ننتظر تسجيلك هـنـا

كلمة الادارة قررت الادارة غلق الأقسام السياسية وحذف كل مايمت للسياسة بصلة في اي من أقسام المنتدى وكذلك التواقيع والصور الرمزية وذلك الى حين .. واي موضوع مخالف سوف يتم حذفه دون الرجوع لصاحبه فرجاء الالتزام بذلك وشكرا

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: ياشوقُ.. كيف يكون الكَتْمُ ؟ (آخر رد :حسام الدين بهي الدين)       :: الأرصاد: طقس اليوم حار نهارا لطيف ليلا..والعظمى بالقاهرة 37 درجة (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: الرئيس السيسي يستقبل سلطان البهرة (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: نعيش زمن القابض على «وطنيته» كالقابض على جمر من «نار»!! (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: فرنسا ملكة العالم فى كرة القدم (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: كيف فك رجال وزارة الداخلية شفرة مقتل الأطفال الثلاثة بالمريوطية؟. (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: تعرف على عادات يومية تسبب الاكتئاب (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: موقع برامج مجانية وبروابط مباشرة رائع لكل ما يحتاج الجهاز من برامج (آخر رد :حسام الدين بهي الدين)       :: ماذا تعرف عن القرية اليمنية المعلقة فوق السحاب؟ (آخر رد :أمينه موسى)      


 
العودة   أكاديمية همس الثقافية > جريدة همس > أخبار همس اليومية > همس الأخبار العربية والعالمية > همس الاخبار المحلية
 

همس الاخبار المحلية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-12-2017, 08:20 PM   #1

إدارة المنتدى
مراقب المنتديات التقنية والفنية


الصورة الرمزية دكتور علاء
دكتور علاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8315
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 14-07-2018 (09:28 PM)
 المشاركات : 19,927 [ + ]
 التقييم :  1241
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
علاء الدين
وسام التميز في المطبخ

وسام التميز المركز الرابع

لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

قـائـمـة الأوسـمـة

التوقيت

 

افتراضي أول 24 ساعة لـ"العادلى" داخل سجن المزرعة




كواليس أول 24 ساعة لـ"العادلى" داخل سجن المزرعة
وزير الداخلية الأسبق يسلم متعلقاته للأمانات ويتسلم البدلة الزرقاء
مصدر أمنى: أودع بزنزانة منفردا وحالته النفسية سيئة

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

6 سنوات قضاها وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى متنقلاً بين قاعات المحاكم والسجون، على خلفية العديد من القضايا التى اتهم فيها، عقب ثورة 25 يناير 2011، ورغم تمتعه بحريته لبضعة أشهر، عقب انتهاء معظم القضايا التى حوكم فيها، إلا أنه يعود مجدداً ليقبع خلف القضبان الحديدية، فى انتظار حكم القضاء النهائى.

تفاصيل الـ24 ساعة الأولى التى قضاها حبيب العادلى خلف قضبان سجن ليمان طرة، بعدما سلم نفسه للأجهزة الأمنية لتنفيذ حكم حبسه 7 سنوات فى قضية "الاستيلاء على أموال الداخلية"، كشفتها مصادر أمنية فى تصريحات خاصة

الساعة كانت تشير إلى الـ5.30 من مساء أمس الثلاثاء، وصلت 4 سيارات ملاكى إلى منطقة سجون طرة التابعة لمدينة حلوان بالقاهرة، وسط حراسة أمنية مشددة، وتحمل إحدى تلك السيارات وزير الداخلية الأسبق اللواء حبيب العادلى المعروف بتاريخه المثير للجدل، والذى كان أحد أبرز الأسباب الرئيسية لثورة 25 يناير_، فور وصول السيارات تحرك على الفور رجال الأمن لاستقبال الوافد الجديد.

فتحت بوابات السجن الرئيسية، واستقبلت قيادات الأمن "العادلى" الذى بدأ بهيئته المعتادة يرتدى بدلة كحلى ورابطة عنق وقميص أبيض، وحذاء أسود اللون، توجه بعدها بخطوات ثابتة وبغير قليل من التكلف نحو مكتب الأمانات التابع لمنطقة سجون طرة لتسليم متعلقاته، وهناك استقبلته القيادات الأمنية المسئولة عن متعلقات السجناء، لإنهاء إجراءات تسلم وتسليم المتعلقات.

معرفة حبيب العادلى الجيدة بطبيعة السجون، وخبراته السابقة لم تجعله فى حاجة لأن يحمل الكثير من الأغراض الشخصية، وهو ما اتضح من المتعلقات التى سلمها لمسئول الأمانات بالسجن، والتى كانت عبارة عن محفظة جلدية بداخلها "فيزا كارت" ومبلغ مالى ضئيل، فضلاً عن بطاقته الشخصية، ولم يكن يحمل معه أى أشياء أخرى سوى بعض الأدوية المتعلقة بالضغط.

فور انتهاء العادلى من إنهاء إجراءات تسليم متعلقاته الشخصية لمسئول الأمانات، تسلم زى السجن الأزرق اللون_نظراً لصدور حكم قضائى ضده لم يلغى بعد_، وبعد ارتدائه لتلك الملابس، استقبله عدد من قيادات أمن سجن طرة، وأطلعوه على القوانين واللوائح المنظمة لطبيعة العلاقة بين السجناء ورجال الأمن داخل السجن، وطالبوه بضرورة الالتزام بها.

مرت تلك اللحظات بطيئة على "العادلى"، وتوجه بخطوات بطيئة بصحبة أحد قيادات منطقة سجون طرة إلى زنزانته بليمان طرة المطل على كورنيش النيل، وهى الزنزانة التى جهزتها قيادات السجن لاستقبال وزير الداخلية الأسبق، والتى سيقضى فيها فترة عقوبته، لحين فصل محكمة النقض فى الطعن المقدم من جانبه على الحكم الصادر ضده بحبسه 7 سنوات فى قضية "الاستيلاء على أموال الداخلية".

وصل "العادلى" البالغ من العمر 79 عاماً إلى زنزانته بطرة، والتى سيمكث فيها وحيداً حتى موعد الجلسة القادمة فى 11 يناير، رغم أنه لم يصدر ضده أى عقوبات بالحبس الانفرادى، وهو ما فرضه الوضع الحساس لوزير الداخلية الأسبق نتيجة مهام منصبه السابق، والذى تحتم معه بقائه فى زنزانة منفردة بعيداً عن أعين باقى السجناء.

الوضع الخاص الذى فرضه المنصب الحساس الذى تمتع به العادلى فيما قبل 2011، لم يجعله فى مكانة أعلى من باقى السجناء نزلاء طرة، ولم يفرض له وضعاً خاصاً داخل السجن، فمعاملته كمعاملة باقى السجناء فيما يخص الزيارات، ويمنع من استخدام الهاتف المحمول، أو الاتصال بأشخاص آخرين فى الخارج، فضلاً عن التواصل مع هيئة دفاعه، وفقاً لما تنظمه اللوائح والقوانين المنظمة للسجون، والتى وضعتها وزارة الداخلية.

مرت الساعات الأربعة وعشرون الأولى ثقيلة على حبيب العادلى، ظل خلالها صامتاً ولم يتحدث إلا قليلاً، وحينما تستدعى الضرورة القصوى ذلك، حالته النفسية بدت سيئة للغاية، رغم أن قرار عودته للسجن كان بيده، بعدما سلم نفسه للأجهزة الأمنية، حرص على إبقاء دواء الضغط بصحبته داخل الزنزانة، بعدما سمح له الفريق الطبى المتواجد بمستشفى السجن بذلك.



تعليق شخصى:
غريبة مع انى قريت قبل كده انه لم يسلم نفسه بل تم القبض عليه
يبدوا ان الفساد لازال موجودا ومستفحل

reputation


 

 توقيع :
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


لمعرفة صحة الحديث قبل نشره للتأكد من صحته بالألوان
ادخل الى هذا الموقع اكتب جزء من الحديث

http://hdith.com
فاذا ظهر الحديث بخلفية اخضر اللون فاسناده صحيح
واذا ظهر الحديث بخلفية رمادى اللون فهو موقوف
واذا ظهر الحديث بخلفية حمراء فاسناده ضعيف


لمن يحتاج الى متبرع بالدم ( بنك الدم )



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:34 PM بتوقيت القاهرة




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
جميع المواضيع تعبر عن رأى كاتبها فقط دون ادنى مسئولية على المنتدى
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010
مودي ديزاين , المصممه اميرة صمتي