ننتظر تسجيلك هـنـا

كلمة الادارة قررت الادارة غلق الأقسام السياسية وحذف كل مايمت للسياسة بصلة في اي من أقسام المنتدى وكذلك التواقيع والصور الرمزية وذلك الى حين .. واي موضوع مخالف سوف يتم حذفه دون الرجوع لصاحبه فرجاء الالتزام بذلك وشكرا

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: بالصور القصة الكاملة لرقصة مسجد "المسلمي". (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: غدا الأحد النساء خلف عجلة القيادة فى السيارة (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: وفاة صاحب فكرة عبور خط بارليف اللواء مهندس باقى زكى يوسف (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: وزير الداخلية يحيل واقعة وفاة متهم بقسم حدائق القبة للتحقيق (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: بالمستندات| «الصحة» تحذر من انتشار عبوات معجون أسنان «سنسوداين» المغشوشة (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: تحميل برنامج برنامج TeamViewer تيم فيور... (آخر رد :سيد عبيد)       :: رسميا.. منتخب مصر يودع كأس العالم 2018 (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: الجيش الليبي يستعيد موانئ نفط بهجوم خاطف (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: تنزيل برنامج bluestacks للكمبيوتر (آخر رد :سيد عبيد)       :: أسعار تذاكر سيارات النقل العام بعد تحريك أسعار الوقود (آخر رد :زهرة فى خيالى)      


 
العودة   أكاديمية همس الثقافية > جريدة همس > أخبار الرياضة > أخبار المنتخب الوطني
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-11-2014, 06:13 AM   #1
vip
مشرفة سابقة


الصورة الرمزية عهود
عهود غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8259
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 27-03-2018 (05:09 PM)
 المشاركات : 20,295 [ + ]
 التقييم :  1057
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

1(()) خسرنا .. وهرب الحلمooالسنغال تتأهل لكأس الأمم على حساب منتخب مصر




اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي






يكاد يكون حلم منتخب مصر فى التأهل الى كأس الأمم الافريقية المقبلة انتهى أمس، بعد الخسارة امام منتخب السنغال بهدف مقابل لاشئ فى المباراة التى أقيمت بينهما باستاد القاهرة أمام 30 ألف متفرج ،فى الجولة قبل الاخيرة من التصفيات ،
وبذلك انتهت «حسبة برما» التى عاش فيها اتحاد الكرة والجهاز الفنى على أمل التعويض بعد الخسارة فى اول مباراتين ، والحصول على بطاقة التأهل من مجموعته ليتوقف رصيد منتخب مصر عند 6 نقاط ، مقابل 10 نقاط للسنغال التى تأهلت رسميا لتلحق بتونس صاحبة الـ 11 نقطة والتى حسمت تأهلها من قبل .
وقد تكون هى المرة الثالثة على التوالى التى يفشل فيها الفراعنة فى الوصول الى النهائيات ، بعد فوزهم قبلها باللقب 3 مرات متتالية أيضا، إلا إذا حدثت معجزة فيما يتعلق بحسابات المركز الثالث، وبذلك يكون الحلم قد هرب عمليا.
وقد تكون الظروف المعاكسة مثل الاصابات قد دفعت شوقى غريب المدير الفنى الى اختيارات اضطرارية فى تشكيل المباراة ،ولكن هذا لا يمنع من القول بأن ذلك لابد إلا يكون شماعة الخسارة ،ولاسيما ان الهدف جاء مبكرا ولم نمتلك القدرة على التعويض، فالاداء لم يكن جيدا، ولم يمتلك منتخب مصر أسلوب لعب يتناسب مع منافس على قدر السنغال ، عرفناه جيدا وخسرنا منه من قبل ،وكان لابد ان نفطن الى انه ليس بتسوانا ،ولن تفيد معه مثل هذه الخطة ولا هذا التشكيل.. ولعل النقاط التالية توضح ذلك:
(1) لعبت الظروف بلا شك - دورا كبيرا فى تشكيل منتخب مصر ،بعد ان فرضت على شوقى غريب ادخال 4 عناصر جديدة تظهر لاول مرة فى مسيرة التصفيات الحالية وهم .. المهاجم عماد متعب ( لإصابة عمرو جمال ) والمدافع على جبر ( لإصابة سعد سمير ) والظهير الايسر صبرى رحيل ( لإصابة عبد الشافى ) وكذلك لعب تريزيجيه على حساب السولية الذى ربما يكون مصابا هو الاخر ،وهو ما اثار حالة من الجدل ولاسيما فيما يتعلق بتريزيجيه ،نظرا لان وجوده يعطى انطباعا على تغلب الطابع الهجومى على التشكيل ، وفقا لطريقة 4-3-3 التى إعتمد عليها غريب ، فبعيدا عن مثلث المقدمة المرتكز على قاعدة يمثلها محمد صلاح ووليد سليمان ،ورأسه عماد متعب ، كان خلفهما فى الوسط تريزيجيه المهارى والهجومى بطبعه ، وكذلك محمد الننى صاحب النزعة ذاتها رغم انه على الورق احد محورى الارتكاز بجوار ابراهيم صلاح ،وقد يرى البعض ان فى الامر مغامرة على عكس قاعدة البداية المتوازنة التى يلجأ اليها الكثير من المدربين فى مثل هذه المباريات الصعبة والمهمة وامام منافس شرس سبق ان تعرفت على خطورته ، ولكن يبدو ان دافع اللعب على ارضك ووسط جماهيرك و عدم وجود اى فرص أو خيارات اخرى امامك سوى الفوز ، كان بالتأكيد - وراء هذا التشكيل الذى تداخلت فيه الظروف أيضا ، وكما قال الفيلسوف الفرنسى بول سارتر : فى كرة القدم كل شئ معقد ما دام هناك خصم !
(2) لم يكن أحد يتوقع ان تهتز شباك المنتخب الوطنى مبكرا ، كما حدث بعد 8 دقائق فقط من بداية المباراة ، وهو ما يشير الى ان المخاوف التى صاحبت التشكيل قد تكون حقيقية ، بعيدا عما كان اضطراريا ام اختياريا ،ولاسيما ان الهدف الذى سجله مامى ضيوف جاء دون معاناة أو رقابة حقيقية من الدفاع ،حيث ارتقى ضيوف للكرة القادمة ولعبها برأسه وهو يظهر وحيدا معاناة دون رقابة بعد ان تخلص زميل له من تريزيجيه نظرا لفارق الخبرة الدفاعية فى منطقة من المفترض إلا يكون فيها تريزيجيه ،مما دفع الحارس الشناوى للخروج الخاطئ لتتجه الكرة الى الشباك ويتجه هو للاصطدام بضيوف مما عرضه للاصابة ومغادرة الملعب ، ولم يكن مشهد الهدف وحده المعبر عن حالة منتخب مصر ، لان وصول المنتخب السنغالى الى مناطق المناورات المصرية ظهر قبلها ، وهو ما يشير الى ان الدفاع المتقدم لم يكن موجودا بجدية فى وسط الملعب ،وبالتالى وجد المنتخب السنغالى نفسه فى وضع مريح يدفعه الى الاختراق والتهديد .. ثم التسجيل .
(3) منتخب مصر لم يعط الانطباع الحقيقى على قدرته على التعويض ، رغم تشبث الكثيرين من الجماهيربالامل طوال احداث الشوط الاول ،باعتبار ان الوقت مازال يكفى لان يأتى الفعل « تعادل » ، وبالتالى يعقبه أمل جديد فى ان تأتى عبارة » يحول خسارته الى فوز » .. ولكن المعطيات المصرية العملية لم تكن تشير الى ذلك ، فلم تكن الدقائق الـ45 الاولى تنذر بما يفتح المجال الى شئ ، امام فريق يتحرك وينتشر جيدا ولديه حرية فى التنقل بالكرة دون اى ضغوط ، بينما نحن نلعب ببطئ ومرارة وخوف ، ولا نملك اى جملة فنية أو طريقة واضحة تحدد طريقنا فى الوصول الى مرمى المنافس ، وحتى الفرص النادرة التى لاحت وتمثلت اخطرها فى تسديدة محمد صلاح فى الدقيقة 25 من زمن المباراة ، كانت مرتعشة وغير دقيقة ، وبالتالى كانت فرصة فقط بلغة كرة القدم ولم تحمل شيئا اخر ، وعبرت عن اننا نلعب بعشوائية ونركزعلى الاختراق من العمق فقط ، فى اختفاء للجانبين لانشغالهما بالدفاع ،وعدم وجود عقل فى الوسط يحرك الهجوم لفتح ثغرات تأتى بالتعادل ،ولهذا كان المنتخب السنغالى الافضل فى الشوط الاول حتى الدقيقة الاخيرة من الوقت بدل الضائع الذى اضاع فيه كولى فرصة خطيرة .. بينما خرجنا نحن خاسرين .. ونسأل اين كان متعب؟ .. هل يظهر فى الشوط الثانى أم يخرج ؟!
(4) فطن شوقى غريب الى ان هناك خللا فى الوسط ، وكانت حلوله باشراك عرفه السيد بدلا من الننى ، ولكن الامر وقتها كان تجاوز حدود تغيير أو تبديل ،لان الخلل كان فى عدم امتلاك منتخب مصر اسلوب لعب يتناسب مع منافس على قدر السنغال ، عرفناه جيدا وخسرنا منه من قبل، وكان لابد ان نفطن الى انه ليس بتسوانا ،ولن تفيد معه مثل هذه الخطة ولا هذا التشكيل ،ولعل حالة النشاط التى ظهرت بعد نزول حازم امام فى تغيير اضطرارى لاصابة ابراهيم صلاح ،تكشف ذلك ، لان الحكاية كانت تتطلب تخطيطا افضل ، ولاسيما ان هناك غيابات تحتاج الى بدائل قادرة فنيا على تحريك المنتخب ، ليظهر على الاقل بشكل جيد ، بعيدا عن النتيجة ، وحتى لا تمر الدقائق كما مرت دون ان نفعل شيئا امام فريق اكتفى بتحقيق هدفه ودفعك بعدها الى لا شيئ ، ولهذا لم نجد شيئ يستحق التعليق أو التحليل أو حتى التوقف امامه ، فهى مباراة لا تستحق الكلام الكثير

reputation


 

 توقيع :
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:40 PM بتوقيت القاهرة




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
جميع المواضيع تعبر عن رأى كاتبها فقط دون ادنى مسئولية على المنتدى
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010
مودي ديزاين , المصممه اميرة صمتي