ننتظر تسجيلك هـنـا

كلمة الادارة قررت الادارة غلق الأقسام السياسية وحذف كل مايمت للسياسة بصلة في اي من أقسام المنتدى وكذلك التواقيع والصور الرمزية وذلك الى حين .. واي موضوع مخالف سوف يتم حذفه دون الرجوع لصاحبه فرجاء الالتزام بذلك وشكرا

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: بالصور القصة الكاملة لرقصة مسجد "المسلمي". (آخر رد :منى كمال)       :: غدا الأحد النساء خلف عجلة القيادة فى السيارة (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: وفاة صاحب فكرة عبور خط بارليف اللواء مهندس باقى زكى يوسف (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: وزير الداخلية يحيل واقعة وفاة متهم بقسم حدائق القبة للتحقيق (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: بالمستندات| «الصحة» تحذر من انتشار عبوات معجون أسنان «سنسوداين» المغشوشة (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: تحميل برنامج برنامج TeamViewer تيم فيور... (آخر رد :سيد عبيد)       :: رسميا.. منتخب مصر يودع كأس العالم 2018 (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: الجيش الليبي يستعيد موانئ نفط بهجوم خاطف (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: تنزيل برنامج bluestacks للكمبيوتر (آخر رد :سيد عبيد)       :: أسعار تذاكر سيارات النقل العام بعد تحريك أسعار الوقود (آخر رد :زهرة فى خيالى)      


 
العودة   أكاديمية همس الثقافية > المنتديات الاسلامية > نور الاسلام
 

نور الاسلام يختص بالمواضيع الاسلامية والدعوة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-04-2015, 02:37 AM   #1
أديب


الصورة الرمزية رماح
رماح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9411
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 أخر زيارة : 25-10-2016 (02:09 AM)
 المشاركات : 3,417 [ + ]
 التقييم :  287
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي الجدل فى زواج النبى صلى الله عليه وسلم




بعد أن طعن المشركون فى تعدّد الزّوجات – وليس ذلك محلّ طعن – كان من الطبيعى أن يطعنوا فى زواج النبىّ صلّى الله عليه وسلّم واستئثاره بزيادة التعدد إلى تسع نساء بينما نهى أصحابة عن الزيادة على الأربع .. وقد يتساءل فى ذلك المسلمون أيضاً .. فلذلك نقول : إنّ هذه القضيّة لم تكن مثار جدل بين الصحابة .. حتى من كان يملك أكثر من أربع نساء قبل نزول النص القرءانى وألزمهم النبىّ صلّى الله عليه وسلّم بالأربع .. أولئك لم يشعروا أنّ غبناً قد وقع عليهم .. لأنهم يعلمون يقيناً أنّ النبىّ صلّى الله عليه وسلّم ، قد خصّه الله بأمور لا يقدرون عليها – ومنها ( على سبيل المثال ) الوصال فى الصيام - لمّا أرادوا أن يفعلوا مثله وصل بهم ثلاثة أيام حتى جعلوا يتساقطون .. فقال لهم : وأيّكم مثلى إنّى أبيت عند ربّى يطعمنى ويسقين ..؟ وقيل فى مسألة الزوجيّة أنّ النبىّ صلّى الله عليه وسلّم كان يطوف على جميع نسائه كلّ ليلة قبل أن يبيت عند إحداهن .. حتى قيل أنّه أعطى قوّة أربعين من الرجال .. وماكان الله ليشترط العدل فى أربع حتى يعلم أنّ رسوله الكريم صلّى الله عليه وسلّم عنده القدرة على العدل بين مائة إمرأة ..
ومن قصص الأنبياء : ما قاله البخاري: حدثنا خالد بن مخلد، حدثنا مغيرة بن عبد الرحمن عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " قال سليمان بن داود: لأطوفن الليلة على سبعين امرأة تحمل كل امرأة فارساً يجاهد في سبيل الله. فقال له صاحبه: إن شاء الله. فلم يقل، فلم تحمل شيئاً إلا واحداً ساقطاً أحد شقيه. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: لو قالها لجاهدوا في سبيل الله" . وقال شعيب وابن أبي الزناد: تسعين وهو أصح . تفرد به البخاري من هذا الوجه..
وقد ذكر غير واحد من السلف أنه كانت لسليمان من النساء ألف امرأة سبعمائة بمهور وثلاثمائة سراري . وقيل بالعكس ثلاثمائة حرائر وسبعمائة من الإماء ، وقد كان يطيق من التمتع بالنساء أمراً عظيماً ... ومن حديث إبى الزناد أنّه عزم الطواف بألف إمرأة فى ليلة .. ( وفى إسناده ضعف ) .. الخلاصة أنّ للأنبياء خصوصية لا يقدر عليها كلّ إنسان . . فليس عجباً أن يكون رسول الله صلّى الله عليه وسلّم على هذه الشاكلة .. وقصّة داوُد عليه السلام مفصلة عند أهل الكتاب فلا أعرف سبباً للطعن فى تعدد زوجات المصطفى صلّى الله عليه وسلّم ؟ إلاّ إن كانوا لا يسمّونه نبيّاً من الأنبياء .. وإن كان تعدد كل الناس استكثاراً بحكم العادة فإنّ تعدد رسول الله صلّى الله عليه وسلّم كان بأسباب أساسها التكافل الاجتماعى .. فقد ورد أن المرأة كانت تعرض على الصحابة فيرفضونها فيتزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم جبراً لها .. والذى نؤمن به يقينا أنّ النبىّ صلّى الله عليه وسلّم زُوّج ولم يتزوّج .. وعندى من ذلك شاهدان : - زواج السيدة عائشة والسيّدة زينب بنت جحش رضى الله عنهما .. فزواج عائشة رضى الله عنها جاء على رأس الهجرة بعد موت السيّدة خديجة بعام أو عامين .. لقد صبر النبىّ صلّى الله عليه وسلم على زواجه من السيّدة خديجة رضى الله عنها لا يجمع عليها إمرأة أخرى نحو خمس ٍ وعشرين عاماً حتى بلغت الخامسة والستين من عُمرها .. وقد خالف بذلك عادات أهل زمانه ، وذلك إكراماً لها .. وهذا درس للنساء إذا تفانت المرأة فى حبّ زوجهاّ ولم تضن عليه بمالها ووجد منها وفاء ً مثل أمِّ المؤمنين خديجة رضى الله عنها - استكفى بها زوجها وإن بلغت من العمر عتيّاً - حتى بعد موتها عزّ عليه النبىّ صلّى الله عليه وسلم - أن يتزوّج إمرأة أخرى وكأنه رضى أن يعيش على ذكراها الطيّبة .. ذلك هو رسول الله النبىّ صلّى الله عليه وسلم الذى يتهمه الجاهلون أنّه كان مزواجاً ويسعى لتعدد الزوجات .. ولكن لمّا طرق الخطاب باب فاطمة الزهراء رضى الله عنها كان لابدّ للنبىّ صلّى الله عليه وسلم من إمرأة تدبر شئون بيته - فعُرضت عليه إمرأتان إحداهما عائشة بنت أبى بكر رضى الله عنه وهى بنت تسع سنين وسودة بنت زمعة وكانت إمرأة مسنّة بلغت من العمر خمسة وخمسين عاماً ، وكانت قد تُوُفّىَ عنها زوجُها فى الحبشة فبقيت على إسلامها بين أهلها وهم على دين الجاهلية - فاختارها النبىّ صلّى الله عليه وسلم ليحفظ عليها إسلامها وفهم الصحابة أنّه زواج لحالة إنسانية .. وبعد أن وافت السيّدة عائشة عمراً تصلح فيه للزواج طلبها .. فبنى بها وكانت سودة قد كبرت فوهبت ليلتها للسيّدة عائشة فكانت الأخيرة تحمد لها ذلك .. وأمّا زواج السيدة زينب بنت جحش من زيد مولى رسول الله صلى الله عليه وسلّم فكان زواجاً لمصلحة الشرع ولم يكن فيه شئ من التكافؤ فهى من أتمّ نساء قريش وهو مولى عند رسول الله صلى الله عليه وسلّم .. فلمّا امتنعت أنزل الله تعالى ( وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلاَ مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ لْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ ٱللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً مُّبِينًا . الأحزاب: 36 )فلمّا علمت أن ّ الأمر من الله رضخت طاعة لله ورسوله .. وأراد الله بهذا الزواج أن يسوّى بين الأحرار والعبيد ويبطل من عادات الجاهلية .. وكان الله يرمى لهدف أكبر من ذلك وهو إبطال عادة التبنى وإبطال الحرج من زواج الأدعياء .. فبعد عام تعدّل الأمر وطلّقها زيد طواعية .. ورد لها الله كرامتها فزوّجها النبى صلّى الله عليه الصلاة والسلام قال تعالى : إِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولاً (37) .. فزواجها من زيد ثم من رسول الله صلّى الله عليه وسلم كان بأمر من الله .. وكذلك كلّ زواج النبى ّ إمّا لسبب إنسانى وإمّا لسبب تشريعى حتى سدّ الله عليه البسيل فقال : لاّ يَحِلُّ لَكَ النِّسَاءُ مِن بَعْدُوَلا أَن تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْوَاجٍ وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ إِلاّ مَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ رَّقِيبًا (52) . الأحزاب .بينما بقيت صلاحية التبديل والتزويج ماضية لكل المسلمين إلاّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم .. شكراً لكم

reputation


 



رد مع اقتباس
قديم 09-04-2015, 02:00 PM   #2
VIP


الصورة الرمزية سرالختم ميرغني
سرالختم ميرغني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8289
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 12-05-2018 (10:19 PM)
 المشاركات : 568 [ + ]
 التقييم :  272
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي رد: الجدل فى زواج النبى صلى الله عليه وسلم




شكرا أ. رماح علي هذه السيرة العطرة من قصص أمهات المؤمنين .


 



رد مع اقتباس
قديم 31-05-2015, 03:08 PM   #3
أديب


الصورة الرمزية رماح
رماح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9411
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 أخر زيارة : 25-10-2016 (02:09 AM)
 المشاركات : 3,417 [ + ]
 التقييم :  287
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي رد: الجدل فى زواج النبى صلى الله عليه وسلم




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سرالختم ميرغني مشاهدة المشاركة
شكرا أ. رماح علي هذه السيرة العطرة من قصص أمهات المؤمنين .

أخى العزيز سر الختم
أهلاً بك وجزاكم الله خيراً
لما تفضلت به من المرور أولا ً
ومن التعليق ثانياً ..
فلك تحيّاتى وتقديرى



 



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:44 PM بتوقيت القاهرة




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
جميع المواضيع تعبر عن رأى كاتبها فقط دون ادنى مسئولية على المنتدى
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010
مودي ديزاين , المصممه اميرة صمتي