ننتظر تسجيلك هـنـا

كلمة الادارة قررت الادارة غلق الأقسام السياسية وحذف كل مايمت للسياسة بصلة في اي من أقسام المنتدى وكذلك التواقيع والصور الرمزية وذلك الى حين .. واي موضوع مخالف سوف يتم حذفه دون الرجوع لصاحبه فرجاء الالتزام بذلك وشكرا

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: رسميا.. منتخب مصر يودع كأس العالم 2018 (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: الجيش الليبي يستعيد موانئ نفط بهجوم خاطف (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: تنزيل برنامج bluestacks للكمبيوتر (آخر رد :سيد عبيد)       :: أسعار تذاكر سيارات النقل العام بعد تحريك أسعار الوقود (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: وفاة الفنانة الكبيرة آمال فريد عن عمر ناهز 80 عاما (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: العيد شكل تانى ...فرحة تانية بطعمك يامصر (آخر رد :منى كمال)       :: أفغانستان تعلن مقتل زعيم طالبان الباكستانية (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: تحميل call of duty للاندرويد (آخر رد :سيد عبيد)       :: تعرف على وقت صلاة عيد الفطر المبارك بمدن ومحافظات الجمهورية (آخر رد :أمينه موسى)       :: قرار جمهورى بتعيين شريف إسماعيل وصدقى صبحى مساعدين للرئيس ومجدى عبد الغفار مستشارا (آخر رد :زهرة فى خيالى)      


 
العودة   أكاديمية همس الثقافية > همس التاريخ والسياحة > احداث وشخصيات تاريخية
 

احداث وشخصيات تاريخية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-05-2009, 03:33 AM   #1
مشرفة جريدة همس


الصورة الرمزية محبة القرآن
محبة القرآن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3875
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 أخر زيارة : 20-09-2011 (03:16 PM)
 المشاركات : 1,394 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

Cuorechevola شخصيات من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم




فَاطِمَة الزَّهرَاءُ










*ريحانة رسول الله صلى الله عليه وسلم*

*****

((المَهدِيُّ من عِترَتي مِن وَلَدِ فاطِمة)) ….. (محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم)

………..






قِصّة حياة فاطمة الزّهراء فصل مشرق من سيرة الرسول العظيم صلى الله عليه وسلم …

وصورة رائعة من صور حياة بيت النُّبوَّة الكريم …

ومثل رائع لِما كان عليه الصحابة الكِرام .









وُلِدت فاطمة الزّهراء رضوان الله عليها سنة بناء الكعبة قبل البَعثة المُحمّديّة بِخمس سنين .

أمَّا أمّها فَسيّدة رَزَانٌ جمعت العقل الحصيف إلى النَّسب الشَّريف وضمَّت إلى ذلك الخلائق الفاضلة ، والثّروة الطائلة ؛ فكانت تُدعى في الجاهليّة بالطّاهرة ، وتُنعت بسيّدة نِساء قريش … آمنت بالرسول صلى الله عليه وسلم إذ كفر به الناس ، وصدَّقته إذ كذَّبه الناس ، وواسته بمالها إذ حَرَمه الناس .

وقد حَبَا الله هذه السيّدة الوَقور صباحة الوجه مع ما حباها به من الخُلق الجميل ، والحَسَب الأثيل(الحسب الأثيل: الأصيل القديم) ، والمال الجزيل … هذه هي أُمُّ فاطمة الزّهراء …

أمّا أبوها فسيّد المُرسلين ، وخاتم النّبيين ، وإمام المُتّقين …

فأعظِم بِهذا النَّسبِ الكريمِ نسبَاً …

وهذا الأبِ العظيمِ أباً .

كانت فاطمة الزّهراء آخر أولاد أبويها ، وآخر الأولاد يتقلَّب في أعطاف الحنان والحَدْبِ …

ويدرُجُ في أكناف الحفاوة والحبِّ …

لذا كانت فاطمة ريحانة رسول الله صلوات الله عليه … يرضى إذا رضِيَت ويَسخَطُ إذا سَخِطت .

ولكنَّ حنان الأبوين لم يحُل دُونَ تعهُّد المحبوبة الأثيرة بالتّربية وإعدادها لِتحمل المسئوليَّات …

فقد رُوي أنّها كانت وحدها تقوم بصنيع بيتها لا يُعينها في أكثر أيَّامها أحد ، وأنَّها كانت تُضمِّد جِراح أبيها صلوات الله عليه في غزوة ((أُحُدٍ)) .

ولمَّا بلغت الزّهراء مبلغَ النِّساء طمَحَت إليها الأنظار ؛ فكان في جملة من خطبها أبو بكر وعمر …

فردَّها الرسول صلوات الله عليه ردَّاً كريماً ، وكأنَّما كان يريد أن يخُصَّ بها علِيّاً رِضوان الله عليه .

وفي السنة الثامنة للهجرة خَطبَ علي بن أبي طالب فاطمة الزّهراء فما أسرع أنِ استجاب الرسول صلى الله عليه وسلم إلى طلبه ؛ فَخَرَّ عليٌّ ساجداً شُكراً لله ، فلمَّا رفع رأسه من سجوده قال له الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام :

((بارك الله لكما وعليكما ، وأسعَدَ جدَّكُما ، وأخرج منكما الكثير الطّيّبَ)) (أسعد جدّكما: أي أسعد حظّكما ، وجعلكما من المرضي عنهم) .

وقد شهِد عقدَ فاطمة الزّهراء على علي بن أبي طالب أبو بكر ، وعمر ، وعثمان ، وطلحة بن عبيد الله التّمِيمي ، والزّبير من المهاجرين … وعدد يُماثل عددهم من الأنصار .

ولمّا أخذ القوم مجالسهم قال عليه الصلاة والسلام :

((الحمد لله المحمود بنعمته ، المعبود بقُدريه ، إنَّ الله عزَّ وجلّ جعل المُصاهرة نسباً لاحقاً ، وأمراً مُفتَرضاً ، وحُكماً عادِلاً ، وخيراً جامعاً ، أوشَجَ بها الأرحام وألزمها الأنام ، فقال الله عزَّ وجلّ :



((( وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاء بَشَراً فَجَعَلَهُ نَسَباً وَصِهْراً وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيراً ))) :الفرقان:54

أُشهدكم أنِّي زوجت فاطمة من علي على أربع مائة مثقال فِضّة إن رضي بذلك على السُّنّة القائمة ، والفريضة الواجبة …

فجمع الله شملهما وبارك لهما وأطاب نَسلهُما …

أقول قولي هذا وأستغفر الله العظيم)) .

وزُفَّت سيدة نساء المسلمين إلى بيت زوجها .

وما كان لها من جهاز غير سرير مشروط ، ووسادة من أدَمٍ حشوُها لِيف ، ونَورةٍ من أَدَمٍ (أي: إناء من الجلد يغسل فيه) ، وسِقاء ،ومُنخل ، ومِنشفة ، وقَدح ، ورَحَوان وجرَّتان .

لم يُطق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم صبراً على بُعد الزّهراء عنه ؛ فعزم على أن يُحوِّلها إلى جِواره وكانت تجاوره منازل لِحارثة بن النّعمان فجاء إلى النبي صلوات الله وسلامه عليه وقال :

إنَّه بلغني أنّك تُريد أن تُحوِّل فاطمة إليك ، وهذه منازلي وهي أقرب بيوت بني ((النّجّار)) إليك ، وإنّما أنا ومالي لله ورسوله ، واللهِ يا رسول الله :

للمالُ الذي تأخذ منّي أحبُّ إليَّ من الذي تَدعُ .

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

((صدقتَ ، بَارك الله عليكَ)) .

ثمّ حوَّل فاطمة إلى جواره وأسكنها منزلاً من بيوت حارثة رضوان الله عليه .

ومُنذُ استقرَّت الزّهراء في جوار أبيها كان يُلِمُّ ببيتها كلّ صباح ، فإذا أُذِّن للصّبح كان يأخذ بعضادتي باب بيتها ويقول :

(السلام عليكم أهل البيت ويُطهّركم تطهيراً) .

وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا قدِم من سفر بدأ بالمسجد فصلّى فيه ركعتين ثمّ يُثنِّي ببيت فاطمة ويُطيل عندها المُكث ، ثمَّ يأتي بيوت نسائه .

وقد رُوي عن محمد بن قيس أنّ الرسول صلوات الله وسلامه عليه خرج ذات مرّة في سفر ومعه علي بن أبي طالب ؛ فصنعت فاطمة رضوان الله عليها في غيبتهما سِوارين وقِلادة وقُرطين ، ووضعت على باب البيت سِتارة ؛ وذلك لقدوم أبيها وزوجها .

فلمَّا قدِم رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل عليها ووقف أصحابه على الباب لا يدرون أيبقون أم ينصرفون لِطول مُكثه عِندها …

فخرج الرسول صلى الله عليه وسلم وقد عُرف في وجهه الغضب حتى جلس على المِنبر .

عند ذلك أدركت فاطمة رضوان الله عليها أنَّه فعل ذلك لِما رأى من السِّوارين والقلادة والقرطين والسِّتر …

فنزعت قرطيها وسواريها وأنزلت السِّتر وبعثت به إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقالت لمن حمَّلتهُ إيَّاها :

قُل للرسول تقرأ عليك ابنتك السلام وتقول لك اِجعل هذا في سبيل الله ؛ فلمّا أتاه قال :

(قد فَعَلَت ـ فَدَاها أبوها ـ ليست الدنيا من محمد ولا من آل محمد ، ولو كانت الدنيا تَعدِل عند الله من الخير جَناح بعوضةٍ ما سقى كافراً منها شربة ماءٍ) .

ثُمّ إنَّ بيت فاطمة الزّهراء ما لبِثَ أن سعِدَ بالذُّريَّة الصَّالحة … فقد رُزِقَ الأبوان الكريمان كُلاً من الحسن ، والحسين ، ومُحسِن … وزينب وأمّ كلثوم .

كانت فرحة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم بهم كبيرة ، فقد رُوي أنّه لمَّا وُلِد الحسن سمَّاه والِده ((حَرباً)) ، فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال :

(أروني ابني ؛ ما سمَّيتموه ؟) .

قالوا : حَرباً … قال : (بل هُوَ حسنٌ ) .

وكان الرسول صلوات الله عليه يُدلِّل أولاد فاطمة ويستأنسهم ويُداعبهم ويُرقِّصهم ، ورُبَّما رَكِب الواحد منهم على كتفه وهو يُصلِّي … فيتأنَّى في صلاته ويُطيل سجوده لكي لا يُزحزحَهُ عن مَركَبِهِ .

وقد كان من عادته صلوات الله عليه أن يبيت في بيت فاطمة حِيناً بعد حِين ، ويتولّى خِدمة أطفالها بِنفسِه وأبواهم قاعِدان .

ففي إحدى اللّيالي سَمِع الحسن يستَسقِي (أي: يطلب السُّقيا) ؛ فقام صلوات الله عليه إلى قِربة فجعل يعصِرها في القدح فمدَّ الحسين يده ليتناول الماء ؛ فنحَّاه عنه وبدأ بالحسن ، فقالت فاطمة :

كأنّه أحبُّ إليك ؟ .

فقال عليه السلام : (إنّما استسقى أوَّلاً) .

وكانت فاطمة رضوان الله عليها إذا دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم أخَذَ بيدِها ورحَّب بها وأجلسها في مجلِسه …

وكان إذا دخل عليها قامت له ورحَّبت به وأخذت بيده فقبَّلتها .

فدخلت عليه في مرضه الذي تُوُفِّي فيه فأسَرَّ إليها فبكت … ثُمَّ أسرَّ إليها فضحِكت ، وكانت عائشة ترى ذلك فقالت في نفسها :

كُنتُ أحسِبُ لهذه المرأة فضلاً على النساء فإذا هي واحدة مِنهنَّ بينما هي تبكي إذا هي تضحك .

فلمّا تُوفّي رسول الله صلى الله عليه وسلم سألتُها عن ذلك فقالت :

أسرَّ إليَّ فأخبرني أنّه ميّتٌ فبكيت …

ثمَّ أسرّ إليّ أنّي أوّل أهل بيته لُحُوقاً به فضحِكتُ .

ولم تمكث فاطمة بعد وفاةأبيها عليه الصلاة والسلام طويلاً فلحِقت به بعد أشهر قليلة ، قِيلَ أنّها ستٌ أو ثلاثة أو اثنان على اختلاف في الرّوايات .

ففي رمضان سنة إحدى عشرة للهجرة لبَّت فاطمة الزّهراء نداء ربِّها ، وفرحت باللُّحوق بأبيها .

ولمَّا حضَرتها الوفاة تولَّت أمر غَسلِ نفسها بِيدها وقالت لصاحِبَتها أسماء بنت عُميس ـ بعد أن اغتسلت كأحسن ما كانت تغتسل ـ :

يا أمَّه إيتيني بثيابي الجُدُدِ ، فلبِستها …

ثمَّ قالت :

قد اغتسلتُ فلا يكشِفنَّ لي أحدٌ كفناً …

ثمَّ تبسَّمت ، ولم تُرَ مُبتسِمة بعد وفاة أبيها إلا ساعةَ فارقتِ الحياة .



رحِمَ الله ريحانة رسول الله صلى الله عليه وسلم رحمة واسعةً …

فقد زُفَّت إلى علي في رمضان …

وزُفَّت إلى الجنَّة في رمضان أيضاً .





المصدر

كتاب صور من حياة الصحابيات للدكتورعبد الرحمن رأفت الباشا رحمه الله

reputation


 

 توقيع :

اللهم أرزقنا حبك وحب من يحبك وحب كل عملٍ يقربنا لحبك


رد مع اقتباس
قديم 14-05-2009, 01:28 AM   #2
مشرفة جريدة همس


الصورة الرمزية محبة القرآن
محبة القرآن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3875
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 أخر زيارة : 20-09-2011 (03:16 PM)
 المشاركات : 1,394 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

Cuorechevola السيده / زينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم




زينب الكبرى






ولدت السيدة زينب قبل بعثة النبي -صلى الله عليه وسلم- بعشر سنوات من أمها خديجة، وعاشت المراحل الأولى لبعثة أبيها النبي -عليه الصلاة والسلام-، وتطلعت إليها عيون الهاشميين، وتنافست بيوتات مكة على الظفر بها عروسًا، ولكن خالتها هالة بنت خويلد كانت أسبق الناس إليها، فخطبتها لابنها، لأبي العاص بن الربيع.
وكان تاجراً أميناً يثق به الناس وهو من سراة القوم وأثريائهم، وزفت زينب إلى ابن خالتها قبل نزول الوحي على أبيها، وعاشت مع زوجها في وئام وحب واطمئنان، ولما بعث النبي -صلى الله عليه وسلم- آمنت برسالته، ودخلت في دين الإسلام، وأعرض أبو العاص بن الربيع زوج زينب، ونأى جانباً، وبقي على شركه ودين آبائه.
ولما هاجر النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى المدينة أرسل إلى أخواتها فلحقن به، وبقيت زينب مع زوجها في مكة، تعاني الوحدة والفراغ والفراق، وفي غزوة بدر خرج زوجها مع قريش مقاتلاً فوقع في الأسر.
ولما بعث أهل مكة في فداء أسراهم بعثت زينب المال لفداء زوجها أبي العاص، وتنافس أهل مكة في إرسال المال الكثير وأثمن ما لديهم لفداء أسراهم، وكان ذلك بمثابة مكانة للأسير.
كما أرسلت زينب مع المال بعض الجواهر وقلادة كانت أمها قد أهدتها إياها يوم زفافها، فلما رآها الرسول -صلى الله عليه وسلم- تذكر زوجته الوفية خديجة ورق لها رقة شديدة وقال لأصحابه: (إن رأيتم أن تطلقوا لها أسيرها، وتردوا عليها الذي لها فافعلوا)، فقالوا: نعم يا رسول الله، فأطلقوه وردوا عليها الذي لها، وأخذ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وعداً من أبي العاص أن يخلي سبيل زينب ويرسلها إليه.
وكان أبو العاص شهمًا رجلاً أميناً وفياً، فوافق بالرغم من حبه لها، لما خرج أبو العاص إلى مكة بعث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- زيد بن حارثة ورجلاً من الأنصار مكانه فقال: (كونا ببطن يأجج، حتى تمر بكما زينب فتصحباها حتى تأتياني بها)، فخرجا مكانهما وذلك بعد بدر بشهر.
وأمر أبو العاص زينب باللحوق بأبيها، فإن الإسلام قد فرق بينهما، فخرجت تجهز ولقيتها هند بن عتبة فقالت: أي ابنة محمد، ألم يبلغني أنك تريدين اللحوق بأبيك، فقالت زينب: ما أردت ذلك.
فقالت هند: أي ابنة عمي لا تفعلي، إن كانت لك حاجة بمتاع مما يرفق بك في سفرك أو بمال تبلغين به إلى أبيك فأن عندي حاجتك، فلا تتطنئي مني فإنه لا يدخل بين النساء ما يدخل بين الرجال.
قالت زينب: والله ما أراها قالت ذلك إلا لتفعل، ولكني خفتها فأنكرت أن أكون أريد ذلك، وتجهزت.
وقدم لزينب حموها كنانة بن الربيع أخو زوجها بعيراً فركبته وأخذ قوسه وكنانته ثم خرج بها نهاراً يقود بها وهي في هودج لها.
ورأت قريش أن تردها وتمنعها من اللحاق بأبيها كيدًا وظلمًا، فأدركها رجالها بذي طوى، وروعها هبار بن الأسود بالرمح، وهي في هودجها، وكذلك نافع بن القيس الفهري، وكان زينب حاملاً فطرحت ما في بطنها ونزفت، وبرك حموها ونثر كنانته ثم قال: والله لا يدنو مني رجل إلا وضعت فيه سهماً، فتراجعوا عنه، وأتاه أبو سفيان في جلة من قريش فقال: أيها الرجل كف عنا نبلك حتى نكلمك، فكف.
فأقبل أبو سفيان حتى وقف عليه فقال: إنك لم تصب، خرجت بالمرأة على رؤوس الرجال علانية من بين أظهرنا، وقد عرفت مصيبتنا ونكبتنا، وما دخل علينا من محمد فيظن الناس أن ذلك عن ذل أصابنا، وأن ذلك منا ضعف ووهن، ولعمري ما لنا بحبسها عن أبيها من حاجة وما لنا في ذلك من ثؤرة ولكن ارجع بالمرأة حتى إذا هدأت الأصوات وتحدث الناس أن قد رددناها فسُلَّها سراً فألحقها بأبيها.
وكبر ذلك على كنانة أي يردها ويعود فيتسلل بها سراً، بعد أن يذاع في الناس أن قد ردتها قريش، لولا أن سمع توجعها، وراعه أن رآها تنزف دماً، وقد طرحت جنينها على أديم الصحراء، عاد بها إلى مكة، وبقي أبو العاص إلى جانبها يرعاها، فلما تمالكت بعض قواها خرج بها كنانة فأسلمها لزيد بن حارثة، وكانت هند بنت عتبة قد عيرت وسخرت من فرسان قريش إذ قالت لهم: أمعركة مع أنثى عزلاء، فهلا كانت هذه الشجاعة يوم بدر، أفي السلم أعيار جفاءً وغلظة وفي الحرب أشباه النساء العوارك.
أقامت زينب بالمدينة المنورة وأبو العاص بمكة بعد أن فرق الإسلام بينهما، وخرج أبو العاص قبيل فتح مكة تاجراً إلى الشام في قافلة لقريش، فلما فرغ من تجارته وأقبل قافلاً، لقيته سرية رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فأصابوا ما معه وأفلت منهم، فلما قدمت السرية بما أصابوا من القافلة تسلل أبو العاص تحت جنح الظلام حتى دخل على زينب فاستجار بها، فأجارته في طلب ماله.
ولما كان الصبح وأذن المؤذن كَبَّر النبي -صلى الله عليه وسلم- وكبر الناس، صرخت زينب بصوت عالٍ من صُفَّة النساء أيها الناس إني قد أجرت أبا العاص بن الربيع فلما سلم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من الصلاة أقبل على الناس فقال: (أيها الناس هل سمعتم ما سمعت؟)، قالوا: نعم، قال: (أما والذي نفس محمد بيده ما علمت بشيء كان حتى سمعت منه ما سمعتم أنه يجير على المسلمين أدناهم).
ثم انصرف رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فدخل على ابنته وعندها ابن خالتها، فقالت لأبيها ضارعة: يا رسول الله إن أبا العاص إن قرب فابن عم، وإن بعد فأبو ولد، وإني قد أجرته.
فنظر إليها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في شفقة وعطف ثم قال لها: (أي بنية أكرمي مثواه، ولا يخلصنَّ إليك فإنك لا تحلينَ له).
وفي الصباح بعث إلى أبي العاص من يصحبه إلى المسجد وهو في جمع من الصحابة بينهم رجال السرية الذين أصابوا مال أبي العاص، وقال لهم: (إن هذا الرجل منا حيث قد علمتم، وقد أصبتم له مالاً، فإن تحسنوا وتردوا عليه الذي له فإنا نحب ذلك، وإن أبيتم فهو فيء الله الذي أفاء عليكم، فأنتم أحق به).
أجابوا وهم راضون: بل نرده عليه يا رسول الله.
وعاد أبو العاص إلى مكة بعد أن ودَّعَ زينب، وفرحت قريش بأموالها المثمرة التي لم تمس، وأدى كل ذي مال ماله، ثم وقف وصاح بأعلى صوته: يا معشر قريش هل بقي لأحد منكم عندي مال لم يأخذه، قالوا: لا فقد كنت الوفي الكريم، ثم قال: أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا عبده ورسوله، والله ما منعني من الإسلام إلا تخوفُ أن تظنوا أني إنما أردت أن آكل أموالكم، فلما أداها الله إليكم وفرغت منها أسلمت.
رجع أبو العاص بن الربيع إلى المدينة المنورة مسلماً، وتوجه فور مقدمه إلى المسجد النبوي وهلل المسلمون وكبروا، وهو يبايع النبي -صلى الله عليه وسلم- ويعلن إسلامه في محرم من السنة السابعة للهجرة.
وسأل النبي -صلى الله عليه وسلم- أن يرد إليه زينب، فردها واجتمع الزوجان الحبيبان بعد فراق.
كان أبو العاص يحب زوجته زينب ويذكرها في كل حين، وفي بعض أسفاره إلى الشام قال:


ذكرت زينب لما ركبت رِمـى فقلت: سقيا لشخص يسكن الحرما
بنت الأمين جزاها الله صالحةً وكل بعـل سيثني بالذي علمــا




توفيت بعد سنة في السنة الثامنة للهجرة، وتركت وراءها عليًّا وأمامة ولديها يأنس بهما أبوهما ويذكر فيهما زينب الحبيبة.
وفي الصحيحين أن المصطفى -صلى الله عليه وسلم- كان يحب أمامة بعد أن حزن على ابنته زينب، ويرى فيها صورتها، فكان يحملها على عتقه ويصلي بها، فإذا سجد وضعها حتى يقضي صلاته، ثم يعود فيحملها، وعن عائشة أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- أهديت له هدية فيها قلادة فقال: (لأدفعنها إلى أحب أهلي إلي)، فقالت النساء: ذهبت بها ابنة أبي قحافة.
لكن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- دعا أمامة بنت زينب فأعلقها في عنقها، وفقد أبو العاص ابنه عليًّا وهو صغير، وقبل أن يلحق بأحبابه أيام أبي بكر في السنة الثانية عشرة للهجرة أوصى بابنته أمامة إلى الزبير بن خاله، فزوجها الزبير علي بن أبي طالب بعد وفاة خالتها فاطمة.


اللهم صل وسلم وبارك على محمد وعلى اله وصحبه وسلم



 



رد مع اقتباس
قديم 14-05-2009, 05:09 AM   #3
عضو لامع


الصورة الرمزية اسامة الهمساوي
اسامة الهمساوي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3308
 تاريخ التسجيل :  Jan 2009
 أخر زيارة : 12-05-2014 (05:43 PM)
 المشاركات : 2,130 [ + ]
 التقييم :  18
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي




ربنا يكرمك يامحبة القران ويجعله فى ميزان حسناتك


 

 توقيع :
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
قد تقسو على الانسان حياته وقد تبتسم
وقد يحياها على رغمه فهى من صنع القدر

ولكن تظل اخلاقه ابدا عالية فهى من صنع نفسه
اللهم انت ربى لااله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين


رد مع اقتباس
قديم 14-05-2009, 07:35 AM   #4
مشرفة جريدة همس


الصورة الرمزية محبة القرآن
محبة القرآن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3875
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 أخر زيارة : 20-09-2011 (03:16 PM)
 المشاركات : 1,394 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي




اشكرك أخى اسامه

أشكر مرورك الطيب

الذى دائماً يسعدنى

دمت بكل الخير أخى



 



رد مع اقتباس
قديم 14-05-2009, 06:55 PM   #5
كبار الشخصيات


الصورة الرمزية احمد الهاشمى
احمد الهاشمى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 283
 تاريخ التسجيل :  Feb 2008
 أخر زيارة : 14-02-2018 (08:53 PM)
 المشاركات : 12,640 [ + ]
 التقييم :  292
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blanchedalmond
آخـر مواضيعي

قـائـمـة الأوسـمـة

التوقيت

 

افتراضي




الصلاة والسلام علي سيدي رسول الله

وعلي آله ومن والاه

علي الصحب المختارين لنصرته

مشكوره جدا

في ميزاك بحول الله

تحياتي



 

 توقيع :
إلى جنات الخُلد يامروه


رد مع اقتباس
قديم 14-05-2009, 07:36 PM   #6
كبار الشخصيات


الصورة الرمزية احمد الهاشمى
احمد الهاشمى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 283
 تاريخ التسجيل :  Feb 2008
 أخر زيارة : 14-02-2018 (08:53 PM)
 المشاركات : 12,640 [ + ]
 التقييم :  292
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blanchedalmond
آخـر مواضيعي

قـائـمـة الأوسـمـة

التوقيت

 

افتراضي




اللهم صل علي سيدنا محمد وعلي آل سيدنا محمد

بارك الله فيكِ

أختنا الفاضله

تقبلي تحياتي



 



رد مع اقتباس
قديم 14-05-2009, 07:50 PM   #7
نائب المدير العام


الصورة الرمزية كريم الهمساوى
كريم الهمساوى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  Jan 2007
 أخر زيارة : 26-02-2017 (11:48 PM)
 المشاركات : 6,482 [ + ]
 التقييم :  320
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي




اللهم صل علي سيدنا محمد وعلي آل سيدنا محمد

شكرا على الموضوع الجميل



 



رد مع اقتباس
قديم 14-05-2009, 11:03 PM   #8
مشرفة جريدة همس


الصورة الرمزية محبة القرآن
محبة القرآن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3875
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 أخر زيارة : 20-09-2011 (03:16 PM)
 المشاركات : 1,394 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي




اشكر مرورك الرائع أخى كريم

بارك الله فيك

تقبل تحياتى



 



رد مع اقتباس
قديم 14-05-2009, 11:12 PM   #9
مشرفة جريدة همس


الصورة الرمزية محبة القرآن
محبة القرآن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3875
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 أخر زيارة : 20-09-2011 (03:16 PM)
 المشاركات : 1,394 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي




اشكر مرورك شيخى الجليل

بارك الله فيك

تقبل احترامى سيدى



 



رد مع اقتباس
قديم 15-05-2009, 04:24 AM   #10
مشرفة جريدة همس


الصورة الرمزية محبة القرآن
محبة القرآن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3875
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 أخر زيارة : 20-09-2011 (03:16 PM)
 المشاركات : 1,394 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي السيده / رقيه بنت رسول الله( صلى الله عليه وسلم)




رقية ذات الهجرتين




ولدت رقية قبل البعثة بإحدى عشرة سنة بعد زينب وتزوجها ابن عمها عتبة بن أبي لهب عبد العزى قبل الإسلام، وكانت زوج عمها أم جميل بنت حرب بن أمية امرأة قاسية القلب شرسة الطباع، فلاقت في بيت الزوجية حمق الحماة وشراستها، ولما بُعث النبي -صلى الله عليه وسلم- ووقف أبو لهب مع زوجه في الجانب الآخر يكيدان الشرور لابن الأخ أقسمت أم جميل ألا يظلها وبنتي محمد سقف، وكانت قريش قد أتمرت بسيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- في بناته قائلة: إنكم قد فرغتم محمد من همه، فردوا عليه بناته فأشغلوه بهن، ومشوا إلى أصهار الرسول -صلى الله عليه وسلم- فقالوا لهم واحدًا بعد الآخر: فارق صاحبتك ونحن نزوجك أي امرأة من قريش شئت، فأما أبو العاص بن الربيع فأبى مؤثرًا زينب على نساء قريش جميعًا، وأما عتبة فقد اختار زوجة من آل سعيد بن العاص بدلاً من رقية، وكان أبو لهب قد قال لولديه: رأسي من رأسيكما حرام إن لم تطلقا ابنتي محمد.
لم تكتفِ أم جميل أن تكون سببًا للطلاق بل خرجت مع زوجها لإيذاء النبي -صلى الله عليه وسلم- أشد الإيذاء ولما نزل قوله تعالى( تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَب* مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ* سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ * َامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ * فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِّن مَّسَدٍ ) [المسد: 1- 5].
قال ابن إسحاق: ذُكر لي أن أم جميل حمالة الحطب حين سمعت ما نزل فيها وفي زوجها من القرآن أتت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وهو جالس في المسجد عند الكعبة ومعه أبو بكر الصديق وفي يدها فِهْرٌ من حجارة فلما وقفت عليهما أخذ الله ببصرها عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فلا ترى إلا أبا بكر، فقالت: يا أبا بكر أين صاحبك؟ فقد بلغني أنه يهجوني والله لو وجدته لضربته بهذا الفهر فاه، أما والله إني لشاعرة ثم قالت:
مذمما عصينا
وأمــره أبينا
ودينــه قلينا
وانصرفت فقال أبو بكر -رضي الله عنه-: (يا رسول الله أما تُراها رأتك؟ قال: (ما رأتني لقد أخذ الله ببصرها عني). عادت رقية إلى بيت أبيها فأبدلها الله زوجًا خيرًا من عتبة وسرعان ما تقدم عثمان بن عفان لخطبتها لينال شرف مصاهرة النبي الكريم -صلى الله عليه وسلم-، ولما هاجر المسلمون إلى الحبشة كان معهم عثمان ورقية -رضي الله عنهما- وعادت لمكة مع العائدين، فلم يطل بها المُقام حتى هاجرت إلى المدينة مع زوجها وولدت طفلها عبد الله بن عثمان وثكلته وهو في السادسة من العمر؛ وأصابتها الحصبة فمرضت مرضًا شديدًا أدى إلى وفاتها، ورسول الله -صلى الله عليه وسلم- في بدر فبكت عليها النساء؛ فجاء عمر بن الخطاب يضربهنَّ بصوطه فأخذ النبي -صلى الله عليه وسلم- بيده وقال: (دعهنَّ يا عمر يبكين)، ثم قال: (ابكين وإياكنَّ ونعيقَ الشيطان، فإنه مهما يكن من القلب والعين فمن الله والرحمة ومهما يكن من اليد واللسان فمن الشيطان).
وقعدت فاطمة على شفير القبر إلى جنب النبي -صلى الله عليه وسلم- فجعلت تبكي فكان -عليه الصلاة والسلام- يمسح الدمع عن عينيها بطرف ثوبه. وعن أنس بن مالك أنه قال: (شهدنا دفن بنت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ورسول الله جالس على القبر ورأيت عينيه تدمعان).



اللهم صل وسلم وبارك على محمد وعلى ال محمد



 



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, بحب, رسول, صلى, شخصيات, عليه, نمله, وسلم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أختاه 00أنتى أبنة00أنتى زوجة 00 أنتى أم :ـ مقسم لجزأين محرز نور الاسلام 1 01-06-2008 09:55 PM
المحاضره التى بسببها اعتقل الشيخ خالد الراشد دفاعا عنالنبي صلى الله عليه وسلم سراج همسات من هنا وهناك 0 30-03-2008 05:15 PM
الموسوعة الاسلامية الباسل نور الاسلام 1 15-02-2008 07:32 PM
حكم من استهزأ بالرسول العظيم عليه الصلاة والسلام أو سبه أو تنقصه أو استحل شيئا مما حر محرز نور الاسلام 2 06-02-2008 04:29 PM
الغيبه ام الحلوين نور الاسلام 5 03-06-2007 09:33 AM


الساعة الآن 09:48 PM بتوقيت القاهرة




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
جميع المواضيع تعبر عن رأى كاتبها فقط دون ادنى مسئولية على المنتدى
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010
مودي ديزاين , المصممه اميرة صمتي