ننتظر تسجيلك هـنـا

كلمة الادارة قررت الادارة غلق الأقسام السياسية وحذف كل مايمت للسياسة بصلة في اي من أقسام المنتدى وكذلك التواقيع والصور الرمزية وذلك الى حين .. واي موضوع مخالف سوف يتم حذفه دون الرجوع لصاحبه فرجاء الالتزام بذلك وشكرا

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: العيد شكل تانى ...فرحة تانية بطعمك يامصر (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: أفغانستان تعلن مقتل زعيم طالبان الباكستانية (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: تحميل call of duty للاندرويد (آخر رد :سيد عبيد)       :: تعرف على وقت صلاة عيد الفطر المبارك بمدن ومحافظات الجمهورية (آخر رد :أمينه موسى)       :: قرار جمهورى بتعيين شريف إسماعيل وصدقى صبحى مساعدين للرئيس ومجدى عبد الغفار مستشارا (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: بالأسماء.. القائمة الكاملة لوزراء حكومة المهندس مصطفى مدبولى (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: تهنئة عيد الفطر المبارك (آخر رد :دكتور علاء)       :: تحمييل انترنت داونلود مانجر مجاني (آخر رد :سيد عبيد)       :: صلاة الجمعة إذا جاءت يوم عيد (آخر رد :أمينه موسى)       :: الرقابة الإدارية تحارب الفساد.. تضبط عصابة الاستيلاء على السولار المدعم. (آخر رد :زهرة فى خيالى)      


 
العودة   أكاديمية همس الثقافية > همس التاريخ والسياحة > احداث وشخصيات تاريخية
 

احداث وشخصيات تاريخية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-10-2010, 07:37 PM   #1
عضو لامع


الصورة الرمزية اشرف
اشرف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5
 تاريخ التسجيل :  Jan 2007
 أخر زيارة : 07-06-2014 (02:30 AM)
 المشاركات : 3,766 [ + ]
 التقييم :  22
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي ()أم سلمة رضي الله عنها()




بسم الله الرحمن الرحيم




اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


أم سلمة

أولى المهاجرات...

وإحدى أمهات المؤمنين...

وآخر من توفت من أمهات المؤمنين...

ومن أكمل النساء عقلاً وخلقًا...

وهي من السباقين لدين الله هي وزوجها أبو سلمة...

ومن أول المهاجرين إلى الحبشة...

هي هند بنت سهيل _المعروف بأبي أمية بن المغيرة_ وهي قرشية مخزومية واسم زوجها -قبل النبي- هو أبو عبد الله بن عبد الأسد المخزومي، هاجرت مع أبي سلمة إلى أرض الحبشة، وولدت له (سلمة) ورجعا إلى مكة فولدت له ابنتين وابنًا، وكانت أول امرأة مهاجرة تدخل المدينة. ومات أبو سلمة في المدينة من أثر جرح في غزوة أحد، بعد أن قاتل قتال المخلصين المتعطشين للموت والشهادة. وقد كان من دعاء أبي سلمة: (اللهم اخلفني في أهلي بخير )، فأخلفه رسول الله صلى الله عليه وسلم على زوجته أم سلمة، فصارت أمًا للمؤمنين، وعلى بنيه: سلمة، وعمر، وزينب، فصاروا ربائب في حجره المبارك صلى الله عليه وسلم، وذلك سنة أربع للهجرة.

علمها وروايتها الحديث


وقد كانت -رضي الله عنها- من فقهــاء الصحــابة ذوي الإفتاء، إذ عــدّها ابن حزم ضمن الدرجة الثانية، أي متوسطي الفتوى بين الصحابة رضوان الله عليهم.
وقد روت أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها الكثير الطيب، إذ تعد ثاني راوية للحديث بعد أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، إذ لها جملة أحاديث قدرت حسب كتاب بقيُّ بن مخلد ثلاثمائة وثمانية وسبعين حديثًا. وقد نقل عنها مروياتها جيل من التلاميذ من مختلف الأقطار، حيث روى عنها - رضي الله عنها - عدد من الصحابة والصحابيات والتابعين رجالاً ونساء.

زواجها من النبي صلى الله عليه و سلم


عندما انقضت عدتها بعث إليها أبو بكر يخطبها فلم تتزوجه، تقول السيدة أم سلمة: فلما حللت جاءني رسول الله صلى الله عليه وسلم فخطبني، فقلت له: ما مثلي ينكح، أما أنا فلا ولد في وأنا غيور ذات عيال ، قال لها رسول الله :"أنا أكبر منك، وأما الغيرة فيذهبها الله، وأما العيال فإلى الله ورسوله"، فتزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم. وقد حزنت عائشة رضي الله عنها لذلك حزنًا شديدًا لما ذكروا لها من جمال أم سلمة وقالت لما رأتها: والله أضعاف ما وصفت لي في الحسن والجمال. وكان رسول الله إذا صلى العصر دخل على نسائه فبدأ بأم سلمة وكان يختمها بعائشة رضي الله عنهن.
وسافر رسول الله صلى الله عليه و سلم بعض الأسفار وأخذ معه صفية بنت حيي وأم سلمة فأقبل رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى هودج صفية، وهو يظن أنه هودج أم سلمة، وكان ذلك اليوم يوم أم سلمة فجعل النبي عليه الصلاة والسلام يتحدث مع صفية. فغارت أم سلمة وعلم الرسول صلى الله عليه و سلم فقالت له: تتحدث مع ابنة اليهودي في يومي وأنت رسول الله استغفر لي فإنما حملني على هذه الغيرة

دورها يوم الحديبية


كان لأم سلمة رأي صائب فقد أشارت على النبي صلى الله عليه و سلم يوم الحديبية، وذلك أن النبي - عليه الصلاة والسلام- لما صالح أهل مكة وكتب كتاب الصلح بينه وبينهم وفرغ من قضية الكتاب قال لأصحابه: قوموا فانحروا ثم حلقوا. فلم يقم منهم رجل بعد أن قال ذلك ثلاث مرات. فقام رسول الله - صلى الله عليه وسلم- فدخل على أم سلمة فذكر لها ما لقي من الناس. فقالت له أم سلمة: يا نبي الله أتحب ذلك أخرج ثم لا تكلم أحدا منهم كلمة حتى تنحر بدنك وتدعو حالقك فيحلقك. فقام - عليه الصلاة والسلام - فخرج فلم يكلم أحدا منهم كلمة فنحر بدنته ودعا حالقه فحلقه، فلما رأوا ذلك قاموا فنحروا وجعل بعضهم يحلق بعضا حتى كاد بعضهم يقتل بعضا - كناية عن سرعة المبادرة في الفعل-. وهذا يدل على أن الطاعة تأتي بالفعل، وأن القيام بالعمل أجدى وأنفع من الكلام بكثير.. وقد أعطت -رضي الله عنها- بذلك مثالاً للزوجة الصالحة ذات العقل الراجح التي تعين زوجها وتشير عليه برأيها.

وفاة أم سلمة – رضي الله عنها
كانت أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها، آخر من مات من أمهات المؤمنين، وقد عمرت حتى بلغها مقتل الحسين، فلم تلبث بعده إلا يسيرًا، وانتقلت إلى الله تعالى سنة (62هـ)، وكانت قد عاشت نحوًا من تسعين سنة ودفنت بالبقيع.



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

reputation

الموضوع الأصلي : ()أم سلمة رضي الله عنها() || الكاتب : اشرف || المصدر : أكاديمية همس الثقافية

 



 



رد مع اقتباس
قديم 31-10-2010, 07:46 PM   #2
كاتبة


الصورة الرمزية زهور جورية
زهور جورية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7982
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 03-04-2016 (10:25 PM)
 المشاركات : 1,223 [ + ]
 التقييم :  54
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي




رحم اله ام المؤمنين ام سلمه ورحم امة الاسلام
جزاك الله خيرا اخى اشرف على قصه سيده من امهات المؤمنين



 

 توقيع :
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
[ ]


رد مع اقتباس
قديم 31-10-2010, 08:42 PM   #3
عضو لامع


الصورة الرمزية اشرف
اشرف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5
 تاريخ التسجيل :  Jan 2007
 أخر زيارة : 07-06-2014 (02:30 AM)
 المشاركات : 3,766 [ + ]
 التقييم :  22
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ملاك بلا روح مشاهدة المشاركة
رحم اله ام المؤمنين ام سلمه ورحم امة الاسلام
جزاك الله خيرا اخى اشرف على قصه سيده من امهات المؤمنين
ربنا يبارك فيك اختي ملاك

الف شكر لك وعلى حسن متابعتك

دمتي في حفظ الله



 



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, رضى, سألت, عنها


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بكى الرسول شوقا لنا ونحن لا نبكى شوقا له بسمة وزهرة همس الوفاء للاستاذة بسمة وزهرة رحمها الله 7 21-08-2011 12:54 PM
الأسس الخمسة التي أقام عليها النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ حياة أسرته. زهرة الوادى همسات عن الحبيب ( صلى الله عليه وسلم) 7 18-07-2010 05:13 AM
من أخلاق النبي - صلى الله عليه وسلم - زهرة الوادى همسات عن الحبيب ( صلى الله عليه وسلم) 7 09-07-2010 02:38 PM
وفاة النبي محمد صلى الله عليه وسلم بسمة وزهرة همسات عن الحبيب ( صلى الله عليه وسلم) 10 10-06-2010 08:51 PM
من المبشرين بالجنه بسمة وزهرة نور الاسلام 8 29-05-2010 10:54 PM


الساعة الآن 03:48 PM بتوقيت القاهرة




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
جميع المواضيع تعبر عن رأى كاتبها فقط دون ادنى مسئولية على المنتدى
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010
مودي ديزاين , المصممه اميرة صمتي