ننتظر تسجيلك هـنـا

كلمة الادارة قررت الادارة غلق الأقسام السياسية وحذف كل مايمت للسياسة بصلة في اي من أقسام المنتدى وكذلك التواقيع والصور الرمزية وذلك الى حين .. واي موضوع مخالف سوف يتم حذفه دون الرجوع لصاحبه فرجاء الالتزام بذلك وشكرا

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: "الإفتاء" توضح حكم الشرع فى أرباح الإيداع البنكى والبريدى وشهادات الاستثمار (آخر رد :دكتور علاء)       :: زيادة سعر تذكرة المترو لجنيهين و150 قرشا للأنصاف وجنيه لذوى الاحتياجات الخاصة (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: فيلم "نداء الواجب" وزارة الدفاع المصرية (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: بالفيديو والصور.. الإرهاب يضرب بريطانيا.. تبادل إطلاق نار بمحيط مجلس العموم (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: اعرف ليه.. "صوتنا بيقطع خلال البكاء" (آخر رد :دكتور علاء)       :: هز الرضيع يصيبه بالعمى وقد يكلفه حياته (آخر رد :دكتور علاء)       :: ماذا لو ماتت كل الحشرات فجأة ! (آخر رد :دكتور علاء)       :: برنامج حرق الويندوز على الفلاشة (آخر رد :دكتور احمد عادل)       :: السيسي يتابع حالة التلاميذ المصابين بالتسمم في سوهاج ويشكل لجنة عاجلة للتحقيق (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: أحمد أحمد رئيس اتحاد مدغشقر ينهى أسطورة عيسى حياتو ويفوز برئاسة "كاف" (آخر رد :زهرة فى خيالى)      



نور الاسلام يختص بالمواضيع الاسلامية والدعوة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-11-2014, 11:18 PM   #1
أديب


الصورة الرمزية رماح
رماح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9411
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 أخر زيارة : 25-10-2016 (03:09 AM)
 المشاركات : 3,417 [ + ]
 التقييم :  287
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي عمرة الحديبية




عمرة الحديبية
فى المدينة المنوّرة ( دار الهجرة المباركة ) رأى النبى ( صلّى الله عليه وسلّم ) فى منامه : أنّه دخل المسجد الحرام مع أصحابه محلقين وممقصّرين ، واستلم مفتاح الكعبة ، وطافوا باليت العتبق ، فاسبشر بذلك خيرا ، وأخبر أصحابه دون أن يحدد موعداً لهم ، ففرحوا وطمعوا أن يكون ذاك العام .. ثمّ دعا النبى (صلّى الله عليه وسلّم ) بعمرة ، فاستنفر العرب ومن حولهم من البوادى ، وغسل ثيابه ، واصطحب زوجته ( أم سلمة ) فركب ناقته ( القصواء ) واستخلف على المدينة عبد الله بن مكتوم ، وخرج يوم الإثنين من غرّة ذى القعدة من السنة السادسة من الهجرة ، فى نحو 1400 رجل وامرأة ، ولم يحملوا سلاحاً ، إلاّ أسلحة المسافرين ( السيوف فى جرابها ) ـ وتحرّك فى اتجاه مكّة حتى إذا بلغ ذا الحليفة أحرم وقلّد الهدى واشعره ، وأهلّ بالعمرة ، وأرسل بين يديه عيوناً لاستطلاع قريش ، فلمّا دنا من عسفان أتاه الخبر أن قريشاً دفعت كعبَ بن لؤىّ فعسكر بذى طوى ، ومعه جمع من الأحابيش ( بنو الهون بن خزيمة ، وبنو الحارث بن عبد مناة ، وبنو المصطلق من خزاعة ، الذين تحالفوا مع قريش تحت جبل يقال له ـ حبيش ـ أسفل مكة ، فسمّوا بذلك ) قد تنمّروا للمسلمين ليصدّوهم عن بيت الله الحرام . فاستقرّ عزم النبى (صلّى الله عليه وسلّم ) بعد مشاورة ، أصحابه على تجنّب طريقهم حتى لا يضطروا إلى قتال لا يريدونه ، ثم ّ لم يلبثوا أن علموا أن خلد بن الوليد يرابط فى ( كراع الغميم ) فى مائتى فارس ، ليصدّ المسلمين ، الذى أبصرهم يصلّون الظهر فهمّ بالوثوب عليهم ، فابطأه الله ، فقال ندركهم فى صلاة العصر ، فشرعت صلاة الخوف فلم يتمكن من مباغتتهم ، فدلّ أحد القصاص المسلمين على مسلك وعر ، فسلكوه ليتجنبوا كتيبة خالد ، فلمّا تواروْا فى شعاب الجبال وظهر غبار الإبل علم خالد أنهم قد أفلتوا ، فسبقهم إلى مكّة لينذر قومه ، حيث اجتمعوا ليتشاوروا فى أمر محمّد وأصحابه ، فاستقر عزمهم على التصدّى للمسلمين ومنعهم من دخول مكّة عنوة والحيلولة دون بلوغهم البيت الحرام . بينما تابع المسلمون سيرهم حتى وصلوا إلى الحديبية ، فبركت ناقة النبى (صلّى الله عليه وسلّم ) فاستنهضها الناس بقولهم حل .. حل .. فما نهضت فقالوا خلأت القصواء ( أى حرنت وتقاعست ) فقال النبى ( صلّى الله عليه وسلّم ) ما خلأت القصواء وما ذاك لها بخلق ، ولكن حبسها حابس الفيل ( أى كرهت أن تقتحم البيت كما كرهت فيل أبرهة ) وفهم النبى ( صلّى الله عليه وسلّم ) الإشارة ، فقال ( والّذى نفسى بيده لا يسألونى اليوم خطّة يعظمون فيها حرمات الله ، إلاّ أعطيتهم إيّاها ) وبدأت قريش ترسل رسلها لاستكناه نية رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم ) وإثنائه عن اقتحام البيت عليهم .. فجاءه بديل بن ورقاء الخزاعى ، ـ ومع أنه كان يميل للرسول (صلّى الله عليه وسلّم ) ـ فقد تكلّم بلغة يشوبها التهديد ، حتى لا يبو مفاوضا سهلاً ، فنقل عن قومه أنهم مانعوه وصادّوه عن البيت أيا كان الأمر ـ فقال (صلى الله علسه وسلّم ) : إنا لم نجىء لقتال أحد ولكن جئنا معتمرين ـ وإن قريشاً قد نهكتم الحرب وأضرّت بهم ، فإن شاءوا مددتهم ، وإن شاءوا أن يدخلوا فيما دخل فيه الناس فعلوا ، وإن أبوا إلاّ القتال فوالّذى نفسى بيده لأقاتلنّهم ، على أمرى هذا حتى يأذن الله فى أمره . قال بديل سأبلغهم . وما أن بلغهم بديل حتى ارسلوا فى عقبه مكرز بن حفص فعاد بمثل ما عاد به بديل ، فارسلوا الحليس بن علقمة ، فلمّا رآه النبى ( صلّى الله عليه وسلّم ) قال هذا فلان وهو من قوم يعظمون الإبل فأبرزوها له ، فلمّا رآها مشعرة ومقلّدة ، عظمها وقال ما ينبغى لمثل هؤلاء أن يُصدّوا عن بيت الله ، وأبلغ قومه نفس رسالة النبى ( صلّى الله عليه وسلّم ) فأرسلوا عروة بن مسسعود ، وكان أشدّ من أرسلته قريش ، فاستفزّ الصحاب ، ولكن بلغته منهم رسالة خاصّة ، أنّهم يحبون نبيهم حبّاً جماً ، ولا يمكن أن يخذلوه ، وأن قريشا لن تستطيع هزيمتهم على هذا النحو ، بيد أن النبى ( صلّى الله عليه وسلّم )لم يخرج عن طوق حلمه حتى ابلغه ما بلغ اصحابه ، فأحسن النصح لقومه ـ وأراد النبى (صلّى الله عليه وسلّم ) أن يتخذ مبادرة من جانبه حتى تطمئن قريش لمقصده ، وبعد مشاورة وقع الاختيار على عثمان بن عفان ، فلمّا وصل إليهم لقيه إبان بن سعيد بن العاص فرحّب به وأجاره وحمله على فرسه إلى قومه ، فبلّغهم رسالة رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم )، فعرضوا عليه أن يطوف بالبيت وحده إذا أراد ، فأبى إلاّ مع النبى (صلّى الله عليه وسلّم )والمسلمين كافّة ، فتعقّد عليهم الأمر ، وحجزوه حتى يتشاوروا ، وطالت المشاورة ، واستبطأه المسلون ، وأشيع أنّه ً قد قتل ، فغضب النبى ( صلّى الله عليه وسلّم ) لهذا الغدر وقال :لا نبرح حتى نناجزالقوم ، فمن يبايعنى على الموت ؟ فأقبل الملمون يبايعونه تحت الشجرة بيعة رجل واحد ، فوضع النبى (صلّى الله عليه وسلّم )شماله على يمينه وقال : وهذه بيعة عثمان . وسميت هذه البيعة ( بيعة الرضوان ) ـ وقال تعالى ( لقد رضى الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة فعلم مافى قلوبهم فأنزل السكينة عليهم واثابهم فتحا قريباً ) 18 / الفتح . وانفرجت الأزمة ، حيث أرسلت قريش سهيل بن عمرو فقال النبى (صلّى الله عليه وسلّم )لأصحابه سهُل أمركم ، فلمّا أتى النبى (صلّى الله عليه وسلّم )جلس بين يديه وجلس المسلمون حول رسولهم ( ص ) ، واطال سهيل الكلام ، وربما رفع صوته لبين حدّته والمسلمون يخفّضونه ، والنبى (صلّى الله عليه وسلّم ) بحلمه المعهود يصغى له . حتى استقرّ الأمر على توقيع صلح بشروط ، أهمّها :
(1) أن توضع الحرب بينهم عشر سنين
(2) أن يرجع النبى (صلّى الله عليه وسلّم ) وأصحابه من عامهم هذا وأن يعودوا إذا شاءوا فى عام قادم فيعتمرون ويمكثون ثلاثاً .
(3) من أراد أن يدخل فى عهد محمّد (صلّى الله عليه وسلّم )من قبائل العرب فلا حرج ومن أراد أن يحالف قريشاً فلا حرج (4) من أتى محمّدا (صلّى الله عليه وسلّم )من قريش بغير إذن وليه ردّّه إليهم ، ومن جاءهم ممن مع محمّد ( صلّى الله عليه وسلّم ) لم يردوّه عليه .
وتولّى علىّ كتابة العهد وبعد مماطلة من سهيل وتساهل من رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم ) تمّ الاتفاق بينهما . وبينما هم على ذلك لم ينصرفوا ، إذ جاء أبو جندل بن سهيل ( أحد شباب المسلمين ) الفارّين من بطش قريش يستغيث بالمسلمين فلمّا رآه أبوه قال : وهذا اول ما أقاضيك فيه يا محمّد ، فقد اتفقنا قبل أن يأتى هذا .. قال (صلّى الله عليه وسلّم ) صدقت .. فأجزه لى ؟ قال : لا أجيزه أبدا ، قال : بل تفعل ، قال ما أنا بفاعل ، فطيّب النبى (صلّى الله عليه وسلّم ) خاطر أبى جندل قائلا اصبر واحتسب فلعلّ الله أن يجعل لك مخرجاً ، فانصرف بعد أن أهاج الملمين وأثار عاطفتهم ، واشتعل غيظ عمر ، حتى احتدّ فقال له رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم ) أنا رسول الله ولن يضيعنى ، فما زال حتى ثبطه أبو بكر ( رضى الله عنه ) ـ كان نظر النبىّ ر بعيدا فى قبول هذه الشروط ، فلئن وضعت الحرب أوزارها عشر سنين ، تمكن المسلمون من الدعوة بلا تهديد ودخل الناس فى دين الله أفواجا بلا خوف من قريش ، أمّا من أتى محمّدا (صلّى الله عليه وسلّم ) فردّه ، فلا يعجزه أن يصبر حتى يجعل الله له مخرجاً ، والمؤمن مبتلىً فى دينه ، أمّا من ارتد عن دينه وذهب إلى الكفار ، فلا حاجة للمسلمين فى خائن ، لو بقى بينهم لأضرَّ ّبهم .... هذا ولم تصبر قريش على هذا السلم عامين حتى أغارت قبيلة من حلفهم على واحدة من حلف محمّد ( صلّى الله عليه وسلّم ) فكان الفتح الأعظم والحمد لله ربّ العالمين ..... والسلام .

reputation

الموضوع الأصلي : عمرة الحديبية || الكاتب : رماح || المصدر : أكاديمية همس الثقافية

 



 



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


شات تعب قلبي تعب قلبي شات الرياض شات بنات الرياض شات الغلا الغلا شات الود شات خليجي شات الشله الشله شات حفر الباطن حفر الباطن شات الامارات سعودي انحراف شات دردشة دردشة الرياض شات الخليج سعودي انحراف180 مسوق شات صوتي شات عرب توك دردشة عرب توك عرب توك


الساعة الآن 05:57 PM بتوقيت القاهرة




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
جميع المواضيع تعبر عن رأى كاتبها فقط دون ادنى مسئولية على المنتدى
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010