« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: اغانى وعجبانى متجدد (آخر رد :ابواياد)       :: اعزائي اعضاء اكاديمية همس الثقافة (آخر رد :أمينه موسى)       :: الدنيا اتباعت بالتقسيط (آخر رد :حسام الدين بهي الدين)       :: أيها القلب ... قل لي !! (آخر رد :حسام الدين بهي الدين)       :: ماذا يجذب الزائر العربي للمنتديات( موضوع للحوار ) منى كمال (آخر رد :حسام الدين بهي الدين)       :: همس الأشارات لا العبارات ( الألف الثالثة ) .. دعوة مفتوحة للجميع (آخر رد :حسام الدين بهي الدين)       :: الـورد اليـــــومي من الـقـــرآن الكـريـم (متجدد) (آخر رد :فراشة المنتدى)       :: إبحــــار فى ممــــلكتى...مع زهــرة (آخر رد :سرالختم ميرغني)       :: الفرق بين الصراط والطريق (آخر رد :عبد العزيز عيد)       :: أمثلة لكف اليد عن المشاركة فى الفتن (آخر رد :عبد العزيز عيد)      


العودة   أكاديمية همس الثقافية > همس التاريخ والسياحة > همس السياحة الخارجية

همس السياحة الخارجية لكل منا بلد ولكن يجمعنا وطن واحد كبير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-10-2010, 06:01 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أديبة
مراقبة قسم التاريخ والسياحة
 
الصورة الرمزية أمينه موسى
 

 

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 551
أمينه موسى is a name known to allأمينه موسى is a name known to allأمينه موسى is a name known to allأمينه موسى is a name known to allأمينه موسى is a name known to allأمينه موسى is a name known to all

 

 

افتراضي ساحل الريفيرا الفرنسية


لوقع «الريفيرا» في نفوس السائحين تأثير خاص جدا سواء لمن زارها من قبل وكذلك لمن لم يزرها مما يجعلنا نسأل عن سبب هذه الهالة التي تحيط بهذه المحطة السياحية الفرنسية فهل ذلك بسبب شاطئها الساحر ام مدنها ومناظرها الخلابة ام ليلها ومهرجاناتها؟ والحقيقة ان كل تلك العناصر نسجت اسطورة سحرت قلوب السائحين حول العالم‚















ساحل الريفيرا الفرنسية هذا الشاطئ اللازوردي الذي يجلب السياح من اقاصي المعمورة بل وينتزعهم من اماكن لا تقل صيتا ولا ثقلا عن الريفيرا لكن لهذا الساحل تأثير السحر الذي لا يقاوم فهو ساحل يحلو الاستجمام في ربوعه طوال السنة وفي جميع الفصول‚ وهو عبارة عن شاطئ يمتد على مسافة 30 كيلومترا بشقه الفرنسي الذي تحده مدينة «مانتون» المتاخمة لحدود ايطاليا شرقا ومدينة كان غربا وبين المدينتين مجموعة من المدن والقرى ذات الاسماء التي توحي بالجمال والاستجمام وهي: جوان لي بان‚ انتيب‚ نيس‚ موجان‚ فيل فرانس‚ ومونت كارلو عروس السمر ومدينة المهرجانات العالمية والسباقات الدولية والاحتفالات على انواعها كما انها مرتع لأثرياء العالم واذا كانت «نيس» هي كبرى مدن الريفيرا الفرنسية وعاصمة المنطقة الادارية فيها فان مدينة «كان» تضاهيها شهرة بل انها سبقتها جاها وطغت عليها جمالا لأسباب عديدة لا تخفى على كل من متع عينيه برؤيتها كونها عاصمة السينما الفرنسية حيث المهرجان السنوي العالمي الذي يتقاطر عليه ابرز نجوم الفن السابع وهو محط انظار الصحافتين العربية والاجنبية كما ان مدينة «كان» تضم مرفأ من اجمل مرافئ الاستجمام في العالم وكذلك فان شاطئها وهضبتها مقر لأجمل الدور والقصور وملتقى لكبار الاثرياء والفنانين كيف لا؟ وهي المدينة التي يمتد كورنيشها الرائع «الكروازيت» في فسحة منبسطة عند سفح جبل اخضر شرقا ولدى شاطئ البحر المتوسط غربا فتبللها المياه الدافئة لتجعل منها مكان استجمام وسباحة في الصيف ومرتع سكون ودفء في الشتاء ولم تكن هذه المدينة الرائعة ذائعة الصيت في القدم حيث لم تكن سوى قرية بحرية يؤمها بعض المصطافين المحليين وبعض صيادي السمك واستمرت على هذا الحال مدة من الزمن ليست بالقصيرة‚

وللمدينة تاريخ فاسم «كان» ورد في التاريخ عام 1815 يوم مر عليها الامبراطور نابليون الاول العائد من منفاه في جزيرة الالب فأقام فيها بضعة ايام قبل ان يكمل مسيرته شمالا الى باريس وفي منتصف القرن التاسع عشر اكتشف اللورد بروغام معالمها الرائعة وسحر مناخها وحل فيها عام 1834 ومنذ ذلك الحين بدأ السياح الانجليز يقصدونها ولما عاد اللورد بروغام الى بلاده اخذ يبشر ببهاء «كان» فبدأ البريطانيون يقصدونها صيفا وشتاء ويبنون لهم فيها بيوتا وفي اقل من نصف قرن وتحديدا بين العامين 1840-1890 ارتفع عدد سكان «كان» من اربعة آلاف الى عشرين الف نسمة خصوصا وانها اصبحت في آخر القرن التاسع عشر مقرا ومرسى للمراكب السياحية والقوارب الرياضية وزوارق السباق‚ اما اليوم وبعد ان اصبحت مدينة «كان» ملتقى سياحيا عالميا لم تعد تكتفي بمرفئها القديم الموجود غربي الكروازيت في موقع غير بعيد من قصر المهرجانات‚ بل ان الموانئ والمراسي تضاعف عددها واصبحت المرافئ الرئيسية ــ ومعظمها في الناحية الشرقية ــ ملتقى لليخوت الجميلة ولمراكب اصحاب الملايين‚

ويعد مرفأ كانتو من اروع مرافئ الاستجمام في العالم‚ وهو يجمع البواخر الانيقة واليخوت الجميلة التي يتباهى اصحاب الملايين باقتنائها‚ لقد اصبحت «كان» اليوم من اهم المدن السياحية الاوروبية حيث مهرجانها العالمي للسينما الذي يجمع كل عام وفي شهر مايو تحديدا كبار المنتجين والمخرجين والممثلين والنقاد‚ ولكنها في الاشهر الاخرى تحتضن مهرجانات الموسيقى والرقص والمسرح والاعلان‚ وملتقى اختصاصي السلع السمعية والبصرية والبرامج التليفزيونية ومعرضا سنويا للتحف القديمة والانتيكات الفخمة‚ بالاضافة إلى انها مركز اسواق دولية ومعارض عالمية اخرى‚

وبفضل الانفتاح على الثقافة والفنون العالمية اصبحت «كان» مقصدا للسياحة والاصطياف تتكاثر فيها المتاجر على انواعها بدءا بتجارة السلع الثمينة او الكماليات‚ فكل ما يباع في باريس موجود مبدئيا في «كان» مع افضلية للازياء الصيفية والرياضية وادوات الصيد والنزهة البحرية على انواها‚ كما ان المصارف تتكاثر ايضا يوما بعد يوم بسبب كثرة السياح الاجانب الذين يتوافدون على هذه المدينة‚ اما المطاعم فحدث ولا حرج‚ فمأكولات العالم بأسره موجودة في «كان» مع أفضلية بالطبع للأسماك الطازجة الى جانب المقاهي والملاهي التي تبقى مفتوحة حتى ساعة متأخرة من الليل وبعضها حتى الفجر‚ بالاضافة الى الفنادق الفخمة والمتوسطة بدءا بالكارلتون والماجستيك والمارتينيز والنوغاهيلتون فضلا عن جلسات التراس الرائعة في هذه الفنادق الفخمة‚ إلى جانب ذلك هناك شارع داخلي طويل مواز للكروازيت هو شارع أنيب المعروف بحيويته حيث يلتقي فيه السكان المحليون والغرباء ليل نهار‚ ويضم مجمع غراي دالبيون ملتقى قاصدي السلع الجميلة‚ أما الهضبة المطلة عليها فتجمع «تميلات» أنيقة لكبار أسماء المشاهير والأثرياء‚أما مدينة «نيس» فهي سيدة الريفيرا العريقة ذات التاريخ القديم وهي بسكانها الذين يقترب عددهم من نصف المليون تعتبر من كبريات المدن الفرنسية حيث الفنادق الفخمة التي يصل عمر بعضها الى نصف قرن‚ ولكن هناك فنادق حديثة وفنادق متوسطة وصغيرة كما في معظم المدن المطلة على البحر المتوسط‚ ويبدأ تاريخ المدينة مع تاريخ الفتح الروماني ويشبه الى حد كبير تاريخ كبريات المدن الفرنسية إذ تعرضت للغزوات على أنواعها‚ وقد ضمتها فرنسا إليها في عهد الثورة والامبراطورية‚ لكنها اعيدت الى امراي سافواي بعد هزيمة نابليون‚ إلا أن نابليون الثالث استعادها وضمها نهائيا الى فرنسا في عام 1860 وحينها كانت «نيس» مصيفا لأبناء المنطقة‚ وسرعان ما أصبحت مقرا شتويا لأثرياء أوروبا الشمالية والغربية القصوى خصوصا البريطانيين‚ وتعد جادة «الكورنيش» المنتسبة للانجليز أجمل جادة في المدينة‚ ومن معالمها التي تستحق الزيارة «تلة القصر» وقمتها تطل على «جون الملائكة» وكذلك متحف البحرية ومتحف بارلا للعلوم الطبيعية وساحة غاريبا لدي‚ بالاضافة الى زيارات موجهة برفقة دليل وكذلك مرفأ سان تروبيه البحري الذي يعد من اجمل المرافئ البحرية في العالم‚ ويعتبر افضل وقت لزيارته فجرا عندما يبحر الصيادون ومساء عندما يعود الصيادون بحصيلة نهارهم‚ أما خير وسيلة للتنزه فهي المشي على الأقدام كما أصبحت في النصف الثاني من القرن الماضي مقرا للمشاهير وأصبحت نوعا ما عاصمة للشوبيز ونجومه‚ أما مرفأها فهو أيضا معرض دائم لكبريات سفن ويخوت المشاهير من شرقيين وغربيين وتحيط به مجموعة من المتاجر والمقاهي التي يحلو الجلوس فيها ليلا وحتى أول ضياء الصبح‚ وعلى مسافة شاطىء راما تويل حيث المطاعم والمقاهي ومنها الفوال روج ملتقى الفنانين والفنانات وعارضات الأزياء‚ وهناك كوكبة من المدن الشاطئية الأخرى من «جوان لي بان» الى «أنتيب» وهنا لا بد أن نعرج منها على قرية «موجان» الواقعة على هضبة صغيرة وهذه المدينة الصغيرة التي سكنها الفنان بيكاسو في أيامه الأخيرة تضم متاحف عديدة منها متحف تاريخ السيارات كما تضم كنائس قديمة ومعابد تاريخية وفيلات رائعة وهي الى ذلك تمتاز بمطاعمها ذائعة الصيت في العالم ومحلات ادوات الخزف والفاخوريين‚


__________________

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



الموضوع الأصلي : ساحل الريفيرا الفرنسية || الكاتب : أمينه موسى || المصدر : أكاديمية همس الثقافية

 

   

رد مع اقتباس
أهلا وسهلا بكـ {1}.
قديم 29-10-2010, 06:12 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
كاتبة
 
الصورة الرمزية ملاك بلا روح
 

 

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 20
ملاك بلا روح is on a distinguished road

 

 

افتراضي


روعه وجمال لا يوصف
الريفيرا رونق وجمال
امينه غاليتى يسلموا على روعه موضوعك

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


التوقيع


[ ]

 

   

رد مع اقتباس
أهلا وسهلا بكـ {1}.
قديم 29-10-2010, 06:27 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أديبة
مراقبة قسم التاريخ والسياحة
 
الصورة الرمزية أمينه موسى
 

 

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 551
أمينه موسى is a name known to allأمينه موسى is a name known to allأمينه موسى is a name known to allأمينه موسى is a name known to allأمينه موسى is a name known to allأمينه موسى is a name known to all

 

 

افتراضي


الجمال هذا هبه من عند الله احلم بان ازور هذا المكان بالاخص انه يمتاز بجماله وهدوئه اشكركي ملاك علي زيارتكي لساحل الريفيرا الساحر

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


   

رد مع اقتباس
أهلا وسهلا بكـ {1}.
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:50 PM بتوقيت القاهرة




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
جميع المواضيع تعبر عن رأى كاتبها فقط دون ادنى مسئولية على المنتدى