ننتظر تسجيلك هـنـا

كلمة الادارة قررت الادارة غلق الأقسام السياسية وحذف كل مايمت للسياسة بصلة في اي من أقسام المنتدى وكذلك التواقيع والصور الرمزية وذلك الى حين .. واي موضوع مخالف سوف يتم حذفه دون الرجوع لصاحبه فرجاء الالتزام بذلك وشكرا

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: انطلاق موسم صيد الأسماك ببحيرة البردويل بشمال سيناء بعد توقف 5 أشهر (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: بعد التشويه.. تمثال الخديوي إسماعيل يعود إلى رونقه (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: تحميل لعبة الحرب الاستراتيجية لعبة صل... (آخر رد :سيد عبيد)       :: فيديو وصور.. مصرع العشرات فى انهيار جسر بالقرب من مدينة جنوة الإيطالية (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: إقبال شديد على متحف سوهاج القومى بعد افتتاحه (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: روعه بحيرة قبر عون (آخر رد :أمينه موسى)       :: صورة تمثيل واقعة مقتل رئيس دير الأنبا مقار بوادي النطرون (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: مقتل 6 إرهابيين فى أكتوبر خططوا لاستهداف منشآت الدولة بعيد الأضحى (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: استمرار الطقس الحار ٤٨ ساعة (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: شاهد.. لحظة تفجير إرهابي «كنيسة العذراء» نفسه على كوبري مسطرد (آخر رد :زهرة فى خيالى)      


 
العودة   أكاديمية همس الثقافية > المنتديات الاسلامية > نور الاسلام > همسات عن الحبيب ( صلى الله عليه وسلم) > رجال ونساء حول الرسول ( صلى الله عليه وسلم)
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-03-2013, 07:39 AM   #1
vip
مشرفة سابقة


الصورة الرمزية عهود
عهود غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8259
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 27-03-2018 (05:09 PM)
 المشاركات : 20,295 [ + ]
 التقييم :  1057
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي من امهات المؤمنين (جويرية رضي الله عنها)




جويرية بنت الحارث المصطلقية






هي أم المؤمنين جويرية بنت الحارث بن أبي ضرار بن حبيب بن جذيمة الخزاعية المصطلقية ،



كانت تحت ابن عم لها يقال له مسافع بن صفوان المصطلقي ، وقد قُتل في يوم المريسيع ،
ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم قومها بني المصطلق فكانت من جملة السبي ، ووقعت في سهم ثابت بن قيس رضي الله عنه .




و زواج رسول الله صلى الله عليه وسلم منها وقع في السنة الخامسة للهجرة ، وكان عمرها إذ ذاك عشرين سنة ،
ومن ثمار هذا الزواج المبارك فكاك المسلمين لأسراهم من قومها .




ففي الحديث عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت :



" لما قسم رسول الله صلى الله عليه وسلم سبايا بني المصطلق ، وقعت جويرية بنت الحارث في السهم لثابت بن قيس بن الشماس
أو لابن عم له ، وكاتبته على نفسها ، فأتت رسول الله صلى الله عليه وسلم تستعينه في كتابتها ، فقالت : يا رسول الله ،
أنا جويرية بنت الحارث بن أبي ضرار ، وقد أصابني ما لم يخف عليك ، فوقعتُ في السهم لثابت بن قيس بن الشماس
أو لابن عم له ، فكاتبته على نفسي ، فجئتك أستعينك على كتابتي ، فقال لها : فهل لك في خير من ذلك ؟



قالت: وما هو يا رسول الله ؟ قال : أقضي كتابتك وأتزوجك ، قالت : نعم يا رسول الله ، قال: قد فعلت ،



وخرج الخبر إلى الناس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم تزوج جويرية بنت الحارث ،



فقال الناس : أصهار رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأرسلوا ما بأيديهم - أي أعتقوا- من السبي ، فأعتق بتزويجه إياها
مائة أهل بيت من بني المصطلق ، فما أعلم امرأة أعظم بركة على قومها منها " رواه الإمام أحمد في مسنده .




و روى ابن سعد في الطبقات أنه لما وقعت جويرية بنت الحارث في السبي ، جاء أبوها إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال :
إن ابنتي لا يُسبى مثلها ؛ فأنا أكرم من ذاك ، فخل سبيلها ، فقال : " أرأيت إن خيّرناها ، أليس قد أحسنّا ؟ " ،
قال : بلى ، و أدّيت ما عليك . ، فأتاها أبوها فقال : إن هذا الرجل قد خيّرك فلا تفضحينا ،



فقالت : فإنّي قد اخترت رسول الله صلى الله عليه وسلم .




وغيَّر رسول الله صلى الله عليه وسلم اسمها ، فعن ابن عباس قال : " كان اسم جويرية بنت الحارث برة ،
فحوّل النبي صلى الله عليه وسلم اسمها ، فسماها جويرية " رواه الإمام أحمد في مسنده .





و كانت رضي الله عنها ذات صبرٍ و عبادة ، كثيرة الذكر لله عزوجل ،



ولعلّنا نستطيع أن نلمس ذلك من خلال الحديث الذي رواه ابن عباس رضي الله عنه :



أن النبي صلى الله عليه وسلم مرّ على جويرية بنت الحارث وهي في مسجد ، ثم مر النبي صلى الله عليه وسلم بها قريباً
من نصف النهار ، فقال لها : ما زلتِ على حالكِ ، فقالت : نعم ، قال ألا أعلمكِ كلماتٍ تقولينها :



" سبحان الله عدد خلقه ، سبحان الله عدد خلقه ، سبحان الله عدد خلقه ، سبحان الله رضا نفسه ، سبحان الله رضا نفسه ،
سبحان الله رضا نفسه ، سبحان الله زنة عرشه ، سبحان الله زنة عرشه ، سبحان الله زنة عرشه ، سبحان الله مداد كلماته ،
سبحان الله مداد كلماته ، سبحان الله مداد كلماته " رواه الترمذي ، وصحّحه الألباني .





و لم تذكر لنا كتب الحديث إلا القليل من مرويّاتها ، و من جملة ذلك ما رواه الإمام أحمد في مسنده عن جويرية بنت الحارث
رضي الله عنها قالت : " دخل عليّ النبي صلى الله عليه وسلم يوم جمعة وأنا صائمة فقال لي : أصمت أمس ؟ ، قلت : لا ،
قال : تريدين أن تصومي غدا ؟ ، قلت : لا ، قال فأفطري " .




توفيت أم المؤمنين جُويرية في المدينة سنة 50 هـ ، وقيل سنة 57 هـ للهجرة و عمرها 65 سنة .



فرضي الله عنها ، وعن أمهات المؤمنين أجمعين .

reputation


 

 توقيع :
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


رد مع اقتباس
قديم 12-03-2013, 09:34 AM   #2
(وحيد ولكن)
عضو في كتاب الهمس


الصورة الرمزية وائل محمد
وائل محمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8548
 تاريخ التسجيل :  Jun 2011
 أخر زيارة : 19-08-2015 (02:08 PM)
 المشاركات : 3,201 [ + ]
 التقييم :  257
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

قـائـمـة الأوسـمـة

التوقيت

 

افتراضي رد: من امهات المؤمنين (جويرية رضي الله عنها)




تعود أسباب زواج النبي صلى الله عليه وسلم من السيدة جويرية إلى غزوة بني المصطلق كما ذكرتي

و سبب هذه الغزوة أنه بلغ النبي صلى الله عليه وسلم أن بني المصطلق يجمعون له، وقائدهم الحارث بن أبي ضرار، فلما سمع النبي عليه الصلاة والسلام بهم, خرج إليهم حتى لقيهم على ماء, يقال له: المريسيع، فتزاحم الناس واقتتلوا, فهزم الله بني المصطلق

نرى هنا أن المسلمون في أيام ضعفهم, كانت حركاتهم ردودَ أفعال، أما المسلمون في قوتهم, فحركاتهم أفعال، وشتان بين أنه كلما اعتدى عليك أحد؛ تتحرك, تستنكر, تشجب, تتألم تشكو, وبين أن تبدأ أنت خصمك، من الذي ينتصر دائماً؟ هو الذي يفرض على خصمه الوقت والزمان للمعركة،

نرجو الله سبحانه وتعالى أن يستعيد المسلمون قوتهم, كي يتحركوا بفعل لا برد فعل، وثمة فرق كبير بين أن تتحرك بفعل، وبين أن تتحرك برد فعل، فالنبي عليه الصلاة والسلام شعر أن بني المصطلق تتجمع، وتتهيَّأُ، وتكيد له، فماذا فعل؟-

بدأهم ...

وقالوا في شؤون الحرب: إن الهجوم أفضل وسائل الدفاع، أيْ أن تبدأ أنت

عودة إلى الغزوة نرى أنهم بعد ان هزمهم المولى جل في علاه ماذا فعل النبي؟

أراد أن يرحمهم، وكانت هذه سنته صلى الله عليه وسلم في أعدائه المنكسرين،

لكن لو لاحظنا الحروب الحديثة إذا انتصرت دولة على دولة تسحقها، وتذلها، خمسمائة طفل يموتون كل عام في العراق، لا يرحمونهم، الحروب الحديثة حروب تشقي، حروب إبادة، حروب تنطلق من قلب كالصخر،

أما الحروب الإسلامية فتنطلق من رحمة، النبي انتصر عليهم، ولكن أراد أن يرحمهم وهو كما ذكرتي في القصة من زواجه صلى الله عليه وسلم بها وإطلاق الصحابة للأسرى حبا في رسول الله صلى الله عليه وسلم

طبعاً رسول الله كان بإمكانه أن يطلق سراحها، أن يطلقها بلا فداء، وهو ضامن، -ماذا فعل؟- فقال عليه الصلاة والسلام: أو خير من ذلك، أتحبين شيئاً خيرًا من ذلك؟ قالت: ماذا؟ قال: أؤدي عنك كتابك، وأتزوجك، قالت: نعم، ففعل ذلك .

فبلغ الناس أنه قد تزوجها فقالوا: أصهار رسول الله عندنا، أطلقوا سراحهم جميعاً، لذلك قالوا: أعتق الله بها مئة من أهل بيت قومها، فما كانت امرأة مباركة على قومها كهذه المرأة

هذا الذي يغيب عن بعض المستشرقين أن النبي عليه الصلاة والسلام يتزوج تأليفاً للقلوب، يتزوج لمصلحة إيمانية راجحة، يتزوج لمصلحة إن صحّ التعبير دعوية كبيرة .

هذه الصحابية الجليلة كانت خير مثل, يحتذى في رعايتها لزوجها، وحسن عشرتها معه ، لقد كانت كثيرة الاجتهاد بالعبادة لله تعالى

جزاكم الله خيرا رزان على حسن الإختيار والعرض

ونفعنا الله بما نقرأ ونتعلم



 



رد مع اقتباس
قديم 12-03-2013, 09:51 AM   #3
كاتبة
مشرفة همسات من هنا وهناك


الصورة الرمزية سلوى عزت ابوالنصر
سلوى عزت ابوالنصر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8428
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 26-12-2015 (08:24 PM)
 المشاركات : 7,051 [ + ]
 التقييم :  670
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي رد: من امهات المؤمنين (جويرية رضي الله عنها)




رضي الله عنها و أرضاها
موضوع جميل و رائع
يا رزان
جزاك الله ألف خييييييير



 

 توقيع :
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


رد مع اقتباس
قديم 03-04-2013, 04:18 PM   #4
vip
مشرفة سابقة


الصورة الرمزية عهود
عهود غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8259
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 27-03-2018 (05:09 PM)
 المشاركات : 20,295 [ + ]
 التقييم :  1057
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي رد: من امهات المؤمنين (جويرية رضي الله عنها)




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وائل محمد مشاهدة المشاركة
تعود أسباب زواج النبي صلى الله عليه وسلم من السيدة جويرية إلى غزوة بني المصطلق كما ذكرتي

و سبب هذه الغزوة أنه بلغ النبي صلى الله عليه وسلم أن بني المصطلق يجمعون له، وقائدهم الحارث بن أبي ضرار، فلما سمع النبي عليه الصلاة والسلام بهم, خرج إليهم حتى لقيهم على ماء, يقال له: المريسيع، فتزاحم الناس واقتتلوا, فهزم الله بني المصطلق

نرى هنا أن المسلمون في أيام ضعفهم, كانت حركاتهم ردودَ أفعال، أما المسلمون في قوتهم, فحركاتهم أفعال، وشتان بين أنه كلما اعتدى عليك أحد؛ تتحرك, تستنكر, تشجب, تتألم تشكو, وبين أن تبدأ أنت خصمك، من الذي ينتصر دائماً؟ هو الذي يفرض على خصمه الوقت والزمان للمعركة،

نرجو الله سبحانه وتعالى أن يستعيد المسلمون قوتهم, كي يتحركوا بفعل لا برد فعل، وثمة فرق كبير بين أن تتحرك بفعل، وبين أن تتحرك برد فعل، فالنبي عليه الصلاة والسلام شعر أن بني المصطلق تتجمع، وتتهيَّأُ، وتكيد له، فماذا فعل؟-

بدأهم ...

وقالوا في شؤون الحرب: إن الهجوم أفضل وسائل الدفاع، أيْ أن تبدأ أنت

عودة إلى الغزوة نرى أنهم بعد ان هزمهم المولى جل في علاه ماذا فعل النبي؟

أراد أن يرحمهم، وكانت هذه سنته صلى الله عليه وسلم في أعدائه المنكسرين،

لكن لو لاحظنا الحروب الحديثة إذا انتصرت دولة على دولة تسحقها، وتذلها، خمسمائة طفل يموتون كل عام في العراق، لا يرحمونهم، الحروب الحديثة حروب تشقي، حروب إبادة، حروب تنطلق من قلب كالصخر،

أما الحروب الإسلامية فتنطلق من رحمة، النبي انتصر عليهم، ولكن أراد أن يرحمهم وهو كما ذكرتي في القصة من زواجه صلى الله عليه وسلم بها وإطلاق الصحابة للأسرى حبا في رسول الله صلى الله عليه وسلم

طبعاً رسول الله كان بإمكانه أن يطلق سراحها، أن يطلقها بلا فداء، وهو ضامن، -ماذا فعل؟- فقال عليه الصلاة والسلام: أو خير من ذلك، أتحبين شيئاً خيرًا من ذلك؟ قالت: ماذا؟ قال: أؤدي عنك كتابك، وأتزوجك، قالت: نعم، ففعل ذلك .

فبلغ الناس أنه قد تزوجها فقالوا: أصهار رسول الله عندنا، أطلقوا سراحهم جميعاً، لذلك قالوا: أعتق الله بها مئة من أهل بيت قومها، فما كانت امرأة مباركة على قومها كهذه المرأة

هذا الذي يغيب عن بعض المستشرقين أن النبي عليه الصلاة والسلام يتزوج تأليفاً للقلوب، يتزوج لمصلحة إيمانية راجحة، يتزوج لمصلحة إن صحّ التعبير دعوية كبيرة .

هذه الصحابية الجليلة كانت خير مثل, يحتذى في رعايتها لزوجها، وحسن عشرتها معه ، لقد كانت كثيرة الاجتهاد بالعبادة لله تعالى

جزاكم الله خيرا رزان على حسن الإختيار والعرض

ونفعنا الله بما نقرأ ونتعلم
شكرا لك استاذ وائل للاضافة القيمة التى زادت المعلومة القيمة
جزاك الله خيرا وجعله الله فى ميزان حسناتك تحيتى لك



 



رد مع اقتباس
قديم 03-04-2013, 04:19 PM   #5
vip
مشرفة سابقة


الصورة الرمزية عهود
عهود غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8259
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 27-03-2018 (05:09 PM)
 المشاركات : 20,295 [ + ]
 التقييم :  1057
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي رد: من امهات المؤمنين (جويرية رضي الله عنها)




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلوى عزت ابوالنصر مشاهدة المشاركة
رضي الله عنها و أرضاها
موضوع جميل و رائع
يا رزان
جزاك الله ألف خييييييير
الفاضلة استاذة سلوى اسعدنى مرورك العطر هنا تحية

طيبة لك وشكرا للدعاء وجزاك مثل ماجزانى تحيتى لك



 



رد مع اقتباس
قديم 03-04-2013, 05:01 PM   #6
أديب
مراقب الأقسام الأدبية
عضو في كتاب الهمس


الصورة الرمزية حسام الدين بهي الدين
حسام الدين بهي الدين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8640
 تاريخ التسجيل :  Jul 2011
 أخر زيارة : 28-07-2018 (03:28 PM)
 المشاركات : 10,061 [ + ]
 التقييم :  1346
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي رد: من امهات المؤمنين (جويرية رضي الله عنها)




رضي الله عنها
وكل امهات المؤمنين
وارضاهم
وجزاك الله كل الخير
استاذتنا / رزان
على ماقدمتاناملك هنا في هذا الموضوع
وكونى بألف خير

ملحوظة :
صندوق بريدك ممتلئ
برجاء تخفيف احماله في همس وشكرا



 

 توقيع :
الأهل يمضون والأحباب ذاهبة ...
ويُسْلِمونك من نَوْحٍ الى نوح

كل ابن انثى له عُمْرٌ وليس سوى ...
مشروع موت مدى الأيام مفتوح !!


رد مع اقتباس
قديم 05-04-2013, 11:48 PM   #7
vip
مشرفة سابقة


الصورة الرمزية عهود
عهود غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8259
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 27-03-2018 (05:09 PM)
 المشاركات : 20,295 [ + ]
 التقييم :  1057
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي رد: من امهات المؤمنين (جويرية رضي الله عنها)




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسام الدين بهي الدين مشاهدة المشاركة
رضي الله عنها
وكل امهات المؤمنين
وارضاهم
وجزاك الله كل الخير
استاذتنا / رزان
على ماقدمتاناملك هنا في هذا الموضوع
وكونى بألف خير
ملحوظة :
صندوق بريدك ممتلئ
برجاء تخفيف احماله في همس وشكرا

كل الشكر والتحية لمرورك العطر من هنا استاذ حسام يسعد

الله ايامك بكل الخير تمت معالجته احترامى لك



 



رد مع اقتباس
قديم 06-04-2013, 10:04 PM   #8
فراشة
كبار الشخصيات


الصورة الرمزية هناء مصطفى
هناء مصطفى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8413
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 18-10-2016 (01:01 AM)
 المشاركات : 11,771 [ + ]
 التقييم :  1081
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي رد: من امهات المؤمنين (جويرية رضي الله عنها)




رضي الله عنها وعن أمهات المؤمنين
وصلِ اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
بارك الله فيكِ وجزاكِ كل الخير رزان



 

 توقيع :


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


رد مع اقتباس
قديم 07-04-2013, 12:42 AM   #9
vip
مشرفة سابقة


الصورة الرمزية عهود
عهود غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8259
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 27-03-2018 (05:09 PM)
 المشاركات : 20,295 [ + ]
 التقييم :  1057
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي رد: من امهات المؤمنين (جويرية رضي الله عنها)




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فراشة مشاهدة المشاركة
رضي الله عنها وعن أمهات المؤمنين
وصلِ اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
بارك الله فيكِ وجزاكِ كل الخير رزان

عليه افضل الصلاة والسلام شكرا لك على المتابعة

والدعاء ولك مثله ان شا ء الله تحيتى لك



 



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, المؤمنين, امهات, جويرية, رضى, عنها


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
غزوات الرسول صلى الله عليه وسلم red dragon نور الاسلام 2 02-03-2013 09:01 AM
إذا كنت تحبه فهل تحفظ من أقواله شيئا؟ أحاديث سهلة الحفظ غادة رشيد همسات عن الحبيب ( صلى الله عليه وسلم) 1 22-12-2011 07:51 PM
عظمــاء فــــــــــى الاسلام عهود نور الاسلام 15 22-12-2011 03:32 AM
من أخلاق النبي - صلى الله عليه وسلم - زهرة الوادى همسات عن الحبيب ( صلى الله عليه وسلم) 7 09-07-2010 02:38 PM
الموسوعة الاسلامية الباسل نور الاسلام 1 15-02-2008 07:32 PM


الساعة الآن 10:46 AM بتوقيت القاهرة




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
جميع المواضيع تعبر عن رأى كاتبها فقط دون ادنى مسئولية على المنتدى
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010
مودي ديزاين , المصممه اميرة صمتي