ننتظر تسجيلك هـنـا




..{ :::فَعَاليَاتنَا :::..}~
  

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: تنبيه للجنة تحكيم مسابقة محبة القرآن 1439هـ (آخر رد :محمد فهمي يوسف)       :: ترامب يعلن إلغاء القمة مع كوريا الشمالية فى سنغافورة (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: طوارئ المنصورة الجامعي تنقذ يد فتاة من البتر بعد انزلاق كفها في المفرمة (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: مستشار المفتي يوضح حكم الإفطار في رمضان بسبب الحر الشديد (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: الطفولة المرفهة......تحويل طائرة من نقل الركاب الي روضة للاطفال (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: الدنيا حر نار .. 10 نصائح هامة لحماية طفلك من مضاعفات ارتفاع حرارة الجو (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: رومانيا تعلن نقل سفارتها للقدس الشهر المقبل أسوة بالولايات المتحدة (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: حتى لاترهق معدتك فى رمضان.. نصائح لإفطار وسحور صحى لكبار السن (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: تحطم طائرة كوبية وحداد وطني في كوبا بعد كارثة تحطم الطائرة (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: انتبهو ياصائمون اليوم درجة الحرارة العظمى بالقاهرة 42.... (آخر رد :زهرة فى خيالى)      



احداث وشخصيات تاريخية

إضافة رد
قديم 09-08-2017, 10:17 AM   #1
VIP


الصورة الرمزية سرالختم ميرغني
سرالختم ميرغني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8289
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 12-05-2018 (10:19 PM)
 المشاركات : 568 [ + ]
 التقييم :  272
لوني المفضل : #B45F04
افتراضي عظماء "بنو أمية" الحلقة 2



من الموسوعة الأدبية الشاملة


عظماء "بنو أمية" الحلقة 2
==============
كانت فاطمة فى طرف المجلس مترفعة عمن فيه ، ليس لها أملٌ يستخفها وليس فى نفسها حسرة على ضياع هذا الأمل تحزنها . وإذا بصوتين يملآن جوانب القصر ، صوت فيه الفجيعة والألم ، هو نعى أمير المؤمنين . وصوت فيه الدهشة للجميع ، وفيه الخيبة لناس والبشارة لناس ، هو إعلان تسمية أمير المؤمنين الجديد: عمر بن عبد العزيز ! وانتقلت فاطمة فى لحظة من الطرف إلى الصدر . وتأخر نساء الأمراء لتتقدم امرأة الخليفة ، وخرجن كلهن وراءها ، وقد كانت دخلت لما دخلت وراءهن جميعا . وعادت إلى قصرها ، ورقص القصر من الفرحة ، وضحك بالنور ، وكان يترقب عودة سيده ، ليتم بعودته النعيم ، وتكمل الأفراح . وقعدت فاطمة تذكر الماضى الحلو الجميل ، وتناجى مستقبلا ترجو أن يكون أجمل وأحلى . ذكرت يوم انتقلت من قصر أبيها أمير المؤمنين عبد الملك إلى قصر زوجها وابن عمها الأمير عمر ، فإذا قصر الأمير أعظم من قصر الخليفة ، وإذا هو يبذه فى فرشه وزينته وتحفه وخيراته .
لقد كان عمر أكثر أموى ترفها وتملكا ، غذى بالملك ونما فى ظلاله ، وكانت ثيابه التى يخرج فيها للناس يزيد ثمنها على خمسة آلاف درهم . وكان العطر الذى يتعطر به يؤتى به إليه وحده من الهند ، فكان إذا جاز بمكان عرفه به من لم يره من عبق عطره . وكان الأشراف يعطون الغسالة العطية الكبيرة ، لتجعل ثيابهم مع ثيابه ، ليسرى إليها من رياه ، وكانت له مشية سماها الناس (العمرية) من حسنها وجلالها ، وكانت الغوانى يحاولن أن يتعلمنها ، وأن يقلدنه فيها ، وكان يرخى ثوبه على عادة الفتيان الأشراف المدللين فى ذلك الزمان ، فربما دخل الثوب فى النعل فيشده حتى يتمزق ، ولا ينحنى ليصلحه ، مع أن الثوب من ثيابه قد يزيد ثمنه عن ألف درهم ، وقد يسقط عن منكبيه فيتركه ولا يرفعه ، حتى يجئ من يأخذه !
تصورت فاطمة هذا كله وما شاركته فيه من النعم ، فى حياةٍ عاشاها لا يبلغ الخيال مداها ، وكان يجمع بينهما أطهر الحب وأقواه . وكانت إشارته عندها أمرا ، ورغبتها عنده فرضا ، لا تخالفه فى شيئ ولا يُرد لها عنده طلب !

</b></i>


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:35 PM بتوقيت القاهرة




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
جميع المواضيع تعبر عن رأى كاتبها فقط دون ادنى مسئولية على المنتدى
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010