كلمة الادارة قررت الادارة غلق الأقسام السياسية وحذف كل مايمت للسياسة بصلة في اي من أقسام المنتدى وكذلك التواقيع والصور الرمزية وذلك الى حين .. واي موضوع مخالف سوف يتم حذفه دون الرجوع لصاحبه فرجاء الالتزام بذلك وشكرا

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: عقوبة رفع علم المثليين الحبس سنتين والمحرض على المثلية 3 سنوات (آخر رد :دكتور علاء)       :: القبض على 7 مثليين رفعوا أعلام الشواذ بحفل مشروع ليلى بالتجمع الخامس (آخر رد :دكتور علاء)       :: وفاة "إيمان المصرية" أسمن امرأة فى العالم بسبب اختلال وظائف الجسم (آخر رد :دكتور علاء)       :: حفل واقعة رفع علم الشواذ لم يحصل على موافقات أمنية (آخر رد :دكتور علاء)       :: نيابة أمن الدولة تتولى التحقيق فى واقعة حفل المثليين بالقاهرة الجديدة (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: "الجنايات" تقضى بإعدام المتهمين الأربعة بحرق ملهى العجوزة الليلى (آخر رد :زهرة فى خيالى)       :: وفاة إيمان أسمن أمرأة فى العالم (آخر رد :منى كمال)       :: الأسئلة الأكثر بحثًا على جوجل تكشف ما يدور بعقل العالم (آخر رد :دكتور علاء)       :: اليوم الأكراد يصوتون فى استفتاء الاستقلال عن العراق (آخر رد :دكتور علاء)       :: الأهلي يواصل غزواته الإفريقية ويُطيح بالترجي من بطولة إفريقيا (آخر رد :دكتور علاء)      


العودة   أكاديمية همس الثقافية > المنتديات الاسلامية > نور الاسلام
نور الاسلام يختص بالمواضيع الاسلامية والدعوة



إضافة رد
قديم 20-10-2016, 04:19 PM   #151

إدارة المنتدى


الصورة الرمزية زهرة فى خيالى
زهرة فى خيالى متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9699
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : اليوم (03:56 PM)
 المشاركات : 4,410 [ + ]
 التقييم :  1297
لوني المفضل : #B45F04
افتراضي رد: آخر الأخبار والمستجدات على الساحة الإسلامية



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

الخميس، 19 محرَّم 1438 هـ | الموافق 20 أكتوبر





النشــــرة الإسلاميــة
آخر الأخبار والمستجدات على الساحة الإسلامية

إعداد وتقديم
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


أخبارمحلية
*******

البيان الختامي ونص إعلان القاهرة للمؤتمر العالمي لدار الإفتاء المصرية

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


على مدار يومين، جرت فعاليات المؤتمر العالمي الأول للأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم تحتَ عُنوانِ: “التكوين العلمي والتأهيل الإفتائي لأئمة المساجد للأقليات المسلمة”، المنعقد في مدينةِ القاهرة، يومي السابع عشر، والثامن عشر من شهر أكتوبر لسنة ألفين وستة عشر من الميلاد، الموافق الخامس عشر، والسادس عشر من شهر محرم لسنة ألف وأربعمائة وثمانية وثلاثين من الهجرة، والذي اختتم أعماله اليوم الثلاثاء.
وجاء انعقاد المؤتمر برعايةٍ من الرئيسِ عبد الفتاح السيسي – رئيس جمهورية مصر العربية -، وبحضورٍ الوزراءِ، والسفراءِ، والعلماءِ، ورجالِ الدولةِ، ورجالِ الصحافةِ والإعلامِ، وبمشاركة الكنيسة المصرية، وبمشاركَة نُخبةٌ منَ العلماءِ والمُفتين والباحثين المتخصصين من مختلفِ البلدانِ، حيث أُثريَتْ جلساتُ المؤتمرِ وورش عمله بأبحاثِهم وما دارَ حولها من مُداخلاتٍ مفيدةٍ ومناقشاتٍ مهمَّة.
وقد عُنِي المؤتمرُ في جلساتِه وأبحاثِه ونقاشاتِه وورش عمله بقضية التأهيل العلمي والتكوين الإفتائي لأئمة المساجد للأقليات المسلمة، وتفاصيل المساقات المعرفية والتأهيلية التي يمكن من خلالها الارتقاء بمستوى أئمة المساجد حول العالم في المجال الإفتائي، وتحسين جودته
وقد عنيت محاور المؤتمر بمعالجة عدد من الموضوعات المهمة وجاءت المحاور على النحو التالي:المحور الأول: تناول دورِ المؤسسات الإفتائيِة في العالم تجاه الأقلياتِ المسلمة.
المحور الثاني: تناول الأصولِ المنهجيةِ للتأهيلِ الإفتائيِ للمفتين في الأقلياتِ المسلمة.
المحور الثالث: تناول الحديث عن التحديات التي تُواجهُ الأقلياتِ المسلمة.
ودارت ورش عمل المؤتمر على:
بيان الاحتياجات التأهيلية لأئمة ودعاة التجمعات المسلمة ومكونات البرامج التدريبية.
وبيان مكونات المساق المعرفي المساعد في تأهيل المفتين.
وتحديد أهم القضايا التي يجب تناولها عند تأهيل المفتين.
وانصبت ورش عمل المؤتمر على :
بيان الاحتياجات التأهيلية لدعاة التجمعات المسلمة ومكونات البرامج التدريبية.
وبيان مكونات ومضامين المساق المعرفي المساعد في تأهيل المفتين،
وتحديد أهم القضايا التي يجب تناولها عند تأهيل المفتين.
وقد تم خلال المؤتمر اقتراح عدد من المبادرات التي تصب في تحقيق أهداف هذا المؤتمر، وكان من أهمِّ هذه المبادرات:
أولاً: إنشاء مرصد للجاليات المسلمة حول العالم
ثانياً: إعلان القاهرة الصادر عن الأمانة
ثالثا: تقديم الدعم العلمي والفني في إنشاء مؤسسة إفتاء
رابعاً: برنامج تدريبي لتحسين المعارف والمهارات الإفتائية
خامساً: إنشاء ملتقي دراسات وبحوث الأقليات المسلمة

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


وقد رأى المجتمعون في هذا المؤتمر أهمية وضع جملة من الأصول التي يجب مراعاتها عند التكوين العلمي والتأهيل الإفتائي لأئمة المساجد للأقليات المسلمة من أهمها :
ــ التأكيد على أن الوجود الإسلامي في الخارج ليس وجوداً طارئًا أو استثنائيًا، ولم يعد أيضًا مجرد تجمع أو أقلية لجماعات مهاجرة للعمل لا تلبث أن تعود إلى بلدانها، بل أصبح هذا الوجود جزءاً من النسيج الاجتماعي والثقافي والسياسي لتلك البلاد لهم كافة الحقوق وعليهم كافة الواجبات
ــ ضرورة أن تمثل الجاليات المسلمة في العالم حلقة وصل للحوار الحضاري والتواصل الثقافي والفهم والاستيعاب المشترك مع العالم الإسلامي .
ــ رفض الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم التام لأي شكل من أشكال استغلال الجاليات المسلمة من قبل كيانات الإسلام السياسي المنتشرة في الغرب .
ــ هذا المؤتمر يعدُّ لبنة محورية في العمل على تكامل الجهود التي تبذلها دور وهيئات الإفتاء في شكل منضبط ومنظم للمساهمة في تصحيح الصورة والمفاهيم المغلوطة المشوهة ومن ثم تخفيف ما لحق بالإسلام من عداء وتشويه تقوم به الجماعات المتطرفة .
التعاون مع المؤسسات العالمية الهادفة إلى الخير والسلام في الوصول لهذه الأهداف الإنسانية وسيلة مهمة لبيان رسالة الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء باعتبارها كيانًا يؤسس لمواجهة فوضى الفتاوى و يواجه الأفكار الإرهابية حول العالم.
ــ على أن الفتوى الصحيحة هي أداة مهمة في تحقيق استقرار المجتمعات وتعزيز السلم بين أفراده ، وأن الفتوي التي تصدر من غير المتخصصين تسبب اضطرابًا كبيرًا في المجتمعات كما نري الآن في حالة داعش وأخواتها .
ــ لابدَّ أن تصبح المراكز الإسلامية في بلاد العالم حلقات للتواصل الحضاري والتبادل المعرفي وجسورًا للتعاون بين المسلمين وغيرهم بكل الوسائل المتاحة والتي من أهمها : إحياء دور المراكز الإسلامية الوسطية ودعمها علمياً وإفتائيًا

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



وقد خرجَ المؤتمرُ في ختامِه بمجموعةٍ من التوصياتِ والقراراتِ المهمَّة التي خَلُصَ إليها من اقتراحاتِ السادةِ المشاركينَ من العلماءِ والباحثين؛ وقد جاءتِ التوصياتُ بما يلي:
المسارعة إلى العناية بتقريب الفقه الإسلامي المعاصر للجاليات المسلمة حول العالم عن طريق:
رفع الواقع وتقديم الحلول الشرعية المناسبة، وذلك بالتعاون مع ذوي الشأن.
ترجمة عيون الفتاوى المناسبة لأحوال المسلمين في الخارج للغات البلاد المختلفة.
الدعوة إلى الالتفاف حول المرجعيات الإسلامية الكبرى في العالم وعلى رأسها الأزهر الشريف ومنهجه الوسطي الجامع بين الحفاظ على النصوص والتراث والحفاظ على المقاصد والمصالح.
اعتماد فتاوى المجامع الفقهية مثل مجمع الفقه الإسلامي بجدة ومجمع البحوث الإسلامية بالأزهر ومجمع الفقه بالهند فتاوى مرجعية مع مراعاة تغير الفتاوي بتغير المكان والأحوال والأزمان.
يستنكر المؤتمر الجهود الإرهابية الآثمة التي تحاول استغلال الجاليات الإسلامية أو المسلمين الجدد في تمرير أهدافهم الدنيئة والزج بهم في براثن التطرّف والإرهاب.
دعم جولات الزيارات المتبادلة للمفتين المؤهلين المعتمدين وللمتدربين على الإفتاء في قضايا المسلمين في الخارج.
العناية الخاصة بالمسلمين الجدد بإصدار مناهج تعليمية معتمدة لتعليمهم صحيح الدين، وإصدار برامج تدريبية ومعسكرات تثقيفية يرد فيها على فتاواهم وأسئلتهم بشكل صحيح.
الدعوة لعمل قاعدة بيانات للمراكز الإسلامية الموجودة في دول العالم المختلفة، مع التعريف بها، والتعاون معها لكونها وسيلة للتواصل بين المسلمين حول العالم، ووسيلة للحوار بين العالم الإسلامي والآخر.
الاستفادة من وسائل الاتصالات المعاصرة وخصوصًا وسائل التواصل الاجتماعي لتبادل الأفكار حول شئون الجاليات الإسلامية في الخارج والتعرف على مشكلاتهم.
الدعوة إلى أهمية إصدار تشريع يجرم الفتوى من غير المتخصصين ودعوةُ الجميع إلى تفعيله والالتزامِ به.
دعم البرامج التدريبية التي تقدمها الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم لرفع مهارة، وكفاءة الدعاة وأئمة المساجد الإفتائية .
إنشاء لجان علميةٍ لتنفيذ توصيات المؤتمر ترفع تقارير دورية للأمانة حول سبل وضع هذه التوصيات موضع التنفيذ .
وفي الختام، يتوجَّهُ المجتمعون بالتقدير الكبير إلى فخامةِ الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية لرعايته الكريمةِ للمؤتمرِ


ويتوجهون أيضًا بالشكر والتقدير لفضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور / أحمد الطيب – شيخ الأزهر – على تشريفه بالحضور وتفضله بإلقاء الكلمة الرئيسية في المؤتمر.
مُتمَنِّينَ لمصرَ كنانةِ الله في أرضِه كلَّ التوفيق والنجاح في أداءِ دورها الرائدِ في كافةِ المجالات

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


إعلان القاهرة الصادر عن الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


في ظل ما يمر به العالم من موجات شديدة التغير لم تحدث في سابق تاريخه من قبل، ولم يكن أثرها الوحيد أَنْ قد صار العالم قرية صغيرة يطوى فيها الزمان والمكان. وقد تزامن هذا مع اجتياح موجات التطرف بصوره المختلفة للعالم شرقًا وغربًا، وكان أحد مظاهره تلك التنظيمات التي انتسبت زورًا وبهتانا للإسلام وروجت للعنف باسم الدين وصولاً لمصالحها وأهدافها، وكان من مظاهره أيضا جرائم الكراهية في شتى بقاع الأرض في تنامٍ غير مسبوق لظاهرة الإسلاموفوبيا.
ومن ثم؛ فقد تعاظم دور الأقليات المسلمة في البلاد ذات الأغلبية غير المسلمة حتى صاروا سفراء الإسلام في بلدان العالم المختلفة، مهمتهم نقل الصورة وإزالة التراب عن الوجه الصحيح للدين الحنيف.
وقياماً بالواجب الذي يمليه علينا ديننا من بيانه والمبادرة إلى الدعوة إليه وتصحيح الصور المغلوطة عنها وعن رموزه ومبادئه والحفاظ على صورة الدين أَنْ يتخطفها التطرف من أي جانب، وقيامًا بالدور الريادي والتاريخي التي التزمت به الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم.
نعلن من القاهرة الوثيقة الأولى لمبادئ التعاون والتعايش للأقليات المسلمة في بلدان العالم لتمثل مرجعا للإفتاء والعمل ولتنظم العلاقة بين المسلمين بعضهم مع بعضهم وكذلك مع غيرهم داخل الأقليات المسلمة

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



المبــــــــــادئ :
• نحترم الاختلاف الذي قدَّره الله بين الناس، ونعده بابًا للتنوع الثقافي والتكامل الديني والمعرفي.
• ونعتقد أن المذاهب الإسلامية مظهر لرحمة الله تعالى بخلقه ما تمسك أصحابها بأدب الاختلاف وأصوله.
• ونجزم بأن الدين الإسلامي ليس حكرًا على مشروع خاص لجماعة ولا لتنظيم، وإِنَّما هو رحمة الله للعالمين أجمعين وهو الجامع لأبناء الأمة كافة تحت مظلة الأمة الواحدة الحاضنة.
• وأن بين المسلم وأخيه المسلم رباطًا من الأخوة الإسلامية، كما أن بينه وبين كل إنسان رباطًا من الأخوة الإنسانية، وهذه وتلك من الأرحام التي يجب وصلها وأداء حقوقها.
• وأن المسلم مَركَزً لمجموعة من دوائر الانتماء المتكاملة، تبدأ من انتمائه لأسرته ولوطنه ولقوميته ولدينه، وتمتد لعلاقاته مع الإنسان والكون، وكلها دوائر لا تعارض بينها ولا تَناقُضً بل أساس العلاقة بينها التعاضد والتكامل.
• وأن الحفاظ على الأسرة التي هي نواة المجتمع السليم وصلة الأرحام واجب وضرورة للحفاظ على المجتمعات والعلاقات الإنسانية الرشيدة، بل يعدُّ الحفاظ عليها جزءًا من الحفاظ على الهوية الإنسانية.
• وأن حب الأوطان من الإيمان؛ فالمسلم ساعٍ لنفع وطنه وخدمته ، ويرى ذلك واجبًا شرعيًّا ؛ ومن ثم فهو عنصر فاعل في تنميته والرقي به، ملتزم بواجباته تجاهه ويتمتع بحقوقه على أرضه.
• وأن احترام الدساتير والقوانين المحلية والالتزام بالمعاهدات والمواثيق الدولية والإنسانية من الوفاء المأمور به شرعا وطبعا وخلقا ، وهو باب من أبواب الحفاظ على مقاصد الشريعة الكلية .
• وأن ترك الأوطان تحت دعوى الهجرة إلى أرض الخلافة المزعومة أمر يرفضه صحيح الدين، متمسكين بحقهم في الاستقرار بأوطانهم، معتقدين أن تمسكهم هذا تحقيق لمراد الله الذي أقامهم فيه.
• وأن قَصْرَ شكل الحكم الإسلامي أو دار الإسلام على الأنماط الموروثة أمر يرفضه صحيح الدين الإسلامي ولو كان تحت مسمى الخلافة فالأرض أرض الله والناس عبيد الله ، ومن ثم يرفضون جعل التقسيم التاريخي للبلدان أصلاً من أصول نظرة الإسلام للعالم .
• ونسعى -كمسلمين-في دعم الاستقرار الوطني والعالمي، وكل يد تسعى لإرجاف أو زعزعة الأمن والسلم المجتمعيين داخل الوطن وخارجه هي يد دخيلة على الإسلام بل على الأديان جميعًا.
• ونُقَدَر دور الدول ذات الأغلبية غير المسلمة التي تعطي المسلمين الحرية في أداء عباداتهم وشعائرهم ونطالب المسلمين بالتعاون من أجل السلم المجتمعي.
• ونؤكد أن الأديان السماوية تشترك؛ في حب الله وحب الجار وكرامة الإنسان وسلامة البيئة والتسامح ومجمل الأخلاق الكريمة.
• ونتخذ من تجربة تعايش الصحابة الكرام في أرض الحبشة تحت حكم النجاشي في هجرتهم الأولى والثانية نموذجا صالحا للاستلهام والتكرار بحسب الزمان والمكان والأشخاص والأحوال.
• ونرفض كل محاولات التيارات المتطرفة لتكريس فكرة أن العالم ضد الإسلام جَراًّ للمسلمين لتبنى وجوب أن يكون الإسلام ضد العالم ؛ ولأننا نرى أن هذا التبني خارج عن قواعد الهدي النبوي التراحمي مع العالمين .
• ونعتقد أن الجانب الأخلاقي هو الجانب الأعظم من الدين الإسلامي لا يحق لأحد أن يتجاوزه أو يختزله أو يتحايل عليه.
• ونطالب بحرية المسلمين وتعدد دور الدول في البلاد التي تعطي المسلمين الحرية في أداء عباداتهم وشعائرهم وفق النظم الدستورية والقانونية ومن غير مساس بالسلم المجتمعي.
• ونؤكد على أن الاهتمام بدعم الأقليات المسلمة بكافة الوسائل الممكنة تأتي على رأس اهتمامات قادة الرأي الديني في كل مكان ، ويجب أن يكون ذلك بعيدًا عن الأيدلوجيات والصراعات السياسية الحزبية أو المذهبية.
• ونؤكد أن الإفتاء تخصص علمي له أصوله ورجاله، ولا يحق لأحد أن يقتحم مجاله ما لم يكن مؤهلا للقيام بمهمته، مجازا بالطرق العلمية المعلومة عند أهله بذلك ، وإلا كان داخلاً في افتراء الكذب على الله ورسوله.
• ونلتزم بالحفاظ على المقاصد الشرعية من الحفاظ على الدين والنفس والمال والكرامة الإنسانية، ونعتقد أن ذلك من كليات وقواطع الدين الإسلامي الحنيف، ونؤكد على ما أتت به المواثيق الدولية كحقوق المرأة وحقوق الطفل وغيرها من الحقوق الأساسية.
• ونرفض كل أشكال الكراهية والعنصرية التي تمارس ضد المسلمين وغيرهم في كل مكان وندعو الدول والحكومات والهيئات ومنظمات المجتمع المدني إلى التعاون لمواجهة هذه الجرائم.
• ونرى أن الحضارات في حالة من التداول والتواصل مما يوجب على المسلمين المشاركة في المسيرة الحضارية بفاعلية من خلال المساهمة في التقدم الحضاري الإنساني بتوليد العلوم النافعة في هذه المسيرة


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



اليونسكو تعتمد قراراً نهائياً بأن الأقصى " تراث إسلامى خالص "

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

اعتمدت منظمة اليونسكو اليوم الثلاثاء، قرارا نهائيا بأن الأقصى ‘تراث إسلامي خالص”، وجرى اعتماد القرار بعد تصويت المجلس التنفيذي للمنظمة عليه بشكل نهائي ، وذلك بعد أن أعادت التصويت مرة أخرى بشأن قرارها حول المسجد الأقصى، استجابة للإدانة الإسرائيلية للقرار السابق الذي نفي صلة اليهود بالحرم المقدس.
وذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية أن المكسيك التي أيدت مشروع القرار في الجولة السابقة، عدلت موقفها منه بعد اتصالات دبلوماسية إسرائيلية معها، وأنها تعارضه حاليا.
ويعتبر مراقبون بحسب الإذاعة أن احتمال إلغاء القرار لا يزال ضئيلا، علما بان مجموعة الدول العربية تتمتع بأغلبية في هذه اللجنة.
ومن المقرر أن يطرح مشروع القرار حال المصادقة عليه، مرة ثانية على إدارة المنظمة بكامل هيئتها لإقراره.
واعتبر السفير الإسرائيلي موقف الدول العربية سلوكا عدوانيا، ونوعا من العربدة على العالم -بحسب تعبيره-، واعتبر إدارة الجلسة غد الأربعاء من قبل ممثل السويد نصرًا للعرب.
وجاء نص القرار الذى تقدمت به سبع دول عربية، هي الجزائر ومصر ولبنان والمغرب وعمان وقطر والسودان : بشأن المسجد الأقصى إنه يطالب إسرائيل بإتاحة العودة إلى الوضع التاريخي الذي كان قائما حتى سبتمبر ٢٠٠٠، إذ كانت دائرة الأوقاف الإسلامية الأردنية السلطة الوحيدة المشرفة على شؤون المسجد.
كما يدين مشروع القرار الاعتداءات الإسرائيلية المتزايدة والتدابير غير القانونية التي يتعرض لها العاملون في دائرة الأوقاف الإسلامية، والتي تحد من تمتع المسلمين بحرية العبادة ومن إمكانية وصولهم إلى المسجد الأقصى.
ويستنكر بشدة الاقتحام المتواصل للمسجد الأقصى من قبل “متطرفي اليمين الإسرائيلي والقوات النظامية الإسرائيلية”.

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

عمدة بلدية فرنسية يقرر إلغاء صلاة المسلمين..ويزعم: المساجد وكر للراديكالية

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
مسجد بفرنسا


قالت إذاعة "أوروبا 1 " الفرنسية ، إن عمدة بلدية لانى سور مارن قرر منع أداء الصلاوات والطقوس الإسلامية فى شوارع مدينته، كما طالب الحكومة الفرنسية أن تدعم قراره وتعميمه فى جميع أنحاء البلاد، وخاصة إن فرنسا تعرضت فى الفترة الأخيرة لعدد من الهجمات الإرهابية والتى كان كل منفذيها يصيحون بإسم الله ويعتنقون الدين الإسلامى.

وأوضحت الإذاعة، أن العمدة الفرنسى قال فى مداخلة إن المساجد تمثل منزل ووكر لولادة الإيدولوجية الراديكالية، كما أن هذا السبب هو الذى جعله يغلق المسجد الوحيد بالمدينة، ووضع اثنين من الائمة القائمين عليه فى السجن بتهمة التطرف.

وطالب العمدة الفرنسى الحكومة لتفعيل قراره بمنع الصلاة فى الشوارع ودعمه لأن المسلمين فى بلديته أصبحوا يتجمعون بالقرب من المسجد المغلق لإقامة صلاواتهم على الطريق مما أثار غضبه وغضب الكثير من سكان المدينة.

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

بسم الله الرحمن الرحيم


( إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ *)



صدق الله العظيم





والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي




 
 توقيع :


للوفــاء مذاق آخـــر

http://www.hmselklob.com/vb/showthread.php?t=52645

**************
كيف تستخرج الرقم القومى والأوراق الثبوتية لمسن أو مريض بالمنزل مجانا

http://www.hmselklob.com/vb/showthre...658#post348658



********


رد مع اقتباس
قديم 13-11-2016, 02:16 AM   #152

إدارة المنتدى


الصورة الرمزية زهرة فى خيالى
زهرة فى خيالى متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9699
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : اليوم (03:56 PM)
 المشاركات : 4,410 [ + ]
 التقييم :  1297
لوني المفضل : #B45F04
افتراضي رد: آخر الأخبار والمستجدات على الساحة الإسلامية



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


السبت، 12 صفر 1438 هـ | الموافق 12 نوفمبر 2016




النشــــرة الإسلاميــة
آخر الأخبار والمستجدات على الساحة الإسلامية


إعداد وتقديم
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



أخبارمحلية
*******
شيخ الأزهر ينعى الأمير تركي بن عبدالعزيز آل سعود


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



ينعى فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف ، بمزيد من الرضا بقضاء الله وقدره، الأمير تركي بن عبدالعزيز آل سعود، الذي تُوفِّيَ صباح اليوم السبت، عن عمر يناهز 84 عامًا.
ويتقدم فضيلة الإمام الأكبر بخالص التعازي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، ملك المملكة العربية السعودية، ولحكومة وشعب المملكة الشقيق، سائلا الله تعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يُلهم أهله وذويه الصبر والسلوان، "إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ".


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

الإمام الأكبر يوجه بفتح المعاهد الأزهرية كمقرات إيواء لمتضررى السيول

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

قال الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف، إن الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، وجه بدعم جهود الدولة بشريا من خلال رجال الأزهر وشبابه، وماليا من خلال بيت الزكاة والحسابات الخاصة، لاحتواء أثار السيول بالصعيد.
كما قرر بتمكين المتضررين بفقد مساكنهم من استخدام المعاهد والمقرات الأزهرية كمقرات إيواء مؤقتة، ولو تعطلت الدراسة بها بعض أيام والتنسيق والتواصل المستمر مع المحافظين لاحتواء الأزمة وتخفيف المعاناة.
وتابع فى تصريحات صحفية: وبالفعل تم تحويل بعض المعاهد لمقرات إيواء فى البحر الأحمر، ووصل وفد بيت الزكاة والصدقات المصرى سوهاج اليوم وهم يتفقدون مع الدكتور أيمن عبد المنعم محافظ سوهاج المناطق المتضررة.


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

بتوجيهات من فضيلة الإمام الأكبر..
الأزهر الشريف يطلق حملة توزيع 100,000 بطانية لأهالي الصعيد

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

بتوجيهات من فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب .. قامت قوافل الأزهر الشريف وبيت الزكاة والصدقات المصري، ، توزيع الدفعة الأولى من 000 100 بطانية، ضمن حملة المليون بطانية لأهالي الصعيد.
ووصلت قوافل الأزهر وبيت الزكاة إلى محافظات قنا وسوهاج وبني سويف، لتوزيع البطاطين على الأسر المحتاجة لحمايتهم من برد الشتاء .
وكان فضيلة الإمام الأكبر قد اعتمد 14 مليون جنيه مطلع الشهر الجاري، قدمها الأزهر الشريف وبيت الزكاة والصدقات المصري كمساعدات عاجلة للمناطق الأكثر تضررًا من السيول بمحافظتي سوهاج والبحر الأحمر، انطلاقًا من المسؤولية الدينية والاجتماعية للأزهر الشريف تجاه المجتمع المصري.


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

الطيب يستعرض مع رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي جهود مكافحة التطرف والإرهاب

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


استقبل شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب، رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي السيد جيرار لارشيه، والوفد المرافق له،بمشيخة الأزهر، وذلك في إطار زيارته الحالية إلى مصر.
وتم خلال المقابلة استعراض الجهود المشتركة لمكافحة التطرف، والإرهاب، ونشر ثقافة التسامح، والسلام، ودور الأزهر الشريف لمواجهة التطرف والزيارات التي يقوم بها شيخ الأزهر باعتباره رئيس مجلس حكماء المسلمين لنشر التسامح، وتصحيح الصورة المغلوطة عن الإسلام، بالإضافة إلى بحث إمكانات التعاون بين الأزهر الشريف وفرنسا.


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


مرصد الإفتاء: داعش يحاول تبرير هزائمه بتحريف الأحداث التاريخية وإسقاطها على الواقع

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


قال مرصد "الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة" التابع لدار الإفتاء المصرية إن تنظيم داعش الإرهابي يحاول بشتى الطرق والأساليب الاستمرار في تضليل أتباعه وعناصره المقاتلة من أجل دفعهم إلى الصمود في مواجهة الهزائم المتكررة التي لحقت بالتنظيم في الفترة الأخيرة؛ حيث بات التنظيم الإرهابي يبحث عن تبريرات محاولًا التغرير بأنصاره من خلال استنباط تفسيرات من التاريخ الإسلامي لتخفيف وقع الخسائر المريرة على مقاتليه.
وأضاف مرصد الإفتاء أنه في إطار عملية غسل الأدمغة والتضليل الجديدة التي يمارسها التنظيم في أتباعه، بعث زعيم التنظيم الإرهابي أبو بكر البغدادي رسالة صوتية، نشرها أنصاره على مواقع الإنترنت، يبث فيها الأمل في عناصره القتالية، ويعبر فيها عن ثقته بالنصر، وقال فيها: "إن هذه المعركة المستعرة والحرب الشاملة والجهاد الكبير الذي تخوضه دولة الإسلام اليوم ما تزيدنا إن شاء الله إلا إيمانًا ثابتًا ويقينًا راسخًا بأن ذلك كله ما هو إلا تقدمة للنصر المكين وإرهاصًا للفتح المبين الذي وعد الله عباده".
ولفت المرصد إلى أن تنظيم داعش الإرهابي يقوم باستغلال آيات من القرآن الكريم وبعض الأحاديث النبوية، التي يقوم منظرو التنظيم بتحريف مفهومها وتفسيرها وفق أهوائهم؛ لإيهام أتباعهم بأن ما يحدث لهم من هزائم وخسائر في الأموال والأنفس هو ابتلاء من الله لمحبيه، وأن الله كلما أحب عبدًا ابتلاه، مستشهدين بغزوتَي أحد والخندق وغيرها من الأحداث الجسام في التاريخ الإسلامي.
وأفاد مرصد دار الإفتاء أن وكالة الأنباء الإسلامية (حق)، أحد الأذرع الإعلامية لتنظيم داعش، نشرت مقالًا سعى كاتبه لتصوير هزائم داعش على أنها فترة ابتلاء من الله، الذي يريد أن يضع عباده في اختبارات ومحن -علي حد زعمهم-، لكن العناية الإلهية تظل بجانبه، بل ذهب إلى حث أتباعه على الفرح بهذا البلاء والترحيب بطول المدة وصعوبتها؛ لأن التمكين سيأتي بعد طول الابتلاء.
وأشار مرصد الفتاوى التكفيرية إلى أن داعش طرح هذه التفسيرات وسط حالة من الهرج والتشكيك انتابت عناصره المقاتلة في ظل الضربات المتلاحقة والهزائم المتوالية التي مُنِيَ بها التنظيم، محاولًا التقليل من خسائره عبر أذرعه الإعلامية التي ادعت أن الانتكاسات التي يتعرض لها التنظيم ما هي إلا خطوة للوراء يتبعها قفزة طويلة إلى الأمام، محاولةً التأكيد لأتباع التنظيم الإرهابي أن هذا هو فقه النصر والتمكين الذي اختاره الله لعباده الصالحين، وأن دولة الخلافة المزعومة ستبقى أبدًا مهما تكالبت عليها أمم الكفر والمصائب والنكبات، وأن هذا لا يعني ألا تخسر موقعًا أو قائدًا، معللةً أن سنَّة الله بالنصر والتمكين أن يكون هناك ابتلاء وخسارة ليبقى المسلم طوال حياته مجاهدًا قريبًا من الله.


المركز الإعلامي بدار الإفتاء المصرية ٤-١١-٢٠١٦م


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


السعودية تدرس تخصيص أوقات للنساء لتقبيل الحجر الأسود


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي





تدرس لجنة الشئون الإسلامية بمجلس الشورى السعودي مقترحاً بتخصيص وقت للنساء لتقبيل الحجر الأسود أثناء الطواف.
ويشمل المقترح الذي تقدمت به الدكتورة موضي الدغيثر، وفقاً لصحيفة عكاظ السعودية اليوم السبت، تحديد 3 فترات في اليوم للنساء، مدة كل منها ساعتان، وذلك في إطار التسهيل على السيدات في الطواف وتقبيل الحجر الأسود.
وينتظر أن يطرح المقترح للتصويت داخل اللجنة، تمهيداً لتقديمه للمناقشة.

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


مسجد أثري في الهند يسمح بدخول النساء بعد حظر 4 أعوام

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


قالت اللجنة المشرفة على مسجد "حاجي علي" التاريخي في مومباي في الهند للمحكمة العليا إنها ستلغي حظرا على دخول النساء المسجد، وذلك امتثالا لقرار المحكمة.
وقالت المحكمة العليا إن الحظر "يمثل تعديا على الدستور" ويميز ضد المرأة.
وفُرض الحظر عام 2012، وقالت اللجنة المشرفة على المسجد آنذاك إنه من "المحرمات" أن تلمس النساء قبور الأولياء الذكور.
ووصفت الناشطات، اللاتي نظمن حملة لدخول المسجد، قرار رفع الحظر بأنه "نصر عظيم".


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


اسرائيل تمنع الآذان عبر مكبرات الصوت



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

صادقت اللجنة الوزارية الاسرائيلية لشؤون التشريع على ما يسمى بقانون المؤذن والقاضي بمنع اطلاق الاذان عبر مكبرات الصوت بحجة ازعاج المحيطين بالمسجد ودور العبادة


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

بسم الله الرحمن الرحيم


( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ )
البقرة/ 155 – 157



صدق الله العظيم


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

" خدمات النشرة الإسلامية"

رابط دار الأفتاء المصرية

http://www.dar-alifta.org/AR/FatwaRequest.aspx?sec=





والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


 

التعديل الأخير تم بواسطة زهرة فى خيالى ; 19-11-2016 الساعة 12:35 AM

رد مع اقتباس
قديم 06-01-2017, 03:05 AM   #153

إدارة المنتدى


الصورة الرمزية زهرة فى خيالى
زهرة فى خيالى متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9699
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : اليوم (03:56 PM)
 المشاركات : 4,410 [ + ]
 التقييم :  1297
لوني المفضل : #B45F04
افتراضي رد: آخر الأخبار والمستجدات على الساحة الإسلامية



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

8 ربيع الآخر 1438 هـ | 06 يناير 2017 م





النشــــرة الإسلاميــة
آخر الأخبار والمستجدات على الساحة الإسلامية

إعداد وتقديم
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


أخبارمحلية
*******


مجلس حكماء المسلمين في بيانه حول ميانمار:

الجولة الأولى من الحوار خطوة ناجحة في طريق حل الأزمة


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي




بيان مجلس حكماء المسلمين حول الملتقى الحواري لوفد ميانمار

بمبادرة من مجلس حكماء المسلمين انطلق الحوار بين ممثلي الديانات المختلفة لجمهورية اتحاد ميانمار في القاهرة يوم الثلاثاء الموافق 3 يناير 2017 وعلى مدار يومين، وكان الهدف الرئيس لهذه المبادرة هو جمع الشباب الممثلين لمختلف الأطراف للجلوس إلى مائدة الحوار برعاية الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر رئيس مجلس حكماء المسلمين؛ للتباحث حول الأوضاع في ميانمار، ويعتبر المجلس أن عقد هذه الجولة من الحوار هو خطوة ناجحة في طريق حل الأزمة في ميانمار، كما يعتبر المجلس استجابة مسؤولي ميانمار لمبادرته هي خطوة مشجعة للوصول إلى الهدف الأسمى من الحوار؛ وهو تعزيز السلام في بلادهم.
وقد استمع فضيلته وأعضاء مجلس حكماء المسلمين لمداخلات رؤساء الوفود البوذية والمسلمة والهندوسية والمسيحية في جلسة افتتاحية حضرها عددٌ من السفراء والمسؤولين والعلماء والمفكرين، أعقبها جلسة مغلقة ضمت أعضاء مجلس حكماء المسلمين والوفد الميانماري المشارك مع الإمام الأكبر شيخ الأزهر، حيث طرح الحاضرون خلالها أهم المشكلات التي يواجهها بعض سكان ميانمار، والتي تمثل من وجهة نظرهم أسبابًا رئيسة أسهمت في تأجيج الأزمة، والتي يأتي في مقدمتها مشاكل تتعلق بالتعايش والاندماج والتعليم والثقافة والوضع الاقتصادي، وقد استمع المجلس إلى بعض المقترحات التي قد تساهم من وجهة نظر المشاركين في وضع حدٍّ للأزمة في البلاد.
وعقب الجلسة المغلقة والاستماع لممثلي شعب ميانمار، تم عقد ورش عمل متخصصة حول رؤيتهم في تحقيق التعايش السلمي وإنهاء الأزمة وبحث كيفية تحقيق السلام العادل بين الجميع؛ تأسيًا بالدول المتعددة الأعراق والديانات التي يعيش فيها الجميع بسلام.
ومن جهته يؤكد المجلس أن الأزمة في ميانمار معقدة بشكل يستوجب جهودًا مكثفة وبحثًا دقيقًا موضوعيًا عن جذور المشكلة، مع ضرورة الوقف العاجل لكل مظاهر العنف وإراقة الدماء؛ حتى يتسنى المضي في الخطوات المؤدية إلى تحقيق السلام المنشود في البلاد.
وفي إطار مساعي المجلس لاتخاذ خطوات لإنهاء النزاع هناك، تم التوافق بين جميع الأطراف على ذهاب وفد مجلس الحكماء إلى ميانمار وعقد جولة أخرى من جولات الحوار المستمر بين كافة الأطراف؛ حتى يتحقق السلام التامُّ.
ويدرس الأزهر ومجلس الحكماء كافة السبل لدعم التنمية الثقافية في ميانمار، ومنها تخصيص عددٍ من المنح للطلاب المسلمين للدراسة في جامعة الأزهر، وتوفير عددٍ من الدورات الثقافية لغير المسلمين لدراسة اللغة العربية؛ وذلك للارتقاء بالمستوى الثقافي والعلمي بإقليم "راخين"، مما سيسهم في إيجاد بيئة ملائمة تحقق العيش المشترك.
ويؤكد مجلس حكماء المسلمين برئاسة فضيلة الإمام الأكبر، شيخ الأزهر الشريف ورئيس مجلس الحكماء، إدانته لجميع أعمال العنف وإراقة الدماء، والتأكيد على حرمتها سواء كانت دماء مسلمين أو غير مسلمين، وما قام به المجلس من جمع فرقاء دولة ميانمار تحت مظلة واحدة يأتى انطلاقا من تحمُّله مسؤولياته تجاه المسلمين والسعي لحل مشاكلهم والتفاعل مع ما يشغل بالهم؛ حتى يتحقق الأمن والسلام للجميع.


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


المشاركون في حوار الأزهر المجتمعي بأسوان:

تهنئة المسيحين بأعيادهم من البر بهم وإنفاذ لوصايا رسولنا بأقباط مصر


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


ــ التجديد في الفكر لا في الثوابت.

برعاية فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر، يواصل الأزهر الشريف عقد لقاءات الحوار المجتمعي مع الشباب في مختلف المحافظات، حيث نظم ـ اليوم الخميس 5 يناير 2017م- حوارًا مجتمعيًا بمحافظة أسوان، بحضور فضيلة أ.د/ عباس شومان، وكيل الأزهر، والأنبا أرميا عبادي، ممثل الكنيسة، والدكتور أيمن عبدالمنعم، سكرتير عام المحافظة، ومن الشباب الطالب مينا أشرف، والطالبة فاطمة عبده عبدالرحيم.
وأكد المشاركون في الحوار على أهمية استعادة القدوة لدي الشباب، بعيدًا عن النماذج السلبية التي تقدمها وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي التي تعبرعن أراء وأفكار لا تسهم في تقديم رؤية حقيقية تعكس فكر وثقافة الشباب، مؤكدين على أهمية القراءة في تثقيف الشباب وإشراف الأسر على اختيار الموضوعات التي يقرؤها الشباب؛ لنستعيد منظومة القيم والأخلاق التي شوهتها بعض النماذج التي تبث عبر وسائل الإعلام، مشددين على أهمية تنمية فكر وثقافة الاختلاف وتقبل الأخر والتعاون من أجل استعادة فكر وثقافة التنمية.
وفي كلمته، قدم فضيلة أ.د/ عباس شومان، وكيل الأزهر، التهنئة للإخوة المسيحين بأعيادهم، قائلاً: نقدم لكم التهنئة ولو كره الكارهون، مؤكدًا أنه من المعالجات الخاطئة في مجتمعاتنا هو الانشغال بأمور جدلية لا تنتهي فبالأمس القريب كنا نهنئ إخوتنا المسيحين بأعيادهم، ومع ذلك تخرج علينا أصوات تطالب بعدم التهنئة، فهل تخيل هؤلاء أن الأزهر وكافة العلماء يملكون الخروج عن الشريعة؟ لكن للأسف من يتحدث عن ذلك لا يتصدى لأمر من تخصصه وليس مكلفًا بإطلاق حكم فيه، وقد استفز كبار العلماء هذا الأمر كثيرًا، إلا أن الهيئة حسمت الأمر وأكدت أن مثل هذه الأقوال التي خرجت من غير المتخصصين لتحريم تهنئة المسيحيين أقوال باطلة لا تستند على دليل لا معقول ولا منقول، وأكدت الهيئة أن تهنئة المسيحين بأعيادهم من البر بهم، وهو في كتاب ربنا، وهو إنفاذٌ لوصايا رسولنا بأقباط مصر خاصة، ومنها قوله (الله الله في أقباط مصر فإن لكم فيهم رحمًا ونسبًا) فالرحم السيدة هاجر والنسب السيدة مارية القبطية، هذه وصية سيد الخلق، ولا أظن أن أحدًا من المسلمين أحرص على الشريعة ممن أنزلت عليه، وتعلمون ما فعله أمير المؤمنين عمر بن الخطاب مع عمرو بن العاص وابنه الذي أذى قبطيًا ومقولته الشهيرة (متى استعبدتم الناس وقد خلقتهم أمهاتهم أحرارًا)، وأمر ابن القبطي بضرب ابن عمرو بن العاص بل أمره بضرب عمرو نفسه إلا أنه أبى، فالقضية حسمت ولا ينبغي لأحد أن يتحدث فيها، فكيف لشريعة أجازت لأتباعها الزواج من المسيحيات أن تقبل بألا يهنئ الزوج زوجته.
وأضاف أن مصر تمر بمجموعة من الأزمات وليست أزمة واحدة وتنتشر الإشاعات بمعالجات خاطئة مثل ارتفاع الأسعار، وتروج الإشاعات بفشل وزير التموين مثلاً ويعقدون المقارنات بينه وبين غيره، المسألة أعقد بكثير وليس من حق الناس البحث عن أساب المشكلة فالمسئولين هم من يبحثون، أما عامة الناس واجبهم التخفيف من وطأة الأزمات مثل ترشيد الاستهلاك.
وأجاب وكيل الأزهر على أسئلة الشباب ومنها سؤال عن حقوق المرأة في الميراث قال: إن مسألة الميراث وحق المرأة خاصة في الصعيد يجب أن تتغير ففيها ظلم كبير وهضم لحقها، إلا أن انتشار التعليم ومعرفة الحقوق التي تولى رب العالمين تفصيلها في أيات المواريث حتى لا يترك محلا للاجتهاد ساهمت كثيرًا في وأد هذه المشكلة بنسبة كبيرة، فيجب أن يعمل العلماء على آلية التطبيق يبينون أن هذا ليس اختيارًا أو فضلاً أو أن إعطاء المرأة من الميراث عيبًا فهذا هو فعل الجاهلية، فلا يمكن بحال من الأحوال أن يعيش سليمًا من أكل حق أخته، وقد عرض على كبار العلماء قانون تغليظ العقوبة على من أكل حق امرأة أو يتستر على فاعله، وقد وافقت الهيئة عليه، إلا أننا نريد أن نلتزم بشريعتنا.
وعن حق المرأة في الحصول على إجازة عدة على زوجها قال إن المسألة ليست فتوى لأنها محسومة شرعًا، لكنها تحتاج لتشريع من مجلس النواب.
وعن تجديد الخطاب الديني قال وكيل الأزهر: إن المسألة يتم تناولها بطرق مختلفة، حتى خرجت عن إطارها الطبيعي، ولم يفكر هؤلاء ما معني التجديد حتى، لكن كل ما يعرفونه هو أن الأزهر لا يجدد وهذا تناول مضلل، نتمنى ممن ينتقدنا أن يوضح لنا أمرًا نستفيد منه لكننا لم نجد منهم شيء، مؤكدًا أن الشريعة الإسلامية متجددة بطبيعتها، والثابت في شريعتنا أقل من المتغير بكثير، وهناك ثوابت غير قابلة للتتغير، كما أن هناك كثر من الأمور لا نهائية متغيرة طبقا للزمان والمكان والأحوال؛ فهذه المسائل يجب على العلماء إعادة النظر فيها على فترات، مشيرًا إلى أن هناك متطفلين على الخطاب الديني يجب أن نستعيده منهم، والحقيقة الثابتة أن التجديد في الفكر لا في الثوابت، التجديد في كافة الخطابات الفكرية الإعلامية والثقافية.
وقال الدكتور أيمن عبد المنعم، السكرتير العام لمحافظة أسوان، إن اللقاء يهدف لوضع رؤية وطنية شاملة من خلال الحوار الوطني بين الشباب، واستعادة منظومة الأخلاق في مواجهة الرياح المسمومة للإرهاب، وتقوية الجبهة الداخلية للوطن وحمايتها من قوى التطرف والتعصب.
وأعرب الأب أرميا العبادي، ممثل الكنيسة، عن سعادته لعقد الأزهر لتلك اللقاءات الثقافية؛ لتوضح الرسالة الحقيقية للتعايش السلمي ين جميع البشر وفقًا لما جاءت به رسالة الأديان السماوية، مشيرًا إلى أن الأديان جاءت لتوضح حقوق الإنسان وتحقيق السلام والعدل.
وأضاف أن الإعلام غير النقي يسهم في تكريس أفكار وثقافات وافدة ليس لها هدف إلا تخريب العقل المصري، وإذا أردنا خدمة وطننا يجب أن نعمل بجد وإخلاص وأن نتخذ منهج الإبداع في خدمة وطننا، موضحًا أن الشباب هم مستقبل مصر وكل خطوة يخطوها الشباب هي شجرة في بستان تقدم الوطن.


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


الإمام الأكبر مهنئًا البابا تواضروس بعيد الميلاد:


زيارتنا اليوم للكاتدرائية تعبر عن الوحدة الصُّلبة التي تتحطم عليها محاولات المجرمين والمخربين


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


قام فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف - اليوم الأربعاء 4 يناير 2017 - بزيارة الكاتدرائية المرقسية بالعباسية للتهنئة بعيد الميلاد المجيد.
قدم فضيلة الإمام الأكبر أخلص التهاني وأطيب الأماني لقداسة البابا تواضروس والإخوة المسيحيين بحلول عيد الميلاد، مؤكدًا أن زيارة اليوم للكاتدرائية للتهنئة بعيد الميلاد حرصنا فيها هذه المرة على أن يشارك فيها زهور أبناء الأزهر وبناته؛ ليعبروا عن المحبة والوحدة التي تجمعنا والتي هي أكبر من كل محاولات شق الصف المصري، مشيرًا إلى أن هذه الزيارة تعبر عن الوحدة الصلبة التي تتحطم عليها دائما محاولات المجرمين والمخربين، وأن التاريخ علمنا أن مصر دائمًا أكبر من هذه المحاولات.
وأوضح فضيلته أن مصر متدينة منذ آلاف السنين ولا يمكن لأي أحد كائنا من كان أن يعزل المصريين عن جذور المودة التي تسود بينهم، مشيرًا إلى أننا نعلم أبناءنا وبناتنا في الأزهر أن الناس بالقياس إلى المؤمن إما أخ في الدين، أو نظير في الإنسانية، ومما كان يردده النبي ـ صلى الله عليه وسلم - عقب كل صلاة ويَشْهد عليه قوله مخاطبًا ربه: " أنَا شَهِيدٌ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُكَ وَرَسُولُكَ، رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شَيْءٍ أَنَا شَهِيدٌ أَنَّ الْعِبَادَ كُلَّهُمْ إِخْوَة"؛ لتأكيد الأخوة الإنسانية، سائلا الله تعالى أن يُحقِّق لوطننا مزيدًا من الأمن والأمان والتقدُّم والرَّخاء، وأن يرعى خطواتنا المشتركة من أجل رفعته ووحدة شعبه.
من جانبه، أعرب قداسة البابا تواضروس الثاني عن سعادته بزيارة فضيلة الإمام الأكبر والوفد المرافق لفضيلته، قائلا: وتزداد هذه السعادة بوجود شباب الأزهر معنا اليوم، الذي يعبر عن النفسية والشخصية الطيبة ويدل على صدق المودة، وأنا أكثر مودة بمعرفة شباب جدد أشعرنا اللقاء بهم أننا لسنا وحدنا، فكلما كنا يدا واحدة كنا أكثر سعادة على أرض مصر.
وأوضح قداسته أن المسلمين والمسيحين يعيشون على أرض الوطن في تلاحم وأخوة وتواصل، وأنَّ العلاقات القوية بين الأزهر والكاتدرائية تعد نموذجًا فريدًا في التعايش المشترك بين المصريين، متمنيًا أن تبقى مصر محروسة بصمود أبنائها ووحدتهم التي تتجلَّى– دائمًا - في أوقات المحن والشدائد.

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

تعرف على رد دار الإفتاء ما هو التكفير ومن له الحق فى إصدار الحكم


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


فندت دار الإفتاء المصرية، قضية التكفير فى ردها على عدة تساؤلات وهى ما التكفير؟ وما حكمه؟ وهل يجوز لكل شخص أن ينزل حكم الكفر على آحاد الناس؟ وما يجب على المسلم حتى يأمن شر هذه الفتنة؟

قالت دار الإفتاء، إن التكفير متعلق بإنزال أحكام الكفر؛ ولذا فعلينا أن نعرف الكفر أولاً، لأنه من المقرر أن الحكم على شىء فرع عن تصوره.
تعريف الكفر:
الكفر لغة: نقيض الإيمان، يقال: كفر بالله (من باب نصر) يكفر كفرا وكفورا وكفرانا، فهو كافر.

قال الراغب الأصفهاني: ويقال: (كفر فلان) إذا اعتقد الكفر، ويقال ذلك: إذا أظهر الكفر وإن لم يعتقد؛ ولذلك قال تعالى: {من كفر بالله من بعد إيمانه إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان}.
والكفر شرعا: إنكار ما علم ضرورة أنه من دين سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- كإنكار وجود الصانع، ونبوته -عليه الصلاة والسلام- وحرمة الزنا ونحو ذلك.


لا يكفر المسلم بذنب فعله:
من أصول عقيدة المسلمين أنهم لا يكفرون أحدا من المسلمين بذنب، ولو كان من كبائر الذنوب -فى ما دون الشرك- قال تعالى: {إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد افترى إثما عظيما} فإنهم لا يحكمون على مرتكبها بالكفر، وإنما يحكمون عليه بالفسق ونقص الإيمان ما لم يستحله؛ لأن أصل الكفر هو التكذيب المتعمد، وشرح الصدر له، وطمأنينة القلب به، وسكون النفس إليه. قال تعالى: {من كفر بالله من بعد إيمانه إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان ولكن من شرح بالكفر صدرا فعليهم غضب من الله ولهم عذاب عظيم}.


قال النووى: «اعلم أن مذهب أهل الحق أنه لا يكفر أحد من أهل القبلة بذنب ولا يكفر أهل الأهواء والبدع (الخوارج، المعتزلة، الرافضة، وغيرهم)، وأن من جحد ما يعلم من دين الإسلام ضرورة حكم بردته وكفره إلا أن يكون قريب عهد بالإسلام أو نشأ ببادية بعيدة ونحوه ممن يخفى عليه، فيعرف ذلك، فإن استمر حكم بكفره، وكذا حكم من استحل الزنا أو الخمر أو القتل أو غير ذلك من المحرمات التى يعلم تحريمها ضرورة».

وقال ابن تيمية‏:‏ ‏«ولا يجوز تكفير المسلم بذنب فعله، ولا بخطأ أخطأ به، كالمسائل التى تنازع فيها أهل القبلة، فإن الله تعالى قال‏: {آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير}، وقد ثبت فى الصحيح أن الله تعالى أجاب هذا الدعاء وغفر للمؤمنين خطأهم».

وعن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ثلاثة من أصل الإيمان: الكف عمن قال لا إله إلا الله، ولا تكفره بذنب، ولا تخرجه من الإسلام بعمل...».


تعريف التكفير:
التكفير تفعيل من الكفر، وهو مصدر كفر، يقال: كفره (بالتشديد) تكفيرا: نسبه إلى الكفر.

حكم التكفير:
الوصف بالكفر دائر بين حكمين: أحدهما: التحريم، وذلك إذا كان من يوصف بالكفر مسلما باقيا على إسلامه، ولم يقم الدليل على كفره؛ لقوله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا إذا ضربتم فى سبيل الله فتبينوا ولا تقولوا لمن ألقى إليكم السلام لست مؤمنا} ولقوله صلى الله عليه وسلم: "من صلى صلاتنا، واستقبل قبلتنا، وأكل ذبيحتنا، فذلك المسلم الذى له ذمة الله وذمة رسوله، فلا تخفروا الله فى ذمته". وقوله: "أيما امرئ قال لأخيه يا كافر فقد باء بها أحدهما، إن كان كما قال، وإلا رجعت عليه".

التكفير مسألة فقهية من اختصاص أهل الفتوى والقضاء:

التكفير مسألة فقهية، بمعنى أنها حكم شرعى يوصف به فعل من كان مكلفا بالشرع، قال الغزالى -رضى الله عنه- فى الاقتصاد: «إن هذه مسألة فقهية، أعنى الحكم بتكفير من قال قولا وتعاطى فعلا، فإنها تارة تكون معلومة بأدلة سمعية وتارة تكون مظنونة بالاجتهاد، ولا مجال لدليل العقل فيها البتة، ولا يمكن تفهيم هذا إلا بعد تفهيم قولنا: إن هذا الشخص كافر والكشف عن معناه، وذلك يرجع إلى الإخبار عن مستقره فى الدار الآخرة وأنه فى النار على التأبيد، وعن حكمه فى الدنيا وأنه لا يجب القصاص بقتله ولا يمكن من نكاح مسلمة ولا عصمة لدمه وماله، إلى غير ذلك من الأحكام».

يجب على المفتين والقضاة الاحتياط فى إنزال حكم الكفر المعين:
على الرغم من أن قضية إنزال حكم الكفر خاصة بالمفتين والقضاة إلا أن العلماء لم يفوتهم أن ينبهوا على الاحتياط فى هذا الشأن؛ لذلك تضافرت أدلة الشرع الشريف على وجوب الاحتياط فى تكفير المسلم، قال تعالى: {ولا تقولوا لمن ألقى إليكم السلام لست مؤمنا}. فحذرهم من التسرع فى التكفير، وأمرهم بالتثبت فى حق من ظهرت منه علامات الإسلام فى موطن ليس أهله بمسلمين.


ومما ذكر يتبين لنا حقيقة التكفير، وحكمه، وضوابطه، وتبين لنا أنه وظيفة القاضى والمفتى، ولا يجوز لغيرهما التجرؤ والافتيات عليهما فيه، لما فى ذلك السلوك من المخاطر الشديدة، على الفرد والمجتمع.

للمزيد من التفاصيل

http://www.dar-alifta.gov.eg/

موقع دارالافتاء


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


"الإفتاء" تهاجم الإعلام.. وتوضح حقيقة فتوى قطع الصلاة للرد على الـتيلفون

طالبت دار الإفتاء المصرية بتحري الدقة والموضوعية عند تناول الفتاوى المنسوبة إلى الدار وعلمائها، وعدم اجتزاء الفتوى والأخذ ببعضها وترك الآخر، واقتباس بعض النصوص من الفتوى مما يغير معناها، وكذلك عدم كتابة العناوين المثيرة التي تسبب بلبلة في المجتمع، ووقف السجال الديني المفتعل والانتقاص من قيمة العلماء.

جاء ذلك تعليقا على ما أثير حول فتوى "جواز قطع الصلاة والرد على الهاتف للضرورة القصوى، ثم بدء الصلاة وإعادتها من جديد".

وأكدت دار الإفتاء - في بيان اليوم - أن فتوى فضيلة المفتي الدكتور شوقي علام حول قطع الصلاة للرد على الهاتف، قام البعض باقتطاعها من سياقها وكتابة عناوين مثيرة للقراء على غير المقصود منها، مشيرة إلى أن ما تم كتابته في متن الأخبار مختلف تمامًا عن العناوين الخاطئة التي تم نشرها.

وأوضحت أن فضيلة المفتي أصدر فتواه إجابة على حالة استثنائية ذكر فيها السائل نصًا "أنه كان منتظرًا مكالمة يترتب على فواتها ضررًا بالغاً"، فقال فضيلته نصاً: "إذا كان المصلي منتظرًا لمكالمة مهمة جدًّا لا يمكن له تدارك المصلحة التي تفوت بفواتها أو تجنب الضرر الذي يترتب على عدم الرد عليها، حسب ما يغلب على ظنه؛ إذ إن المظِنَّةَ تُنَزَّل منزلةَ المئنة، فإنه يجوز له شرعًا قطع الصلاة والرد عليها، وعليه بعد ذلك قضاء الصلاة وبدأها مرة أخرى".

وأشار البيان إلى أن بعض وسائل الإعلام أوهمت في عناوينها من أنه يجوز الرد على الهاتف واستكمال الصلاة بعدها، وهو أمر لم يأت في الفتوى ولا يجوز، بل أكد فضيلة المفتي على أنه في حالة الضرورة يجوز قطع الصلاة ثم إعادتها وبدءها من جديد.

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


رسائل تهديد لمساجد كاليفورنيا بـ"إبادة المسلمين".. ومطالب أمنية بالحماية


طالب مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية بمزيد من نشر قوات الشرطة فى محيط الجوامع بولاية كاليفورنيا بعد إرسال رسائل تهديد عن إبادة للمسلمين وبها إطراء على الرئيس الأمريكى المنتخب دونالد ترامب خلال هذا الأسبوع.

وقالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز إن رسائل التهديد أرسلت إلى المكز الإسلامى فى مدينة لونج بيتش والمركز الإسلامى فى كلارمونت، فضلا عن مركز إيفرجرين الإسلامى فى سان جوزيه.

وأضافت الصحيفة أن الرسالة مكتوبة بخد اليد وتم تصوريها عدة مرات وموجهة إلى "أبناء الشيطان" كما هو مكتوب فيها.
وتابعت الرسالة: "لقد جاء يوم حسابكم.. فهناك ضابط جديد –الرئيس دونالد ترامب. فإنه سيطهر أمريكا ويجعلها تلمع من جديد.. وسيبدأ معكم أيها المسلمون".. ووقعت على الرسالة مجموعة تدعى "أمريكيون لطريق أفضل".


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



مشروع قطار الحرمين الكهربائى بتكلفة 63 مليار ريال


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


بدأت المملكة العربية السعودية تجارب تشغيل مشروع قطار الحرمين الشريفين من محطة رابغ إلى المدينة المنورة خلال شهر نوفمبر الجارى، ويستعرض "اليوم السابع" أبرز 8 معلومات عن هذا المشروع المهم.

1- يبلغ طول مشروع قطار الحرمين الشريفين 450 كلم.. وتكلفته 63 مليار ريال
2- يتضمن خمس محطات ركاب فى كل من وسط جدة ومطار الملك عبد العزيز بجدة، ومكة المكرمة والمدينة المنورة ومدينة الملك عبد الله الاقتصادية فى رابغ
3- أول قطار كهربائى سريع يعمل فى الخليج
4- سيتم تسيير 7 قطارات فى الساعة واحدة من وإلى مدينة جدة، وقطارين بين مكة المكرمة والمدينة المنورة وأربعة قطارات بين مكة المكرمة ورابغ
5- يتكون المشروع من 35 قطاراً، وقطار واحد لكبار الشخصيات
6- القطار يقل 19 ألفا و600 راكب فى الساعة الواحدة، فيما سينقل خلال 12 عاماً أكثر من 2 مليار و200 مليون راكب
7- يسير القطار بسرعة 300 كيلومتر فى الساعة
8- يحقق 90% من تكاليفه خلال 12 عاماً





اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

بوتين: ربط الإسلام بالإرهاب باطل ولا يصح تسمية "داعش" بالدولة الإسلامية

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه لا يجوز الربط بين الإرهاب والإسلام، معتبرا أن هذا الربط الباطل موجود في اسم "الدولة الإسلامية" الذي يطلقه تنظيم "داعش" الإرهابى على نفسه.
وجاء تعليق بوتين خلال مؤتمره الصحفى السنوى الكبير، الجمعة ، ردا على اقتراح مراسلة صحيفة "القوقاز اليوم" بشأن حظر استخدام عبارة "الدولة الإسلامية" في الصحافة الروسية.
وقال بوتين ردا على الصحفية: "هل يمكننا أن نمنعكم من شيء؟ أعتقد أنه أمر مستحيل. لكنني أفضل عدم ذكر كلمة "الإسلام" بجانب كلمة "الإرهاب" بصورة باطلة".

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

بسم الله الرحمن الرحيم



وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ (19) وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ (20) وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ (21) لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ (22)

صدق الله العظيم






والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


 


رد مع اقتباس
قديم 06-01-2017, 07:09 PM   #154

مؤسسة المنتدى
عضو في كتاب الهمس


الصورة الرمزية منى كمال
منى كمال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Jan 2007
 أخر زيارة : يوم أمس (07:10 PM)
 المشاركات : 16,643 [ + ]
 التقييم :  2045
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~

انا وأنت كضفتي نهر
بيننا الكثير والكثير
ولكن ..
لا ولن نلتقي ابداً
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي رد: آخر الأخبار والمستجدات على الساحة الإسلامية



جزاك الله خيرا حبيبتي زهرة على مجهوداتك في نقل الخبر كما هو واحاطتنا بكل ما هو جديد


 
 توقيع :

الى جنة الخلد يا أجمل مروة مع الشهداء والانبياء والصديقين وكفى بهولاء رفيقا
إنا لله وإنا اليه راجعون
***********************************
يَآآآآ رَبْ في آلصَدرِ بُكآء لَم يَسْمَعهُ آحدْ ,., وحدك يآ آلله تَعرِفُ حَجمَ الألَمْ ... فَـ آنزعهُ مِني وَ أبدله خيْراً اللهم انك أعطيت فاخذت فلك الشكر على ما اعطيت ولك الشكر على ما اخذت اللّهم أعطِني من القوّة مآ يَجعَلني اتحمل مصيبتي وأعيشُ بـِ رضآكَ أنتَ وَحدكَ


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي





رد مع اقتباس
قديم 15-01-2017, 12:52 AM   #155

إدارة المنتدى


الصورة الرمزية زهرة فى خيالى
زهرة فى خيالى متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9699
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : اليوم (03:56 PM)
 المشاركات : 4,410 [ + ]
 التقييم :  1297
لوني المفضل : #B45F04
افتراضي رد: آخر الأخبار والمستجدات على الساحة الإسلامية



اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منى كمال [ مشاهدة المشاركة ]
جزاك الله خيرا حبيبتي زهرة على مجهوداتك في نقل الخبر كما هو واحاطتنا بكل ما هو جديد


شكرا جزيلاً أستاذة منى وتشرفت بمرورك


 


رد مع اقتباس
قديم 15-01-2017, 01:53 AM   #156

إدارة المنتدى


الصورة الرمزية زهرة فى خيالى
زهرة فى خيالى متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9699
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : اليوم (03:56 PM)
 المشاركات : 4,410 [ + ]
 التقييم :  1297
لوني المفضل : #B45F04
افتراضي رد: آخر الأخبار والمستجدات على الساحة الإسلامية



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


17 ربيع الثانى 1438 هـ | الموافق 15 يناير 2017





النشــــرة الإسلاميــة
آخر الأخبار والمستجدات على الساحة الإسلامية

إعداد وتقديم
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


أخبارمحلية
*******

شيخ الأزهر: المسيحيين ليسوا أهل ذمة بل هم مواطنون، ولا مجال لأن يكون هناك كلام فيما يسمي بالجزية

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


قال فضيلة الإمام الأكبر: إن مصطلح الأقليات لا يعبر عن روح الإسلام ولا عن فلسفة الإسلام، ومصطلح المواطنة هو التعبير الأنسب والعاصم الأكبر والوحيد لاستقرار المجتمعات؛ لأن المواطنة معناها المساواة في الحقوق والواجبات بين المواطنين جميعًا، بخلاف مصطلح الأقليات الذي يحمل انطباعات كلها سلبية تبعث على الشعور بالإقصاء وتضع حواجز نفسية تتداعى وتتراكم في نفس المواطن الذي يطلق عليه أنه مواطن من الأقليات، وقد قامت دولة الإسلام في المدينة المنورة -وكان يرأسها النبي – صلى الله عليه وسلم – على مبدأ المواطنة، وكان فيها يهود ومشركون بجانب أكثرية مسلمة.

وأضاف فضيلته في حديثه الأسبوعي الذي يذاع اليوم الجمعة على الفضائية المصرية: أن النبي -صلى الله عليه وسلم- حين ذهب إلى المدينة وتكونت الدولة، وضع دستور المدينة أو وثيقة المدينة وهو أول دستور نفاخر به العالم كله بل والتاريخ، ونص فيه على أن سكان المدينة أمة واحدة، كما جاء فيه:"وَإِنّ يَهُودَ بَنِي عَوْفٍ أُمّةٌ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ لِلْيَهُودِ دِينُهُمْ وَلِلْمُسْلِمَيْنِ دِينُهُمْ .." وهذه مواطنة كاملة في الحقوق والواجبات تقوم على أساس الأرض وعلى أساس الدولة والبقعة التي يعيش عليها الناس سواء أكانوا مسلمين أم غير مسلمين.

وأكد فضيلة الإمام الأكبر أننا لسنا مسؤولين عن كلام أي شخص يكون أزهريًّا أو يلبس زي الأزهر خارج دائرة مجمع البحوث الإسلامية وهيئة كبار العلماء، إذ لا يصح أن يكون الأزهر سلعة تعرض كي تجذب مشاهدين أو إعلانات، وإذا كان يحدث هذا فهو شيء محزن ومؤلم، ويدل على أنه لا يوجد هناك أي انضباط لا على مستوى الكلمة ولا على مستوى المسؤولية عن هموم هذا الوطن.

وتابع فضيلته: إن مصطلح أهل الذمة الآن مصطلح غير مستساغ مع أنه كان في ذلك الوقت مفخرة للدولة الإسلامية؛ لأنها أول حضارة تحفظ حقوق غير المسلمين وتؤكد المساواة التامة بين المواطنين من خلال الصيغة التعاقدية بين غير المسلمين وبين الدولة الإسلامية، موضحًا أنه لا يجب ألا يُنتزع هذا المصطلح من محيطه التاريخي ويُحاكم بانطباعات الناس، ولذلك فإن الكارهين للتراث بسبب أو بآخر الذين يأتون بفتوى قيلت في وقت عصيب ليقولوا هذا هو الإسلام وهذا هو فقه الإسلام وهذا هو التراث الإسلامي، والمتشددين الذين يستوردون حكمًا كان يواجه التتار أو الصليبيين في بلاد الإسلام ليطبقه الآن على غير المسلمين –كلاهما كاذب؛ لأن الإسلام غير ذلك تمامًا، بدليل أن الفترة التي ساد فيها مصطلح أهل الذمة، قال عنها الغربيون: إن غير المسلمين نعموا بحقوق وبمساواة لم ينعموا بها مع إخوتهم في دينهم في الحضارات الغربية التي كانت تفرق بين أهل البلد وبين الغريب عنها، وبين مَن يَدين بدِين الدولة وبين مَن يَدين بغيره، بل إما أن يدخل في دين الدولة وإما أن يهاجر وإما أن يقتل.

وأوضح فضيلته أنه حينما تفتت الدول الإسلامية ولم تعد هناك خلافة إسلامية تُلزم الشعب بتطبيق فلسفة الإسلام -لم يعد هناك وجود لمصطلح أهل ذمة؛ لوجود أنظمة حديثة تمامًا، وليس هذا المصطلح كما يشاع علامة اضطهاد أبدًا؛ لأنه كان في زمنه يضمن كافة الحقوق لغير المسلم ويرفع عنه حق الدفاع عن الدولة وهذا ليس إقصاء لهم بقدر ما هو احترام لدينهم ولعقيدتهم، لافتًا إلى أن الجزية فُرضت على غير المسلم كما فرضت الزكاة على المسلم بل كانت الجزية أقل تكلفة من أنصبة الزكاة بل غير المسلم كان يستفيد من الجزية بأكثر مما يستفيد به المسلم من الزكاة، والجزية تعفي غير المسلم من الدفاع عن الدولة لكن الزكاة لم تُعْفِ المسلم من الدفاع عن الدولة بما فيها من غير المسلمين بروحه وبدمه.

وأكد فضيلة الإمام الأكبر أنه لا محل ولا مجال أن يطلق على المسيحيين أنهم أهل ذمة بل هم مواطنون، ولا مجال لأن يكون هناك كلام فيما يسمي بالجزية أو فيما يسمي بهذه المصطلحات التي كان لها سياق تاريخي معين انتهى الآن، وتبدل نظام الدولة وتبدلت فلسفات الحكم، منوهًا إلى أن الإسلام الآن يتبنى مفهوم المواطنة الذي تبناه النبي -صلى الله عليه وسلم- حينما كان رئيسا لأول دولة إسلامية ظهرت في التاريخ.

يذكر أن حديث فضيلة الإمام الأكبر
شيخ الازهر يذاع على الفضائية المصرية عقب نشرة أخبار الساعة الثانية ظهراً من كل يوم جمعة.

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

الأزهر الشريف يدين التفجير الإرهابي بشمال سيناء

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

يدين الأزهر الشريف التفجير الإرهابي الأثيم الذي استهدف كمين "المطافي" بمدينة العريش بشمال سيناء، صباح اليوم الاثنين، وأسفر عن استشهاد ثمانية وإصابة آخرين.
ويؤكد الأزهر الشريف أن مثل هذه الأعمال الإرهابية لن تعيق رجال الجيش والشرطة عن دورهم في اجتثاث جذور الإرهاب اللعين، ولن تنال من عزيمة مصر في القضاء على الجماعات الإرهابية المتطرفة، مجددًا دعمه لكافة الجهود التي تقودها القوات المسلحة والشرطة من أجل القضاء على قوى الشر والإرهاب.
ويتقدم الأزهر الشريف بخالص التعازي لأهالي وأسر الضحايا، سائلا الله -عز وجل- أن يتغمدهم بواسع رحمته، وأن يمنَّ على المصابين بالشفاء العاجل.


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


الأزهر الشريف يدين الهجوم الإرهابي على دار ضيافة والي قندهار بأفغانستان

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

يدين الأزهر الشريف وشيخه الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف دار الضيافة لوالي قندهار خلال استضافته للسفير الإماراتي بأفغانستان، وعدد من الدبلوماسيين الذين كانوا في مهمة إنسانية، ما أسفر عن إصابة سفير الإمارات وحاكم قندهار ومقتل خمسة إماراتيين وآخرين.

ويؤكد الأزهر الشريف أن هذه التفجيرات الإرهابية الغادرة لا تراعي حرمة الدماء، ويبرأ منها الإسلام وهديه وتعاليمه السمحة، وتدل على تجرد مرتكبيها من أبسط معاني الإنسانية، خاصة أن الوفد الإماراتي كان في مهمة خيرية وإنسانية لتنفيذ عددٍ من المشروعات التنموية لصالح الشعب الأفغاني.

والأزهر الشريف، إذ يعرب عن خالص عزائه لأسر الشهداء وللإمارات قيادة وشعبًا، فإنه يدعو المجتمع الدولي إلى ضرورة التكاتف والتصدي لهذا الإرهاب الأسود الذي يهدد أمن الشعوب واستقرارها، سائلًا المولى –عز وجل- أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته وأن يلهم أهلهم الصبر والسلوان، وأن يمنَّ على المصابين بالشفاء للعاجل.

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

هيئة كبار العلماء توافق بإجماع الآراء على التجديد لمفتي الجمهورية لفترة ثانية

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

وافقت هيئة كبار العلماء برئاسة فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب،شيخ الأزهر
الشريف، باجماع الآراء، على التجديد لـ أ.د/ شوقي علام، مفتي الجمهورية، لفترة ثانية، وذلك بعد قرب انتهاء الفترة الأولى التي استمرت لمدة 4 سنوات، وتنتهي في أول مارس ٢٠١٧٧ حسب ما يقرره قانون الأزهر واللائحة التنفيذية لهيئة كبار العلماء.
وقد أحالت الهيئة إلى المستشار التشريعي والقانوني لشيخ الأزهر لاتخاذ الإجراءات اللازمة وإعداد مذكرة برأي الهيئة مرفق بها مشروع القرار الجمهوري بالتجديد، ثم يتولى فضيلة الإمام الأكبر رفع الأمر للسيد رئيس الجمهورية للتكرم بإصدار قرار التعيين.
يذكر أن هيئة كبار العلماء هي أعلى مرجعية دينية رسمية مستقلة للمسلمين، ومن مهامها اختيار مفتي الجمهورية والبت في الأمور الدينية والقضايا التي تواجه المجتمع على أساس ديني.

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

لجنة الفتوى توضح ثواب سماع القرآن دون قراءته

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

بعث شخص برسالة إلى لجنة الفتوى التابعة لمجمع البحوث الإسلامية يقول فيها "ما ثواب سماع القرآن الكريم دون قراءته؟".

وردت اللجنة بأن سماع القرآن بنية التعبد والقربة من الله عز وجل، يكون فضله عظيمًا، وقد طلب النبي صلى الله عليه وسلم من ابن مسعود أن يقرأ عليه، ولكن إذا كان سماع القرآن دون إنصات فهو لا يساوي فضل التلاوة باللسان لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من قرأ حرفًا من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها".
ودللت لجنة الفتوى بما ورد في فضل سماع القرآن الكريم بقوله تعالي " إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ "، وبما ورد عن ابن مسعود "قَالَ لِي النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «اقْرَأْ عَلَيَّ» قُلْتُ: آقْرَأُ عَلَيْكَ وَعَلَيْكَ أُنْزِلَ؟ قَالَ: «فَإِنِّي أُحِبُّ أَنْ أَسْمَعَهُ مِنْ غَيْرِي».

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


تعرف على الأسباب الحقيقية لعدم تحليق الطائرات فوق الكعبة

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

تردد كثير من الكلام عن السبب وراء منع الطائرات من التحليق فوق الكعبة المشرفة في مكة المكرمة، لكن أحد المختصين بشؤون الطيران في السعودية حسن الغامدي شرح الأسباب الحقيقية لذلك المنع، وتحدث عن بعض الروايات الخاطئة.

وفي بداية الأمر فنّد الغامدي الأسباب التي تقول إن هناك مجالا مغناطيسا فوق مكة المكرمة يمنع الطائرات من التحليق، أو وجود فجوات هوائية تشكل خللا في طبقات الجو وتمنع تحليق الطائرات.
وتحدث الغامدي عن السبب الأهم وهو أن مكة منطقة جبلية، ولذا تكون قريبة نسبياً من مدى تحليق الطائرات، مما قد يسبب إزعاجا وتشويشا كبيرا لمن يؤدون مناسك العمرة أو الحج.
وأضاف الغامدي أن منطقة المسجد الحرام في مكة المكرمة ممنوعة الطيران لأن الحرم المكي مخصص للمسلمين، ومن المعروف أن في مكة مداخل برية مخصصة للمسلمين فقط، وينطبق الأمر على الأجواء فوق المنطقة المقدسة.


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

وزير الخارجية الأمريكى الجديد: الإسلام المتطرف لايمثل العقيدة الإسلامية

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

قال وزير الخارجية الأمريكى المعين، ريك تيليرسون، إن الإسلام المتطرف لا يمثل العقيدة الإسلامية الحقيقية، مضيفًا: الإسلام الراديكالى هو تمثيل غير شرعى للإسلام".

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


روسيا تطلق البث التجريبى لأول قناة إسلامية فى
2017

من المقرر أن ينطلق البث التجريبي لقناة فضائية إسلامية في روسيا في العام 2017، حسب ما أعلنه النائب الأول لرئيس مجلس مفتيي روسيا روشان عباسوف.
وقال عباسوف إن المجلس يعمل على إنشاء قناة فضائية إسلامية، وإن الفكرة تتمحور حول “إطلاق ما يمكن أن يكون قناة إسلامية تتحدث عن التقاليد والثقافة وعادات الشعوب القاطنة في بلادنا”.
وأضاف عباسوف إن المشروع في هذه المرحلة، يخضع للتنسيق والتفاوض. وقد بدأ متخصصون من القنوات التلفزيونية الكبرى بالمشاركة وتقديم المشورة لمجلس مفتيي روسيا.
وتابع النائب الأول لرئيس مجلس مفتيي روسيا قوله: “نحن نعمل على المحتوى، ولأجل إطلاق هذا المشروع، بطبيعة الحال، نحتاج إلى محتوى جيد”.
وأشار عباسوف إلى أن القناة، التي ستبث للجمهور الروسي، قد تبث باللغتين العربية والإنجليزية في المستقبل - وفقا لما نشرته روسيا اليوم .
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

بسم الله الرحمن الرحيم


فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلَا تَكُنْ كَصَاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نَادَى وَهُوَ مَكْظُومٌ (48) لَوْلَا أَنْ تَدَارَكَهُ نِعْمَةٌ مِنْ رَبِّهِ لَنُبِذَ بِالْعَرَاءِ وَهُوَ مَذْمُومٌ (49) فَاجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَجَعَلَهُ مِنَ الصَّالِحِينَ (50) وَإِنْ يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ (51) وَمَا هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ (52)

صدق الله العظيم





والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


 

التعديل الأخير تم بواسطة زهرة فى خيالى ; 16-06-2017 الساعة 06:44 PM

رد مع اقتباس
قديم 06-05-2017, 03:39 AM   #157

إدارة المنتدى


الصورة الرمزية زهرة فى خيالى
زهرة فى خيالى متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9699
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : اليوم (03:56 PM)
 المشاركات : 4,410 [ + ]
 التقييم :  1297
لوني المفضل : #B45F04
افتراضي رد: آخر الأخبار والمستجدات على الساحة الإسلامية



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


السبت, 9 شعبان 1438 هـ| 06 مايو 2017 م






النشــــرة الإسلاميــة
آخر الأخبار والمستجدات على الساحة الإسلامية

إعداد وتقديم
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


أخبارمحلية
*******


إعفاء رئيس جامعة اﻷزهر من منصبه وتكليف حسين المحرصاوى مؤقتا

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

أصدر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر ، قرارا بتكليف الدكتور محمد حسين المحرصاوى، عميد كلية اللغة العربية بالقاهرة، بالقيام بأعمال رئيس جامعة الأزهر اعتباراً من غد السبت 5مايو ، بصفة مؤقتة خلفا للدكتور أحمد حسنى لحين تعيين رئيس جديد للجامعة وفقا للإجراءات المحددة قانونًا.
جاء ذلك بعدما أصدر الدكتور أحمد حسنى طه، رئيس جامعة الأزهر السابق، بيان اعتذار وتوضيح، بعد وصفه لـ"إسلام بحيرى" بالمرتد خلال لقاء تليفزيونى شارك فيه مؤخرا، موضحا أن وصف "بحيرى" بالمرتد رد غير صحيح، ويخالف منهج الأزهر الشريف، الذى يقضى بأنه لا يُخرج المرء من الإسلام إلا جحد ما أدخله فيه.
واعترف رئيس جامعة الأزهر فى بيانه، باستعجاله فى الرد بما ظهر أنه حكم على شخص، وهذا تجاوز لا يعبر عن منهج الأزهر أبدا، وهو ما أدركه لاحقا، معترفا بأنه وقع فيه دون قصد، لأن الحكم على الأشخاص وعلى أفعالهم وأقوالهم وسلوكهم، اختصاص القضاء وليس العلماء.
وكرر رئيس جامعة الأزهر اعتذاره عن هذا الرد الخاطئ المتسرع وغير المقصود، مؤكدا أنه خطأ شخصى لا يمثل أى جهة من جهات الأزهر الشريف، ولا يعبر عن منهجه.
وقال رئيس جامعة الأزهر فى نص بيانه: "الرجوع إلى الحق فضيلة، واستبصار الصواب أولى من الإصرار على الخطأ، وكنت قد شاركت ضيفا فى برنامج، ووجه لى المحاور سؤالا عن أحد مقدمى البرامج الذى يتناول بعض القضايا الدينية، وعلماء المذاهب وتراث الأمة بالنقد والتجريح، ثم تبين لى بعد المراجعة أن الرد الذى رددته كان خاطئا تماما، فرأيت أنه من باب الأمانة والموضوعية أن أوضح أن هذا الرد غير صحيح، ويخالف منهج الأزهر الشريف، وأننى استعجلت وهذا تجاوز لا يعبر عن منهج الأزهر، وأعتذر عن هذا الرد الخاطئ المتسرع وغير المقصود".




اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


في القمة التاريخية التي جمعت بابا الفاتيكان بالإمام الأكبر .....

الأكبر: الأزهر والفاتيكان يمثلان رمزية كبرى لدى أتباع الإسلام والمسيحية في العالم



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

استقبل فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم، قداسة البابا فرنسيس الثاني، بابا الفاتيكان، بمقر مكتبه بمشيخة الأزهر، خلال زيارته للقاهرة.
في بداية اللقاء رحب فضيلة الإمام الأكبر بقداسة بابا الفاتيكان في رحاب الأزهر الشريف، معربًا عن تقديره لاستجابته الكريمة وزيارته التاريخية لمصر والأزهر، ومشاركته في مؤتمر الأزهر العالمي للسلام تلبية لنداء مؤسسة السلام: الأزهر الشريف.
وأكد فضيلته أن هذه الزيارة هي رسالة سلام للناس جميعًا على أساس أن الأزهر والفاتيكان يمثلان رمزية كبرى لدى أتباع الإسلام والمسيحية في العالم، موضحًا أن الأزهر يقود حملة عالمية لنشر السلام بين علماء ورجال الأديان والتي بدورها تؤدي إلى السلام بين أتباع الأديان، وذلك انطلاقًا من دور الأزهر التاريخي في نشر السلام الذي هو رسالة الإسلام إلى العالم.
وأشار فضيلة الإمام الأكبر إلى أن مؤتمر الأزهر العالمي للسلام يأتي ضمن سلسلة المؤتمرات العالمية التي ينظمها الأزهر الشريف لإرساء وترسيخ أسس السلام بين مختلف الحضارات والثقافات، ومواجهة الأفكار المتطرفة التي يقوم مروجوها بإزهاق أرواح الأبرياء متسترين برداء الدين.
من جانبه، أعرب قداسة البابا عن تقديره لفضيلة الإمام الأكبر على دعوته للمشاركة في مؤتمر الأزهر العالمي للسلام وقدم لفضيلته الشكر على عقد هذا المؤتمر في هذه الظروف التي يعيشها العالم، مؤكدا أنه لا بد من العمل معًا من أجل تعزيز السلام وإشاعة روح التعاون والصداقة.



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


كلمة الإمام الأكبر بمؤتمر الأزهر العالمي للسلام بحضور بابا الفاتيكان


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ العزيز حضــرة البابا/ فرنسيــس-بابا الفاتيكان.

السادة الحضور الكريم، أحييكم بتحية الإسلام:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وتحِيَّةً خالصَةً مِن الأزْهَرِ الشَّريف ومن مجلسِ حُكَمَاء المسلمين لحضرتِكم، ممزوجةً بالشُّكر لاستجابتكم الكَريمة وزيارتِكم التاريخيَّةِ لمصرَ وللأزهر الشريف، هذه الزيارة التي تَجِيءُ في وقتِها تلبيةً لنداء الأزهر وللمُشاركةِ في مؤتمَرِهِ العالميِّ للسَّلامِ، هَذَا السَّلام الضَّائع الذي تبحث عنه شعوبٌ وبلاد وبؤساءُ ومرضى، وهائمون على وجوههم في الصحراء، وفارُّون من أوطانهم إلى أوطانٍ أخرى نائيةٍ لا يدرون أيبلُغُونها أم يَحُولُ بينهم وبينها المَوتُ والهَلاكُ والغَرَقُ والأشلاءُ والجُثَثُ المُلقَاةُ على شواطئ البِحار، في مأساةٍ إنسانيَّةٍ بالِغة الحُزنِ، لا نَعْدُو الحَقِيقةَ لَوْ قُلنَا: إنَّ التَّاريخَ لَمْ يَعْرِف لها مَثيلًا مِن قَبلُ.
ولايَزالُ العُقَلاء وأصحاب الضَّمائر اليَقِظَة يبحثونَ عَن سَببٍ مُقنِع وراء هذه المآسي التي كُتِبَ عَلَينا أن ندفعَ ثمنَها الفادِحَ من أرواحِنا ودمائِنَا، فلا يظفرون بِسَبَبٍ واحدٍ منطقيٍّ، يُبرِّر هذه الكوارثَ التي أناخت مطاياها بساحاتِ الفُقَرَاء واليتامى والأرامل والمُسنِّين، اللَّهُمَّ إلَّا سَببًا يَبدو معقولًا ومقبولًا، ألَا وهو تِجَارَةُ السِّلاح وتَسْويقُه، وضمانُ تشغيل مصانع المَوت، والإثراء الفَاحِش من صفقاتٍ مُريبةٍ، تسبقها قَرارَاتٌ دوليَّةٌ طائشةٌ.
ومِمَّا يُثيرُ الإحباطَ أنْ تَحدُثَ هذه الأزمة الحادَّة في القرنِ الواحدِ والعِشرين، قرنِ التحضُّر والرُّقيِّ وحُقُوق الإنسان، والتقدُّمِ العلمي والتِّقنيِّ الهائل، وعَصْرِ مؤسَّسَات السَّلام ومجالسِ الأمنِ، وتجريمِ استخدام القُوَّة، والتَّهديد بها في العَلاقات الدوليَّة، بل عصرِ المَذاهِب الاجتماعيةِ والفلسفات الإنسانيَّة، والتبشير بالمُسَاواةِ المُطْلَقة ومُجتمع الطَّبقة الواحدة، والحَدَاثَة اللادينيَّة، ومَا بعد الحَدَاثة، إلى آخرِ هذه المُنجزات الاجتماعيَّة والفلسَفيَّة التي تميَّز بها عصرنا الحَديث.
والسُّؤالُ المحوريُّ في هذه المُفارقة هو: كيف أصبحَ السَّلامُ العالميُّ الآن مع كل هذه الإنجازات هو الفردوس المفقُود؟ وكيفَ شَهِدَ عصر حُقُوق الإنسان من الأعمال الهَمَجِيَّة ما لم يَشْهَدْه عصرٌ مِن قَبلُ؟ والإجابة التي أعتقد أنَّ حضراتِكم توافقُونَنِي عليها هي تجاهلُ الحضارةِ الحديثة للأديان الإلهيَّة، وقيمِها الخُلقيَّة الرَّاسِخة التي لا تتبدَّل بتبدُّل المصالح والأغراض، والنَّزوات والشَّهوات، وأوَّلُها: قيمة الأُخوَّة والتَّعارُف والتَّراحُم بين الناس، وتذكيرهم الدائم بأنَّ الخَلْقَ كلّهم عِيَالُ الله، وأنَّ أحبَّهُم إلى الله أنفعهم لِعيالِه، وذلك حتى لا يتحوَّل العالَم إلى غابةٍ من الوحوشِ الضَّارية يعيش بعضُها على لحوم بعضٍ..
ولا حَلَّ فيما يُؤكِّدُ عُقلاءُ المُفَـكِّرين في الغَربِ والشَّرقِ إلَّا في إعادةِ الوعي برسالاتِ السَّماء، وإخضاع الخِطاب الحَدَاثي المُنحَرِف لقِراءةٍ نقديَّةٍ عَميقة تنتشل العقل الإنساني مما أصابه من فقر الفلسفة التجريبية وخوائها، وجموحِ العقلِ الفردي المُستبد وهيمنَتِهِ على حياة الأفراد، وألَّا يكون طَوْرُ ما بعد الحَدَاثَة قاصِرًا على مُجَرَّد تجميل هذه المَذاهِب وترقيعها بفلسفاتِ الخيَال والوجدان.. وفيما يرى الفلاسفة والمؤمنون فإنَّه لا مَفَرَّ من إعادة صِياغَة كُل ذلك في سياق المؤاخاة والتراحُم أوَّلًا، وهذا السياق هو بمثابة تِرياقٍ يَضُخُّ الحياة في المذاهب الفلسفيَّة، والقَوالِب العِلْميَّة والعَمَلِيَّة الجَامِعَة، وأن هذا الترياق لا يوجد إلَّا في صَيدَليَّةِ الدِّين والدِّين وَحده.
وفي اعْتِقَادي أنَّ الأرضَ الآن أصبحت مُمَهَّدة لأن تأخذ الأديان دورها في إبرازِ قيمَة «السَّلَام» وقيمَة العَدْلِ والمُسَاواةِ، واحتِرامِ الإنسان أيًّا كان دينُه ولَونُه وعِرقُه ولغتُه، وفي القُرآن الكريم الذي يَتلوه المسلمون صباحَ مساء نقرأ قوله تعالى: ﴿وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً﴾ [الإســراء :70]، كما نقرأ في باب التعارف والتراحم قوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا...﴾. }الحجرات 13}
ولكن قبلَ ذلك يلزمنا العمل على تنقِية صُورة الأديان مِمَّا عَلِقَ بها من فهومٍ مغلوطةٍ، وتطبيقاتٍ مغشوشةٍ وتديُّنٍ كاذبٍ يُؤجِّجُ الصِّراعَ ويبث الكراهية ويبعث على العُنف.. وألَّا نُحاكِم الأديان بجرائمِ قِلَّةٍ عابثةٍ من المؤمنين بهذا الدِّين أو ذاك، فلَيْسَ الإسلام دين إرهاب بسبب أن طائفة من المؤمنين به سارعوا لاختطاف بعض نصوصه وأولوها تأويلًا فاسدًا، ثم راحوا يسفكون بها الدماء ويقتلون الأبرياء ويروعون الآمنين ويعيثون في الأرض فسادًا، ويجدون مَن يمدهم بالمال والسلاح والتدريب.. ولَيْسَت المَسيحيَّة دين إرهابٍ بسبب أن طائفة من المؤمنين بها حملوا الصليب وراحوا يحصدون الأرواح لا يفرقون فيها بين رجل وامرأة وطفل ومقاتل وأسير، وليست اليهودية دين إرهاب بسببِ توظيف تعاليم موسى عليه السلام –وحاشاه-في احتلالِ أراضٍ، راحَ ضَحِيَّته الملايين من أصحاب الحُقُوق من شَعْبِ فلسطين المَغلُوب على أمرِه، بل لَيْسَت الحضَارة الأوروبيَّة حضارةَ إرهاب بسببِ حربين عالَميتَين اندَلعتَا في قلبِ أوروبا وراحَ ضَحِيَّتها أكثر من سبعين مليونًا من القتلى، ولا الحضارة الأمريكية حضارة إرهاب بسبب ما اقترفته من تدمير البَشَر والحَجَرَ في هيروشيما ونجازاكي، هذه كلها انحرافات عن نهج الأديان وعن منطق الحضارات وهذا الباب من الاتهام لــو فُــتِـحَ –كما هو مفتوحٌ على الإسلام الآن-فلَنْ يسلَم دينٌ ولا نظامٌ ولا حضارةٌ بل ولا تاريخٌ من تُهمة العُنف والإرهاب.
وإنَّا لنقدِّرُ لكم -حضرة البابا- تصريحاتِكُم المُنصفَةَ، التي تدفعُ عن الإسلام والمسلمين تُهمَةَ العُنف والإرهاب، وقد لمسنا فيكم وفي هذه الكوكبة من آباء الكنائس الغربية والشرقية، حِرصًا على احترامِ العقائد والأديان ورموزها، والوقوف مَعًا في وجه مَن يُسيء إليها، ومَن يُوظِّفها في إشعال الصِّراع بين المؤمنين..
هذَا، ولا يَزالُ الأزهرُ يسعى من أجلِ التعاون في مجال الدَّعوَةِ إلى ترسيخ فلسفة العَيْش المُشتَرَك وإحياء منهجِ الحوار، واحتِرام عقائد الآخرين، والعملِ معًا في مجالِ المُتفق عليه بين المؤمنينَ بالأديان وهو كثيرٌ وكثيرٌ.
فلْنَسْعَ معًا من أجلِ المُستضعَفِين والجائِعين والخائفين والأسرى والمُعذَّبين في الأرضِ دون فرزٍ ولا تصنيفٍ ولا تمييز.
ولنعملْ معًا على استنقاذِ كيانِ الأُسرة مِمَّا يتربَّص به من انفلاتِ الأخلاق، وانحرافاتِ البَحث العِلمي، واستنقاذِ البيئة من الفَسَادِ والمُفْسِدِينَ فيها.
ولنقف معًا في وجهِ سياسات الهيمنة، ونظريات: صراع الحضارات، ونهاية التاريخ، ودعوات الإلحاد، والعقلية الميكيافيليَّة، والحداثة اللادينيَّة، وفلسفاتِ تأليهِ الإنسانِ، وما ينشأ عن كلِّ ذلك من مآسٍ وكوارثَ في كل مكانٍ.
وفي خِتامِ كَلِمَتِي أتوجهُ إلى الله الرَّحمن الرَّحيم أن يُبَاركَ هذا اللِّقاءَ، وأنْ يَجْعَلَ منه خطوةً حقيقيةً نتعاونُ فيها جميعًا على نَشْرِ ثقافَة السَّلام والتآخي والعَيْش المُشتَرَك بين الناس.
شُـكْــرًا لَـكُـــم.
والسَّلامُ عَلــَـيْكُم ورَحْمَـةُ اللهِ وبَرَكَاتُه؛


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



مرصد الأزهر:

عندما تعتذر داعش لإسرائيل، وتتلقى تمويلًا من سويسرا!



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

عندما يعتذر تنظيم داعش لإسرائيل على إطلاق النار على هضبة الجولان معلنًا أنه جاء عن طريق الخطأ فهذا أمر له دلالاته التي أكدها مرصد الأزهر غير مرة من أن هذا التنظيم الإرهابي إنما هو تنظيم عميل مستأجر هدفه القضاء على المسلمين في المقام الأول، وتدمير بلدانهم وإشاعة الفوضى في المنطقة تحت دعاوٍ دينية باطلة يتخذها ستارًا للوصول إلى هدفه، كان المرصد قد تابع ما نشره موقع أرتي الألماني من أن "داعش" اعتذر لإسرائيل عن الهجوم على الجنود في هضبة الجولان"، الأمر الذي أعلنه وزير الدفاع الإسرائيلي السابق "موشيه" على القناة التليفيزيونية العاشرة لإسرائيل من أن تنظيم الدولة الإسلامية قد اعتذر لإسرائيل فور إطلاق عناصره النار في نوفمبر من العام الماضي باتجاه مواقع لإسرائيل في هضبة الجولان، ونقل موقع القناة عن وزير الأمن السابق "موشيه يعالون" قوله إن "داعش أطلق النار مرة واحدة باتجاه الجولان واعتذر"، لكنه استدرك أن الجيش الإسرائيلي قام بالرد على الفور بشن غارات جوية ونيران على بعض مواقع لميليشيات داعش، مما أسفر عن مقتل أربعة مقاتلين من خلايا داعش، لأن إسرائيل تعتبر الدولة الإسلامية (داعش) أنها منظمة إرهابية.
التفسر الأقرب للمنطق هنا هو أن مصلحة داعش وغيره من التنظيمات الارهابية وإسرائيل مصلحة واحدة وهدفهم واحد، تنظيم داعش مثله مثل الكثير من التنظيمات الإرهابية مجموعة من المرتزقة يقودون حربًا بالوكالة، خلف ستار الدعوة للجهاد وإقامة شرع الله ودولة الخلافة الإسلامية المزعومة.
وفي إطار مشابه نشرت جريدة هُويتا الألمانية خبرًا بعنوان: "شركة سويسرية تدفع أموالًا لداعش"، حيث دفعت الشركة العالمية الرائدة في صناعة مواد البناء ومقرها زيورخ بسويسرا أموالا كفدية إلى مجموعات مسلحة في سوريا ومن بينهم داعش، حيث أعلن رئيس الشركة "إيريك أولسن" عن استقالته عند اكتشافه لدفعات مالية مشبوهة تم دفعها إلى أعضاء من تنظيم داعش الإرهابي في الفترة بين عام 2013 و 2014، كي تتضمن – كما صرح مسئولوها بذلك – حماية حركة عامليها في المنطقة. فضحت الأمر الجريدة فرنسية "لى موند" في خبر لها نشرتها عن ترتيبات مشبوهة مع تنظيم داعش. وقد نظمت الشركة أمورها في هذا الشأن بعد مباحثات داخلية.

مرصد الأزهر
http://www.azhar.eg/observer/details

" تـعلـيـق "

يقول الأزهر على لسان القائمين عليه من شيوخ وعلماء وعلى رأسهم العالم الجليل الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر أنهم لا يكفرون " داعش " لأنهم يشهدون أن لا إله إلا الله ...
ثم يخرج علينا مرصد الأزهر على الصفحة الرسمية لمشيخة الأزهر بهذا البيان الذى جاء فيه


"أن هذا التنظيم الإرهابي إنما هو تنظيم عميل مستأجر هدفه القضاء على المسلمين في المقام الأول، وتدمير بلدانهم وإشاعة الفوضى في المنطقة تحت دعاوٍ دينية باطلة يتخذها ستارًا للوصول إلى هدفه "

هل من تفسير !!!!!!!
زهــــــــــــــرة



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

قانون "تنظيم الفتوى" يقطع ألسنة مثيرى الفتنة.

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

لجنة الشئون الدينية بالبرلمان بحضور الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، والدكتور على جمعة مفتى الجمهورية السابق، والدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، والدكتور محمد الأمير رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، لمناقشة مشروع قانون تنظيم الفتوى.

لطمة كبرى تلقاها التيار السلفى بعد موافقة اللجنة الدينية بمجلس النواب على مشروع قانون تنظيم الفتاوى الدينية، والذى ينص على قصر الفتاوى على الأزهر، والأوقاف، ودار الإفتاء، ومن يحصلون على تصاريح من تلك المؤسسات، ووضع عقوبة على من يخالف القانون ويصدر فتاوى دينية دون الحصول على تصاريح.

وقال الدكتور عمر حمروش، أمين سر اللجنة الدينية بالبرلمان، إن قانون تنظيم الفتاوى سيقضى على العشوائية فى إصدار الفتاوى الدينية بشكل مستمر من غير أهل الاختصاص، وبالتالى يضمن وصول الفتاوى الصحيحة للمسلمين لمنع إثارة البلبلة بين المواطنين.

وكانت لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب، برئاسة الدكتور أسامة العبد، وافقت خلال اجتماعها المشترك مع لجنة الشئون الدستورية والتشريعية، بشكل نهائى على مشروع قانون تنظيم الفتوى العامة المقدم من النائب الدكتور عمر حمروش، الذى يحدد الجهات المنوط بها إصدار الفتاوى، وهى هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف أو دار الإفتاء المصرية أو مجمع البحوث الإسلامية أو إدارة الفتوى بوزارة الأوقاف.


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



للمرة الأولى.. تعيين امرأة مسلمة ترتدى الحجاب قاضية فى محاكم إسرائيل


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن وزيرة العدل الإسرائيلية إيليد شاكيد وافقت على تعيين أول قاضية مسلمة ترتدى الحجاب فى المحاكم الإسرائيلية منذ إقامة الدولة فى عام 1948.





وقالت الصحيفة إن القاضية هى هناء خطيب، من مدينة طمرة فى شمال إسرائيل ، موضحة أن تعيينها تم بعد نضال طويل من قبل عرب 48 وذلك بداية فى عام 2000 من خلال تقديم التماس إلى المحكمة العليا فى إسرائيل لتمكين تعيين امرأة فى هذا المنصب.


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

لحظة وفاة أشهر قراء أندونيسيا أثناء تلاوة القرآن

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


توفى قارئ إندونيسى يدعى الشيخ جعفر عبد الرحمن على الهواء أثناء قرائته للقرآن على المنصة خلال حفل رسمى بحضور وزير الشئون الاجتماعية الإندونيسية



وأظهر فيديو لقارئ -الذى يعد من أشهر المقرئين فى إندونيسيا- وهو يتلو آيات من سورة الملك، عندما أصابته وعكة صحية مفاجئة على ما يبدو، لم يستطع معها إكمال التلاوة؛ ما اضطر الحاضرين إلى إنزاله عن المنصة محمولاً، حسبما ذكر "إندونيسيا اليوم".
وقد تدخل طاقم طبى بشكل عاجل، لكن يبدو أن الموت كان أسرع منهم.


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

بسم الله الرحمن الرحيم


( إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ *)


صدق الله العظيم





والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


 

التعديل الأخير تم بواسطة زهرة فى خيالى ; 17-05-2017 الساعة 04:46 AM

رد مع اقتباس
قديم 17-08-2017, 12:46 AM   #158

إدارة المنتدى


الصورة الرمزية زهرة فى خيالى
زهرة فى خيالى متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9699
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : اليوم (03:56 PM)
 المشاركات : 4,410 [ + ]
 التقييم :  1297
لوني المفضل : #B45F04
افتراضي رد: آخر الأخبار والمستجدات على الساحة الإسلامية



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


الأربعاء, 24 ذو القعدة 1438 هـ| 16 أغسطس 2017 م






النشــــرة الإسلاميــة
آخر الأخبار والمستجدات على الساحة الإسلامية

إعداد وتقديم
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


أخبارمحلية
*******

شيخ الأزهر يوضح حكم زواج المسلمة من غير المسلم



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


قال الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، إن الزواج في الإسلام ليس عقدًا مدنيًا كما هو الحال فى الغرب، بل هو رباط ديني يقوم على المودة بين طرفين.
وأضاف شيخ الأزهر، فى رده على حكم زواج المسلمة من غير المسلم، أن المسلم يتزوج من غير المسلمة كالمسيحية مثلا؛ لأنه يؤمن بعيسى عليه السلام، فهو شرط لاكتمال إيمانه، كما أن ديننا يأمر المسلم بتمكين زوجته غير المسلمة من أداء شعائر دينها، وليس له منعها من الذهاب إلى كنيستها للعبادة، ويمنع الزوج من إهانة مقدساتها؛ لأنه يؤمن بها؛ ولذا فإن المودة غير مفقودة في زواج المسلم من غير المسلمة.

وأوضح أن زواج المسلمة من غير المسلم، يختلف عن المثال السابق، فهو لا يؤمن برسولنا محمد - صلى الله عليه وسلم - ، ودينه لا يأمره بتمكين زوجته المسلمة -إن تزوجها- من أداء شعائر الإسلام أو احترام مقدساتها؛ لأن الإسلام لا حق على المسيحية؛ ولذا فهو يؤذيها بعدم احترام دينها والتعرض لرسولها ومقدساتها، ولذا فإن المودة مفقودة في زواج المسلمة من غير المسلم؛ ولذا منعها الإسلام.


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

الإمام الأكبر: آيات المواريث لا تحتمل الاجتهاد أو التأويل


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



قال الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إنه انطلاقًا من المسؤولية الدينية التى تحمَّلها الأزهر الشريف منذ أكثر من ألف عام بل تزيد إزاء قضايا الأُمَّتين العربية والإسلامية، وحرصًا على بيان الحقائق الشرعية وجعلها ناصعة أمام جماهير المسلمين فى العالم كله؛ فإن الأزهر الشريف بما يحمله من واجب بيان دين الله وحماية شريعته – فإنه لا يتوانى عن أداء دوره، ولا يتأخر عن واجب إظهار حكم الله للمسلمين فى شتَّى بقاع العالم الإسلامى، والتعريف به فى النوازل والوقائع التى تمس حياتهم الأسرية والاجتماعية

وتابع فى بيان له: مما يُؤكِّد عليه الأزهر انطلاقًا من هذه المسؤولية، أنَّ النصوصَ الشرعية منها ما يقبل الاجتهاد الصادر من أهل الاختصاص الدقيق فى علوم الشريعة، ومنها ما لا يقبل

فالنصوص إذا كانت قطعية الثبوت والدلالة معًا فإنها لا تحتمل الاجتهاد، مثل آيات المواريث الواردة فى القرآن الكريم، والنصوص الصريحة المنظمة لبعض أحكام الأسرة؛ فإنها أحكام ثابتة بنصوص قطعية الثبوت قطعية الدلالة بلا ريب، فلا مجال فيها لإعمال الاجتهاد، وإدراك القطعى والظنى يعرفه العلماء، ولا يُقْبَلُ من العامَّةِ أو غير المتخصِّصين مهما كانت ثقافتهم
.
وإنما يتأتى الاجتهاد فيما كان من النصوص ظنى الثبوت أو الدّلالة أو كليهما معًا، فهذه متروكة لعقول المجتهدين لإعمال الفكر واستنباط الأحكام فى الجانب الظَّنِّى منها، وكل هذا منوط بمن تحققت فيه شروط الاجتهاد المقررة عند العلماء؛ وذلك مثل أحكام المعاملات التى ليس فيها نص قاطع ثبوتًا أو دلالةً

وفى الوقت ذاته يرفض الأزهر رفضًا قاطِعًا تدخل أى سياسةٍ أو أنظمة تمس – من قريبٍ أو بعيد - عقائد المسلمين وأحكام شريعتهم، أو تعبثُ بها، وبخاصةٍ ما ثبت منها ثبوتًا قطعيًّا.

وليعلَم الجميع أنَّ رسالةَ الأزهر الشريف وبخاصةٍ ما يتعلَّق بحراسةِ دين الله هى رسالةٌ عالمية لا تَحدُّها حُدُودٌ جُغرافية، ولا توجهاتٌ سياسية، وهذا ما ينتظرُه المسلمون من أزهرهم الشريف ولا يقبلون به بديلًا.

حفظ الأزهر وأبقاه للعالمين الحافظ الأمين على دين الأمة وسلامتها من الفتن والشرور




اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

وكيل الأزهر: دعوات التسوية بين الرجل والمرأة في الميراث تظلم المرأة ولا تنصفها

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

قال الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف، إن دعوات التسوية بين الرجل والمرأة في الميراث تظلم المرأة ولا تنصفها وتتصادم مع أحكام شريعة الإسلام.

وأضاف:" المواريث مقسمة بآيات قطعية الدلالة لا تحتمل الاجتهاد ولا تتغير بتغيير الأحوال والزمان والمكان، وهي من الموضوعات القليلة التي وردت في كتاب الله مفصلة لا مجملة، وكلها في سورة النساء، وهذا مما أجمع عليه فقهاء الإسلام قديما وحديثا

وأوضح فى تصريحات صحفية، أن دعوات التسوية بين النساء والرجال في الميراث بدعوى إنصاف المرأة هي عين الظلم لها، لأن المرأة ليست كما يظن كثير من الناس أنها أقل من الرجال في جميع الأحوال، فقد تزيد المرأة على نصيب رجال يشاركونها نفس التركة في بعض الأحوال، كمن ماتت وتركت زوجا وأما وأخا لأم، فإن الأم نصيبها الثلث بينما نصيب الأخ لأم السدس أي أن الأم وهي امرأة أخذت ضعف الأخ لأم وهو رجل، كما أنها تساويه في بعض المسائل كمن ماتت وتركت زوجا وأما، فإن نصيب الزوج نصف التركة ونصيب الأم النصف الآخر فرضا وردا، كما أن فرض الثلثين وهو أكبر فرض ورد في التوريث لايكون إلا للنساء ولايرث به الرجال فهو للبنات أو الأخوات فقط، فمن ماتت وتركت بنتين وأخا شقيقا أو لأب فللبنتين الثلثين وللأخ الباقي وهو الثلث، أي أن البنت تساوت مع الأخ، وهناك العديد من المسائل التي تساوي فيها المرأة الرجل أو تزيد عليه، وكلها راعى فيها الشرع بحكمة بالغة واقع الحال والحاجة للوارث أو الوارثة للمال لما يتحمله من أعباء ولقربه وبعده من الميت وليس لاختلاف النوع بين الذكورة والأنوثة كما يتخيل البعض.




اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

الإفتاء: لا مجال للآراء فى الميراث.. ونرفض دعوة تونس لمساواة المرأة بالرجل

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



أكدت دار الإفتاء المصرية على أنه لا اجتهاد في الأحكامِ الشرعيةِ قطعيةِ الثبوتِ والدلالةِ، ولا مجال فيها لوجهات النظر الشخصية، والتي منها "أحكام المواريث"؛ لأنها حُسِمت بنصوصٍ شرعيةٍ قطعيةٍ وصريحةٍ لا تحتمل أكثرَ من معنًى.
وأوضحت دار الإفتاء أن "أحكام المواريث" لا تخضع للاجتهاد، ولا مجال لوجهة النظر الشخصية فيها؛ لأن الذي قدَّر نصيبَ كل وارث شرعًا فيها هو الله سبحانه وتعالى، ونصَّ على ذلك صراحة في آيات القرآن الكريم، فقال تعالى: {يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ ۖ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنثَيَيْنِ}، وقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "إِنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى قَدْ أَعْطَى لِكُلِّ ذِي حَقٍّ حَقَّهُ، فَلَا وَصِيَّةَ لِوَارِثٍ"؛ وعليه تكون قضية المواريث من الأحكام قطعية الثبوت والدلالة التي لا تقبل الاجتهاد ولا وجهات النظر.
وحذَّرت دار الإفتاء في بيانها اليوم من تلك الدعوات التي أُطلقت مؤخرًا وتطالب بمساواة المرأة بالرجل في الميراث، واصفة إياها بالواهية التي تفتقد إلى العلم بقواعد الشرع الشريف.
وبينت الدار أن الزعم بأن الشرع ظلم المرأة لصالح الرجل في قضية الميراث زعم باطل؛ وأن دعوى أن الإسلام يورث الرجل على الإطلاق أكثر من الأنثى دعوى لا يعتد بها؛ ففي مقابل أربع حالات فقط يرث فيها الرجل ضعف المرأة نجد في المقابل أكثر من ثلاثين حالة في الميراث تتساوى فيها المرأة مع الرجل أو ترث أكثر منه أو ترث ولا يرث.
وقالت دار الإفتاء إن الشرع الشريف قد حثَّ على الاجتهاد فيما لا نصّ شرعيّ فيه ولا إجماع، فقال تعالى: {إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللّهُ}، ولقوله صلى الله عليه وسلم "إِذَا حَكَمَ الْحَاكِمُ فَاجْتَهَدَ فَأَصَابَ فَلَهُ أَجْرَانِ، وَإِذَا حَكَمَ فَاجْتَهَدَ فَأَخْطَأَ فَلَهُ أَجْرٌ"، فاتحًا بذلك الباب أمام العلماء ليجتهدوا في بيان الأحكام الشرعية للأمة الإسلامية.
وشدَّدت دار الإفتاء على ضرورة عدم إقحام القضايا الدينية في السياسة وعدم تدخل رجال السياسة في الدين، كما طالبت – من قبل مرارًا - بعدم تدخل رجال الدين في السياسة؛ لأن ذلك يضر بالدين والسياسة معًا.
كما أكدت دار الإفتاء أنها كمؤسسة دينية موكول بها بيان الأحكام للناس والتصدي للأفكار التي تصطدم مع صحيح الدين هو ما دفعها لبيان هذا الأمر، مع تأكيدها احترامها الكامل للجميع في حرية إبداء آرائهم، وحرصها على عدم التدخل في شئون الدول والمجتمعات، فلا يمكن لأي دولة أو مؤسسة أن تتدخل في شئون دولة أخرى.
المركز الإعلامي بدار الإفتاء المصرية ٢٣-٨-٢٠١٧م


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


"إفتاء تونس" تؤيد دعوة السبسى للمساواة فى الميراث وزواج المرأة من غير المسلم



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


أصدر ديوان الإفتاء فى تونس، اليوم الاثنين، بيانا ساند فيه مقترحات رئيس الجمهورية الباجى قايد السبسى، التى طرحها فى كلمته بمناسبة العيد الوطنى للمرأة التونسية، ودعا فيها للمساواة بين الرجل والمرأة فى الميراث والسماح للتونسيات بالزواج من أجانب غير مسلمين.
وقال ديوان الإفتاء، أن مقترحات "السبسى" تدعم مكانة المرأة وتضمن وتفعل مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة فى الحقوق والواجبات، التى نادى بها الدين الإسلامى فى قوله تعالى "ولهن مثل الذى عليهن بالمعروف"، فضلا عن المواثيق الدولية التى صادقت عليها الدولة التونسية التى تعمل على إزالة الفوارق فى الحقوق بين الجنسين.
وشدد ديوان الإفتاء فى بيانه، على أن المرأة التونسية نموذج للمرأة العصرية التى تعتز بمكانتها وما حققته من إنجازات لفائدتها وفائدة أسرتها ومجتمعها، من أجل حياة سعيدة ومستقرة ومزدهرة، معتبرا رئيس الجمهورية أستاذا بحق لكل التونسيين وغير التونسيين، وهو الأب لهم جميعا، بما أوتى من تجربة سياسية كبيرة وذكاء وبعد نظر، إذ إنه فى كل مناسبة وطنية أو خطاب يشد الانتباه، لأنه معروف عنه أنه يُخاطب الشعب من القلب والعقل، بحسب نص البيان

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

وزير الأوقاف: إذا توافق العيد مع الجمعة فالأفضل أداء الصلاتين


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إنه إذا توافقت صلاة العيد مع يوم الجمعة، فإن الأفضل أن يؤدى الفرد الشعيرتين، مضيفا أن هناك فارقا بين المصلى، كساحات العيد والمسجد.
وأوضح الوزير، ردا على سؤال خلال لقائه مديرى مديريات الأوقاف، اليوم الثلاثاء، أن المساجد ستؤدى صلاة الجمعة، خلاف صلاة العيد فى الساحات، والحكم الشرعى أن بعض الفقهاء أطلق، وبعضهم قيّد لأصحاب الأعذار، ومن لم يكن لديه عذر فالأفضل أن يؤدى الشعيرتين.
وتابع وزير الأوقاف كلمته خلال للقاء، قائلا: "بعض الفقهاء قالوا إن الترخيص لأهل البادية من الأعراب، ولكن فى المجمل يمكن القول إن الأفضل للفرد أن يؤدى الشعيرتين".


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

بسم الله الرحمن الرحيم


وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ

صدق الله العظيم




والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


 

التعديل الأخير تم بواسطة زهرة فى خيالى ; 24-08-2017 الساعة 02:27 AM

رد مع اقتباس
قديم 27-08-2017, 03:56 AM   #159

إدارة المنتدى


الصورة الرمزية زهرة فى خيالى
زهرة فى خيالى متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9699
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : اليوم (03:56 PM)
 المشاركات : 4,410 [ + ]
 التقييم :  1297
لوني المفضل : #B45F04
افتراضي رد: آخر الأخبار والمستجدات على الساحة الإسلامية



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


الأحد, 5 ذو الحجة 1438 هـ| 27 أغسطس 2017 م






النشــــرة الإسلاميــة
آخر الأخبار والمستجدات على الساحة الإسلامية

إعداد وتقديم
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


أخبارمحلية
*******

الرئيس السيسي يبحث مع الإمام الأكبر الجهود المستمرة من قبل الأزهر لتجديد الخطاب الديني


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

استقبل السيد الرئيس/ عبدالفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، فضيلة الإمام الأكبر/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وصرح السفير/ علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن اللقاء جاء في إطار استعراض الجهود المستمرة التي يقوم بها الأزهر الشريف لتجديد الخطاب الديني وتنقيته من الأفكار المغلوطة، حيث عرض فضيلة الإمام الأكبر الخطوات والجهود التي يقوم بها رجال ومبعوثو الأزهر الشريف لنشر صحيح الدين والتصدي للفكر المتطرف، لاسيما من خلال ترسيخ قيم التسامح والتعايش وقبول الآخر، وتصويب الأفكار التي تتنافى مع تعاليم الإسلام الصحيحة ومبادئه السمحة.
كما عرض الإمام الأكبر، أ.د/ أحمد الطيب، في هذا الإطار مختلف الأنشطة التي يقوم بها الأزهر الشريف في المجالات العلمية والدينية والثقافية، مؤكدًا حرص الأزهر الشريف على المساهمة بفعالية في إثراء النقاش العام حول القضايا المجتمعية المختلفة، مع تأكيد أهمية إعلاء قيم المواطنة والحرية والتنوع الاجتماعي والثقافي.
وأضاف المتحدث الرسمي أنه تم خلال اللقاء أيضًا مناقشة سبل تعزيز الدور الحيوي الذي يقوم به مبعوثو الأزهر الشريف في مختلف الدول الأجنبية، ومواصلة العمل على تطوير قدراتهم وإمكاناتهم بهدف تعظيم الاستفادة مما يقومون به من أنشطة بهذه الدول، حيث أكد فضيلة الإمام الأكبر حرصه على تقديم كل الدعم لمبعوثي الأزهر الشريف الذين يحملون على عاتقهم مهام الدعوة إلى التعايش المشترك والاحترام المتبادل ويسعون برسالة السلام بين الناس في الشرق والغرب، مشيرًا إلى أن رسالة الأزهر ستظل تتميز بالوسطية والعقلانية والمنطق لتعكس صحيح الدين الإسلامي الحنيف.
كما تمت أيضًا مناقشة سبل زيادة أعداد المنح الدراسية التي يقدمها الأزهر الشريف للدارسين الأجانب من مختلف دول العالم، وذلك في إطار الجهود المستمرة التي يقوم بها الأزهر الشريف للتطوير المؤسسي لأنشطته التعليمية والبحثية والدعوية.
وذكر السفير/ علاء يوسف، أن اللقاء تطرق كذلك إلى الدور الذي يقوم به الأزهر الشريف في تعزيز الحوار بين الأديان على الصعيد الدولي، حيث أشار فضيلة الإمام الأكبر إلى الاتصالات التي يقوم بها الأزهر الشريف مع مختلف المؤسسات الفكرية والدينية الدولية من أجل الدفع قدمًا بجهود التصدي للتعصب والعنف والتطرف، وتأكيد أهمية احترام التعددية الدينية والمذهبية والفكرية، لاسيما في الوقت الراهن الذي يشهد تزايدًا في وتيرة أعمال العنف والإرهاب على الصعيد الدولي، وهو ما يتطلب بذل جهود مضاعفة من أجل توضيح الصورة الحقيقية للدين الإسلامي السمح، والدعوة إلى أن الاختلاف في العقيدة أو المذهب أو الفكر لا يجب أن يضر بالتعايش السلمي بين البشر.




اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

الأزهر يدين الهجوم الإرهابي على مسجد في كابول



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


يدين الأزهر الشريف الهجوم الإرهابي الأثيم، الذي استهدف أحد المساجد في العاصمة الأفغانية كابول قبيل صلاة الجمعة أمس، وأسفر عن سقوط عشرات الضحايا والمصابين، مشددا على حرمة الدماء وحرمة الاعتداء على بيوت الله التي يحاول الإرهابيون الزج بها، لإشعال فتنة طائفية بغيضة، متناسين أن الله توعد المعتدين على دور العبادة بالخزي والعذاب العظيم.
والأزهر الشريف، إذ يؤكد ضرورة احترام أُخوَّة الإسلام وتغليب العقل والحكمة، وعدم الانسياق وراء المخططات التي تسعى إلى إشعال الفتن الطائفية؛ فإنه يكرِّر مطالبته بضرورة الاصطفاف والتكاتف لمواجهة الإرهاب، وبذل المزيد من الجهود المخلصة للقضاء عليه واجتثاثه من جذوره، كما يتقدم بخالص العزاء لأفغانستان، حكومةً وشعبًا، سائلًا المولى، عز وجل، أن يلهم أسر الضحايا الصبر والسلوان، وأن ينعم على المصابين بالشفاء العاجل.



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

"مرصد الأزهــــر"

لماذا برشلونة؟


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


برشلونة هي ثاني أكبر مدينة في إسبانيا بعد مدريد ومن بين العشر مدن الأول في مجال السياحة على مستوى العالم؛ مما يجعل منها أحد أهم مصادر الدخل القومي لإسبانيا، كما يحتوي إقليم قطلونية الإسباني الذي يضم مدينة برشلونة على أكبر تعدادٍ من المسلمين والذي يصل إلى بحوالي نصف مليون مسلم. هذا وينعم المسلمون هناك بقدر كبيرمن التعايش والاندماج مع بقية الديانات والثقافات المختلفة داخل المجتمع الإسباني الواحد. كما أن لدى المسلمين اتحاد مستقل للجمعيات الإسلامية في الإقليم يقدمون من خلاله مطالباتهم الرسمية للحكومة وأيضاً ينظمون عدداً من الفعاليات الدينية والاجتماعية الإيجابية بما يكفل سير الحياة بصورة طبيعية، بيد أن المتطرفين شرعوا في التخطيط لعمليات خبيثة تهدف إلى شق الصف وتصدير صورة الرعب بين أبناء المجتمع الإسباني.
ولعل الازدهار السياحي لبرشلونة عالمياً وكذلك النسبة الأكبر لتواجد المسلمين بها دفع هؤلاء الإرهابين إلى أن يتخذوا منها هدفاًلتنفيذ هجومهم الدنيئ لتحقيق أكبر قدر من الخسائر لإسبانيا مادياً ومعنوياً.


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


في الوقت ذاته فإن انتشار التطرف في إقليم قطلونية يتم بصورة متسارعة أكثر من غيره في أماكن أخرى في إسبانيا، وربما يعود ذلك إلى وجود مجموعات ممن تؤيد هذا الفكر، وذلك حسبما أورد التقرير السنوي للأمن القومي لعام 2016 والذي تعده الحكومة الإسبانية.
جاء حادث الدهس هذا في برشلونة، والذي خلّف 14 قتيلاً وأكثر من مائة جريح من بينهم حوالي 15 مصاباً في حالة حرجة، ليبين آثار هذا التطرف؛ مستدعياً ضرورة مكافحته بصورة أكبر على المستويين الفكري والأمني.


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



وقد أفاد تقريرٌ صادر عن معهد إلكانو المتخصص في شئون التطرف والإرهاب للفترة ما بين عامي 2013 و2016 أن الشرطة الإسبانية قد اعتقلت حوالي 113 متطرفًا جهاديًا على علاقة بتنظيم داعش الإرهابي، 27 % منهم كانوا في مدينة برشلونة. ولنا أن نتذكر ما صرّح به أستاذ الدراسات العربية والإسلامية في جامعة أليكانتى، "إجناثيو ألباريث أوسوريو" Ignacio ÁlvarezOssorio، أن أحد الاجتماعات التحضيرية لهجمات الحادي عشر من سبتمبر لعام 2001 في نيويورك قد تم في قطلونية، وبعد هذه الأحداث وقع هجوم مدريد عام 2004والذي خلّف 192 ضحية وأنه قد فرّ منفذوا هذه الهجمة إلى بلدة "سانتا كولوما دي جرامانيت"Santa Coloma de Gramanetعلى مشارف برشلونة أيضاً وكأنها دائماً طرف في الصراع مع المتطرفين وإحدى البؤر الرئيسية للإرهاب في أوروبا.


واستمرارًا لهذه الأحداث فقد تمكنت قوات الأمن من إحباط مخطط إرهابي عام 2008 كان يستهدف الهجوم على مترو برشلونة، وألقت القبض على 10 أشخاص متطرفين كانوا على علاقة بتنظيم طالبان في باكستان. كما أفاد أحد المتخصصين في الشأن الإرهابي أن برشلونة كانت مركزاً للتطرف وللسلفيين المتشددين منذ عدة أعوام سابقة، علاوة على تنفيذ الشرطة الإسبانية حوالي30 مداهمة أمنية في برشلونة وحدها ضد عدد من المتطرفين منذ عام 2012.
وربما أحد الأسباب لتحول برشلونة إلى بؤرة إرهابية يعود إلى تأثير قُربها من فرنسا، حيث يوجد مجموعة من المتطرفين على علاقة وطيدة بتنظيم داعش والقاعدة والذين تحولوا بعد ذلك إلى مقاتلين، كما أن هؤلاء يعرضون على مقاتلين آخرين من مختلف البلدان أن يتخذوا من برشلونة ملجأ لهم كجسر ممتد من إسبانيا إلى سوريا والعراق. هذا وقد كنا قد أوردنا في تقرير سابق أن السمات الشخصية للمعتقلين المنضمين لداعش في إسبانيا تتلخص في أن 44.6% منهم كانوا مدانين في جرائم أخرى مثل السرقة وغيرها، ومعظمهم لديه معرفة سطحية عن الإسلام، وأن 60% منهم يحملون الجنسية الإسبانية، و40% فقط يقيمون في إسبانيا، وأن نسبة عالية منهم يحملون الجنسية الإسبانية من الجيل الثاني من المهاجرين.


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


ومن أبرز أسباب استهداف برشلونة، وتحديداً في هذه المنطقة السياحية، ضرب قطاع السياحة أحد أهم مصادر الدخل للإقليم ولإسبانيا ككل وهو كذلك استهداف لعدة دول مختلفة في آن واحد من خلال مواطنيها السائحين المتواجدين في هذه المنطقة والذين بلغت أعداد جنسياتهم حوالي 34 جنسية من مختلف دول العالم. وقد أعربت مجموعة من شركات السياحة والطيران والفنادق أن هذا الحادث يستهدف المجتمع المدني الغربي لاستهدافه منطقة سياحية تحوي هذا العدد من الجنسيات كما ذكرنا، في الوقت ذاته ورغم تبعات الحادث الكارثي على مختلف القطاعات والأجواء العامة في برشلونة إلا أنه لم يؤد إلى تغيير في البرامج السياحية أو إلغاء حجوزات فندقية أو تذاكر طيران وذلك وفقا لما ذكر وزير الثقافة في قطلونية، كما أكد أن الأمور تسير رغم الأحداث بصورة طبيعية.


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



ويؤكد مرصد الأزهر على دوره ودور جميع المؤسسات المعنية على ضرورة زيادة الوعي المجتمعي في التنبه لخطورة التطرف وتطوره الاستراتيجي، الـأمر الذي حذّر منه مرصد الأزهر قبل ذلك في مناسبات عديدة، حيث أصبح تنظيم داعش يعتمد بصورة أساسية على الذئاب المنفردة في تنفيذ هجماته وكذلك استخدام داعش طريقة الدهس في قتله للأبرياء -خاصةً بعد سقوطه في الموصل وما لحق صفوفه من خسائر مادية ومعنوية- كأداة جديدة نظراً لأنها غير مكلفة ولا تستلزم مجموعات كبيرة في التنفيذ وكذلك لا تتطلب تقنيات أو تكنولوجيا عالية وكذلك السيطرة على هذا النوع في الوقت الراهن من جانب قوات الأمن أو توقع حدوثه.
ويأمل المرصد أن لا يؤثر هذا الحادث على تعايش المسلمين وتعاملاتهم اليومية مع بقية الإسبان وأن لا يؤثر كذلك على تمكن المسلمين من الحصول على كافة حقوقهم الطبيعية كمواطنين إسبان دون أي تضييق أو تمييز، كما ينبغي على مسلمي إسبانيا أن يستوعبوا حالة الغضب الشعبي هناك وأن يظهروا سماحة الإسلام وقيمه الحقيقية من خلال فعالياتهم وكذلك من خلال أفعالهم ومساهماتهم الإيجابية بما يخدم المجتمع الإسباني أجمع.


وحدة الرصد باللغة الإسبانية






اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


بالإنفوجراف..


تعرف على أبرز خدمات هيئة تطوير مكة المكرمة خلال موسم الحج


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



أعلنت المملكة العربية السعودية، أن عدد الحجاج بلغ منذ بدء مرحلة القدوم حتى نهاية يوم أمس الجمعة أكثر من 1.5 مليون حاجًا من جميع أنحاء العالم.
كما تفقد قائد قوات أمن الحج الفريق أول خالد بن قرار الحربى، يرافقه عدد من قادة القطاعات الأمنية مركز عمليات 911 بمنطقة مكة المكرمة.
وتجول الفريق أول خالد بن قرار، بأقسام المركز من قاعة استقبال المكالمات والتى شهدت هذا العام إضافة جديدة من خلال المتحدثين من عدة لغات أجنبية الأكثر انتشاراً عالمياً إضافة لقسم النساء الذى أصبحن جزءاً من منظومة استقبال البلاغات، واطلع أيضاً على قسم ترحيل البلاغات ، واستمع إلى شرح واف عن آلية التعامل معها وتمريرها للجهات المختصة ذات العلاقة فى صورة تكاملية لضمان سرعة التجاوب والمباشرة الفورية بمنتهى الدقة.
فيما أعلنت هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة عن أبرز الخدمات التى سيتم الاستفادة منها فى المشاعر المقدسة لحج هذا العام 1438هجرى والتى تتركز فى منى ومزدلفة وعرفات وتتضمن التالى :
  • تركيب حواجز وأسوار وحناية وتحسين منحدرات للمشاة فى عرفات ومزدلفة ومنى.
  • توريد وتركيب كاميرات مراقبة تلفزيونية بمسجد نمره مع غرفة للتحكم بعرفات.
  • فصل حركة المشاة حول جبل الرحمة عن موقع مخيمات حجاج ايران بعرفات.
  • إنشاء سلم ثابت خرسانى المشاة فى الجهة الشمالية من جبل الرحمة حتى ساحات المشاة المحيطة به.
  • تسهيل دخول وخروج الحافلات لحجاج افريقيا فى المصاطب العلوية بعرفات.
  • استكمال أعمال محطة معالجة مخلفات الذبح بمسالخ المشاعر المقدسة بمنطقة المعيصم بمكة المكرمة.
  • استكمال غرفة مضخات السيول بمحطة قطار المشاعر المقدسة منى 3 ( الجمرات).

  • تغذية المياة لمحطة قطار المشاعر المقدسة منى 3 ( الجمرات ) من خزان ربوة الخيف.
  • تظليل منحدرات الصعود والنزول لمحطتى قطار المشاعر منى ( 1-2 .(
  • تظليل منحدر الصعود إلى محطة قطار المشاعر المقدسة منى 3 "الجمرات
  • تظليل منحدر المشاة النازل من منشاة الجمرات إلى العزيزية.
  • .تلطيف الجو بالرذاذ بساحات منشأة الجمرة
  • .توريد وتركيب عدد ( 8 ) طاحنات بالمجزرة الحديثة وتنفيذ خطوط التغذية الى خزانات محطة معالجة المخلفات
  • .تظليل منحدر المشاة الصاعد من العزيزية إلى منشأة الجمرات
  • إنشاء جسر للمشاة قرب مستشفى منى الوادي
  • .إنشاء جسور لفصل حركة المشاة عن حركة الحافلات فى مزدلفة لحجاج تركيا
  • . تهيئة البنية التحتية حول محطات قطار المشاعر المقدسة بمشعرى مزدلفة وعرفات
  • .تعديل طرق التقل الترددى لخدمة حجاج أيران وأفريقيا غير العربية

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي








اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

بسم الله الرحمن الرحيم

{إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ}..



صدق الله العظيم





والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


 


رد مع اقتباس
قديم 09-09-2017, 12:19 AM   #160

إدارة المنتدى


الصورة الرمزية زهرة فى خيالى
زهرة فى خيالى متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9699
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : اليوم (03:56 PM)
 المشاركات : 4,410 [ + ]
 التقييم :  1297
لوني المفضل : #B45F04
افتراضي رد: آخر الأخبار والمستجدات على الساحة الإسلامية





اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

النشــــرة الإسلاميــة


آخر الأخبار والمستجدات على الساحة الإسلامية


إعداد وتقديم

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



أخبارمحلية
*******


بيان تاريخي لفضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر بشأن الأحداث والانتهاكات ضد المواطنين المسلمين في بورما





اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ (1) وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ (2) وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ (3) قُتِلَ أَصْحَابُ الْأُخْدُودِ (4) النَّارِ ذَاتِ الْوَقُودِ (5) إِذْ هُمْ عَلَيْهَا قُعُودٌ (6) وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ (7) وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ (8) الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (9) إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ (10)





والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


 


رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع : آخر الأخبار والمستجدات على الساحة الإسلامية
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سيرة ذاتية بالتفصيل: عمر المختار.. شيخ المجاهدين وأسد الصحراء أمينه موسى احداث وشخصيات تاريخية 0 02-03-2011 02:01 AM
الاستعمار الليبي وعمر المختار أمينه موسى احداث وشخصيات تاريخية 3 01-07-2010 02:58 AM
عمر المختار برنسس لولو احداث وشخصيات تاريخية 5 23-03-2010 08:37 PM
رجال الله من هم؟؟؟ متجدد احمد الهاشمى احداث وشخصيات تاريخية 144 05-10-2009 03:25 PM


الساعة الآن 04:35 PM بتوقيت القاهرة



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
جميع المواضيع تعبر عن رأى كاتبها فقط دون ادنى مسئولية على المنتدى
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010