فى الداخل والخارج (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: الإرهاب يحصد أرواح 25 وإصابة 23 آخرين فى هجوم مسلح على أتوبيس يستقله أقباط المنيا. (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: الرقابة الإدارية تضبط نائب رئيس جهاز القاهرة الجديدة لتلقيه رشوة (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: مجلس الأمن يعتمد كلمة السيسى بـ"القمة الإسلامية الأمريكية" وثيقة رسمية (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: قوّني في شهرك الكريم (آخر رد :أمينه موسى)       :: "تميم" يترنح.. أمير قطر يهذى بتصريحات "غير مسئولة" (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: "الاتصالات الإماراتية" تحجب موقع الجزيرة القطرية على الإنترنت (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: فيديو للحظات الأولى لتفجير بريطانيا (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: سحر حدائق المنارة (آخر رد :أمينه موسى)       :: إطلالة على جزيرة تيومان بماليزيا (آخر رد :أمينه موسى)      


العودة   أكاديمية همس الثقافية > المنتديات الاسلامية > نور الاسلام > همسات عن الحبيب ( صلى الله عليه وسلم)

همسات عن الحبيب ( صلى الله عليه وسلم) يختص بالأحاديث النبوية وكل ما يتعلق بحبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم وعن آل بيته رضي الله عنهم وارضاهم وأصحابه رضوا ن الله عليهم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-02-2017, 03:29 PM   #1
كاتب وأستاذ جليل
عضو في كتاب الهمس


الصورة الرمزية محمد فهمي يوسف
محمد فهمي يوسف متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4372
 تاريخ التسجيل :  Jun 2009
 أخر زيارة : اليوم (12:15 AM)
 المشاركات : 1,215 [ + ]
 التقييم :  678
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
 قـائـمـة الأوسـمـة
التميز في القسم الاسلامي

لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي من سلسلة الهدي النبوي الشريف



( الحلقة الأولى )


عن الصدق والكذب :

من شمائل محمد صلى الله عليه وسلم أنهُ :

( كان أبغضَ الخُلُقِ إليه ؛ الكذبُ ) رواهُ الإمام أحمد و البيهقي وصححه الألباني . فعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :


( عليكم بالصدق فإن الصدق يهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنة ، وما يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا ، وإياكم والكذب فإن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يدي إلى النار وما يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذَّابا .) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم


وقال عليه الصلاة والسلام : ( آية المنافق ثلاث ؛ إذا حدث كذب ، وإذا وعد أخلف ، وإذا اؤتمن خان )

وروي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه سئل :( أيكون المؤمن جبانا ؟ قال : نعم . فقيل : أيكون المؤمن بخيلا ؟ قال : نعم . قيل له : أيكون المؤمن كذّابا ؟ قال : لا )


أما عن أحب الخُلُقِ إليه فهو ( الصدق )؛ بل كان فيه أتم صفة عرفه بها الناس حتى قبل البعثة ،وقالت السيدة عائشة رضي الله عنها : "كان رسولُ الله صلى الله عليه وسلم إذا اطلع على أحدٍ من أهل بيته كذب كذبةً، لم يزل معرضًا عنه حتى يُحدِثَ توبة ) رواه أحمد والحاكم وصححه الألباني في صحيح الجامع ، وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ((إني لأمزَحُ ولا أقول إلا حقًّا)) في المشكاة حديث رقم 4558


وقال عنه ربه سبحانه وتعالى في سورة الصافات :
بَلْ جَاءَ بِالْحَقِّ وَصَدَّقَ الْمُرْسَلِينَ آية 37

وروي عنه صلى الله عليه وسلم أنه كان يدعو بهذا الدعاء الآية 80 من سورة الإسراء ( وَقُلْ رَبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَلْ لِي مِنْ لَدُنْكَ سُلْطَانًا نَصِيرًا )

والصدق من صفات الله الكاملة ، ثم من صفات الرسل ، ثم من صفات عباده المؤمنين .


اقرأ قوله تعالى : ( قل صدق الله فاتبعوا ملة إبراهيم حنيفا وما كان من المشركين ) 95 آل عمران

و( ومن أصدق من الله قيلا ) 122 النساء

و ( وإنا لصادقون ) 146 الأنعام ، وغيرها من الآيات الكريمة


وقال عن رسله سبحانه وتعالى :

) (41 مريم) ( وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ ۚ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَبِيًّا

54مريم (وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ ۚ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولًا نَبِيًّا )

56 مريم (وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِدْرِيسَ ۚ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَبِيًّا)

( يُوسُفُ أَيُّهَا الصِّدِّيقُ أَفْتِنَا فِي سَبْعِ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعِسُنْبُلَاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ لَعَلِّي أَرْجِعُ إِلَى النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَعْلَمُونَ
يوسف آية 46 س ورة
قَالَتِ امْرَأَتُ الْعَزِيزِ الْآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ أَنَا رَاوَدْتُهُ عَنْ نَفْسِهِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ51 يوسف
وأما الصدق عند المؤمنين ؛ فكان أبو بكر رضي الله عنه أولهم بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولذلك فقد سماه ( الصديق ) ،وعنْ عُمرَ قال لوْ وُزِنَ إيمانُ أبي بكرٍ وإيمانُ الناسِ لرجحَ إيمانُ أبي بكرٍ رضي الله عنه
وقال تعالى داعيا المؤمنين للصدق :( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ )(119) (التوبة)

وقال الشاعر :

وجاور قرينَ الصِّدْقِ واحذرْ مِرَاءَهُ = تنل منه صفوَ الوُدِّ ما لمْ تمارِهِ

ومن هجاء زياد بن الأعجم قوله :

مواعيد عمرٍو تُرَّهاتٌ وَوَجْهُهُ = على كلِّ ما قد قلتُ فيه دليل

جبـــــانٌ وفَـحَّاشٌ لئيـمٌ مُذَممٌُ = وأكـذبُ خلق الله حـين يقـول


 


رد مع اقتباس
قديم 19-02-2017, 03:31 PM   #2
كاتب وأستاذ جليل
عضو في كتاب الهمس


الصورة الرمزية محمد فهمي يوسف
محمد فهمي يوسف متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4372
 تاريخ التسجيل :  Jun 2009
 أخر زيارة : اليوم (12:15 AM)
 المشاركات : 1,215 [ + ]
 التقييم :  678
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي رد: من سلسلة الهدي النبوي الشريف



( الحلقة الثانية )

(2) الصبر والشكر :




عن صهيب بن سنان عن النبي عليه الصلاة والسلام قال :
( عجبا لأمر المؤمن ؛ إن أمره كله خير ، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن ، إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له ، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له.) رواه مسلم

وهذا تأكيد لقول الحق سبحانه وتعالى في الآية 144 آل عمران :
وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ ۚ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَىٰ أَعْقَابِكُمْ ۚ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا ۗ وَسَيَجْزِي اللَّه الشَّاكِرِينَ
وقوله جلَّ وعلا في سورة الزمر الآية 10:
( قل يا عباد الذين آمنوا اتقوا ربكم للذين أحسنوا في هذه الدنيا حسنة وأرض الله واسعة إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب )
والصبر من مكارم الأخلاق وحميد الصفات اتصف به الصالحون وذكر في القرآن أكثر من سبعين مرة ؛ ومن ذلك على سبيل المثال لا الحصر ( آيات 24 السجدة ، 46 الأنفال ،96 النحل ، 54 القصص ، وقد جمع الله لهم من الأجر والثواب ما لم يمنحه غيرهم من الثواب في سورة البقرة الآية 157 ) أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ)
ومن هدي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في الشكر والحمد؛ أنه إذا أتاه الأمر يسره قال : الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ، وإذا أتاه الأمر يكرهه قال : الحمد لله على كل حال .) وكان جاءه أمرٌ يُسر به خرَّ ساجدا شكرا لله تعالى
ومن هديه في الصبر ليكون قدوة لأمته في هذه الصفة الكبيرة الثواب أنه قال : ( ليس الشديد بالصُّرْعَة ، وإنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب ) رواه أبو هريرة
وكم صبر وتحمل في سبيل نشر دعوة الحق ورسالة الإسلام التي كلف بها على عناد الكفار وأذاهم له ؛ جاء عقبة بن أبي معيط إلى النبي وهو يصلي ، فوضع رداءه في عنقه فخنقه خنقا شديدا ، فجاء أبو بكر فدفعه عنه ، رواه البخاري ، وعن أنس بن مالك قال : لقد ضربوا رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى غُشِيَ عليه ؛ فقام أبو بكر فجعل ينادي : ويلكم أتقتلون رجلا أن يقول ربي الله ؟رواه البزار في كتب السنن .
وعن خباب بن الأرت قال : أتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو متوسد بردائه في ظل الكعبة ، فشكونا إليه ، فقلنا : يا رسول الله ألا تدعو الله تستنصره لنا ؟
فجلس محمرا لونه ، ثم قال : إن من كان قبلكم ليؤتَى بالرجل فيحفر له في الأرض حفرة ، ويُجَاءُ بالمنشار فيوضع على رأسه فيجعل فرقتين ما يصرفه ذلك عن دينه .)
وعلى المؤمن أن يستفيد من هذا الهدي النبوي الشريف في حياته ، وعليه الاقتداء بخير الخلق صلى الله عليه وسلم في حمده وشكره على كل ما يصيبه ، وأن يجعل الصبر من صفاته التي يحرص عليها ؛ فلا يجزع أو يضجر أو يغضب أو يثور إذا ما ضايقه أحد ، أو يجحد نعم الله عليه فيشكر ويصبر .


 


رد مع اقتباس
قديم 19-02-2017, 03:34 PM   #3
كاتب وأستاذ جليل
عضو في كتاب الهمس


الصورة الرمزية محمد فهمي يوسف
محمد فهمي يوسف متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4372
 تاريخ التسجيل :  Jun 2009
 أخر زيارة : اليوم (12:15 AM)
 المشاركات : 1,215 [ + ]
 التقييم :  678
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي رد: من سلسلة الهدي النبوي الشريف



( الحلقة الثالثة )
عن الرفق واللين مقابل العنف والحِدَّة

قا صلى الله عليه وسلم : ( إذا أحب الله أهل بيت أدخل عليهم الرفق ) رواه الإمام أحمد بسندٍ جيد

وروى البخاري ومسلم ؛ قال النبي صلى الله عليه وسلم : يا عائشة إن الله يحب الرفق في الأمر كلِّهِ .)

والرفق واللين نتيجة حُسْنِ الخُلُقِ، وسلامة الطبع ، وإن العُنْفَ والحِدَّة نتيجة للفظاظة وقوة الغضب ، ولا يستطيع للإنسان حفظ التوازن بين الصفتين إلا باتخاذ الاعتدال والتكامل في تمييز مواقع الرفق واللين من مواقع العنف والشدّة فيعطي كلَّ أمرٍ حقة ، فإن كان قاصر البصيرة لا يستطيع التمييز بينهما ، كان ترغيبه في الرفق أفضل لأنه أنجح معه في حالته تلك .
وقد قال الشاعر :
ووضع النَّدى في موضعِ السيفِ بالعلا = مُضِرٌّ ، كوضع السيف في موضع الندى
ولنا في سيرة رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم ، القدوة الحسنة ؛ فقد كان رفيقا في دعوته للناس لدخول الإسلام ، وفي حياته كلها ، وهو الذي قال لزوجته السيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها : ( يا عائشة ؛ عليك بالرفق فإنه لا يدخل في شيءٍ إلا زانهُ ، ولا ينزعُ من شيءٍ إلا شانهُ .)
وسار على تلك المدرسة النبوية الصحابة وخلفاء المسلمين والتابعين من بعده رضوان الله عليهم جميعا ، فهاهو أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه ينصح بعض الولاة الذين اشتكى منهم جماعة من الناس ، فيأمرهم أن يوافوه ، ثم يقول لهم : اعلموا أنه لا شيءَ أحب إلى الله ولا أعزّ من حِلْمِ الإمام ورفقه مع رعيته ) ، وكتب معاوية رضي الله عنه إلى عمرو بن العاص في مصر يقول : ( إن التفهم في الخير زيادة رُشْدٍ ، وإن الرشيدَ من رَشَدَ عن العَجَلَة ، وإن من لا ينفعه الرفق يضُرُّهُ الخَرَقُ )
والعاقل يعرف أنه ما تكلم الناس بكلمة فيها عنفٌ وحِدَّةٌ إلا وهناك في اللغة بجانبها كلمة ألينُ منها تجري مجراها وتأتي بثمرة أفضل بكثير
ونختتم الهدي الطيب الذي علمنا إياه متلقي الوحي من الله تعالى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم؛ والذي أدبه ربه فأحسن تأديبه ، أن رأس العقل في مداراة الناس والتودد إليهم باللين في الكلام، والرفق في الرد ، والمعاملة الحسنة ، وما هلك رجل عن مشورة ، وما سعد رجل باستغنائه برأيه ، وأن أهل المعروف والرفق في الدنيا هم أهل المعروف في الآخرة ، وعكسهم في الطبع عكسهم في الأجر والثواب ، اللهم اجعلنا ممن يرفق بعباده ويكظم غيظه إذا أسيءَ إليه بالرد الرفيق الذي يجعل المسيء يندم ويعتذر


 


رد مع اقتباس
قديم 19-02-2017, 03:35 PM   #4
كاتب وأستاذ جليل
عضو في كتاب الهمس


الصورة الرمزية محمد فهمي يوسف
محمد فهمي يوسف متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4372
 تاريخ التسجيل :  Jun 2009
 أخر زيارة : اليوم (12:15 AM)
 المشاركات : 1,215 [ + ]
 التقييم :  678
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي رد: من سلسلة الهدي النبوي الشريف



( الحلقة الرابعة )
(4)عن العدل والظلم


عن العدل :
عن النعمان بن بشير قال : (( تصدق عليّ أبي ببعض ماله فقالت أمي عُمرة بنت رواحة : لا أرضى حتى تُشهِد رسولَ الله صلى الله عليه وسلم ، فأنطلق أبي إلى النبي صلى الله عليه وسلم ليشهد على صدقتي ؛فقال له رسول الله عليه وسلم : أفعلت هذا بولدِك كلِّهم ؟ قال لا قال : اتقوا الله واعدلوا في أولادكم، فرجع أبي فرد تلك الصدقة )) رواه مسلم
وروى عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول صلى الله عليه وسلم : (( إن المقسطين عند الله على منابر من نور عن يمين الرحمن عز وجلّ ؛ وكلتا يديه يمين الذين يعدلون في حكمهم وأهليهم وما وُلُّوا)) رواه مسلم
وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ؛الإمام العادل وشاب نشا في عبادة الله ، ورجل قلبه معلق بالمساجد ، ورجلان تحابا في الله ، اجتمعا عليه وتفرقا عليه ، ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال : إني أخاف الله ، ورجل تصدق بصدقة فأخفاها ، حتى لا تعلم يمينه ما تنفق شماله ، ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه )) رواه مسلم
وعن صفة الظلم :
روى أبو هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( أتدرون من المفلس ؟! قالوا : المفلس من لا درهم له ولا دينار ، ولا متاع .قال المفلس من أمتي
الذي يأتي يوم القيامة بصلاته وزكاته وصيامه ؛ يأتي وقد شتم هذا ، وقذف هذا ، وأكل مال هذا ،وسفك دم هذا، وضرب هذا، فيعطى هذا من حسناته ، وهذا من حسناته
فإن فنيت حسناته قبل أن يقضي ما عليه أخذ من خطاياهم وطرحت عليه ثم طرح في النار ))
وروى أبو موسى الأشعري قال: قال عليه الصلاة والسلام : إن الله تعالى يملي للظالم فإذا أخذه لم يفلته ) ـ يعني لاينجو ـ ثم قرأ : ( وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى إن أخذه أليم شديد )
أحسب أن كلَّ مؤمنٍ عاقل عرف الله حق معرفته ودخل الإيمان قلبه ؛ يعلم مصير العادل المقسط من مصير
الظالمِ القاسط الفاسد من الناس ، من تدبره لآيات الله تعالى في ( القرآن الكريم )
وهو أصل منهج المسلمين وطريقهم الواضح إلى إرضاء ، ربهم ،واتباع سنة رسولهم صلى الله عليه وسلم
لينالوا رضا الله سبحانه في الدنيا وحين يقوم الحساب.
وعلى سبيل المثال لا الحصر في تأمل مصير العادلين المقسطين ، والظالمين القاسطين
يقول المولى جلَّ وعلا في سورة المائدة آية 8
بِالْقِسْطِ ۖ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ (
اعْدِلُواتَعْدِلُوا ۚوَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَىٰ أَلاّ
هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ ۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ)
وفي سورة الجن آية 14 و15
(وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ ۖ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَٰئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا (14) وَأَمَّاالْقَاسِطُونَفَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا(15)
فعلى المرء أن يتعلم من الله ورسوله ؛ اتباع العدل وتجنب الظلم حتى يسعد في دنياه وآخرته . ( وما ربك بظلام للعبيد ) ، ( ولا يظلم ربك أحدا ). اللهم اجعلنا من المقسطين العادلين ، ولا تجعلنا من القاسطين الظالمين يا رب العاملين .



 


رد مع اقتباس
قديم 19-02-2017, 03:38 PM   #5
كاتب وأستاذ جليل
عضو في كتاب الهمس


الصورة الرمزية محمد فهمي يوسف
محمد فهمي يوسف متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4372
 تاريخ التسجيل :  Jun 2009
 أخر زيارة : اليوم (12:15 AM)
 المشاركات : 1,215 [ + ]
 التقييم :  678
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي رد: من سلسلة الهدي النبوي الشريف



( الحلقة الخامسة )
(5) الأمانة وعدم الخيانة
بينما النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في مجلسٍ يُحدِّثُ القومَ، جاءه أعرابيٌّ فقال : متى الساعة فمضى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُحدِّثُ، فقال بعضُ القوم سمع ما قال فكَرِه ما قال ، وقال بعضُهم : بل لم يَسمَعْ
الساعة ؟أينَ - أراه - السائلُ عن حديثه قال :حتى إذ قضى
قال : ها أنا يا رسولَ اللهِ، قال : فإذا
ضُيِّعَتْ الأمانةُ فانتظرْ الساعة)
رواه صحيح البخاري والمحدث أبو هريرة
وقال عليه الصلاة والسلام :
فإذا كان يوم القيامة الأمانة ؛( الشهيد يغفر له كل ذنب إلا الدين أو
قيل له: أد عن أمانتك ، أو أد الأمانة ، فيقول : يا رب ذهبت الدنيا فمن أين أؤديها ، فينطلق به إلى الهاوية ، فإذا أمانته في قعرها ، فهوى فيها ليأخذها ، فإذا أخذها ليخرجها زلت من يده وهوى خلفها فلا تزال تزل من يده ويهوى خلفها في الهاوية .)
بإسناد جيد رواه الإمام أحمد ،
والأمانة من الأمن الحسي والأمان المعنوي وأصل حروفها وحروف الإيمان واحد ( أ . م . ن ) ، وهي من الصفات الحميدة التي لا يقوم بحملها إلا أصحاب النفوس القويمة والهمم العالية؛
والأرض والجبالعَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَات قال الله تعالى: {إِنَّا
وَحَمَلَهَا الإنسان إنه كان ظلوما فأبين أن يحملنها وأشفقن منها
جهولا )
؛ والأمانة تنتج لصاحبها الخير كله ؛الكرامة والاستقامة في خلقه وسلوكه قولا وعملا ، وقد عرف بها سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم منذ صغره وقبل البعثة وبعدها ؛حتى كان يقال عنه الأمين ، والصادق، وقد أوصى بها عليًا رضي الله عنه عند هجرته إلى المدينة أن يَرُدَّ الأمانات إلى أصحابها ،بعد أن تركه نائما في فراشه
وتشمل الأمانة الإخلاص في كل شيء، والوفاء بالعهد ،وحفظ الأسرار، وشهادة الحق، و بها يَسْلَمُ المجتمع من الشرور والآثام ، وينال بها العبدُ مرتبة عالية عند الله يوم القيامة قال تعالى:
(فَإِنْ أَمِنَ بَعْضُكُم بَعْضًا فَلْيُؤَدِّ الَّذِي اؤْتُمِنَ أَمَانَتَهُ وَلْيَتَّقِ اللّهَ رَبَّه)
والخيانة مذمومة في القرآن والسنة النبوية المطهرة
كلَّ خَوَّان كفور)إن الله لا يحبعن الذين آمنوا ( إن الله يدافع
وقال جلَّ وعلا : (وإما تخافَنَّ من قوم خيانة فانبذ إليهم على سواء إن الله لا يحب الخائنين ) وقال سبحانه وتعالى أيضا :
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَخُونُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُواْ أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ)
الكتاب وقدعرض القرآن الكريم نماذج من الخيانة؛ كخيانة أهل ،وخيانة امرأة العزيز، وخيانة امرأتي نوح ولوط عليهما السلام، وخيانة إخوة يوسف، وخيانة حاطب بن أبي بلتعة، وبين عاقبتهم السيئة يوم القيامة
وقال صلي الله عليه وسلم:"لا يجتمع الإيمان و الكفر في قلب امرئ، و لا يجتمع الكذب و الصدق جميعا، ولا تجتمع الخيانة و الأمانة جميعا )
( المكر والخديعة والخيانة في النار)وقال كذلك
وأوردها الألباني في صحيحه وقال حسن
و إسناده صحيح، ورجاله كلهم ثقات
والأمانة وعدم الخيانة مما دعا إليه الهدي النبوي الشريف وعدَّ الأمانة من مكارم الأخلاق


 


رد مع اقتباس
قديم 19-02-2017, 03:40 PM   #6
كاتب وأستاذ جليل
عضو في كتاب الهمس


الصورة الرمزية محمد فهمي يوسف
محمد فهمي يوسف متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4372
 تاريخ التسجيل :  Jun 2009
 أخر زيارة : اليوم (12:15 AM)
 المشاركات : 1,215 [ + ]
 التقييم :  678
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي رد: من سلسلة الهدي النبوي الشريف



( الحلقة السادسة )
عن الحياء وعدم الوقاحة


عن الحيــــــــــــاءِ في الإسلام :

روى أبو مسعود عقبة بن عمرو الأنصاري البدريّ رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إن مماأدركَ الناسُ من كلام النبوة الأولى : إذا لم تستحِ فاصنع ما شــــئتَ ) رواه البخاري


إن الحياءَ خيرٌ كلُّه ، ومن كَثُرَ حياؤهُ كثرَ خيره ، وعمَّ نفعهُ ، وقال ابن حجر في الدرر السنية عن الحياء : الحَياء: خُلُق يبعث صاحبه على اجتناب القبيح، ويمنع مِن التقصير في حقِّ ذي الحقِّ ،وقيلَ في معناه اللغوي أنه :تغيُّر وانكسار يعتري الإنسان مِن خوف ما يُعَاب به ويُذَمُّ، ومحلُّه الوجه .
والحياء هو الحشمة ومعناه اصطلاحا في الفقه :
هو انقباض النَّفس مِن شيءٍ وتركه حذرًا عن اللَّوم فيه
وعن ابن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( استحيوا من الله حقَّ الحياء ، فقالوا : إنَّا نستحي من الله والحمد لله ، قال : ليس كذلك ولكن من استحى من الله حق الحياء ؛ فليحفظ الرأس وما حوى ، والبطن وما وعى ، وليذكر الموت والبلى ، ومن أراد الآخرة ترك زينة الحياة الدنيا ، فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء )
والحياء وجهان ؛ حياءٌ فيما بينك وبين الناس ، وحياء فيما بينك وبين الله ؛فأما الأول : فهو أن تغض بصرك عما لايحل لك ، وأما الحياء بينك وبين الله فهو أن تعرف نعمته فتسحيَ أن تعصِيَهُ ، وفَرّق بعضُهم بينَ الخَجَ.ل والحَياء وقال : إنّ الخَجَل أخَصُّ مِن الحَياء فإنه لا يكون إلّا بعدَ صُدُورِ أمرٍ زائدٍ لا يُريدُه
وعكس الحياء في اللغة هي : الوقاحةٌ وفعل الشَّرِّ وكل ما يعوق صاحبه عن تَعَلُّمِ الحقِّ وطلبهِ، والوقاحة صفة مذمومةٌ في المرءِ
وقد قال منصور بن عمار رضي الله عنه في الحكمة :
(...كل من كابدَ الأمور عَطِب ـ أي ارتكب الشرورالعظام ـ ومن خاطر بنفسه هَلك ، ومن استغنى بعقله زَلَّ ، ومن تكبر في الناس ذلّ ، ومن سفهَ على الناس شُتِم ، ومن صاحب الأرذال حُقِر ، ومن دخل مدخل السوءِ اتُّهِم ، ومن تهاونَ بالدين ارتطم، ومن اغتنم أموال الناس افتقر ، ومن جهل موضع قدمه مشت في ندامة ، ومن صارع أهل الحق صُرِع ، ومن تعود طريق البجاحة والوقاحة رُذل .) أي صار قبيحا مذموما .
والله تعالى أعلم



 


رد مع اقتباس
قديم 19-02-2017, 03:42 PM   #7
كاتب وأستاذ جليل
عضو في كتاب الهمس


الصورة الرمزية محمد فهمي يوسف
محمد فهمي يوسف متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4372
 تاريخ التسجيل :  Jun 2009
 أخر زيارة : اليوم (12:15 AM)
 المشاركات : 1,215 [ + ]
 التقييم :  678
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي رد: من سلسلة الهدي النبوي الشريف



( الحلقة السابعة )
بين الرضا والقناعة ، والجشع والسخط


عن الرضا والقناعة :

عن أبو هريرة رضي الله عنه قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم (ارضَ بما قسم الله لك تكن أغنى الناس)) أخرجه الترمذي
وقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : مَنْ أَصْبَحَ مِنْكُمْ آمِنًا فِي سِرْبِهِ مُعَافًى فِي جَسَدِهِ عِنْدَهُ قُوتُ يَوْمِهِ فَكَأَنَّمَا حِيزَتْ لَهُ الدُّنْيَا ))[ أخرجه الترمذي وابن ماجة ]


ملك الملوك إذا وهب قُمْ فاسْألنَّ عن السبب *

الله يعطي مـن يشـاء فَقِفْ على حــدِّ الأدب

علم الرسول صلى الله عليه وسلم صحابته رضوان الله عليهم على هذا الخلق من الرضا بقضاء الله تعالى ، فعلموا من بعدهم من التابعين ، فكان منهم مثلهم في اتباع هذا السلوك الحميد ، فهذا الخليفة الخامس عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه يطلب ميمون بن مهران أن يأتيه كلَّ مرتين ليسأله عن أحوال الرعية والولاة وأمور الأمصار ، فملما جاءه مرة رأى الخليفة جالسا يرقع قميصا له ،وبعد أن سأله وأجابه وهو جالس بجواره عن الأحوال ، قال له ميمون بن مهران : يا أمير المؤمنين ما في أهل بيتك من يكفيك ما أرى !! قال يا ميمون يكفيك من دنياك ما بلغك المحل نحن اليوم هنا وغدا في مكان آخر !! الحمد لله قناعة وقدوة .

قال قتادة رضي الله عنه في قول الله عز وجل :( وإذا بشر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسودا وهو كظيم ) هذا صنيع مشركي العرب ؛أخبرنا الله تعالى بخبث صنيعهم .

أما المؤمن فهو حقيق أن يرضى بما قسم الله له ، وقضاء الله عز وجل خير من قضاء المرء لنفسه فاتق الله وارضَ بقضائه

وعن السخط والجشع بما قدَّرَهُ اللهً وقضاهُ لعبدِهِ :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
لو أنَّ لابنِ آدمَ واديًا من ذهبٍ أحبَّ أن يكونَ له واديان ولن يملأَ فاه إلَّا التُّرابُ ، ويتوبُ اللهُ على من تاب ) رواه أنس بن مالك رضي الله عنه والمحدث البخاري وحكمه صحيح


فالمؤمن ينبغي أن يكون حاله عند الشدة والرخاء واحدا ، راضيا بما قسم الله له ، وأما المنافق الساخط فلا يكون راضيا بما قسم الله له فيطغى عند النعمة ويرجو المزيد بالنظر لمن هو أعلى منه فيها ، ويجزع عند الشدَّة فيسْخِطَ الله عليه بسلوكه .

فمن خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله :(( أن الدنيا دار التواء ، لا دار استواء ، ومنزل ترح لا منزل فرح، فمن عرفها لم يفرح لرخاء ، ولم يحزن لشقاء ، وأن الله قد جعلها دار بلوى وجعل الآخرة دار عقبى ، فجعل بلاء الدنيا لعطاء الآخرة سبباً ، وجعل عطاء الآخرة من بلوى الدنيا عوضاً ، فيأخذ ليعطي ويبتلي ليجزي ))




 


رد مع اقتباس
قديم 19-02-2017, 03:44 PM   #8
كاتب وأستاذ جليل
عضو في كتاب الهمس


الصورة الرمزية محمد فهمي يوسف
محمد فهمي يوسف متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4372
 تاريخ التسجيل :  Jun 2009
 أخر زيارة : اليوم (12:15 AM)
 المشاركات : 1,215 [ + ]
 التقييم :  678
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي رد: من سلسلة الهدي النبوي الشريف



( الحلقة الثامنة )
التواضع ، والكِبْرُ


من الصفات المحمودة في المؤمن: ( التواضع وعدم التكبر )
جاء في ذكر حجة الوداع أن النبي صلى الله عليه وسلم أنه خطب في الناس قال :
أيها الناس إن ربكم واحد ، وإن أباكم واحد ألا لا فضل لعربي على عجمي ، ولا لعجمي على عربي ، ولا لأسود على أحمر ، ولا لأحمر على أسود إلا بالتقوى . ألا هل بلغت اللهم فاشهد )
ومن تدبر هذا الحديث الشريف يتضح أن التواضع مبدأ شرعي إسلامي حنيف ، يسوي بين الناس جميعا ؛فكلنا لآدم وآدم من
تراب ، وقد طبق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هذا على
نفسه حيث باشر بنفسه في حفر الخندق
و قد روى البراء بن عازب – رضي الله عنه – أنه صلى الله عليه و سلم فعل ذلك حتى اغبر بطنه من التواضع لله تعالى مع قومه من المسلمين المصدقين لرسالته، و تواضعه يتجلى دائما سواء في الحرب أو في السلم و سنته مليئة بمثل ذلك، وقد علمها صحابته والتابعين من مدرسة النبوة الطاهرة رضوان الله عليهم جميعا وجعلنا منهم يا رب العالمين
فقال صلى الله عليه وسلم
في قلبه مثقال حبة من خردل من كبر ، لا يدخل الجنة من كان
ولا يدخل النار من كان في قلبه مثقال حبة من خردل من إيمان ) رواه عبد الله بن مسعود في صحيح ابن حبان وحكمه صحيح
وكان يقول صلى الله عليه وسلم
هَوِّنْ عليك إنما أنا ابن امرأة من قريش كانت تأكل القديد في البطحاء ) ثم تلا الراوي قوله سبحانه وتعالى :
)وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِجَبَّارٍ ، فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ من يَخَافُ وَعِيد )
رواه جرير بن عبد الله رضي الله عنه
ومن الصفات المذمومة في عكس التواضع وهي صفةُ الكِبْر :
جاء في الحديث القدسي :" أحب الغني الكريم وحبي للفقير الكريم أشد، وأحب الفقير المتواضع وحبي للغني المتواضع أشد وأحب الشيخ الطائع وحبي للشاب الطائـع أشـد،
وأبغض ثلاثاً وبغضي لثلاث أشد: أبغض الغني المتكبر وبغضي للفقير المتكبر أشد، وأبغض الفقير البخيل وبغضي للغني البخيل أشد، وأبغض الشاب العاصي وبغضي للشيخ العاصي أشد."
استمع إلى هذا الرابط يفيدك إن شاء الله :


ومعنى الكِبْر هو: ( تسفيه الحق ) أي
واستهانة به يرى الحقَّ سَفَهاً وجَهْلاً
احْتِقارُهم والإِزْراءُ بهماسْتَصْغَارهم و( غمط الخلق ) ؛ بمعنى
وهذا من أخلاق الكفار والفراعنة كما ذكر الإمام إبراهيم
السمرقندي رحمه الله ؛ معتمدا على وصف الله تعالى لهم بالكبر في قوله سبحانه ( إنهم كانوا إذا قيل لهم لا إله إلا الله يستكبرون ) ، ( إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين ) ، ( ادخلوا أبواب جهنم خالدين فيها فبئس مثوى المتكبرين )
والله تعالى أعلم



 


رد مع اقتباس
قديم 19-02-2017, 03:48 PM   #9
كاتب وأستاذ جليل
عضو في كتاب الهمس


الصورة الرمزية محمد فهمي يوسف
محمد فهمي يوسف متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4372
 تاريخ التسجيل :  Jun 2009
 أخر زيارة : اليوم (12:15 AM)
 المشاركات : 1,215 [ + ]
 التقييم :  678
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي رد: من سلسلة الهدي النبوي الشريف



( الحلقة الثامنة )
( التواضع وعدم التكبر )
جاء في ذكر حجة الوداع أن النبي صلى الله عليه وسلم أنه خطب في الناس قال :

أيها الناس إن ربكم واحد ، وإن أباكم واحد ألا لا فضل لعربي على عجمي ، ولا لعجمي على عربي ، ولا لأسود على أحمر ، ولا لأحمر على أسود إلا بالتقوى . ألا هل بلغت اللهم فاشهد )

ومن تدبر هذا الحديث الشريف يتضح أن التواضع مبدأ شرعي إسلامي حنيف ، يسوي بين الناس جميعا ؛فكلنا لآدم وآدم من

تراب ، وقد طبق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هذا على

نفسه حيث باشر بنفسه في حفر الخندق

و قد روى البراء بن عازب – رضي الله عنه – أنه صلى الله عليه و سلم فعل ذلك حتى اغبر بطنه من التواضع لله تعالى مع قومه من المسلمين المصدقين لرسالته، و تواضعه يتجلى دائما سواء في الحرب أو في السلم و سنته مليئة بمثل ذلك، وقد علمها صحابته والتابعين من مدرسة النبوة الطاهرة رضوان الله عليهم جميعا وجعلنا منهم يا رب العالمين

فقال صلى الله عليه وسلم

في قلبه مثقال حبة من خردل من كبر ، لا يدخل الجنة من كان
ولا يدخل النار من كان في قلبه مثقال حبة من خردل من إيمان ) رواه عبد الله بن مسعود في صحيح ابن حبان وحكمه صحيح
وكان يقول صلى الله عليه وسلم

هَوِّنْ عليك إنما أنا ابن امرأة من قريش كانت تأكل القديد في البطحاء ) ثم تلا الراوي قوله سبحانه وتعالى :

)وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِجَبَّارٍ ، فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ من يَخَافُ وَعِيد )

رواه جرير بن عبد الله رضي الله عنه

ومن الصفات المذمومة في عكس التواضع وهي صفةُ الكِبْر :
جاء في الحديث القدسي :
" أحب الغني الكريم وحبي للفقير الكريم أشد، وأحب الفقير المتواضع وحبي للغني المتواضع أشد وأحب الشيخ الطائع وحبي للشاب الطائـع أشـد،

وأبغض ثلاثاً وبغضي لثلاث أشد: أبغض الغني المتكبر وبغضي للفقير المتكبر أشد، وأبغض الفقير البخيل وبغضي للغني البخيل أشد، وأبغض الشاب العاصي وبغضي للشيخ العاصي أشد."
استمع إلى هذا الرابط يفيدك إن شاء الله :



ومعنى الكِبْر هو: ( تسفيه الحق ) أي يرى الحقَّ سَفَهاً وجَهْلاً واستهانة به
و( غمط الخلق ) ؛ بمعنى احْتِقارُهم والإِزْراءُ بهم واسْتَصْغَارهم
وهذا من أخلاق الكفار والفراعنة كما ذكر الإمام إبراهيم السمرقندي رحمه الله ؛
معتمدا على وصف الله تعالى لهم بالكبر في قوله سبحانه إنهم كانوا إذا قيل لهم لا إله إلا الله يستكبرون ) ،
( إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين ) ،
( ادخلوا أبواب جهنم خالدين فيها فبئس مثوى المتكبرين )


والله تعالى أعلم


 


رد مع اقتباس
قديم 22-02-2017, 07:28 PM   #10
كاتب وأستاذ جليل
عضو في كتاب الهمس


الصورة الرمزية محمد فهمي يوسف
محمد فهمي يوسف متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4372
 تاريخ التسجيل :  Jun 2009
 أخر زيارة : اليوم (12:15 AM)
 المشاركات : 1,215 [ + ]
 التقييم :  678
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي رد: من سلسلة الهدي النبوي الشريف



هديٌ نبويٌّ شريف (9) عن السخاء والشُّحّ

عن الجود والكرم والسخاء ، والنهي عن الشحِّ والبخل
اعلم أن أرفع درجات السَّخاء هو الإيثار ، وهو أن يجود الإنسان بالمال مع الحاجة إليه ، وهذه أخلاق رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والسخاء هو بذل ما لا يحتاج إليه لمحتاج أو لغير محتاج.
وقد ورد في البخاري ومسلم عن أنه نزل برسول الله ضيف فلم يجد عند أهله شيئا ، فدخل عليه رجل من الأنصار ، فذهب بالضيف إلى أهله ، ثم وضع بين يديه الطعام ، وأمر امرأته بإطفاء السراج ، وجعل يمد يده إلى الطعام كأنه يأكل ، ولا يأكل حتى أكل الضيف الطعام ، فلما أصبح قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : لقد عجب الله من صنيعكم الليلة إلى ضيفكم )
الآية 9 من سورة الحشرثناء عليهم فنزلت فيهم رضي الله عنه
( ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة )

عن موسى بن أنس، عن أبيه
أعطاه) قال: "ما سُئل رسول الله على الإسلام شيئًا إلا
قال: فجاءه رجل فأعطاه غنمًا بين جبليْن،فرجع إلى قومه فقال:
يا قوم أسلموا ؛فإن محمدا يعطي عطاء من لا يخشى الفاقة )
وعن ابن عباس رضي الله عنه قال :
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس،وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن ، فلرسول الله صلى الله عليه وسلم أجود من الريح المرسلة ) وعن سهل بن سعد الساعدي ؛ أن امرأة جاءت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ببردة !! أتدرون ما البردة ؟! قال : الشَّمْلَةُ
قالت : يا رسول الله نسجت هذه بيدي لنكسوكها،فأخذها رسول الله محتاجا إليها ،فخرج علينا فيها وإنها لإزاره ،فجاءه فلان بن فلان ( رجل سماه يومئذ ) فقال :يا رسول الله ما أحسن هذه البردة اكسنيها ،
قال : نعم ، ثم دخل فطواها وأرسل بها إليه،فقال له القوم : والله ما أحسنت ؛ كُسِيَها رسول الله صلى الله عليه وسلم محتاجا إليها ثم سألته إياها !! وقد علمت أنه لا يرد سائلا !!فقال والله ما سألته إياها لألبسها
ولكن سألته إياها لتكون كفني ، فقال سهل: فكانت كفنه يوم مات
المصدر صحيح ابن ماجه ، وحدث به الألباني وحكم المحدث صحيح

وعن الشُّحِ والبخل قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( إياكم والشح ؛ فإنه أهلك من كان قبلكم ،حملهم على أن يسفكوا دماءهم ويستحلوا محارمهم )رواه مسلم بلفظ :( اتقوا الشح )
واعلم أن البخل قد ينتهي إلى أن يبخل على نفسه مع الحاجة،
؛ فكم من بخيل يمسك المال ويمرض فلا يتداوى ، ويشتهي الشيء فيبخل به عن نفسه إبقاء لثمنه في خزانته .
وروى البخاري في الأدب المفرد من الأحاديث الحسنة

( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لوفد بني لحيان: من سيدكم ؟ قالوا : جِدُّ بن قيس إلا أنه رجل فيه بخل ؛فقال صلى الله عليه وسلم:
أي داءٍ أدوَأُ من البخل ــ أي أشرُّ منه ــ ولكن سيدكم عمرو بن الجموح
وكان عمرو يولم على رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا تزوج
وهذا الهدي النبوي تأكيد لقول الله سبحانه وتعالى : .
( ولا يحسبنَّ الذين يبخلون بما آتاهم الله من فضله هو خيرا لهم بل هو شر لهم سيطوقون ما بخلوا به يوم القيامة) آية 18 آل عمران،
وقوله جَلَّ وعلا في الآية 16 من سورة التغابن
( ومن يوقَ شحَّ نفسه فأولئك هم المفلحون )
فاعتبروا يا أولي الأبصار . والله تعالى أعلم


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:44 AM بتوقيت القاهرة




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
جميع المواضيع تعبر عن رأى كاتبها فقط دون ادنى مسئولية على المنتدى
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010