ننتظر تسجيلك هـنـا

كلمة الادارة قررت الادارة غلق الأقسام السياسية وحذف كل مايمت للسياسة بصلة في اي من أقسام المنتدى وكذلك التواقيع والصور الرمزية وذلك الى حين .. واي موضوع مخالف سوف يتم حذفه دون الرجوع لصاحبه فرجاء الالتزام بذلك وشكرا

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: ياشوقُ.. كيف يكون الكَتْمُ ؟ (آخر رد :حسام الدين بهي الدين)       :: الأرصاد: طقس اليوم حار نهارا لطيف ليلا..والعظمى بالقاهرة 37 درجة (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: الرئيس السيسي يستقبل سلطان البهرة (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: نعيش زمن القابض على «وطنيته» كالقابض على جمر من «نار»!! (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: فرنسا ملكة العالم فى كرة القدم (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: كيف فك رجال وزارة الداخلية شفرة مقتل الأطفال الثلاثة بالمريوطية؟. (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: تعرف على عادات يومية تسبب الاكتئاب (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: موقع برامج مجانية وبروابط مباشرة رائع لكل ما يحتاج الجهاز من برامج (آخر رد :حسام الدين بهي الدين)       :: ماذا تعرف عن القرية اليمنية المعلقة فوق السحاب؟ (آخر رد :أمينه موسى)      


 
العودة   أكاديمية همس الثقافية > المنتديات المتخصصة > همس اللغات الحية
 

همس اللغات الحية تعلم معنا الانجليزية والفرنسية وغيرها من اللغات الحية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-10-2013, 02:15 AM   #1
فراشة
كبار الشخصيات


الصورة الرمزية هناء مصطفى
هناء مصطفى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8413
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 18-10-2016 (01:01 AM)
 المشاركات : 11,771 [ + ]
 التقييم :  1081
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي رواية كارمن للكاتب الفرنسي برسبير ميريمه




:sTW87978:

رواية كارمن للكاتب الفرنسي برسبير ميريمه


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


يرويها الكاتب مستخدما راويتين اثنتين احدهما هو شخصه، حين يحدثنا عن احدى رحلاته التي التقى فيها بقاطع طريق مصادفة في احد الطرق، هناك نشأت بينهما صداقة، ومن خلالها عرف الراوي ان رفيق دربه لم يكن سوى لص شهير تلاحقه الشرطة واسمه جوزيه نافارو وحين ينوي مرشد الراوي ان يشي باللص لينال جائزة القبض عليه، ينقذه الراوي من قبضته بسبب شعوره الطيب تجاهه، وسوف يلتقي الراوي بعدئذ بفتاة غجرية هي كارفتسيا وتشاء المصادفات ان تكون هي نفسها عشيقة للص الشهير الفار، فتقوده الى احد المنازل بحجة انها تريد قراءة طالعه، ولكنها تسرق ساعته، يتحرك الزمن قدما الى الامام ويعود الراوي مرة ثانية الى قرطبة ليفاجأ بأن الشرطة وجدت ساعته، وان اللص نافارو بات نزيل السجن ينتظر الاعدام، وهنا تبدأ قصة ثانية يرويها اللص نفسه للكاتب الراوي الرحالة، ويبدأ من اللحظة التي رأى فيها كارمن، بالهيئة التي وصفناها بها في البداية، ومنذ البداية يفتن العريف في الشرطة بالغجرية، وهي تبالغ في اغوائه، وتقوده لارتكاب جنحة بحق وظيفته حين يسهل امر فرارها، بعد ان قبض عليها متلبسة بجرم محاولة قتل احدى النساء، ومرة بعد مرة يزداد تورط العريف في الجرائم التي ترشده اليها كارمن ثم يهرب من عمله ويلتحق بعصابتها ليظل قريبا منها، ربما كانت كارمن رمزا لكل تحلل اخلاقي، سواء تعلق الامر بقوانين المجتمع، ام بقوانين الحياة، او الدين، او القيم، وتبدو دائما مستعدة لفعل اي شيء، وارتكاب اي فعل، مهما كان جرمه، من اجل تحقيق شكل الحياة الذي تهواه، وهي تربط هذا كله بحبها للحرية، حب يزيد على حبها للحياة نفسها، فما دامت تحيا، فإن الواجب يقتضي ان تحيا كما تريد وتهوى، ولهذا ترفض في النهاية ان تنصاع لعشيقها جوزيه نافارو حين وجدت انه يرغب في تقييدها اليه بقيد الزواج والالتزامات العائلية وحتى اذا قبلت بالزواج فهي تظل ترفض قيوده، وتقول له: يحق لك بكونك زوجي، ان تقتل زوجتك، ولكن كارمن ستكون حرة على الدوام، ثم تثيره اكثر من ذلك فتقول: لقد احببتك، واكره نفسي لأني احببتك، والغريب ان جوزيه نافارو الذي يهددها بالقتل في الخاتمة، يرتمي عند قدميها ضارعا كي تستجيب لطلباته قبل ان يقتلها، لكنها تصر على التمسك برأيها، حريتها او حياتها، وعندئذ يسحب سكينه، ويطعنها في صدرها، فيقتلها، ويدفنها في البرية بين شجيرات العليق.

هذه ليست قراءة لرواية كارمن ولكن لنعتبرها مدخل لتناول بعض السلوكيات التي تثير الحيرة في النفوس
فقصة كارمن هي قصة قديمة متجددة ، على مر العصور تواجد الإنسان الإنتهازي الذي يتبع كل السبل ليصل إلى مبتغاه لا يلتفت لمشاعر الآخرين ضاربا بعرض الحائط جميع القيم الدينية والإنسانية .
إنه إنسان يتجرد من أخلاقياته أو بمعنى أصح هو يتبنى أخلاقيات تتماشى مع مصالحة الشخصية وإن تسبب بدمار للقلوب الطيبة وربما حولها إلى رماد .
وأيضا نستشف نوع آخر من الأشخاص المحبين للحرية وإن كانت على حساب سلب حرية الآخرين أو التعدي عليها ، كارمن أحبت حريتها أكثر من حياتها وهي أيضا سرقت حرية وهدوء نافارو لم يعد قلبه ملك له فأين تكمن حريته في الإختيار ، تمسك البعض بنوعية محدده من الحرية يوقعهم في تصادم مع الحياة وقد يجدوا أنفسهم يعيشون في وحدة خانقة وهنا تكون نهاية حريتهم لأنه لا معنى للحرية بدون مجتمع تتواجد بين أفراده وتبحث لنفسك عن موطيء قدم على أرضيته وتدافع عن قناعاتك بكل حرية ، وربما هذا الهاجس للحرية يفقدهم حياتهم كما حدث لكارمن المسكينة التي أعتقدت أن هناك مسمى مطلق للحرية ، ولكن من هو الذي يستطيع أن يتحلى بكامل حريته في الحياة لكل منا حقوق واجبات حقوقنا هي حريتنا واجباتنا هي تطبيق لحرية الآخرين .
بنظرة شاملة للقصة نجد أن كارمن لم تستغل مواهبها في الخير كما ينبغي لها ، وهذا ما يقع فيه الكثير من المغرورين بما يملكون من صفات جيدة يعتقدون أنه من حقهم التلاعب بالآخرين بذكاء متناسين أنه لكل لعبة نهاية وقد لا يكون لهم يد في وضع هذه النهاية .

reputation


 

 توقيع :


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 03:48 PM   #2
شاعر مميز


الصورة الرمزية أشرف تاج الدين
أشرف تاج الدين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8055
 تاريخ التسجيل :  Nov 2010
 أخر زيارة : 05-07-2018 (01:49 PM)
 المشاركات : 4,559 [ + ]
 التقييم :  520
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي رد: رواية كارمن للكاتب الفرنسي برسبير ميريمه




هذا وقد جسدها الثنائي الرائع
صبحي وسيمون
علي المسرح المصري فكانت واحدة ولا اروع

كارمن
نموذج للانتهازية الوصول والتسلق علي اكتاف الاخرين وصولا لمبتغاهم
وكثيرا منهم هذة الايام ... حتي انهم ضحوا بـ أغلي ما يملكه الانسان (الشرف)
مقابل الوصول لمبتغاهم

الاخت الاستاذة / فراشة
وكأنني اقرأها لاول مرة وجميل صياغتك
وتثبتين علي انك الاديبة المميزة والتي طآلما اتحفتنا
بجميل الشعر والقَصص الروائي قصيرهُ وكبير
يسميناتي العطره ولتعتلي القمم حيث ما تستحقين
تقبلي احترامي وتقديري



 

 توقيع :
الشريف الهمامي
اشرف تاج الدين عثمان اغا باشا


رد مع اقتباس
قديم 21-10-2013, 09:19 PM   #3
فراشة
كبار الشخصيات


الصورة الرمزية هناء مصطفى
هناء مصطفى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8413
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 18-10-2016 (01:01 AM)
 المشاركات : 11,771 [ + ]
 التقييم :  1081
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي رد: رواية كارمن للكاتب الفرنسي برسبير ميريمه




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشرف تاج الدين مشاهدة المشاركة
هذا وقد جسدها الثنائي الرائع
صبحي وسيمون
علي المسرح المصري فكانت واحدة ولا اروع

كارمن
نموذج للانتهازية الوصول والتسلق علي اكتاف الاخرين وصولا لمبتغاهم
وكثيرا منهم هذة الايام ... حتي انهم ضحوا بـ أغلي ما يملكه الانسان (الشرف)
مقابل الوصول لمبتغاهم

الاخت الاستاذة / فراشة
وكأنني اقرأها لاول مرة وجميل صياغتك
وتثبتين علي انك الاديبة المميزة والتي طآلما اتحفتنا
بجميل الشعر والقَصص الروائي قصيرهُ وكبير
يسميناتي العطره ولتعتلي القمم حيث ما تستحقين
تقبلي احترامي وتقديري
أهلا بك استاذ أشرف
يسعدني مرورك وتعقيبك وحقا المسرحية تجسد نموزجا واقعيا وأصبح كثيرا بمجتمعنا
وهو نموزج الإنتهازية والوصولية .. فقد اصبحنا نراها كثيرا وبشتى الالوان والاشكال
أشكرك لحضورك وتشرفني متابعتك لهذا اللون من الأدب العالمي
لك خالص تقديري




 



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شعراء وادباء فى الذاكرة ومازالت حروفهم متالقة عهود همس أخبار الأدب والأدباء 8 02-12-2015 01:47 AM
مائة كتاب أثرت وأثرت فى الفكر الإنسانى عادل شاكر كتب منوعة 9 27-07-2014 04:03 AM
فتاوى حديثية مع العلم مقسم لأجزاء محرز نور الاسلام 4 20-05-2008 12:38 PM


الساعة الآن 04:30 PM بتوقيت القاهرة




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
جميع المواضيع تعبر عن رأى كاتبها فقط دون ادنى مسئولية على المنتدى
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010
مودي ديزاين , المصممه اميرة صمتي