ننتظر تسجيلك هـنـا

كلمة الادارة قررت الادارة غلق الأقسام السياسية وحذف كل مايمت للسياسة بصلة في اي من أقسام المنتدى وكذلك التواقيع والصور الرمزية وذلك الى حين .. واي موضوع مخالف سوف يتم حذفه دون الرجوع لصاحبه فرجاء الالتزام بذلك وشكرا

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: 14 حالة ترث فيها المرأة أكثر من الرجل (آخر رد :دكتور علاء)       :: أتلتيكو "سوبر أوروبا" بعد درس قاس لريال مدريد (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: "ملحمة وطنية بسواعد مصرية". (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: مقطورة تدهس 17 سيارة على الطريق الدائري بالسلام (آخر رد :دكتور علاء)       :: قرينة رئيس الجمهورية تفتتح دار رعاية الفتيات بالعجوزة (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: حرم الرئيس تفتتح دار رعاية فتيات في العجوزة (آخر رد :دكتور علاء)       :: وفاة البغدادي إكلينيكيًا في سوريا (آخر رد :دكتور علاء)       :: مشروع قانون يقضي بحبس الشاب المتزوج عرفيا (آخر رد :دكتور علاء)       :: «القوي العاملة» تحذر (آخر رد :دكتور علاء)       :: رئيس الوزراء يعلن مدة إجازة عيد الأضحى (آخر رد :دكتور علاء)      


 
العودة   أكاديمية همس الثقافية > مكتبة همس > قرأت لك > زيارة لمكتبة فلان
 

زيارة لمكتبة فلان يختص بمواضيع حول مكتبات الهمساوية وغيرهم من الضيوف والمشاهير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-12-2010, 03:14 AM   #1
كبار الشخصيات


الصورة الرمزية هناء محمد
هناء محمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6866
 تاريخ التسجيل :  Feb 2009
 أخر زيارة : 13-06-2013 (12:36 PM)
 المشاركات : 12,076 [ + ]
 التقييم :  569
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي زيارة لمكتبه العقاد




اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


العقاد


تبوأ العقاد مكانة عالية في النهضة الأدبية الحديثة ندر من نافسه فيها، فهو يقف بين أعلامها، وكلهم هامات سامقة، علمًا شامخًا وقمة باذخة، يبدو لمن يقترب منه كالبحر العظيم من أي الجهات أتيته راعك اتساعه، وعمقه، أو كقمة الهرم الراسخ لا ترقى إليه إلا من قاعدته الواسعة، واجتمع له ما لم يجتمع لغيره من المواهب والملَكَات، فهو كاتب كبير، وشاعر لامع، وناقد بصير، ومؤرخ حصيف، ولغوي بصير، وسياسي حاذق، وصحفي نابه، ولم ينل منزلته الرفيعة بجاه أو سلطان، أو بدرجات، وشهادات، بل نالها بمواهبه المتعددة، وهمته العالية، ودأبه المتصل، عاش من قلمه وكتبه، وترفع عن الوظائف والمناصب لا كرها فيها، بل صونًا لحريته واعتزازًا بها، وخوفًا من أن تنازعه الوظائف عشقه للمعرفة.


وحياة العقاد سلسلة طويلة من الكفاح المتصل والعمل الدءوب، صارع الحياة والأحداث وتسامى على الصعاب، وعرف حياة السجن وشظف العيش، واضطهاد الحكام، لكن ذلك كله لم يُوهِنْ عزمه أو يصرفه عما نذر نفسه له، خلص للأدب والفكر مخلصًا له، وترهب في محراب العلم؛ فأعطاه ما يستحق من مكانة وتقدير.


المولد والنشأة


في مدينة أسوان بصعيد مصر، وُلِدَ عباس محمود العقاد في يوم الجمعة الموافق (29 من شوال 1306هـ= 28 من يونيو 1889)، ونشأ في أسرة كريمة، وتلقى تعليمه الابتدائي بمدرسة أسوان الأميرية، وحصل منها على الشهادة الابتدائية سنة (1321هـ= 1903م) وهو في الرابعة عشرة من عمره.


وفي أثناء دراسته كان يتردد مع أبيه على مجلس الشيخ أحمد الجداوي، وهو من علماء الأزهر الذين لزموا جمال الدين الأفغاني، وكان مجلسه مجلس أدب وعلم، فأحب الفتى الصغير القراءة والاطلاع، فكان مما قرأه في هذه الفترة "المُسْتَطْرَف في كل فن مستظرف" للأبشيهي، و"قصص ألف ليلة وليلة"، وديوان البهاء زهير وغيرها، وصادف هذا هوى في نفسه، ما زاد إقباله على مطالعة الكتب العربية والإفرنجية، وبدأ في نظم الشعر.


ولم يكمل العقاد تعليمه بعد حصوله على الشهادة الابتدائية، بل عمل موظفًا في الحكومة بمدينة قنا سنة (1323هـ= 1905م) ثم نُقِلَ إلى الزقازيق سنة (1325هـ= 1907م) وعمل في القسم المالي بمديرية الشرقية، وفي هذه السنة توفي أبوه، فانتقل إلى القاهرة واستقر بها.


الاشتغال بالصحافة


ضاق العقاد بحياة الوظيفة وقيودها، ولم يكن له أمل في الحياة غير صناعة القلم، وهذه الصناعة ميدانها الصحافة، فاتجه إليها، وكان أول اتصاله بها في سنة (1325هـ= 1907م) حين عمل مع العلامة محمد فريد وجدي في جريدة الدستور اليومية التي كان يصدرها، وتحمل معه أعباء التحرير والترجمة والتصحيح من العدد الأول حتى العدد الأخير، فلم يكن معهما أحد يساعدهما في التحرير.


وبعد توقف الجريدة عاد العقاد سنة (1331هـ= 1912م) إلى الوظيفة بديوان الأوقاف، لكنه ضاق بها، فتركها، واشترك في تحرير جريدة المؤيد التي كان يصدرها الشيخ علي يوسف، وسرعان ما اصطدم بسياسة الجريدة، التي كانت تؤيد الخديوي عباس حلمي، فتركها وعمل بالتدريس فترة مع الكاتب الكبير إبراهيم عبد القادر المازني، ثم عاد إلى الاشتغال بالصحافة في جريدة الأهالي سنة (1336هـ= 1917م) وكانت تَصْدُر بالإسكندرية، ثم تركها وعمل بجريدة الأهرام سنة (1338هـ= 1919م) واشتغل بالحركة الوطنية التي اشتغلت بعد ثورة 1919م، وصار من كُتَّابها الكبار مدافعًا عن حقوق الوطن في الحرية والاستقلال، وأصبح الكاتب الأول لحزب الوفد، المدافع عنه أمام خصومه من الأحزاب الأخرى، ودخل في معارك حامية مع منتقدي سعد زغلول زعيم الأمة حول سياسة المفاوضات مع الإنجليز بعد الثورة.


وبعد فترة انتقل للعمل مع عبد القادر حمزة سنة (1342هـ= 1923م) في جريدة البلاغ، وارتبط اسمه بتلك الجريدة، وملحقها الأدبي الأسبوعي لسنوات طويلة، ولمع اسمه، وذاع صيته واُنْتخب عضوا بمجلس النواب، ولن يَنسى له التاريخ وقفته الشجاعة حين أراد الملك فؤاد إسقاط عبارتين من الدستور، تنص إحداهما على أن الأمة مصدر السلطات، والأخرى أن الوزارة مسئولة أمام البرلمان، فارتفع صوت العقاد من تحت قبة البرلمان على رؤوس الأشهاد من أعضائه قائلا: "إن الأمة على استعداد لأن تسحق أكبر رأس في البلاد يخون الدستور ولا يصونه"، وقد كلفته هذه الكلمة الشجاعة تسعة أشهر من السجن سنة (1349هـ= 1930م) بتهمة العيب في الذات الملكية.


وظل العقاد منتميًا لحزب الوفد حتى اصطدم بسياسته تحت زعامة مصطفى النحاس باشا في سنة ( 1354هـ= 1935م) فانسحب من العمل السياسي، وبدأ نشاطُه الصحفي يقل بالتدريج وينتقل إلى مجال التأليف، وإن كانت مساهماته بالمقالات لم تنقطع إلى الصحف، فشارك في تحرير صحف روزاليوسف، والهلال، وأخبار اليوم، ومجلة الأزهر.


مؤلفات العقاد


عُرف العقاد منذ صغره بنهمه الشديد في القراءة، وإنفاقه الساعات الطوال في البحث والدرس، وقدرته الفائقة على الفهم والاستيعاب، وشملت قراءاته الأدب العربي والآداب العالمية فلم ينقطع يومًا عن الاتصال بهما، لا يحوله مانع عن قراءة عيونهما ومتابعة الجديد الذي يصدر منهما، وبلغ من شغفه بالقراءة أنه يطالع كتبًا كثيرة لا ينوي الكتابة في موضوعاتها حتى إن أديبًا زاره يومًا، فوجد على مكتبه بعض المجلدات في غرائز الحشرات وسلوكها، فسأله عنها، فأجابه بأنه يقرأ ذلك توسيعًا لنهمه وإدراكه، حتى ينفذ إلى بواطن الطبائع وأصولها الأولى، ويقيس عليها دنيا الناس والسياسة.


وكتب العقاد عشرات الكتب في موضوعات مختلفة، فكتب في الأدب والتاريخ والاجتماع مثل: مطالعات في الكتب والحياة، ومراجعات في الأدب والفنون، وأشتات مجتمعة في اللغة والأدب، وساعات بين الكتب، وعقائد المفكرين في القرن العشرين، وجحا الضاحك المضحك، وبين الكتب والناس، والفصول، واليد القوية في مصر.


ووضع في الدراسات النقدية واللغوية مؤلفات كثيرة، أشهرها كتاب "الديوان في النقد والأدب" بالاشتراك مع المازني، وأصبح اسم الكتاب عنوانًا على مدرسة شعرية عُرفت بمدرسة الديوان، وكتاب "ابن الرومي حياته من شعره"، وشعراء مصر وبيئاتهم في الجيل الماضي، ورجعة أبي العلاء، وأبو نواس الحسن بن هانئ، واللغة الشاعرية، والتعريف بشكسبير.


وله في السياسة عدة كتب يأتي في مقدمتها: "الحكم المطلق في القرن العشرين"، و"هتلر في الميزان"، وأفيون الشعوب"، و"فلاسفة الحكم في العصر الحديث"، و"الشيوعية والإسلام"، و"النازية والأديان"، و"لا شيوعية ولا استعمار".


وهو في هذه الكتب يحارب الشيوعية والنظم الاستبدادية، ويمجد الديمقراطية التي تكفل حرية الفرد، الذي يشعر بأنه صاحب رأي في حكومة بلاده، وبغير ذلك لا تتحقق له مزية، وهو يُعِدُّ الشيوعية مذهبًا هدَّامًا يقضي على جهود الإنسانية في تاريخها القديم والحديث، ولا سيما الجهود التي بذلها الإنسان للارتفاع بنفسه من الإباحية الحيوانية إلى مرتبة المخلوق الذي يعرف حرية الفكر وحرية الضمير.


وله تراجم عميقة لأعلام من الشرق والغرب، مثل "سعد زغلول، وغاندي وبنيامين فرانكلين، ومحمد علي جناح، وعبد الرحمن الكواكبي، وابن رشد، والفارابي، ومحمد عبده، وبرناردشو، والشيخ الرئيس ابن سينا".


وأسهم في الترجمة عن الإنجليزية بكتابين هما "عرائس وشياطين، وألوان من القصة القصيرة في الأدب الأمريكي".


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي ( يتبع ) اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

reputation

الموضوع الأصلي : زيارة لمكتبه العقاد || الكاتب : هناء محمد || المصدر : أكاديمية همس الثقافية

 



 

 توقيع :
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


رد مع اقتباس
قديم 04-12-2010, 03:15 AM   #2
كبار الشخصيات


الصورة الرمزية هناء محمد
هناء محمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6866
 تاريخ التسجيل :  Feb 2009
 أخر زيارة : 13-06-2013 (12:36 PM)
 المشاركات : 12,076 [ + ]
 التقييم :  569
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي




اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

إسلاميات العقاد

تجاوزت مؤلفات العقاد الإسلامية أربعين كتابًا، شملت جوانب مختلفة من الثقافة الإسلامية، فتناول أعلام الإسلام في كتب ذائعة، عرف كثير منها باسم العبقريات، استهلها بعبقرية محمد، ثم توالت باقي السلسلة التي ضمت عبقرية الصديق، وعبقرية عمر، وعبقرية علي، وعبقرية خالد، وداعي السماء بلال، وذو النورين عثمان، والصديقة بنت الصديق، وأبو الشهداء وعمرو بن العاص، ومعاوية بن أبي سفيان، وفاطمة الزهراء والفاطميون.

وهو في هذه الكتب لا يهتم بسرد الحوادث، وترتيب الوقائع، وإنما يعني برسم صورة للشخصية تُعرِّفنا به، وتجلو لنا خلائقه وبواعث أعماله، مثلما تجلو الصورة ملامح من تراه بالعين.

وقد ذاعت عبقرياته واُشتهرت بين الناس، وكان بعضها موضوع دراسة الطلاب في المدارس الثانوية في مصر، وحظيت من التقدير والاحتفاء بما لم تحظ به كتب العقاد الأخرى.

وألَّف العقاد في مجال الدفاع عن الإسلام عدة كتب، يأتي في مقدمتها: حقائق الإسلام وأباطيل خصومه، والفلسفة القرآنية، والتفكير فريضة إسلامية، ومطلع النور، والديمقراطية في الإسلام، والإنسان في القرآن الكريم، والإسلام في القرن العشرين وما يقال عن الإسلام.

وهو في هذه الكتب يدافع عن الإسلام أمام الشبهات التي يرميه بها خصومه وأعداؤه، مستخدمًا علمه الواسع وقدرته على المحاجاة والجدل، وإفحام الخصوم بالمنطق السديد، فوازن بين الإسلام وغيره وانتهى من الموازنة إلى شمول حقائق الإسلام وخلوص عبادته وشعائره من شوائب الملل الغابرة حين حُرِّفت عن مسارها الصحيح، وعرض للنبوة في القديم والحديث، وخلص إلى أن النبوة في الإسلام كانت كمال النبوات، وختام الرسالات وهو يهاجم الذين يدعون أن الإسلام يدعو إلى الانقياد والتسليم دون تفكير وتأمل، ويقدم ما يؤكد على أن التفكير فريضة إسلامية، وأن مزية القرآن الأولى هي التنويه بالعقل وإعماله، ويكثر من النصوص القرآنية التي تؤيد ذلك، ليصل إلى أن العقل الذي يخاطبه الإسلام هو العقل الذي يعصم الضمير ويدرك الحقائق ويميز بين الأشياء.

وقد رد العقاد في بعض هذه الكتب ما يثيره أعداء الإسلام من شبهات ظالمة يحاولون ترويجها بشتى الوسائل، مثل انتشار الإسلام بالسيف، وتحبيذ الإسلام للرق، وقد فنَّد الكاتب هذه التهم بالحجج المقنعة والأدلة القاطعة في كتابه "ما يقال عن الإسلام".

شاعرية العقاد

لم يكن العقاد كاتبًا فذا وباحثًا دؤوبًا ومفكرًا عميقًا، ومؤرخًا دقيقًا فحسب، بل كان شاعرًا مجددًا، له عشرة دواوين، هي: يقظة الصباح، ووهج الظهيرة، وأشباح الأصيل، وأعاصير مغرب، وبعد الأعاصير، وأشجان الليل، ووحي الأربعين، وهدية الكروان، وعابر سبيل، وديوان من دواوين، وهذه الدواوين العشرة هي ثمرة ما يزيد على خمسين عامًا من التجربة الشعرية.

ومن أطرف دواوين العقاد ديوانه "عابر سبيل" أراد به أن يبتدع طريقة في الشعر العربي، ولا يجعل الشعر مقصورًا على غرض دون غرض، فأمور الحياة كلها تصلح موضوعًا للشعر؛ ولذا جعل هذا الديوان بموضوعات مستمدة من الحياة، ومن الموضوعات التي ضمها الديوان قصيدة عن "عسكري المرور" جاء فيها:

متحكم في الراكبـــين

وما لــــه أبدًا ركوبة

لهم المثوبة من بنــانك

حين تأمر والعقـــوبة

مُر ما بدا لك في الطـريق

ورض على مهل شعوبه

أنا ثائر أبدًا وما فـــي

ثورتي أبدًا صعـــوبة

أنا راكب رجلي فـــلا

أمْرٌ عليَّ ولا ضريبة

تقدير العقاد

لقي العقاد تقديرا وحفاوة في حياته من مصر والعالم العربي، فاخْتير عضوًا في مجمع اللغة العربية بمصر سنة (1359هـ= 1940م) فهو من الرعيل الأول من أبناء المجمع، واخْتير عضوًا مراسلا في مجمع اللغة العربية بدمشق، ونظيره في العراق، وحصل على جائزة الدولة التقديرية في الآداب سنة (1379هـ= 1959م).

وتُرجمت بعض كتبه إلى اللغات الأخرى، فتُرجم كتابه المعروف "الله" إلى الفارسية، ونُقلت عبقرية محمد وعبقرية الإمام علي، وأبو الشهداء إلى الفارسية، والأردية، والملاوية، كما تُرجمت بعض كتبه إلى الألمانية والفرنسية والروسية.

وكان أدب العقاد وفكره ميدانًا لأطروحات جامعية تناولته شاعرًا وناقدًا ومؤرخًا وكاتبًا، وأطلقت كلية اللغة العربية بالأزهر اسمه على إحدى قاعات محاضراتها، وبايعه طه حسين بإمارة الشعر بعد موت شوقي، وحافظ إبراهيم، قائلا: "ضعوا لواء الشعر في يد العقاد، وقولوا للأدباء والشعراء أسرعوا واستظلوا بهذا اللواء، فقد رفعه لكم صاحبه".

وقد أصدرت دار الكتب نشرة بيلوجرافية وافية عن مؤلفات العقاد، وأصدر الدكتور حمدي السكوت أستاذ الأدب العربي بالجامعة الأمريكية كتابًا شاملا عن العقاد، اشتمل على بيلوجرافية لكل إنتاج العقاد الأدبي والفكري، ولا تخلو دراسة عن الأدب العربي الحديث عن تناول كتاباته الشعرية والنثرية.

واشْتُهر العقاد بصالونه الأدبي الذي كان يعقد في صباح كل جمعة، يؤمه تلامذته ومحبوه، يلتقون حول أساتذتهم، ويعرضون لمسائل من العلم والأدب والتاريخ دون الإعداد لها أو ترتيب، وإنما كانت تُطْرح بينهم ويُدلي كل منهم بدلوه، وعن هذه الجلسات الشهيرة أخرج الأستاذ أنيس منصور كتابه البديع " في صالون العقاد".

وفاة العقاد

ظل العقاد عظيم الإنتاج، لا يمر عام دون أن يسهم فيه بكتاب أو عدة كتب، حتى تجاوزت كتُبُه مائةَ كتاب، بالإضافة إلى مقالاته العديدة التي تبلغ الآلاف في بطون الصحف والدوريات، ووقف حياته كلها على خدمة الفكر الأدبي حتى لقي الله في (26 من شوال 1383هـ= 12 من مارس 1964م





 



رد مع اقتباس
قديم 04-12-2010, 03:19 AM   #3
كبار الشخصيات


الصورة الرمزية هناء محمد
هناء محمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6866
 تاريخ التسجيل :  Feb 2009
 أخر زيارة : 13-06-2013 (12:36 PM)
 المشاركات : 12,076 [ + ]
 التقييم :  569
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي




حياة قلم + انا ( كتابان منفصلان )

حياة قلم المؤلف :عباس محمود العقاد نشر بعد وفاته أنا المؤلف :عباس محمود العقاد نشر بعد وفاته (حياة قلم) عنوان اختاره المفكر الكبير الأستاذ عباس العقاد لجزئه الثاني من مقالات كتبها قبل وفاته بشهر، واستبدل هذا العنوان بعد وفاته بعنوان آخر اختاره وأصدره في كتاب – بعد جمع مادته – الأستاذ طاهر الطحاوي بعنوان (أنا) والكتاب يتناول الجانب الشخصي والنفسي من حياة المرحوم الاستاذ العقاد.
ويروي الطحاوي أن العقاد قد كتب في مجال أدب السيرة أو عنها مقالات منها (وحي الأربعين) و(وحي الخمسين)، وجميعها ذات طابع موضوعي بجانب الطابع الشخصي، وفيما كتب اختلافا عن المعتاد حين كتابة شيء عن حياة الإنسان كالتراجم وسيرة الحياة، فالأستاذ العقاد بجانب الطابع الشخصي فيما كتب يتطرق إلى مواضيع عدة فكرية ونفسية وعلمية أكسبت ما كتب جديد المنهاج حين تمتزج الافكار العامة والتحليل بشيء من الحياة الشخصية.

وبعد أن تجاوز أستاذنا العقاد عمر الخمسين، وبالتحديد حين بلغ السابعة والخمسين رسم الخطوط العامة لكتاب أراد له عنوان (عني). وكما قال العقاد نفسه: إنه سيعدّ الكتاب من خلال ما هو خاص يتطرق لحياته، كنشأته وتربيته الفكرية وآماله وأهدافه، وما تأثر به من بيئة وأساتذة وأصدقاء وانطباعات نفسية تشمل إيمانه ومبادئه يؤمن بها، أو كما قال: (عباس العقاد الإنسان الذي أعرفه أنا وحدي لا عباس العقاد كما يعرفه الناس، ولا عباس العقاد كما خلقه الله).
وأن يكون الجانب الثاني من الكتاب عن حياته الأدبية والاجتماعية المتصلة بمن حوله من الناس والأحداث التي مرّ بها ومعاركه معها. ومن خلال حوار له مع الطحاوي استقرّ على أن يبدأ بالجانب الأول الذي قال عنه: (الخاص بحياته كما يراها بنفسه) واقترح أن يكون العنوان (أنا) الذي استمده الطحاوي حين جمع مادة الكتاب المعنون ب(أنا).
وكتاب (أنا) تم إعداده وفق ما أراد العقاد إلى حد كبير حيث تطرق إلى جوانب كان يفكر فيها، وأن يكون الأساس للكتاب، ومن هنا وهناك، وما بين دفتي الكتاب نركز على البعض بالإشارة مرة، وبما هو أبعد في مواضع أخرى.
ومن هذا أنه سئل عن حبه للحياة فقال وهو يؤكد ذلك: (أن الفرق في عمري هذا (سبعون عاماً) ليس في حبي للحياة ولكن أسباب حبي لها)، ولخص أمره مع الحياة بقوله: (كنت أحب الحياة كعشيقة تخدعني بزينتها الكاذبة وزينتها الصادقة، وأصبحت أحبها كزوجة أعرف عيوبها وتعرف عيوبي لا أجهل ما تبديه من زينة وما تخفيه من قبح).
ثم عبر عن ذلك بأبيات شعرية يقول فيها:
قالوا الحياة (قشورا)
قلنا فأين الصميم
قالوا (شقاء) فقلنا
نعم فأين النعيم
إن الحياة حياة
ففارقوا أو أقيموا
ومن كتاب (أنا: إشارة إلى ما يريد، هل بلغ كل ما أراد؟ وبالإيضاح يقول: (لم أبلغ من الحياة كل ما أريد ولا أرى أن أحداً بلغ ما طلب، وكل طموح أو رغبة وجدتها تتبلور في حبي للأدب) ويحسم الأمر بقوله: (إذا قدرت ما أصبو إليه مائة في المائة فالذي بلغته لا يتجاوز العشرين أو الثلاثين). وقد نستشف رؤية له في الناس لها تفاصيل، وفيما قال به ضمناً قد يختصر الكثير منها حيث قال: (أعتقد أن (نابليون) مهرج إلى جانب العالم (باستور) و(الإسكندر المقدوني) بهلوان إلى جانب (أرشميدس).
وعن فلسفته في الحياة ومع الناس فشعارها كما يؤكد ذلك في نفسه: (ألا تنتظر منهم كثيراً ولا تطمع منهم في كثير)، ويقابل ذلك اقتناعه بأن غناه في نفسه وقيمته في عمله، وأن بواعثه أحرى بالعناية من غاياته. وعن العزلة فهو ميال لها وللانفراد بنفسه إن لم يكن انطواء ولقد كتب عن هذا يقول: (أعترف أنني مطبوع على الانطواء ولكنني مع هذا خال- بحمد الله- من العقد النفسية الشائعة بين الكثيرين من أندادي في السن ونظائري في العمل.. الخ) وعن إيمان العقاد فقد كان مؤمناً بالله كل الإيمان لا عن وراثة فقط بل عن شعور وتأمل وتفكير طويل وعن هذا فقد كتب في أكثر من كتاب.
العقاد والحب، أما عن علاقته بالحب فهي وطيدة، وقد جسد ذلك في قصته مع الفتاة (سارة)، وهو اسم مستعار لفتاة أحبها بكل جوارحه واستمر هذا الحب سنوات حتى صُدم في حبه من جانب محبوبته فكان الفراق، وقد بكى العقاد بحسرة وألم وهو يردّ ذكرياتها عنده في إحدى حدائق مصر الجديدة على مرأى من صديق قريب وأخلص أصدقائه. ولم يكن بكاؤه أسفا عليها ولكن العقاد كان شديد الحساسية سريع البكاء، والمرجح من الآراء أن أقوى الرجال أسرعهم إلى التأثر والبكاء، ونحن في مجال الحب نشير إلى علاقة حب عاشها مع الآنسة الأديبة (مي زيادة)، ويؤكد الأستاذ العقاد أن حبه للآنسة (مي) كان حباً روحياً، وقد أشار إلى ذلك في آخر كتابه (سارة) وأسماها) (هند).
العقاد والتنبؤ بالموت، ليس تنبؤا بقدر ما هو رد فعل لعميق حبه للحياة حيث قال للاستاذ الطحاوي: (إن الابن يأخذ متوسط عمري أبيه وأمه، وقد تنتهي حياتي قبل الثمانين وابتسم وقال: إذا فاجأني الموت في وقت من الأوقات فإنني أصافحه ولا أخافه بقدر ما أخاف المرض فهو ضعف، والضعف شر من الموت)، وتمثل بأبيات من الشعر:
ستغرب شمس هذا العمر يوماً
ويغمد ناظري ليل الحمام
فهل يسري إلى قبري خيال
من الدنيا بأبناء الأنام
خلعت اسمي على الدنيا ورسمي
فما أبكى رحيلي أو مقامي
الكتابة من حول العقاد قبل أن تكون عنه يسبقها ويلازمها وقفة إجلال وتقدير واستسلام لقدرة الحق عز وجل؛ فكل شيء خلق آية من آياته تجسد قدرته حيث يضعها وفق مشيئته بالقدر المقدر، وهذا لا يضيف، ولا يؤكد مؤكدا أنه سياق وانسياق متصل تدفقه فكل ما خلق سبحانه محط تأمل وتفكر، ومن الأمنيات ألا تحمل أجسادنا إلى مثواها الأخير بجماجم لا تستحق الدفن.
رابط التنزيل للكتاب الأول حياة قلم
Download

رابط التنزيل للكتاب الثاني (أنا)
Download



 



رد مع اقتباس
قديم 04-12-2010, 03:22 AM   #4
كبار الشخصيات


الصورة الرمزية هناء محمد
هناء محمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6866
 تاريخ التسجيل :  Feb 2009
 أخر زيارة : 13-06-2013 (12:36 PM)
 المشاركات : 12,076 [ + ]
 التقييم :  569
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي




ولكنني أحب الكتب لأن حياة واحدة لا تكفيني..


لا أحب الكتب لأنني زاهد في الحياة .. ولكنني أحب الكتب لأن حياة واحدة لا تكفيني.. ومهما يأكل الإنسان فإنه لن يأكل بأكثر
من معدة واحدة ، ومهما يلبس فإنه لن يلبس على غير جسد
واحد ، ومهما ينتقل
في البلاد فإنه لن يستطيع أن يحل في مكانين. ولكنه بزادالفكر والشعور و
الخيال يستطيع أن يجمع الحيوات((يقصد الحياة بجمعها)) في عمر واحد ، ويستطيع أن يضاعف فكره
وشعوره و خياله ،
كما يتضاعف الشعور بالحب المتبادل , و تتضاعف الصورة بين
مرآتين .
عباس محمود العقاد

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي





 



رد مع اقتباس
قديم 04-12-2010, 03:24 AM   #5
كبار الشخصيات


الصورة الرمزية هناء محمد
هناء محمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6866
 تاريخ التسجيل :  Feb 2009
 أخر زيارة : 13-06-2013 (12:36 PM)
 المشاركات : 12,076 [ + ]
 التقييم :  569
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي





كتاب عبقرية محمد صلى الله عليه وآله وسلم


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه المنتجبين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عبقرية محمد صلى الله عليه وآله وسلم

عباس محمود العقاد

للتحميل اضغط علي اسم الكتاب

كتاب عبقرية محمد صلى الله عليه وآله وسلم



 



رد مع اقتباس
قديم 04-12-2010, 03:27 AM   #6
كبار الشخصيات


الصورة الرمزية هناء محمد
هناء محمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6866
 تاريخ التسجيل :  Feb 2009
 أخر زيارة : 13-06-2013 (12:36 PM)
 المشاركات : 12,076 [ + ]
 التقييم :  569
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي




فاطمة الزهراء و الفاطميون
المؤلف :عباس محمود العقاد
مقطع من أحد الفصول :
يقول العقاد :
مسألة الخلافة فى يوم وفاة النبى احدى المسائل التى طال فيها الجدل و لا يعسر على المنصفين أن يخرجوا من ذلك الجدل الطويل على رأى متفق عليه، و ذاك أن الخطر الاكبر فى ذلك اليوم انما كان من فتنة السقيفة: سقيفة بنى ساعدة، حيث اجتمعت قبائل الخزرج بزعامة شيخها سعد بن عبادة، تطلب الامارة، ثم نصح لهم عويم بن ساعدة باختيار أبى بكر للخلافة فأعرضوا عنه و نبذوه، ثم خطر لذى رأى منهم أن يقسمها شطرين: أمير من الانصار و أمير من المهاجرين، و ما برح سعد بن عبادة على جلالة شأنه فى قومه نافراً من البيعة لابى بكر بعد انعقادها و هو يأبى الا أن ((يستبد الانصار بهذا الامر دون الناس فانه لهم دون الناس)) … ثم أصر على ابائه حين انفض جمع السقيفة و جاءه الرسل يدعونه للمبايعة فعاوده الغضب و قال لهم: ((أما و الله حتى أرميكم بما فى كنانتى من نبل، و أخضب سنان و رمحي)) و ناشدوه أن لا يشق عصا الجماعة فعاد يقول ((انى ضاربكم بسيفى ما ملكته يدى، مقاتلكم بولدى و أهل بيتى و من أطاعني من قومى… و ايم الله لو أن الجن اجتمت لكم مع الانس ما بايعتكم حتى أعرض على ربى)) .
ثم كان ثمة خطر لا يقل عن هذا الخطر فى حاضرة و لا فى مغبته لو لم يعجل
له العاملون بما يقطع دابره، و هو خطر الفتنة التى راح أبوسفيان يحضاً نارها بين علىّ و العباس، و بين بنى هاشم و سائر بطون قريش، يعد قوماً بنصرة بنى أمية و نصرة قريش من ورائها، و يوسوس لقوم آخرين بمثل هذا الوعد أو بمثل هذا الوعيد، و ما كان من همه أن ينصف بنى هاشم و لا أن يؤيد الانصار، و انما أراد الوقيعة التى يخذلهم بها جميعاً و يخرج منها بالسيادة الاولى التى كانت له على قريش فى الجاهلية.

و ما من شك فى خطر هذه الفتنة من أبى سفيان و لا فى خطر تلك الفتنة من سقيفة بنى ساعدة، فانحسمت الفتنة بانعقاد البيعة لابى بكر، و لم يطلبها، بل كان مشتغلا بدفن الرسول، و دعى الى السقيفة مرتين و هو لا يعلم فيم يدعى و يعتذر باشتغاله و يغضب لدعوته، حتى هم عمر بمبايعة أبى عبيدة بن الجراح قبل أن ينشعب الجمع فى السقيفة بين الخزرج و الاوس و الانصار و المهاجرين، و قبل أن تنجح المسعاة من أبى سفيان فى خفائها، و قد كاد أن يعلها.
و كان على فى تلك الساعة العصيبة الى جوار الجسمان الطاهر المسجى فى حجرته فدخل عليه أبوسفيان قائلا: ((يأبا الحسن! هذا محمد قد مضى الى ربه، و هذا تراثه لم يخرج عنكم، فابسط يدك أبايعك!))
و يقول عمه العباس: ((يابن أخى. هذا شيخ قريش قد أقبل، فامدد يدك أبايعك و يبايعك معى. فانّا ان بايعناك لم يختلف عليك أحد من بنى عبد مناف و اذا بايعك عبد مناف لم يختلف عليك قرشى، و اذا بايعتك قريش لم يختلف عليك بعدها أحد من العرب)) .
فيجيبه على: ((لا و الله يا عم! انى لاكره أن أبايع من وراء رتاج)) .
و لقد كان أحكم فى جوابه هذا من شيخ الدهاة من بنى هاشم، و شيخ الدهاة من بنى أمية، فما للخلافة معدى عنه ان كانت ولاية عهد يعلمها جميع المسلمين، و ما للبيعة هناك جدوى ان تمت وراء رتاج، و انشقت بعد ما عصا المبايعين و المعارضين.
و لقد تمت البيعة على الوجه الذى عرفه التاريخ، فإن يكن هناك جدال فلا جدال بين المنصفين فى فضل الائمة الذين أدركوا الفتنة قبل مسعاها من السقيفة و مسعاها من دار أبى سفيان، و لا جدال بين المنصفين فيما ابتغوه من خير و حكمة، فما ابتغى أبوبكر و لا عمر و لا أبو عبيدة نفعاً لانفسهم، و ما قصروا بعد يوم البيعة فى نصرة دينهم، و ما كان فى وسع أحد أن يبلى أجمل من بلائهم فى دفع الغائلة عن الاسلام من فتنة الردة و من غارة الفرس و الروم، و لا أن يفتح للاسلام فى العراق و الشام و فارس و مصر فتحاً أعظم و أقرب مما فتحوه.
و آمن على بحقه فى الخلافة، ولكنه أراده حقاً يطلبه الناس و لا يسبقهم الى طلبه، و لم تمنعه البيعة لغيره أن يعينه بالرأى و السيف و يصدق العون لابى بكر و عمر كأنه يعمل فى عون رسول الله و هو بقيد الحياة.
و قد اختلف الصديق و الفاروق و الامام يوماً أو أياما بعد وفاة النبى (عليه السلام)، فمن شاء فليأخذ بحجة هذا، و من شاء فليأخذ بحجة ذاك ولكن الحجة الناهضة لهم جميعاً أنهم لم يكدحوا لانفسهم و لا لذويهم، و لم يقفوا دون الغاية فى خدمة دينهم، و لم يحى أحد منهم حياة تريب فى صدقه و صدق طويته و حسن بلائه، و ما مات أحد منهم و له من الدنيا نصيب يأسى عليه.
و كانت السيدة فاطمة ترى حق على فى الخلافة، أوترى أن قرابة النبى أحق المسلمين بخلافته، و أن بلاء على فى الجهاد و علمه المشهود به يؤهلانه لمقام الخلافة، و كان هذا رأى طائفة من الصحابة الصالحين، أدهشم أن يجرى الامر على غير هذا المجرى، فاجتمعوا عندها، و اجتمعوا فى غير بيتها، يتشاورون فيما بينهم، أيبايعون أم يتخلفون؟ و لم نطلع على رواية واحدة ذات سند يعول عليه، ترمى أحدهم بشق عصا الجماعة، أو بالسعى فى تأليب الناس على نقض البيعة…)) . انتهى
رابط التنزيل
Diwnload



 



رد مع اقتباس
قديم 04-12-2010, 03:29 AM   #7
كبار الشخصيات


الصورة الرمزية هناء محمد
هناء محمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6866
 تاريخ التسجيل :  Feb 2009
 أخر زيارة : 13-06-2013 (12:36 PM)
 المشاركات : 12,076 [ + ]
 التقييم :  569
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي




ابليس (الخبيث)(كتاب)

إبليس
المؤلف :عباس محمود العقاد
بحث فى تاريخ الخير والشر منذ فجر التاريخ مع الانسان وفى عقليته , هذا الانسان الذى نزل معه إبليس الى الارض . . وجودهما مرتبط بالآخر وكل منهما يبغض الآخر .. ويحتسب له الف حساب .. والكاتب الاستاذ العقاد هو رجل غنى عن التعريف فهو محيط مترامى الاطراف وشاسع من المعرفة وهو يعرض لنا فى هذا الكتاب قوة الشر فى الحضارات القديمة مثل الحضارة المصرية القديمة فقد عرف المصريون البعث بعد الموت والقصص التى تروى العلاقة بين الشيطان والإله وقصة قابيل وهابيل وتشابهها مع قصة النزاع بين اوزوريس وست على عرش المملكة .
ان فكرة الشيطان كما يعالجها العقاد فى هذا الكتاب الممتع اعقد مما نتصور والاسئلة الفلسفية التى يطرحها اعمق بكثير من فكرتنا المبداية عن الشيطان فهناك صور الشيطنة مختلفة وعديدة وفى الديانة المجوسية القديمة فان الشر قوة فعالة معادلة لقوة ا لخير فكما فى الوجود لي ونهار فهناك خير وشر ويضمن العقاد هذا الكتاب دراسة دقيقة ومستفيضة عن تاريخ الشر أو الشيطان على الارض قبل الاديان ثم مع ظهور الاديان الكتابية وكيف وصفت كل ديانة هذا الشيطان وحددت ملامحه الشيطانية ودوره فى توازن الكون .

ان تاريخ الشيطان هو تاريخ مواز لتاريخ الأخلاق الانسانية فصورة الشيطان لم تتبلور إلا بعد الاديان الكتابية فكانت قبلها عبارة عن اطياف وارواح والحضارة الحديثة هى اكثر الحضارات ايمانا بوجود الشيطان وعمله الدائم فى النفس البشرية كما يتحدث استاذنا العقاد عن عبادة الشيطان ووجودها منذ زمن بعيد فى انحاء العالم حينما كان يعتقد الانسان بوجود اله للخير واله للشر وان قوى اله الشر اكبر والعقيدة السائدة هى سيادة سلطان الشر على العالم الارضى ويقول استاذنا العقاد فى مقدم كتابه ان يوم عرف الانسان الشيطان كان فاتحه خير وهى كلمة رائقة معجبة تروع المسامع وتستحق فى بعض الاذواق ان تقال ولو تسامح القائلون والسامعون فى بعض الحقيقة طبا لبلاغة المجاز , ولكنها فى الواقع هى الحقيقة فى بساطتها الصادقة التى لا مجاز فى لفظها ولا فى معناها ولا تسامح فى مدلولها عند السامع ولا القائل بل هى من قبيل الحقائق الرياضية التى تثبت بكل برهان وتقوم الشواهد عليها فى كل مكان . فقد كانت معرفة الشيطان فاتحة التمييز بين الخير والشر ولم يكن بين الخير والشر من تمييز قبل ان يعرف الشيطان بصفاته وأعماله وضروب قدرته وخفايا مقاصده ونياته . كان ظلام لا تمييز فيه فيه بين الطيب والخبيث ولا بين الحسن والقبيح فلما ميز الانسان النور عرف الظلام زلما استطاع ادراك الصباح استطاع ان يعارضه بالليل وبالمساء .
رابط التنزيل
download



 



رد مع اقتباس
قديم 04-12-2010, 03:30 AM   #8
كبار الشخصيات


الصورة الرمزية هناء محمد
هناء محمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6866
 تاريخ التسجيل :  Feb 2009
 أخر زيارة : 13-06-2013 (12:36 PM)
 المشاركات : 12,076 [ + ]
 التقييم :  569
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي




اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
رجال عرفتهم
المؤلف : عباس محمود العقاد
في الصفحات التالية تعليقات متفرقة على سير طائفة من الأعلام الذين كنا نسميهم بالشيوخ أو الأقطاب حين بدأت حياتي الصحفية قبل الحرب العالمية الأولى بسنوات، ومنهم من لم يكن من الشيوخ والأقطاب في تلك الفترة، ولكنهم لحقوا بهم في الطريق وعرفناهم كما عرفنا الأولين ، ووصفنا معرفتنا بهم كما وصفنا معرفتنا بأولئك الشيوخ والأقطاب ، من زواية خاصة تتيح لنا أن نقول عنهم ماليس في التاريخ العام الذى يقال في كل تعليق أو تقدير. وأكثر هؤلاء الأعلام من الصحفيين أو الذين كانت لهم مشاركة موجهة في الكتابة الصحفية، ونسمي كتابتنا عنهم بالتعليقات ولا نسميها بالسير أو التراجم أو التحليلات لأننا لم نكتبها لنستقضي الحوادث أو نحلل “الشخصيات” من وجهتها العامة ، ولكننا كتبناها لنبدى لهم رسوما قريبة من الزاوية التى اتفقت لنا معرفتهم فيها، وتوخينا في هذه الرسوم أن تكون كصور السياحة التى يلتقطها صاحب الصورة الشمسية لبعض المناظر أو بعض الشخوص حيثما مرت به في رحلاته ، فليست هى أطلسا جغرافيا للمواقع والبلدان ، وليست هى شرحا تاريخيا للشخوص والأعلام ، ولكنها بمثابة المذكرات المدونة في الطريق لتسجيل المعالم الخصة من زاويتها العارضة ، وإن لم تخرج بهذا التخصيص عن مجال التعميم.

رابط التنزيل
download



 



رد مع اقتباس
قديم 04-12-2010, 03:32 AM   #9
كبار الشخصيات


الصورة الرمزية هناء محمد
هناء محمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6866
 تاريخ التسجيل :  Feb 2009
 أخر زيارة : 13-06-2013 (12:36 PM)
 المشاركات : 12,076 [ + ]
 التقييم :  569
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي




اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

المؤلف : عباس محمود العقاد
النيل والفرات:
ثورة 1919 ثورة الشعب المصري الحقيقية فهى إنفجار لبركان إثركبت طالت يده كل اوجه الحياة فقد حرم الاحتلال الانجليزي الشعب المصر من كل حقوقه الاقتصادية والسياسية وحتى بث الشكوى ممثلة في آراء زعمائه.. تلك الثورة كثيرا ما نعرفها من خلال كتب التاريخ نراها أحداث و أسباب ونتائج ولكننا مع هذا الكتاب نراها زعماء وأمة وجنود وأسلحة وغيرها من عناصر حياة تموج بالمشاعر الانسانية.. نرى تلك المشاعر مع أفراد الشعب المقهور ونراها مع زعماءه في المنفى نتنسم اخبارها! ونسعى خلفها في كل الاقاليم والمحافظات على امتداد القطر المصري فوق الخريطة. نتعرف عليها من ” كتاب سعد زغلول” .. مختارات انتقاها عباس محمود العقاد ووضعها في كتابه هذا لينفخ في صفحات تاريخية الروح فتصير مشاهد تنبض بالحياة

رابط التنزيل
Download



 



رد مع اقتباس
قديم 04-12-2010, 03:34 AM   #10
كبار الشخصيات


الصورة الرمزية هناء محمد
هناء محمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6866
 تاريخ التسجيل :  Feb 2009
 أخر زيارة : 13-06-2013 (12:36 PM)
 المشاركات : 12,076 [ + ]
 التقييم :  569
لوني المفضل : #B45F04
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

افتراضي




اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

اللغة الشاعرة
المؤلف : عباس محمود العقاد
مزايا الفن و التعبير في اللغة العربية

رابط التنزيل
Download



 



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لمكتبه, العقاد, سيارة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
زيارة "بالصور والفيديو "لمكان يحبه المسلمون هو الأحب إلى النبيّ عليه الصلاة والسلام ميس أمل نور الاسلام 7 29-10-2010 07:03 PM
زيارة إلى القرية الفرعونية هل ترانا نلتقي تاريخ مصر الحديث 11 05-07-2010 08:40 PM
أضخم واطول سيارة إسعاف في العالم‎ ملكة الورد همس السياحة الخارجية 12 20-05-2010 12:24 PM
عباس محمود العقاد برنسس لولو احداث وشخصيات تاريخية 8 20-02-2010 12:37 AM


الساعة الآن 04:31 PM بتوقيت القاهرة




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
جميع المواضيع تعبر عن رأى كاتبها فقط دون ادنى مسئولية على المنتدى
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010
مودي ديزاين , المصممه اميرة صمتي