ننتظر تسجيلك هـنـا

كلمة الادارة قررت الادارة غلق الأقسام السياسية وحذف كل مايمت للسياسة بصلة في اي من أقسام المنتدى وكذلك التواقيع والصور الرمزية وذلك الى حين .. واي موضوع مخالف سوف يتم حذفه دون الرجوع لصاحبه فرجاء الالتزام بذلك وشكرا

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: صورة سجادة بنصف مليون زهرة (آخر رد :دكتور علاء)       :: اخيرا اكتشفنا سر التحنيط (آخر رد :دكتور علاء)       :: الصعيد والتنمية العادلة.. «إرث» قطاع الأعمال (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: الملك سلمان يستضيف ألفا من أسر شهداء الجيش والشرطة لأداء الحج (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: "التعليم" تعديل بدء الدراسة برياض الأطفال والصف الأول الابتدائى لـ 22 سبتمبر (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: خبر حزين لكل محبي الممثل المصري جميل راتب (آخر رد :دكتور علاء)       :: المرور يرفض «19 مليون» من «محمد رمضان» مقابل لوحة سيارة «نمبر وان» (آخر رد :دكتور علاء)       :: 6 إشارات تدل على أن هاتفك تحت المراقبة (آخر رد :دكتور علاء)       :: الايداع بماكينات الصراف الآلى (آخر رد :دكتور علاء)       :: 14 حالة ترث فيها المرأة أكثر من الرجل (آخر رد :دكتور علاء)      


 
العودة   أكاديمية همس الثقافية > المنتديات الاسلامية > نور الاسلام
 

نور الاسلام يختص بالمواضيع الاسلامية والدعوة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-11-2014, 09:48 AM   #1
أديب


الصورة الرمزية رماح
رماح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9411
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 أخر زيارة : 25-10-2016 (02:09 AM)
 المشاركات : 3,417 [ + ]
 التقييم :  287
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي الأمن فى ظل الإسلام




[justify]
الأمن فى ظلّ الإسلام
.............
أخوة الإسلام : رأينا حين انفلت الأمن ، فى مرحلة من مراحل الثورة ، كيف ارتاع الناس ، وخرجوا يحمون أنفسهم وديارهم .. وما زال الناس يُرَوَّعون بين الحين والآحر ، فى المشرق والمغرب .. حتى الأجهزة الأمنية لاتعرف متى وأين ستكون الضربة القادمة .. وعلى ذلك فلا يعرف قدر نعمة الأمن إلاّ مَن افتقدها ... و( المسلمُ ) إذا حَزَبَه أمرٌ لجأ إلى كتاب الله ، ففيه الغَناء فى كلّ شىء ، وعن كلّ شىء ، ومن ثمّ وَجَبَ على المسلم أن يبحث فى دينه عن مصدر نعمة الأمن ، ليرى كيف وفرّها الله له ، ويتعرّف على أسباب الحرمان منها ، وكيف يستعيدها إذا افتقدها .. والإنسان على وجه العموم مخلوق مرتبط بخالقه بحكم الفطرة ، كما ينزع الولد إلى أبيه أو أمّه ، فالمؤمن : مؤمن بالله ، والكافر : كافر ٌ بالله ، فالله تعالى قاسم مشترك فى علاقة الإنسان بالإيمان ... ولكنّ المؤمن امرؤٌ عادل أقرّ بفضل الله عليه ، والكافر امرؤُ ظالم جحد فضل الله عليه . وإذا بدأنا رحلة الإنسان ، نجد أنّ الله تعالى قد تعهّد أن يمنح الإنسان بطاقة الأمان ، إذا التزم بطاعة ربّه جلّ وعلا ، وأن ينزعها منه إذا عصى الله تعالى ، فإذا تاب واستأنف الطاعة ، ردّ الله عليه أمنه ، وإذا عاد حجبها عنه ، وهكذا دواليك .. فقد جعلها الله سنّة لعباده فى الأرض .. قال تعالى : ( فمن اتّبعَ هداىَ فلا يَضلُّ ولا يشقى . وَمَن أعرَضَ عن ذِكرى فإنّ لَهُ معيشة ً ضنكا ً ونحشرُهُ يوم القيامة أعمَى . ) ، ولا شك ّ أنّ الحياة بلا شقاء حياة آمنة ، والمعيشة الضنك ، لا أمان فيها ولا استقرار .. والأمن فى التعريف اللغوى ّ ضدّ الخوف ، والله تعالى هو المؤمِّن ، لأنه تعالى آمنهم ألاّ يظلمهم . والأمن حالة اجتماعية لا يستغنى عنها بشر أو حيوان ...
وقد جعل الله الأمن منحَة للمؤمنين فيما فال سبحانة[ وَكَيْفَ أَخَافُ مَا أَشْرَكْتُمْ وَلاَ تَخَافُونَ أَنَّكُمْ أَشْرَكْتُمْ بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ عَلَيْكُمْ سُلْطَانًا فَأَيُّ الْفَرِيقَيْنِ أَحَقُّ بِالأََمْنِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (81) الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ (82) ] الأنعام . ـ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ ( أى بشرك ـ أو معصية ) أُولَئِكَ لَهُمُ الأَمْنُ ـ فإذا فقد الناسُ الأمنَ فليعيدوا النظر فى إيمانهم بالله .. فإنّ العلاقة وثيقة ..
والأمن والاطمئنانُ وجهان لعملة واحدة .. يقول تعالى ( الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ـ 28 الرعد ) .. والاطمئنان هو الراحة النفسية .. وهذه الرّاحة تتأتى للمؤمن إذا كان اللهُ حاضراً فى جميع أحواله ، فإن غفل عن ربّه شقِىَ يقول تعالى وَمَن أعرَضَ عن ذِكرى فإنّ لَهُ معيشة ً ضنكا .. ) طه . فستجد أنّ ( الإيمان ، الأمانة ، الأمن ، الأمان ، الاطمئنان .. ) مترادفات لمعنىً واحد .. وكلّها تؤدّى إلى الأمن والسعادة والرَّاحة واليقين .. وأنّ مضاداتها تؤدّى إلى الخوف والشقاء والاضطراب والشك ّ والقلق ..
وقد يبدأ الله عباده بنعمة الأمن حتى يكون حافزاً للإيمان فإن أعرض العباد نزعه عنهم يقول تعالى (لإِِيلافِ قُرَيْش 1 إِيلافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاءِ وَالصَّيْفِ 2 فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ 3 الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ 4 ) ـ وماكانت هذه النعم ( استباقاً ) إلاّ لدعوة إبراهيم عليه السّلام قال تعالى ( وإذ قال إبراهيم رب اجعل هذا بلدا آمنا وارزق أهله من الثمرات من آمن منهم بالله واليوم الآخر قال ومن كفر فأمتعه قليلا ثم أضطره إلى عذاب النار وبئس المصير ) .. فهل صانت قريش هذه النعمة واستجابت لدعوة الله تعالى ؟ .. لا . فأذاقها الله لباس الجوع والخوف .. قال تعالى ( وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آَمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَداً مِنْ كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ ) . النحل .
فالأمن منحة إلهية معلقة برضا الله تعالى .. واجتهادات الناس فى توفير الأمن لأنفسهم ، اجتهادات محمودة ومطلوبه , فإن رضى الله كافأهم على صنيعهم .. وإن غضب عليهم فلا أمن ولا أمان لهم .. وإن جنّدوا أهل الأرض جميعاً ..
فاتقوا الله عباد الله يطعمكم من جوع ويؤمّنكم من خوف .. وعلى الله قصد السبيل .


[/justify]

reputation

الموضوع الأصلي : الأمن فى ظل الإسلام || الكاتب : رماح || المصدر : أكاديمية همس الثقافية

 



 



رد مع اقتباس
قديم 05-11-2014, 09:03 PM   #2

مؤسسة المنتدى
عضو في كتاب الهمس


الصورة الرمزية منى كمال
منى كمال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Jan 2007
 أخر زيارة : اليوم (05:31 PM)
 المشاركات : 16,765 [ + ]
 التقييم :  2045
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~

انا وأنت كضفتي نهر
بيننا الكثير والكثير
ولكن ..
لا ولن نلتقي ابداً
لوني المفضل : Blueviolet
آخـر مواضيعي

قـائـمـة الأوسـمـة

التوقيت

 

افتراضي رد: الأمن فى ظل الإسلام




جزاك الله خيرا استاذ رماح


 

 توقيع :

الى جنة الخلد يا أجمل مروة مع الشهداء والانبياء والصديقين وكفى بهولاء رفيقا
إنا لله وإنا اليه راجعون
***********************************
يَآآآآ رَبْ في آلصَدرِ بُكآء لَم يَسْمَعهُ آحدْ ,., وحدك يآ آلله تَعرِفُ حَجمَ الألَمْ ... فَـ آنزعهُ مِني وَ أبدله خيْراً اللهم انك أعطيت فاخذت فلك الشكر على ما اعطيت ولك الشكر على ما اخذت اللّهم أعطِني من القوّة مآ يَجعَلني اتحمل مصيبتي وأعيشُ بـِ رضآكَ أنتَ وَحدكَ


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي





رد مع اقتباس
قديم 06-11-2014, 04:57 PM   #3
أديب


الصورة الرمزية رماح
رماح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9411
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 أخر زيارة : 25-10-2016 (02:09 AM)
 المشاركات : 3,417 [ + ]
 التقييم :  287
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي رد: الأمن فى ظل الإسلام




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منى كمال مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا استاذ رماح
شكراً أ . منى
على هذه المبادرة بهذا المرور الطيب
والكلمات الراقية
فلك شكرى وتقديرى ..



 



رد مع اقتباس
قديم 13-11-2014, 11:48 PM   #4

إدارة المنتدى


الصورة الرمزية زهرة فى خيالى
زهرة فى خيالى متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9699
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : اليوم (08:06 AM)
 المشاركات : 5,144 [ + ]
 التقييم :  1297
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

قـائـمـة الأوسـمـة

التوقيت

 

افتراضي رد: الأمن فى ظل الإسلام




جزاك الله خيراً استاذ رماح ..وأدعوا الله سبحانه وتعالى أن يمُن على بلادنا بنعمة الأمن والأمان أنه نعم المولى ونعم النصير .



 

 توقيع :

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (6)

صدق الله العظيم

***********


وستبقى مصــــــــر

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

***************************

احذروا تداول ونشر وترويج الشائعات

http://www.hmselklob.com/vb/showthre...313#post352313


رد مع اقتباس
قديم 15-11-2014, 11:08 PM   #5
أديب


الصورة الرمزية رماح
رماح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9411
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 أخر زيارة : 25-10-2016 (02:09 AM)
 المشاركات : 3,417 [ + ]
 التقييم :  287
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي رد: الأمن فى ظل الإسلام




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهرة فى خيالى مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيراً استاذ رماح ..وأدعوا الله سبحانه وتعالى أن يمُن على بلادنا بنعمة الأمن والأمان أنه نعم المولى ونعم النصير .
أ . زهرة
أشكرك على هذا المرور الطيّب وهذه البصمة الزاهية
وأشاركك الدعاء لبلدنا أن تنعم بنعمة الأمن ما جعلت
الإيمان بالله غايتها .. فأحيت الإسلام وأماتت الكفر
وأقامت العدل .. وبالله التوفيق ..



 



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:43 PM بتوقيت القاهرة




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
جميع المواضيع تعبر عن رأى كاتبها فقط دون ادنى مسئولية على المنتدى
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010
مودي ديزاين , المصممه اميرة صمتي