« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: خواطر قلب ....متجددة (آخر رد :سلوى عزت ابوالنصر)       :: اغانى وعجبانى متجدد (آخر رد :سلوى عزت ابوالنصر)       :: هـــــــــــــاجــــــــــــرة (آخر رد :وليد الروسان)       :: صلوا علي مُحمد (آخر رد :سلوى عزت ابوالنصر)       :: صبــــااااح الخير (آخر رد :سلوى عزت ابوالنصر)       :: حلقات تفعيل قيم التسامح ...أحمد الهاشمي (آخر رد :احمد الهاشمى)       :: رسائلي لكـِ وحدكـِ.....أحمد الهاشمي (آخر رد :احمد الهاشمى)       :: كم من الوقت انتظاراً ياخيالٌ (آخر رد :حسين إبراهيم الشافعي)       :: دار الافتاء: نسعى لتفكيك الأفكار المتطرفة والرد عليها بشكل علمى (آخر رد :عهود)       :: سر الظهور المفاجئ للبرادعى وصباحى ووائل وأسماء ونوارة..الآن (آخر رد :عهود)      


العودة   أكاديمية همس الثقافية > المنتديات المتخصصة > الموسوعة العلمية

الموسوعة العلمية موسوعة علمية مرئية وكتابية شاملة عن غرائب العلم والكائنات الحية الدقيقة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-05-2011, 12:23 AM   #1
مراقبة استراحة همس
مشرفة التنمية البشرية والموسوعة العلمية


الصورة الرمزية عهود
عهود متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8259
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : يوم أمس (11:04 PM)
 المشاركات : 18,723 [ + ]
 التقييم :  769
لوني المفضل : #FAAFBE
افتراضي الفراعنة والكمبيوتر ؟



بغالبيتها إلى العقود الأخيرة من القرن الماضي الذي ما زالت منتجاته تحت أيدينا وفي متناول الاستخدام في البيوت والمؤسسات والدوائر الحكومية وبين زمن الفراعنة الذي يبتعد آلاف من السنين خلت . وقد يبدو المقال للوهلة الأولى ترحم على قدمائنا بما قدموا للبشرية من تطور مذهل ، قد يقف العالم – إذا كان منصفاً - باحترام إلى تجليات هذه الحضارات في الجانب المعماري والإنشائي وفي علوم التحنيط والكتابة وصياغة اللغات وطرق الترقيم والحساب ، حيث ما زالت هذه العلوم تشكل صروحاً ضخمة ليس بحجمها فقط بل بهندستها وبناها الإنشائية والمعمارية والذهنية ، وقدرتها على مقاومة عوامل الطبيعة وتقلبات الزمن وارتباطاتها بالكون وبحركة النجوم والشمس وعلم المنطق .

والهندسة في أساسها تناسب دقيق بين القيم بمعناه الواسع والمجرد ، وإذا حاولنا أن نضع تعريفاً أكثر ارتباطاً بالواقع يمكن القول بأنها إعادة تشكيل ودراسة للعناصر الطبيعية لتصبح ملائمة للهدف المرجو منها فرقاقة السليكون التي يدخل شبه فلز السليكون بشكل أساسي في تركيبها تصبح ذات فائدة بإشابتها بنسبة محددة من فلزات أخرى كالألمنيوم أو الفوسفور، وفي جانب آخر من الهندسة عند خلط الحجارة والرمل أو المعادن ضمن نسب معينة نحصل على مواد وتشكيلات نستفيد منها ضمن أعمال البناء ، وعند وضع هذه المركبات أو العناصر في سياق مخططات معمارية تتناسب مع حجم الكائن البشري ومع الهدف المصممة لأجله تلك الابنية سواء كانت دور عبادة أو قصور أو مساكن متواضعة ،تشكل معلم أو كتلة تخضع في مجملها إلى نسب تحددها المعايير والمقاييس المدروسة .

وحتى لا نبتعد عن موضوعنا فالنسبة هي علاقة عددية بين شيئين من نفس النوع أو يمكن ربطهما ضمن علاقة ما من خلال عامل مشترك بينهما ، ومن تجليات هذه الروابط العلاقات الحسابية ، كذلك الحال مع العدد الذي هو تعبير بالأساس عن نسبة فأي عدد هو علاقة مع الواحد الذي هو الأساس وهو المولد لكل الأعداد ومن وجهة نظر فلسفية " فهو مولد لكل شيئ " .


الحاسب والأعداد :

أول ما كان يتبادر إلى الذهن قبل دخول الحاسب الشخصي حياتنا بهذا الحضور الغامر ، أن الحاسب أو الكمبيوتر هو الجهاز الذي يقوم بإنجاز العمليات الحسابية المعقدة والطويلة والتي تستهلك الوقت الطويل من البشر لإنجازها ، ولم يكن هذا التعريف يجانب الحقيقة حتى في الأجهزة الموجودة أمامنا ، إلا أن البرمجيات والقدرات الكبيرة في تطويع المادة دفعت إلى الاستفادة بطريقة كبيرة في خلق أجيال من التطبيقات المثيرة في التعامل والاستفادة الكبيرة من الحاسب ، وفي الحقيقة لم يكن إنجاز الحاسب لأعماله حتى في وقتنا الحاضر يختلف عن أسلوب عمله في بداياته في إنجاز المطلوب منه . والعلاقات العددية التي نمارسها في حياتنا اليومية واحتياجاتنا من التطبيقات والبرمجيات تتحول إلى علاقات منطقية رقمية عندما يتم العمل عليها في بيئة الحاسب وهذه العلاقات هي التي تحكم كل عمليات إدخال ومعالجة وتخزين وإخراج المعلومات ، وعملية إدخال المعلومات تتم بلغة المستخدم التي تختلف من مستخدم إلى آخر والتي يتم تحويلها بعد مغادرتها أصابعنا لتضغط على لوحة المفاتيح إلى سلسلة من النبضات التي نصطلح عليها بسويتين مختلفتين المنخفضة والمرتفعة برقمين هما ( 0 ، 1 ) اللذين يشكلان أسماء أعداد نظام العد الثنائي ، واللذين من خلالهما يتم التعبير عن أي كمية عددية أو نصية أو لونية أو أي لغة برمجية وسيطة بيننا كبشر وبين المادة ممثلة بالعناصر الإلكترونية التي تشكل الحاسب .

فالعلاقة بين الحاسب والعدد تختزل العلاقة بيننا وبين المادة ، والنسبة الموجودة هي نسبة تطابق بين رغباتنا وبين ما يستطيع الحاسب تنفيذه ضمن خيارات مرسومة مسبقاً يحددها التطور التكنولوجي والعقلي للبشر ، فما نصطلح عليه برقمي نظام العد الثنائي ( 0 ، 1) هما تعبير عن أدنى لغة برمجية يمكن أن يفهمها الحاسب أو يتعامل معها من خلال توليد معادل كموني في الإشارة الكهربائية التي تولدها العناصر الإلكترونية التي يقوم نوع منها بتمرير هذه الإشارة وتعرف بأجهزة الإدخال ، أو تقوم بمعالجتها وحجزها وتدعى بمعالجات الإشارة ، وعناصر تقوم بتخزينها والحفاظ عليها تسمى بوحدات التخزين ، وعناصر تقوم بتحويل أو ترجمة الإشارة إلى أشكال نستطيع فهمها نحن البشر وتعرف بأجهزة الإخراج مثل الشاشة أو الطابعة ..إلخ ، ونظام العد الثنائي الذي يعتبر مرهقاً لنا كبشر حيث اعتدنا على نظام العد العشري الذي نتعامل معه في حياتنا العامة وفي مختلف مناحي أعمالنا ، يبدو معقداً أكثر من اللازم بالنسبة للمادة التي لم توفر عناصر – أو لم نستطع تصنيعها حتى الآن - يمكنها أن تشكل عشر سويات مختلفة من الإشارة وتتعامل معها بدون حدوث أخطاء جسيمة في شكل ومستوى الإشارة ، لذلك كان نظام العد الثنائي هو الوسيط بين العقل البشري والمادة أو العقل الآلي إذا صحت التسمية حيث يقدم حالة منطقية فريدة إما صح وإما خطأ وتعادل قيمة ( ا أو 0 ) أو حالة وجود إشارة أو عدم وجودها .

أنظمة العد :


يمكننا تعريف نظام العد بأنه مجموعة الأرقام أو أسماء الأعداد أو رموزها التي من خلالها يمكن التعبير عن أي كمية من الأعداد أو الموجودات ، ونظام العد العشري الذي نألفه يتكون من عشرة أرقام هي ( 0 ، 1 ، 2 ، 3 ، 4 ، 5 ، 6 ، 7 ، 8 ، 9 ) ومن خلال هذه الرموز التي ارتضيناها بعد مرور آلاف الأعوام على تطويرها وتغييرها واكتشاف أهمها الذي هو الرقم صفر ( 0 ) على أيدي الشرقيين ( مسلمون أو هنود حيث هناك خلاف حوف مكتشفه الأول ) ، حيث من خلال هذه الرموز يمكن التعبير عن أي قيمة او كمية في الكون ، وكذلك الحال مع نظام العد الثماني الذي يتكون من ثمانية أرقام أو رموز أعداد ( 0 ، 1 ، 2 ، 3 ، 4، 5 ، 6 ، 7 ) وكذلك الحال مع نظام العد السداسي عشر الذي يتكون من ستة عشر رقماً (0 ، 1 ، 2 ، 3 ، 4 ، 5 ، 6 ، 7 ، 8 ، 9 ، A ، B ، C ، D ، E ، F ) حيث نلاحظ أن الأرقام ما بعد الرقم ( 9) قد أخذت الأحرف اللاتينية كرموز لها وربما ذلك يوفر عناء رسم اصطلاحات جديدة غير موجودة ، أو الاستمرار في تأكيد أن الحضارة الغربية هي المولد المعاصر والوحيد للاصطلاحات ، أياً كان السبب يمكن لنا أن نضع هذه الأنظمة في جدول يبين القيم العددية في كل نظام عددي والمقابل لها في أنظمة العد الآخرى :


النظام الثنائي
Binary
النظام العشري
Decimal

النظام الثماني
Octal

النظام السداسي عشر
Hexadecimal
ملاحظات
0 0 0 0
1 1 1 1
10 2 2 2 لاحظ النقلة في نظام العد الثنائي
11 3 3 3
100 4 4 4
101 5 5 5
110 6 6 6
111 7 7 7
1000 8 10 8 لاحظ النقلة في نظام العد الثماني
1001 9 11 9
1010 10 12 A لاحظ النقلة في نظام العد العشري
1011 11 13 B
1100 12 14 C
1101 13 15 D
1110 14 16 E
1111 15 17 F
10000 16 20 10 لاحظ النقلة في نظام العد السداسي عشر


النموذج الغربي في فرض طرقه على العالم :

ذكرنا قبل قليل أن التطور في أساليب إجراء العمليات الحسابية قد رسخته الحضارة الغربية بشكله المألوف الحالي الذي يتقنه متعلموننا ويقومون به بطريقة إلى حد كبير سلسة وسهلة ، لكن غير المتعلمين لهم حال آخر وقد ذكرت في مكان آخر خارج هذه المقال عن نظام العد الطبيعي الذي وضعت أسسه الطبيعة أو النسوة الأميات في قرانا نظام عد يعتمد الرزم من الخطوط بحيث يتم رزم كل أربعة خطوط طولية بخط خامس لعد مكاييل الحليب التي يقرضنها بعضهن لبعض " فيما يسمى بالدور " .





والنظام الطبيعي هو نظام يقارن ويطابق بين عدد الخطوط أو الأصابع أو عدد حبات الذرة أو الحمص أو الحصى وبين الموجود أو موضوع العد ، والعمليات الحسابية هي محاولة من العقل البشري لاختصار عمليات العد الضخمة والمقارنات التي ستأخذ الوقت الطويل ، وربما قصة مخترع الشطرنج مع ملك الهند في طلب جائزته بأن تكون متوالية هندسية من حبات القمح التي أساسها العدد ( 2 ) وتبدأ بـ ( 20 ) وتنتهي بالعدد ( 264 ) الذي هو عدد خانات لوحة الشطرنج ، وهو الرقم الذي لن تكفية خزائن الهند من القمح ، وبالطبع لم تكن المتواليات الهندسية معروفة في ذلك الوقت ، لكن العقل البشري القادر على خلق علاقات لعبة الشطرنج المعقدة كان قادراً على إنتاج مسألة حسابية ترهق مقدرة الملك على الوفاء بوعده ، وربما كلفت العبقري رأسه فيما بعد ، المهم أنه كان لكل شعب من الشعوب أو لكل حضارة طريقتها في الاختصار وفي ترميز الكميات بالتالي التعبير عن العدد والعمليات التي تتم عليه ، وربما كان لذلك أثر مهم جداً في الهندسة بشكل عام والمعمار بطريقة خاصة ، فالأسلوب الروماني المعقد في الحساب الذي يحتاج إلى جهد كبير في الجمع والطرح وفي التعبير عن الكميات ولد طريقة شبه مكررة في البناء أو طريقة أقرب إلى البساطة والتكرار في حجم الأعمدة والمدرجات والأبنية ، ويمكن لنا أن نرى أن أي كمية من العدد يمكن التعبير عنها بأكثر من طريقة ولنا أن نرى التعبيرعن الرقم 1984 حيث يعبر عنه بطريقتين مختلفتين كما نلاحظ :



ΦDccccxxciv

ΦcΦlxxxiv



أضف غياب الرقم صفر الذي جعل العمل الحسابي على غاية من التعقيد والصعوبة فهناك قيم قياسية محددة يعتمد عليها في طريقة العد الرومانية والأعداد الأخرى عبارة عن جمع أو طرح من الرقم القياسي عن طريق وضع رقم قياسي آخر إلى يمين الرقم أو إلى يساره ، بينما التطور الكبير في طرق الحساب الهندية أو في الحضارات الشرقية بالعموم قد ولد تنوع معماري مهول وسيكون هناك وجهة نظر في العمارة الفرعونية التي اعتمدت طرق في الحساب رائعة وربما كان لها دوراً أو عاملاً في البنى المعمارية الخاصة بهم وأن كان هذا ليس موضوع بحثنا إلا إني افترض ذلك من باب المماحكة الذهنية أو التبرير لعلم أعرف عنه القليل ، ( وكنت أتمنى أن تكون هناك دراسة تعنى بعلاقة طرق الحساب والترقيم باسلوب المعمار ) لكن تلك الفروق في طرق الحساب والعد حتماً كان لها أثراً بشكل أو بآخر في مناحي الحياة الحضارية الأخرى وخاصة الهندسية ، ومن خلال الجدول التالي الذي يظهر بعض طرق الترقيم القديمة والمعاصرة :


عند البابلين عند الفراعنة عند الإغريق عند الرومان عند المسلمون العصر الحالي
Y I α I واحد 1 1
YY II β V خمسة ح 2
YYY III γ X عشرة 3 3
IIII δ C مائة عمر 4
III
II
Φ ألف 4 5
L خمسون 6 6
Y ∩ عشرة D خمسمائة 8 7
∩ ∩ عشرون 8 8
و مائة 9 9
0 0





الطريقة الفرعونية في الضرب والقسمة :

تعتمد الطريقة الفرعونية في الضرب بشكل أساسي على تحويل عملية الضرب إلى جمع وهذه العملية هي التي يقوم بها الحاسب مع بعض التعديل والقسمة إلى عملية طرح أو جمع حسب الحالة وسنبين ذلك بالأمثلة بعد قليل ، لكن دعونا ننظر إلى التحويل بين أنظمة العد التي يعاني منها طلبة الدراسات الهندسية بعض الأحيان خلال دراستهم ، فالطريقة الفرعونية تعتمد على وضع مضاريب قياسية لأحد العددين المضروبين ببعضهما ثم جمع هذه القيم القياسية للحصول على الناتج كما سنرى في المثال التالي :

45 × 56

56 × 1 56
56×2 112
56 × 4 224
56 × 8 448
56 × 16 896
56 × 32 1792
56 × 64 3584

ونلاحظ أن العدد 45 هو مجموع ( 32 + 8 + 4 + 1 ) بالتالي حاصل الضرب سيكون مجموع للمضاريب القياسية المقابلة لهذه الأرقام القياسية فيصبح ناتج الضرب هو :

1792+448+224+56 = 2520

وبالطبع هو الجواب الصحيح الذي نعرفه ، والطريقة الإسلامية التي تعتمد المنازل تؤدي العملية بطريقة قريبة جدا لطريقتنا الحالية مع وجود ما يعرف بالميزان الذي يعتمد الرقم ( 9 ) فيه ، وربما كبار السن منا يعرفون هذه الطريقة الرائعة في التحقق من دقة الإجابة ، وهي ليست مجال بحثنا ، حيث نلاحظ صعوبة أو طول الطريقة الفرعونية إلا أنا نلاحظ دقتها والذكاء في تحويل الضرب إلى مجاميع لمضاريب قياسية تعتمد على متوالية هندسية أساسها الرقم 2 ومن التجربة ذكر لي أحد الأصدقاء من مصر أن هناك تجار كبار من الذين لم يتلقوا تعليماً يقومون بالحساب باستخدام هذه الطريقة وهم يديرون أعمالاً كبيرة نسبياً ، وقد سألت إحدى النساء القريبات في ريفنا السوري وهي أمية عن طريقة الحساب التي تتبعها في ضرب كميتين الأولى رقم من واحد إلى تسعة والثانية من رقمين وكانت الطريقة مشابهة ، وهي تحويل الضرب إلى عملية جمع عن طريق فصل الآحاد عن العشرات ثم الضرب لكل فئة ثم القيام بعملية الجمع .

حتى الآن نقوم بشرح لطريقة الضرب عند الفراعنة وعند أهلنا المعاصرون الذين لم يتلقوا حظاً من التعليم على الأرقام الصحيحة الموجبة ولن ندخل في المجموعات العددية الأخرى لخروج ذلك عن بحثنا الحالي .

والحقيقة أن الطريقة الفرعونية قد وجدت لها الكثير من المزايا على الطريقة السائدة في التنقل بين أنظمة العد لها خاصة حيث هذه العملية تأخذ أحياناً كثير من الوقت والجهد .

وعند تطبيق الطريقة على التحويل بين أنظمة العد أي تحويل عملية الضرب إلى مجاميع لمضاريب أو مضاعفات معروفة للعدد حيث سنقوم بتجربة ذلك على تحويل رقم بالنظام العشري مثلاً إلى الثنائي ولنأخذ مثلا الرقم 875 :

حيث يتكون الرقم من مجموع ( 5 + 70 + 800 ) وبوضع الجدول الفرعوني لمضاريب أو مضاعفات الرقم 2 أو بتعبير رياضي حديث المتوالية الهندسية التي أساسها 2 سنجد :


الترميز الثنائي الترميز الأسي
للأساس 2
الترميز العشري الترميز الثماني الترميز السداسي عشر 0 0 0 0 0
1 20 1 1 1
10 21 2 2 2
100 22 4 4 4
1000 23 8 10 8
10000 24 16 20 10
100000 25 32 40 20
1000000 26 64 100 40
10000000 27 128 200 80
100000000 28 256 400 100
1000000000 29 512 1000 200
10000000000 210 1024 2000 400

ويمكن الوصول إلى مجاميع الرقم المطلوب تحويله إلى النظام الثنائي من خلال مجاميع الأرقام الموجودة في العمود الثاني أي النظام العشري حيث :


875 (عشري ) = 512 + 256 + 64 + 32 + 8 + 2 + 1 وبوضع المعادلات لهذه الأرقام بالترميز الثنائي سنجد أن المسألة أصبحت على الشكل التالي :

1+ 10 + 1000+ 100000 +1000000 + 100000000 + 1000000000 = 1101101011

875 ( عشري ) = 1101101011 ( ثنائي )

1101101011 ( ثنائي ) = 1+2 +10+ 40 +100+400+1000= 1553 ( ثماني )

1101101011 ( ثنائي ) = 1+2+8+20+40+100+200 = 36B ( سداسي عشر )
بالطبع بشيء من المران سنجد أن الطريقة القديمة التي استخدمها قدماء المصريون فعالة بشكل معقول وقد تكون أسهل من الطريقة التي تعتمد اسلوب الأسس ، كما نرى أن الطريقة أكثر يسراً في التنقل بين طرفي التحويل .


فلو حاولنا الطريقة الحالية المستخدمة لنفس المسألة سنجد :

875 ( عشري ) = 5 × 10 0+ 7× 101 + 8 × 102

=101 × 1 + 111 × 1010 + 1000 × 1100100 ( ثنائي )

= 101 + 1000110 + 1100100000 ( ثنائي )

= 1101101011 (ثنائي )


والعملية ليست سهلة حيث تدخل فيها عمليات ضرب متكررة لم أكتبها حتى لا أدفع القارئ للملل لكني أظن ان المتعامل مع هذه المسائل سيجد سهولة الطريقة الفرعونية ، والطريقة الثانية المستخدمة حالياً في التحويل إلى النظام الثنائي تتم عن طريق تقسيم العدد العشري على الأساس (2) وبشكل متتابع وفي حال كان الرقم قابلاً للقسمة على (2) بدون باقي للقسمة نضع صفراً وفي حال كان هناك زيادة أو باقي وهو (1) نضع واحداً ، وبالطبع الطريقة طويلة خاصة عند التعامل مع الأرقام الطويلة كما سنلاحظ في المثال التالي لنفس الرقم السابق :


875 ÷ 2 = 437 + 1

437 ÷ 2 = 218 + 1

218 ÷ 2 = 109 + 0

109 ÷ 2 = 54 + 1

54 ÷ 2 = 27 + 0

27 ÷ 2 = 13 + 1

13 ÷ 2 = 6 + 1

6 ÷ 2 = 3 + 0

3 ÷ 2 = 1 + 1

1 ÷ 2 = 0 + 1


والناتج هو بالنظام الثنائي ( 1101101011 ) بعد ترتيب الأرقام بحيث يكون آخر ناتج قسمة هو أعلى مرتبة في التعداد .

ونفس الطريقة يتم التعامل معها مع الأنظمة الأخرى بعد وضع الأساس الخاص بالنظام العددي .

وللتحويل إلى النظام الثماني من النظام العشري نقوم بقسمة الرقم العشري على الأساس (8) والباقي يوضع على الجانب ليكون هو قيمة العدد العشري بالنظام الثماني كما يلي :


875 ÷ 8 = 109 + 3

109 ÷ 8 = 13 + 5

13 ÷ 8 = 1 + 5

1 ÷ 8 = 0 + 1


875 ( عشري ) = 1553 ( ثماني )


ولو جربنا ذلك للحصول على قيمة العدد بالنظام السداسي عشر سنجد :

875 ÷ 16 = 54 + B ( B في نظام العد السداسي عشر تقابل الرقم 11 في نظام العد العشري )

54 ÷ 16 = 3 + 6

3 ÷ 16 = 0 + 3

875 ( عشري ) = 36B (سداسي عشر )

وفي الحقيقة نورد ذلك عن أنظمة العد لاستخدامها بكثرة في ترميز العناوين في الحاسب حيث نجد الترميز السداسي عشر في ترميز عناوين الذاكرة ، فالترميز السداسي عشر مستخدم بكثرة لإنه يختصر مساحة الكتابة مقارنة مع النظام الثنائي ، أما النظام الثماني فهو مستخدم في ترميز الأرقام والأحرف أو المحارف كما يروق للبعض تسميتها كما سنلاحظ بالجدول التالي الذي وضعناه حتى تتعمق لدينا المعرفة أو جعل تصورنا أكثر وضوحاً عن علاقة الحاسب مع الأرقام والحروف وبالطبع الجدول يمثل نظاماً قديماً نسبياً في ترميز الحروف هو التكويد الأمريكي للحروف ASCII:






ASCII Alphanumeric Code


Char 7 bit ASCII HEX DEC Char 7 bit ASCII HEX DEC. Char 7 bit ASCII HEX DEC
A 100 0001 41 65 a 110 0001 61 97 0 011 0000 30 48
B 100 0010 42 66 b 110 0010 62 98 1 011 0001 31 49
C 100 0011 43 67 c 110 0011 63 99 2 011 0010 32 50
D 100 0100 44 68 d 110 0100 64 100 3 011 0011 33 51
E 100 0101 45 69 e 110 0101 65 101 4 011 0100 34 52
F 100 0110 46 70 f 110 0110 66 102 5 011 0101 35 53
G 100 0111 47 71 g 110 0111 67 103 6 011 0110 36 54
H 100 1000 48 72 h 110 1000 68 104 7 011 0111 37 55
I 100 1001 49 73 i 110 1001 69 105 8 011 1000 38 56
J 100 1010 4A 74 j 110 1010 6A 106 9 011 1001 39 57
K 100 1011 4B 75 k 110 1011 6B 107 blank 010 0000 20 32
L 100 1100 4C 76 l 110 1100 6C 108 . 010 1110 2E 46
M 100 1101 4D 77 m 110 1101 6D 109 ( 010 1000 28 40
N 100 1110 4E 78 n 110 1110 6E 110 + 010 1011 2B 43
O 100 1111 4F 79 o 110 1111 6F 111 $ 010 0100 24 36
P 101 0000 50 80 p 111 0000 70 112 * 010 1010 2A 42
Q 101 0001 51 81 q 111 0001 71 113 ) 010 1001 29 41
R 101 0010 52 82 r 111 0010 72 114 - 010 1101 2D 45
S 101 0011 53 83 s 111 0011 73 115 / 010 1111 2F 47
T 101 0100 54 84 t 111 0100 74 116 , 010 1100 2C 44
U 101 0101 55 85 u 111 0101 75 117 = 011 1101 3D 61
V 101 0110 56 86 v 111 0110 76 118 RETURN 000 1101 0D 13
W 101 0111 57 87 w 111 0111 77 119 LNFEED 000 1010 0A 10
X 101 1000 58 88 x 111 1000 78 120 0 011 0000 30 48
Y 101 1001 59 89 y 111 1001 79 121 0 011 0000 30 48
Z 101 1010 5A 90 z 111 1010 7A 122 0 011 0000 30 48




حيث نلاحظ العلاقة الحميمة بين أنظمة العد الثنائية والثمانية والسداسي عشرية ، والسبب يعود إلى معادلة التحويل التالي التحويل البسيطة فيما بينها:


8 = 23 ، 16 = 24


وبالطبع الطريقة الفرعونية بعد تطبيقها على التحويل بين انظمة العد سنجدها تساعد بشكل كبير على عمليات التحويل بين أنظمة العد وكما ذكرنا فهي تختزل التتابعات الطويلة من الأصفار والواحدات صعبة الحفظ في الأرقام الثنائية وبالطبع لو مورست هذه الطريقة في إجراء العمليات الحسابية المعقدة داخل المعالج من خلال صياغة البرمجيات المناسبة فربما ستخلق جيل جديد من الأجهزة المتطورة التي سيعود الفضل فيها إلى قدماء المصريين الذين لم يكفوا عن إدهاش الحضارات المعاصرة عند كل اكتشاف جديد في مقابرهم أو أوابدهم التي تتحدى الزمن وتفاجئ العقل المعاصر .

في النهاية أرغب في تأكيد مسألة اعتقدها مهمة وهي أن العقل البشري المعاصر ( خاصة في بلداننا ) عليه ألا يقطع صلته بالماضي ولو كان سحيقاً أو موغلاً بالقدم وألا يبدو هذا الماضي أو ذاك مصدراً للطرافة أو الزيارات السياحية فقط ، فإعادة نبش العلوم القديمة خاصة في الرياضيات أو العلوم البحتة ربما سيشكل يوما بعد يوم كشفاً جديداً في العقول الرياضية التي كانت ترسم العجائب التي نقف لها حتى في زمن الرقاقات التي تحاكي الذرات باحترام وتمجيد .






منقول


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حقائق وأسرار حضارة الفراعنة انت عمري الحضارة الفرعونية 0 19-04-2011 02:14 PM
أخبار المنتخب الكبير والمنتخب الصغير مدحت زيدان أخبار الرياضة 1 15-01-2011 10:44 PM


الساعة الآن 02:02 AM بتوقيت القاهرة




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
جميع المواضيع تعبر عن رأى كاتبها فقط دون ادنى مسئولية على المنتدى
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010