ننتظر تسجيلك هـنـا

كلمة الادارة قررت الادارة غلق الأقسام السياسية وحذف كل مايمت للسياسة بصلة في اي من أقسام المنتدى وكذلك التواقيع والصور الرمزية وذلك الى حين .. واي موضوع مخالف سوف يتم حذفه دون الرجوع لصاحبه فرجاء الالتزام بذلك وشكرا

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: رسميا.. منتخب مصر يودع كأس العالم 2018 (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: الجيش الليبي يستعيد موانئ نفط بهجوم خاطف (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: تنزيل برنامج bluestacks للكمبيوتر (آخر رد :سيد عبيد)       :: أسعار تذاكر سيارات النقل العام بعد تحريك أسعار الوقود (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: وفاة الفنانة الكبيرة آمال فريد عن عمر ناهز 80 عاما (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: العيد شكل تانى ...فرحة تانية بطعمك يامصر (آخر رد :منى كمال)       :: أفغانستان تعلن مقتل زعيم طالبان الباكستانية (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: تحميل call of duty للاندرويد (آخر رد :سيد عبيد)       :: تعرف على وقت صلاة عيد الفطر المبارك بمدن ومحافظات الجمهورية (آخر رد :أمينه موسى)       :: قرار جمهورى بتعيين شريف إسماعيل وصدقى صبحى مساعدين للرئيس ومجدى عبد الغفار مستشارا (آخر رد :زهرة فى خيالى)      


 
العودة   أكاديمية همس الثقافية > همس التاريخ والسياحة > احداث وشخصيات تاريخية
 

احداث وشخصيات تاريخية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-03-2015, 10:02 PM   #1
أديبة
مراقبة عامة أقسام السياحة ومصر التي في خاطري


الصورة الرمزية أمينه موسى
أمينه موسى متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7650
 تاريخ التسجيل :  Sep 2009
 أخر زيارة : يوم أمس (10:45 AM)
 المشاركات : 12,651 [ + ]
 التقييم :  913
الوسام البرونزي المركز الثالث

النشاط الرمضاني

وسام مسابقة الازياء

لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

قـائـمـة الأوسـمـة

التوقيت

 

افتراضي ومن المحن تُولد الرجال




من اكثر المفارقات التي تحكم السياسة و الإِيالة منذ اقدم العصور، انها كانت على الدوام حُبلى بالمفاجآت لمن يمارسها، فهي كالسفينة تتقلب في البحر وتتحكم فيها الرياح، فإذا مالت دفتها، تغيرت أحوال سائسيها، وسفّانيها، من حال الى حال، فمن السجن الى الحرية والسلطة، ومن العزة والحكم الى السجن والمنافي.

وليس بغريب، ان الكثير من الزعماء اليوم، وفي الماضي، كانوا سجناء، افضى بهم تغير الأحوال الى ان يصبحوا زعماء، و اكثر منهم عددا اولئك الزعماء الذين آل بهم الامر الى قيعان السجون. هذا التقرير يكشف عن الصنف الاول، اولئك السجناء الذين اضحوا زعماء اليوم يسيّرون امور الحكم والرعية في البلدان.

وليست ظاهرة سجن المنشقين والمعارضين بطارئة على التأريخ، فمنذ أوجد الانسان لنفسه نظاما يحكمه، فان هناك توافقا واختلافا حول الموقف من السلطة التي اعتادت في اغلب الاحيان تغييب من تعتبره تهديدا لها، وفي جميع أنحاء العالم يلجأ الطغاة، والأنظمة العقائدية وحتى الديمقراطية الى سجن ذوي (المعتقدات المختلفة).

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

مانديلا: سجين سياسي أم سجين رأي؟

يتساءل الكاتب الهولندي تايس باوكنخت في ما اذا "كان نيلسون مانديلا سجينا سياسيا أم سجين رأي"، فقد أمضى مانديلا 26 عاما وراء القضبان على جزيرة روبين بسبب معارضته لنظام الفصل العنصري في جنوب افريقيا حيث بدى وكأنه سجين رأي.


ويزيد باوكنخت القول " لكن تصريحاته التي قال فيها يومها، إنه يجب الإطاحة بالنظام العنصري مهما كلف الأمر وحتى باستعمال العنف إذا لزم الأمر، تدفعنا إلى تصنيفه بين السجناء السياسيين.. فكل سجين رأي هو سجين سياسي، لكن ليس كل سجين سياسي هو سجين رأي ".

وكان مانديلا (1918) الرئيس الأسبق لجمهورية جنوب إفريقيا وأحد أبرز المناضلين والمقاومين لسياسة التمييز العنصري خرج من السجن حاملا سنوات المعتقل وساما على صدره، محققا النجاح والانتصار بعدما تقلب الزمان، فصار السجين زعيما، والطاغي السجّان الى الاعتقال، وآلت السلطة الى المعارضة، أمام اصحاب القرار فالى المنافي والمعتقلات.

وخلال سنوات سجنه، أصبح النداء بتحرير مانديلا من السجن رمزا لرفض سياسة التمييز العنصري.
وحين عُرِض عليه العام 1985إطلاق سراحه مقابل إعلان وقف المقاومة المسلحة، رفض العرض. وبقي في السجن حتى العام 1990 عندما أثمرت محاولات المجلس الإفريقي القومي، والضغوطات الدولية عن إطلاق سراحه بأمر من رئيس الجمهورية فريدريك ويليام دى كليرك.

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

السادات..الس جين
محمولا على الموقف السياسي
وكانت أيام حرية الرئيس المصري السابق محمد أنور السادات (1918 - 1981)، في زمن الاحتلال الانكليزي معدودة، بعدما ضُيِّق عليه، لنشاطاته المناوئة لهم، فطرد من الجيش واعتقل عدة مرات.
وكان من اسباب اعتقاله ان الإنجليز اكتشفوا صلته مع الألمان فدخل المعتقل العام 1943. لكنه استطاع الهرب من المعتقل، وعمل أثناء فترة هروبه من السجن عتالاً على سيارة نقل تحت اسم مستعار. وفي العام1945 ومع انتهاء الحرب العالمية الثانية سقطت الأحكام العرفية، وبسقوط الأحكام العرفية عاد إلى بيته بعد ثلاث سنوات من المطاردة والحرمان.
وفي هذا الصدد يشير الكاتب غسان المقلح الى ان " السجين السياسي لايزال محمولا على الموقف السياسي الذي سجن من أجله، وهذه قضية مرتبطة بالنظام السياسي، الذي لم يتغير بعد".
ويستطرد " هل يصبح الاعتقال السياسي تراثا رمزيا، والنظام السياسي المصادر للسياسة كلها والذي اعتقله لا يزال كما هو".

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

كاسترو.. 15 عاما من السجن
وفيدل أليخاندرو كاسترو (1926)، والذي كان رئيسا لكوبا منذ العام 1959 وحتى العام 2008، ذاق مرارة السجن بسبب مشاركته المسلحة ضد النظام القائم آنذاك، فقد هاجم إحدى الثكنات العسكرية انتهى بإلقاء القبض عليه، ليحكم بالسجن 15 عاماً حيث أُطلق سراحه العام 1955، ونفي بعدها إلى المكسيك.


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


أربكان.. سجن العسكر
ودخل الزعيم الاسلامي التركي نجم الدين أربكان (1926 - 2011) السجن بعد ان قاد قائد الجيش كنعان إيفرين انقلابا عسكريا العام 1981 أطاح بالائتلاف الحاكم، لتبدأ سلسلة إجراءات لإعادة القوة للتيار العلماني عبر تشكيل مجلس الأمن القومي وتعطيل الدستور وحل الأحزاب واعتقال الناشطين الإسلاميين.
قضى أربكان في السجن ثلاث سنوات لكنه خرج في إطار موجة انفتاح على الحريات في عهد حكومة أوزال، فأسس في العام 1983 حزب الرفاه، الذي شارك في انتخابات نفس العام لكنه لم يحصل سوى على 1.5بالمئة من الأصوات، لكنه لم ييأس إذ واصل جهوده السياسية حتى أفلح في الفوز بالأغلبية في انتخابات العام1996 ليترأس حكومة ائتلافية مع حزب الطريق القويم برئاسة تانسو تشيللر.
تجربة مريرة..
وتشير التجارب الى ان للمعتقل تجربة مريرة في حياة الزعماء، ونجحت في الكثير من الاحيان في اضافة الكثير من الافكار والسلوكيات على حياتهم، فقد صقلتهم الحياة المظلمة التي عاشوها في السجن وجعلتهم اكثر تحديا وإصرارا على تحقيق الاهداف التي سُجنوا لأجلها.

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

الجبالي.. السجين السياسي
وأمضى السياسي التونسي حمادي الجبالي (1949)، 16 عاماً في السجن في عهد الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي منها عشر سنوات في الحبس الانفرادي، وهو يشغل اليوم منصب أمين حركة النهضة التونسية العام كما تم تكليفه بترؤس مجلس الوزراء التونسي في العام 2011 خلفا لحكومة الباجي قايد السبسي بعد فوز حركة النهضة في انتخابات المجلس التأسيسي.

reputation

الموضوع الأصلي : ومن المحن تُولد الرجال || الكاتب : أمينه موسى || المصدر : أكاديمية همس الثقافية

 



 

 توقيع :
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


رد مع اقتباس
قديم 09-04-2015, 01:54 AM   #2
مشرفة أقسام الأسرة


الصورة الرمزية نور القلوب
نور القلوب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10104
 تاريخ التسجيل :  Mar 2015
 أخر زيارة : 22-12-2016 (01:47 PM)
 المشاركات : 368 [ + ]
 التقييم :  598
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

قـائـمـة الأوسـمـة

التوقيت

 

افتراضي رد: ومن المحن تُولد الرجال






(فمن السجن الى الحرية والسلطة، ومن العزة والحكم الى السجن والمنافي.)

مقال ممتاز استاذة امينة

والتقرير ممتاز ايضا بالنسبة للصنف الاول


شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .





 

 توقيع :
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:49 AM بتوقيت القاهرة




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
جميع المواضيع تعبر عن رأى كاتبها فقط دون ادنى مسئولية على المنتدى
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010
مودي ديزاين , المصممه اميرة صمتي