« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: يوميات زوجة مفروسة ,, متجدد (آخر رد :عهود)       :: افتحوا مسام القلب . رسالة إلى شعب فلسطين . (آخر رد :رماح)       :: مذكرات زوجة غافلة (آخر رد :منى كمال)       :: طول ما انتى بعيد عنى (آخر رد :رمزى حسن شحاتة)       :: بنحبك يامصر (آخر رد :عهود)       :: مشاهد حقيقه من حرب اكتوبر ملخمة اكتوبر. (آخر رد :عهود)       :: صلوا علي مُحمد (آخر رد :عهود)       :: كلمات لها قيمة (آخر رد :عهود)       :: كيف نتقي النفاق؟ (آخر رد :عهود)       :: أخطاء شائعة متجدد (آخر رد :عهود)      


العودة   أكاديمية همس الثقافية > مكتبة همس > مكتبة همس > كتب منوعة

كتب منوعة خاصة بالكتب المنوعة والخارجة عن التصنيفات الموجودة بالمكتبة ( تاريخ_ طب _ سياسة _ ...)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-07-2011, 03:49 AM   #1
مراقبة استراحة همس
مشرفة التنمية البشرية والموسوعة العلمية


الصورة الرمزية عهود
عهود متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8259
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : اليوم (10:14 PM)
 المشاركات : 18,394 [ + ]
 التقييم :  769
لوني المفضل : #FAAFBE
افتراضي مجموعة كتب مختلفة 000كتاب مقدمة في علم اجتماع التنمية



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

كتاب مقدمة في علم اجتماع التنمية
سلسلة علم الاجتماع المعاصر – الكتاب الحادي والعشرون .
تأليف الدكتور محمد الجوهري – الطبعة الثانية – 1979 م .
بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد واله وسلم – ملخص الكتاب




• ما هي البلاد النامية

يقصد بها البلاد المتخلفة صناعياً عن البلدان الصناعية , أما مصطلح البلاد النامية فهو مصطلح غير دقيق بل الأدق هو مصطلح البلاد المتخلفة, لكن مصطلح النامية هو السائد في الدراسات الاقتصادية والاجتماعية , وتتباين الشعوب المكونة للبلدان النامية تبايناً عجيباًً من حيث الكثافة السكانية والأعراق والأديان والتضاريس والمناخ , أنما يجمعها أنها متخلفة عن البلدان الصناعية كما أنها تقريباً كلها خرجت من ربقة الاستعمار.



• أنماط المناطق النامية

هناك أنماطاً متباينة منها الزراعية ومنها الصناعية الحديثة, وهناك بعضها في طور انتقال حضاري.

• أعراض التخلف

1/ انخفاض مستوى الإنتاجية في هذه البلدان , ويترتب على ذلك انخفاض مستوى الدخل وبالتالي نصيب الفرد من الدخل القومي .
2/ الدخل القومي ينمو بشكل أبطأ من سرعة نمو السكان ويترتب على ذلك انخفاض مستوى الدخل للفرد.
3/ سؤ توزيع الدخل القومي.
4/ تعمل الغالبية من السكان في الأنشطة الاقتصادية الأولية في قطاعات الزراعة وتربية الماشية وصيد الأسماك وغيرها, في صورته البدائية وبأدوات وأساليب بدائية .
5/ ملكية الأراضي أما ملكيات كبيرة أو ملكيات مفتته , وخصوبة الأرض الزراعية في تدني.
6/ الغلات الزراعية تكون منخفضة بشكل عام.
7/ استخدام رأس المال في الإنتاج متدني , ومن لديهم رأس مال ينفقونه في المضاربات والعقار أو في شراء الكماليات.
8/ سؤ الظروف الصحية للسكان وانخفاض متوسط العمر وانخفاض مستوى التغذية الصحية.
9/ انخفاض مستوى التعليم الرسمي وانتشار الأمية .
10/ انخفاض إنتاجية العمل.
11/ تكلفة الإنتاج عالية بسبب ضعف الإنتاجية وتكلفة النقل وغيرها.
12/ علاقة عدم تناسب بين عوامل الإنتاج المتخلفة حيث نجد شحه في رأس المال, ورجال الأعمال الأكفاء, ووفرة في عنصر الطبيعة والأيدي العاملة.
13/ تبعية اقتصادية وثقافية شديدة للدول المتقدمة.

• الأسباب الأولية للتخلف

1/ تخلف إنسان المناطق النامية وخضوعه للقيم التقليدية, وعدم اكتسابه للقدرات العلمية والتنظيمية , مع بطء الحراك الجغرافي .
2/ يقتصر النشاط الاقتصادي للفرد على تلبية احتياجاته الضرورية والتي تتلاءم مع التقاليد السائدة دون تفكير في زيادة الدخل بصورة مضطردة أو إتباع أساليب جديدة في الإنتاج .
3/ تقسيم العمل لم يتم ويتطور بالشكل المطلوب , فالإنتاج يستهدف سد حاجات العائلة أو البيع داخل سوق محدودة, وهناك ضعف في التبادل بين المناطق وسؤ توزيع وعدم تناسب بين المناطق المختلفة بن القرى والمدن وبين القطاعات الاقتصادية المختلفة يوجد تباين شديد كل ذلك وغيره يعوق ولا شك الوحدة الاقتصادية المتجانسة داخل البلد النامي.
4/ توزيع الثروة سيء , فالطبقات الحاكمة والإقطاعية تستحوذ على أكثر الثروة والقوة السياسية, وبالنظر إلى طبيعة هذه الطبقات الإقطاعية نجد الطابع الطفيلي غير المنتج لها واضحاً, وتتلخص وظيفتها بالحفاظ على الامتيازات الطبقية دون تطوير حقيقي, مع ملاحظة أنها تستخدم قطاع عريض من المثقفين المرتزقة حيث تعمل طبقة المثقفين هذه " الطبقة بروليتاريا شبه المثقفة" على تطوير الأساليب التي تستهدف تخفيف السخط الذي تعاني منه الجماهير .
5/ الإدارة متخلفة بيروقراطية بشكل كبير للغاية , وتدخل فيها المحسوبيات والمنسوبيات والرشاوى.
6/ المركزية الشديدة التي تمنع الأجهزة المحلية ذات الدراية الأوضح بظروف الأقاليم من التصرف, فهي ذات صلاحيات محدودة بسيطة , ويسبب ذلك انعدام المبادرات المحلية نحو تطوير الأوضاع.



• أهمية الإطار الثقافي والاجتماعي

أن انعدام روح المبادرة والجهل وكثيراً من الأمور التي نراها لدى سكان المناطق النامية إنما جاءت بفعل نمط التنمية الخاطئ والإطار الثقافي الموجود, أما المناخ والأمور الأخرى فهي ليست بأمر ذو بال في التطور, فالعوامل الاجتماعية تلعب دوراً كبيراً في التخلف واستمراريته.

• الأبعاد الثلاثة لمشكلة التنمية

هي القدرات الفنية و التكنولوجية والانجازات الاقتصادية والقدرات الاجتماعية وكافة مستويات العلاقات بين الناس , هذه الأبعاد الثلاثة متساوية الأهمية وأن كان البعد الثالث ربما أهم , ويأتي الخطأ من التركيز على احد هذه الأبعاد وترك الباقي أو تقديمه على ما سواه أو إيلائه أهمية اكبر من غيره.

• رسالة علم اجتماع التنمية

يهتم بالقضايا الأساسية للعلم وقضية دوافع التنمية والعناصر المنشطة لعملية التنمية كذلك مفهوم التنمية لدى المجتمع , وإمكانيات الاتصال بين الأفراد والجماعة, واختبار النظريات الوافدة.
علم اجتماع التنمية غربي المنشأ حيث اهتم العلماء الغربيون بالواقع الأوربي وكان تحليلهم للأمور قاصراً عن فهم ما تعانيه المجتمعات الأخرى.

• الثقافة

تبقى ثقافة الدول المتطورة هي المسيطرة , أنما الثقافة لا تبقى على حال بل تتغير من قوة إلى ضعف والعكس أيضاً.



• الموقف الأستاتيكي من الحياة – يتميز بما يلي:

1- يسود المجتمع الخضوع للظروف القاهرة , والأقدار خاصة في الأديان الوضعية مثل البوذية.
2- قوة المعتقدات التراثية في الاعتقاد بأنه لا يجب الخروج عن المألوف .
3- يتحدد موقف الفرد الطبقي في ضوء اعتبارات المولد والانتماء العائلي .
4- اعتماد المأثور من القول والعمل والالتزام به التزاماً صارماً , والسلوك الروتيني المتكرر.
5- النشاط الاقتصادي للفرد إنما يقوم على إشباع حاجاته المعقولة التي نص عليها التراث والعادات, وهي في العادة احتياجات غير متطورة , أو ليس هناك حرص على تطوير النشاط الاقتصادي للفرد.
6- الأفق الاجتماعي والوعي محدود.
7- عزوف أفراد المجتمع عن تعبئة إمكانياتهم وقدراتهم إلى ابعد مدى والحرص كل الحرص على النظام الاجتماعي والتقيد به, ويؤكد ذلك بعض الأمثال الشعبية مثل:
اللي يبص لفوق يتعب .
رايح فين ياصعلوك بين الملوك.
نار القريب ولا جنة البعيد .
كذلك الاعتقاد أن الانتقال إلى شيء مستحدث إنما هو عامل من عوامل إضعاف الجماعة وتهديد لترابطها وتماسكها ومعاييرها السائدة وقد يصل الأمر إلى حد الهوس, كمثال وصفت امرأة من طبقة المنبوذين بالهند المهاتما غاندي بأنه غير متدين لأنه يطالب بإنصاف المنبوذين .
8- غياب الديمقراطية .
9- جشع الناس للحصول على السلع المادية .
10- صعوبة تقبل الناس للتكنولوجيا الحديثة .
11- التواكل والصبر وعدم النظرة المستقبلية بسبب زيادة القمع واستمراره.

• النظرة الدينامكية من الحياة – تتميز بما يلي :

1- يتميز فكر الإنسان الدينامكي بالخيال والفضول والتطلع إلى معرفة وفهم المجالات من المعرفة والفعل والخبرات التي لم يتطرق إليها أحد, وعدم الرضا عن الأوضاع القائمة .
2- التحليلات العقلية الرشيدة لكافة الوقائع والظروف .
3- التعددية والعلمانية والاتجاهات الديمقراطية والانفتاح.
4- الترحيب بكل ما هو جديد.
5- الاتجاه الاقتصادي يستهدف تحقيق أعلى عائد ممكن .
6- الميل إلى توسيع العلاقات وتوسيع دائرة الوعي.


• نمط البناء الاجتماعي لدى المجتمعات المتخلفة

1- أبنية طبقية تقليدية ترتكز على التراث الديني غالباً, والى طوائف أو طبقات مغلقة ينتمي إليها الفرد بحكم المولد, ويحدد هذا الانتماء في العادة حقوق وواجبات وأسلوب حياة وعمل الفرد .
2- ضعف الحراك الاجتماعي.
3- تلعب الجماعة الأولية مثل القبيلة والطائفة والعائلة الولاء للجماعة والتضامن في ظلها.
4- تتميز الجماعات الأولية ببناء ذو طابع أبوي, يقوم على سيطرة الرجال وكبار السن.
5- الأساليب الأستاتيكية تغلب على أساليب العمل.
6- وجود الطابع الاستبدادي في السلطة .
7- سيطرة النظام الإقطاعي أو شبه الإقطاعي في الأماكن الريفية .
8- القانون غير المقنن.

• الملامح الأساسية للمجتمعات المتقدمة

1- البناء الاجتماعي الطبقي للمجتمعات بتميز بالمرونة, والتدرج الطبقي يقوم على الفروق التعليمية والمهنة.
2- الحراك الاجتماعي نشط جداً.
3- الانجاز الفردي هو معيار هام وربما وحيد لتحديد الانتماء الطبقي والاجتماعي للفرد .
4- الجماعات الأولية لا تلعب دوراً مهماً أو بارزاً في الحياة الاجتماعية .
5- يسود هذه المجتمعات الميل إلى المساواة في الحقوق وعدم التمييز بين الجنسين, كما يتمتع الشباب في تلك المجتمعات باستقلال كبير .
6- الابتكار المتجدد .
7- سيطرة الاقتصاد النقدي .
8- العلمانية والوحدة.
9- ارتفاع مخاطر الإحباط في المجتمع المفتوح أكثر والانتماء أكثر مع تزايد حالات القلق النفسي والفكري والاجتماعي.



• ظاهرة الأنومي

وتعني أن النظم الاجتماعية الأستاتيكية فقدت فعاليتها أمام الاتجاهات الداعية إلى التغيير والمؤدية إلى التنمية.



البيروقراطية النفطية ومعضلة التنمية






اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


البيروقراطية النفطية ومعضلة التنمية
مدخل إلى دراسة إدارة التنمية في دول الجزيرة العربية المنتجة للنفط
إصدار عالم المعرفة
سلسلة كتب ثقافية شهرية يصدرها المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب - الكويت
المؤلف الدكتور أسامة عبد الرحمن – 376 صفحة .
بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد واله وسلم – ملخص الكتاب

• ملخص

إن التنمية في تعريفها الكامل عبارة عن إيجاد العلاجات المتنوعة للقضاء على أسباب التخلف التي هي عبارة عن أمراض سياسية واقتصادية واجتماعية وإدارية , وسبب الفشل في هذا العلاج حين يكون القصور في تشخيصه أو النظر إلى التنمية بصورة تبسيطية جزيئية ساذجة لا تخرج عن دائرة الاحلام.

• من أسباب معوقات التنمية في الدول النفطية

1/ لا يوجد تفاعل سياسي جيد بين المواطن والدولة في هذا المجال.
2/ افتقار هذه الدول إلى نظام فعال للتخطيط للتنمية, فوجود خطة محددة الغايات والأهداف والالتزام بتنفيذهما شرطان أساسيان لنجاح مسيرة التنمية, يضاف إلى ذلك إن مشاكل التخطيط في البلدان النامية هي مشاكل سياسية وإدارية بالدرجة الأولى وليست مشاكل اقتصادية .
3/ عدم الاعتماد على الإحصاء كوسيلة للحكم بشكل جيد على الأمور.
4/ اعتماد الدول النفطية في اقتصادها بشكل كلي أو شبه كلي على النفط وما يسبب ذلك من سلبيات عديدة مثل تذبذب أسعاره في السوق العالمية .
5/ كون العامل السياسي هو أهم العوامل في التنمية نجد ان الدول النفطية تعتبر أن قضية التنمية أمر ثانوي وليست أولوية كبرى .

• في التنمية لابد من تنويع مصادر الدخل الذي من المفترض أن يعتمد على :

1/ بناء قاعدة صناعية.
2/ استغلال الثروة المائية.
3/ تنمية القطاع الزراعي.
4/ أقامة أسواق مالية .

• بناء قاعدة صناعية في الدول النفطية لم يتحقق بسبب :


1/ الاعتماد على أقامة بعض الصناعات الخفيفة كمظهر من مظاهر التقدم لا يسمن ولا يغني من جوع لعدة أسباب منها ما يتعلق باستيراد المواد الأولية لهذه الصناعة من الخارج, او الاعتماد على العمالة الأجنبية وغير ذلك .
2/ الاعتماد على الصناعات البتر وكيميائية في هذه الدول لا يخلو من صعوبات حقيقية منها الاعتماد على الخبرة الأجنبية في أدارة وتشغيل هذه الصناعة , وصعوبة التسويق , ومنافسة الدول الأجنبية في هذه الصناعات , وعدم التنسيق بين الدول المنتجة للنفط في هذا السبيل , يضاف إلى ذلك اعتماد هذه الصناعة على النفط وهو معدن ناضب.
3/ عدم الاهتمام بالبحث العلمي وتخصيص أموال كافية له .

• بيروقراطية التنمية وأهم ملامحها :

1/ لا يوجد قرار سياسي فعال .
2/ البيروقراطية القبلية والمصلحية تعوق استكمال التنمية.
3/ الهيكل الوظيفي مهلهل كماً وكيفاً .
4/ الاستعانة بالأجانب .
5/ الاتجاه إلى تقليد الأنماط في الدول الغربية من دون وجود بيئة مناسبة .
6/ عجز الأجهزة والوحدات المسئولة عن الإصلاح .
7/ معارضة البيروقراطية للإصلاح الإداري.
8/ الافتقار إلى الدعم السياسي.
9/ ضعف الشعور بالانتماء إلى المؤسسات.
10/ البيئة الاجتماعية والتربوية غير مناسبة, فالعمل من أجل المعيشة فقط.

• ملخص بيروقراطية التنمية وسبب فشل الجهاز الحكومي

الإصلاح الإداري جانب من جوانب التنمية يبدو في حقيقته عملاً ذو طبيعة سياسية اجتماعية تربوية متأثر بها , وهذا النوع من الإصلاح لا يتم إلا في بيئة اجتماعية تربوية سياسية مناسبة.

سبب فشل الجهاز الحكومي في أدارة التنمية هي البيروقراطية.



• أسباب فشل القطاع الخاص في الدول النامية عن أدارة التنمية :

1/ نقص الخبرة والتجربة.
2/ انتشار روح المصلحة على حساب الوطن.
3/ البنيان الاقتصادي محدود الأموال.
4/ هيمنة العمالة الوافدة وبذلك تم إلغاء دور المواطن في هذه التنمية .

• أسباب فشل المشاريع العامة في الدولة:

1/ البيروقراطية.
2/ انعدام الأهداف في هذه المشاريع.
3/ الفساد الإداري.
4/ ضعف الهيكل الإداري من أداريين مخلصين ومؤهلين أكفاء.
5/ ضعف التجربة والخبرة.

• أسباب فشل الشركات الأجنبية في التنمية

1/ غلبة الروح المصلحية على هذه الشركات.
2/ إلغاء دور المواطن الذي يجب تدريبه.
3/ انعدام الرقابة على هذه الشركات , وأن وضعت رقابة من شركة وطنية اقتسمت الشركتان ثمار العمل.
4/ انعدام التوازن في القدرات الفنية و الإدارية بين الجهاز الحكومي وهذه الشركات .
5/ تواطيء بعض ذوي النفوذ داخل الدولة مع هذه الشركات لاقتسام الأرباح دون النظر إلى المصلحة الوطنية.

• تابعية الاقتصاد المحلي الى الاقتصاد الخارجي ملامح ذلك :

1/ أقامة بنوك مشتركة لاستخدام الرأس مال المحلي في تنمية المشاريع في البلدان الصناعية وليس في البلد المتواجدة فيه .
2/ ما نسبته خمس وأربعون في المائة تقريباً من المدخول النفطي يوجه للاقتصاد الوطني والباقي يذهب للاستثمار الخارجي.
3/ استنزاف الثروات الوطنية في الواردات وتحويل السكان إلى الاستهلاك.

• أسباب فشل ميزانية الدولة في التنمية :

1- لا توجه الميزانية نحو التنمية الاقتصادية التي من المفترض ان تحل محل النفط.
2- الإسراف في الإنفاق على المشاريع غير المنتجة و الاستهلاكية .
3- غياب الضرائب مما له أثر سلبي على الشعور بالانتماء والشعور الرقابي
4- غياب التخطيط مما له أثر واضح في الإسراف على المشاريع .
5- ضالة ما ينفق على الأبحاث العلمية .
6- صرف مبالغ هائلة على الدفاع وشراء الأسلحة وهذا لا يدخل في التنمية بأي حال.
7- ينبغي أن توجه الميزانية إلى التغيير في نمطها السائد الآن والمعتمد على كشوف الصرف وكشوف التحصيل فقط.
8- انعدام الرقابة أو ضعفها على تنفيذ بنود الميزانية.
9- تصرف الميزانية على أساس تخصيص مبلغ لكل أدارة دون فحص المشاريع المزمع أقامتها من قبل هذه الإدارة, مما يجعل المبلغ المخصص ضبابي أن صح التعبير.
10- أن الاعتماد على ما يسمى بميزانية البنود والتي تقتصر على استعراض الصرف يترك مجالاً واسعاً لكل أدارة في التصرف بحرية فيما تطلبه من أموال.
11- النظر على أن عملية أعداد الميزانية نظرية بسيطة يحمل كل الخطأ لأن ذلك قد يعني إيكال مهمة إعدادها إلى غير متخصصين, وهذا يؤدي بدوره إلى عمل الميزانية بشكل عشوائي, وخلو الميزانية من الأهداف العامة, وعدم التقاء وزارة التخطيط بوزارة المالية في ذلك.
12- عمل وزارة المالية دور المراقب على المصروفات وليس لها دوراً قيادياً في كيفية صرف أعتمادات الميزانية .
13- يجب أن تكون هناك أساليب حديثة في إعداد الميزانية من حيث تحديد الأهداف وتصنيف الأنشطة وتحديد الوسائل المحققة للأهداف, والتخطيط والبرمجة لسنوات عديدة قادمة وليس مؤقتاً, كذلك يجب أن تدار الميزانية بالأهداف مع الرقابة المالية التي يجب أن تنفذ الى جوهر المشكلة وليس الاشتغال بالتفاصيل الكثيرة لها, مع اعتماد ميزانية قاعدة الصفر وهي لا تصرف الميزانية إلا بعد أعادة تقويم شامل للأهداف والوسائل في كل مرة.



• التوصيات

1/ الاهتمام بالإنسان من حيث كونه هدف ووسيلة التنمية وذلك عبر
- تعويده على الابتكار والإبداع وتحمل المسئولية.
- المشاركة في صنع القرار اللازم.
- إكساب المواطن المهارة التكنولوجية والخبرات.
- الاهتمام بالتعليم والتدريب كماً وكيفاً.
- تطوير الأنظمة الإدارية واستقطاب الكفاءات .
- تخطيط القوى العاملة وتدريب الكوادر الوطنية .

2/ العامل السياسي هو المهيمن على بقية عوامل التنمية , من هنا تنبع أهمية هذا العامل الذي يسيطر على العوامل الاجتماعية والإدارية والاقتصادية , فما لم تتخذ القيادة الوطنية قراراً جدياً بهذا الأمر يبقى الوضع على ما هو عليه.




نبذة عن مؤلف الكتاب



 الدكتور أسامة عبد الرحمن عثمان ( المملكة العربية السعودية).
 ولد عام 1362 هـ / 1942 م بالمدينة المنورة .
 تدرج في وظائف أعضاء هيئة التدريس بجامعة الرياض حتى وصل إلى درجة أستاذ عام 1979.
 مستشار في عدة هيئات علمية, وعضو في هيئة تحرير المجلة العربية للإدارة, ومجلة العلوم الاجتماعية .
 مؤلفاته منها: البيروقراطية النفطية , عدة دواوين شعرية منها واستوت على الجودي وبحر لجي وشعار وغيرها.




اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


نظرية الانتفاضة
المؤلف أميليو لوسو – 376 صفحة . المؤسسة العربية للدراسات والنشر، ط1 1984،
بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد واله وسلم – ملخص الكتاب





• شروط الانتفاضة

- على الانتفاضة أن تستثمر الأزمات السياسية الحادة والاستياء والحرمان المتصاعدين, مع وجود المقدرة الثورية للجماهير وكوادرها.
- على الانتفاضة ألا ترتكز في حركتها على عدة أفراد أو حزب أو طبقة .
- يجب أن تبدأ الانتفاضة عندما نستطيع أن نعتمد ليس فقط على الاستيلاء على السلطة بل وأيضاً على الدفاع عنها وصيانتها.
- استقراء تجارب الانتفاضات الأخرى .
- التفوق العددي ضروري لكن ليس مطلقاً , التفوق النسبي هو الأكثر ضرورة.
- التركيز على احتلال المواقع الرئيسية مثل البرلمان ومراكز القيادة , وليس التركيز على احتلال المواقع الثانوية مثل محطات الكهرباء, بل الهجوم المتواصل على الأماكن الحساسة " القلب" .
- الاعتماد على عنصر المفاجأة بالكامل خطأ جسيم يسبب الفشل أحياناً.
- الجماهير يجب كسب ثقتها وخدمتها .
- لا بد من أضعاف العدو لتغيير الجرأة نحوه.





• المساندة الأولى للجماهير

أن النجاح الأول للانتفاضة مهم جداً خصوصاً في مساهمته الكبيرة في رفع معنويات الجماهير , أما الإضراب العام أذا تيسر فهو يشكل سنداً قوياً للانتفاضة.



• الشعارات وهي مهمة جداً في الانتفاضة ولها شروط :

- أن تكون متوافقة مع الوعي الشعبي, أو الشعور الشعبي .
- أن تكون متوافقة مع الظروف والملابسات الآنية .
- أن تعبر عن مصالح الجماهير.



• الرغبة في الحرب والسلام

الرغبة في الحرب بأي ثمن هو جنون , لكن الرغبة في السلام بأي ثمن كذلك هو جنون وانتحار أيضاً في نفس الوقت, وكمثال على ذلك اليابان التي تطلب الحرب والصين التي تطلب السلام, والنتيجة هي أن اليابان قضمت الصين , أن الافتتان بالمنظور الأخلاقي للحرب لا يقدم أي فائدة .

- الحروب اليوم نتاج طبيعي للمجتمع الرأسمالي وللقوميات المتعصبة .



• إرهاب الأنظمة

إرهاب الأنظمة له منافع كثيرة منها نسف هيبة النظام وتنشيط المعارضة وبث روح الوعي وتحريك الجماهير نحو العمل , لكن ذلك يجب أن يتوج بالنجاح, لذا يجب أن تتم هذه الأعمال من قبل أفراد قادرين وبدقة متناهية وان لا تعتمد على الصدف , فالسرية والجرأة حليفا النجاح والمفاجأة.



• الطليعة المسلحة

يجب أن يكون القادة في هذه الطليعة شباناً أو معظمهم وكذلك الجنود, مع استبعاد القادة اللذين هزمو من قبل , واستبعاد المرتزقة والمجرمون فمن الخطأ اعتبارهم مقاتلون حقيقيون.



• الانضباط الثوري

الخلافات السياسية تؤدي إلى نزاعات شخصية , والنزاعات الشخصية تؤدي إلى خلافات سياسية , لذا يجب أبعاد هذه المساوئ ووضع دستور يقنن هذه الخلافات.



• طابع الانتفاضة

يجب أن تأخذ الانتفاضة الطابع الهجومي الجريء وإلا فقدت شروط نجاحها , أما أذا اتخذت الانتفاضة وضعاً دفاعياً فيعني ذلك هلاكها.



• القائد

أن القائد يجب أن يتحلى بالشجاعة والإقدام والجرأة, ولابد من وجود عدد كبير من القادة يرتبطون مع بعضهم بواسطة العنصر البشري فقط.




• هزيمة العدو والسيطرة على الوضع

يجب تدمير كافة قوى العدو, ومن ثم السيطرة على الوضع وفرض الأحكام العرفية بصرامة, مع التحكم في جميع الأجهزة السياسية والإدارية , تقسم الانتفاضة إلى عدة لجان عسكرية وإدارية وتموينية ونقل وصحة ومالية وإعلانات وغير ذلك.
التصفيات الجسدية الكبيرة مرفوضة , أنما التصفيات الجسدية لرؤوس الأنظمة جيدة في نطاقها الطبيعي.


الصداقة والأصدقاء



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

الصداقة والأصدقاء
المؤلف السيد هادي المدرسي , دار المحجة البيضاء, سلسلة فن التعامل مع الناس ثلاث مجلدات , عدد صفحاتها 742 .
بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد وعلى اله وسلم – ملخص الكتاب






• أسس اختيار الأصدقاء

- على أساس العقل لا العاطفة.
- على أساس الدين وليس غيره
- الحب في الله هو أساس الصداقة.
- أمتحن صديقك في الشدائد والمال وحالة الغضب.
- هل يستمع إليك , هل ينشر أعمالك الصالحة , هل يرتاح إلى مجالستك.




• من تختار من الأصدقاء

- ذو علم.
- ذو حكمة.
- ذو عقل.
- ذو فضيلة " عاشر أهل الفضائل تنبل"
- من لا يخذلك عند الشدائد.
- ذو خلق كريم.

• من تجتنب صداقته

- الأحمق لأنه يريد ان بنفعك فيضرك.
- الفاجر لأنه يبيعك بالتافه.
- البخيل لأنه بأخذ منك ولا يعطيك.
- الكذاب لأنه يقرب إليك البعيد ويبعد القريب منك.

• حقوق الأصدقاء

- حق نفسي.
- حق معنوي.
- حق مادي
- قال رسول الله "ص" " أن يجمله في عينيه" " أن يعوده في مرضه" " أن يوده في صدره" " أن يشيع جنازته" " أن يواسيه في ماله" " أن لا يقول عنه بعد الموت إلا خيراً" " أن يحرم غيبته".

• ثلاثون حقاً للأصدقاء

- يغفر زلته.
- يشهد ميتته.
- يشمت عطسته.
- يرحم عبرته.
- يجيب دعوته.
- يرد ضالته.
- يستر عورته.
- يقبل هديته.
- يرد سلامه.
- يقيل عثرته.
- يكافئ صلته.
- يطيب كلامه.
- يرد غيبته.
- يشكر نعمته.
- يوالي وليه.
- لا يعاديه.
- يقبل معذرته.
- يُحسن نصرته.
- ينصره ظالماً أو مظلوماً.
- يديم نصيحته.
- يحفظ حليلته.
- لا يسلمه.
- لا يخذله.
- يحفظ خلته.
- يقضي حاجته.
- يحب له من الخير ما يحب لنفسه.
- يرعى دعوته.
- يكره له ما يكره لنفسه.
- يرعى ذمته.
- يشفع مسألته.

• فنون لكسب الأصدقاء

- الاحترام.
- التقدير.
- الإصغاء.
- ترك الجدل.
- ترك اللوم والعتاب.
- الاعتراف بالخطأ.

• أجواء الصداقة

- ترك سؤ الضن والشقة بين الأصدقاء.
- التواضع أرضية الصداقة , يقول الإمام علي "ع" " التواضع هو أن تعطي للناس ما تحب أن تًعطى"

• كيف نتعامل مع الناس

- ضع نفسك مكان الشخص الأخر .
- أدرك وجهة النظر للشخص المقابل.
- توسل بدافع الخير عند الناس.
- قدر وجهة نظر الآخرين.

• عند الإصلاح

- لا تصدر الأوامر للإصلاح بل أطلب ما تريد في صورة أمنيات.
- لا ترق ماء وجه الطرف الأخر أبداً.
- أذكر حسنات الناس وشجعهم على أعمال الخير.
- بين للناس ثقتك بأنهم قادرون على الإصلاح.
- بين للطرف الآخر مسئوليته وستجده جاداً فيها.

• حدود الصداقة

- الصداقة محدودة بحدود, ما لم تكن فيه تلك الحدود فلا تنسبه إلى الصداقة.
- الأصدقاء يتأثرون يبعضهم حتى من دون كلام.
- أن يرى الصديق زينك زينه وشينك شينه.
- ألا يغيره مال أو منصب.
- ألا يسلم صديقه عند النكبات.

• آداب المصادقة

- الاستئذان عند الدخول.
- احترامه في المجلس أذا دخل.
- السلام قبل الكلام.
- التوسعة له في المجلس.
- أذكر كنيته في حضوره, وأسمه في غيابه.
- ترك المزاح الخارج عن الحد.
- ترك التناجي أمام الآخرين.
- المراسلة حين السفر.

• خيانة الصديق عبر:

- بيعه عند الشدة.
- غشه.
- إفشاء أسراره.
- خيانته عند الاستشارة.
- يضمر له السؤ.
- يحفظ عليه زلاته.
- يكذب عليه.
- لا يمنعه من السقوط.
- لا يخبره بحبه له.
- يغتابه.

• وصايا كي تستمر الصداقة

- أغتنام إقبال الناس للمصادقة معهم.
- عدم التفريط بالأصدقاء القدامى.
- استعمال الصلة مقابل القطيعة.
- التوسط بين صديقين متقاطعين.

• أمور صغيرة تصنع نتائج كبيرة

- الإهداء في الحديث النبوي " الهدية تورث المحبة"
- أكرام الأخوان.
- المصافحة والمعانقة والتقبيل.
- أطعام الطعام.
- أخبارك بحبك له.
- زيارة الأصدقاء.
- الدعاء للصديق.
- المبادلة بين الأصدقاء.
- أن تدخل السرور على قلبه.
- مصادقة أصدقائهم ومعاداة أعدائهم.
- الوفاء بالوعد له.
- التعرف على عائلته وبلدة.
- كتمان سره.
- حفظ اسمه وكنيته.
- التزين له.


فن الحياة

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

فن الحياة
المؤلف يوسف ميخائيل اسعد
إصدار نهضة مصر للطبع والنشر, 1978 عدد الصفحات 355.
بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد واله وسلم – ملخص الكتاب

• أعرف نفسك وأهتم بصحتك

- نمي استعداداتك ومواهبك المطمورة.
- أهتم بصحتك ولياقتك.
- نظم نومك وأوقات اليقظة.
- أعتني بملابسك .
- أهتم بعلاج الأمراض الجسمية وطرق الوقاية منها.

• أهتم بصحتك النفسية

- استبدل عاداتك النفسية الرديئة بعادات حسنة.
- تخلص من التوتر النفسي بممارسة هواياتك.
- قم بممارسة الرياضة والرحلات.
- تغلب على مخاوفك بالوقوع فيها أو ما يشبه مواقفها.
- لا تكن عدوانياً ولا خائفاً
- أهتم بالضبط الانفعالي.

• أنتقد نفسك لتبنيها

- في خبراتك الماضية انتقد نفسك لتقومها.
- درب نفسك على الحدس.
- انقد سلوكك الظاهري.
- حدد أهدافك وحققها.

• نقد الكلام وأدوات التعبير

- أن يكون كلامك جامعاً مانعاً.
- أبدا بالأهم ثم المهم.
- أهتم في كلامك بما يهتم به غيرك لا أنت.
- لا تكرر الكلمات واللوازم اللفظية.

• نقد العواطف

- كن سيد عواطفك لا عبداً لها.
- اهتم بمواضيع عواطفك من حيث الأهمية.
- لا تسيء توزيع عواطفك.
- عبر عن عواطفك بثقة وبحسن تعبير.
- لا تتسبب في ذبول عاطفتك نحو المواضيع المهمة.

• اهتم بصحتك العقلية

- فكر بطريقة منطقية.
- لا تهمل خيالك .
- كلامك هو مرآة عقلك.
- تخلص من الكلام الزائد وترديد نفس الكلمات, وإيراد كلمات بشكل خطا مثل أنارب بدلاً من أرانب أو تلاته بدلاً من ثلاثة.

• ثقف نفسك بنفسك

- أستفد من الكتاب .
- استفد من المؤسسات الثقافية.
- ساهم بايجابية في الثقافة.

• نقد العقل

- كون رأياً مستقلاً .
- لا تندمج في أراء الجماعة ما لم تحكم عقلك.
- لا تغلب الذاتية على الموضوعية.
- لا تتسرع في أطلاق الأحكام ما لم تجمع الشواهد الكافية.
- تدرب على التأمل العقلي يومياً بالكتابة وبغيرها.
- تفاعل مع المواقف الجديدة والقديمة.

• كن قوياً ولا تضعف , مصادر قوة الشخصية

- القوة المعرفية الثقافية.
- قدرة المرء على التحكم بعواطفه ووجدانه.
- أنجاز ما سبق من أهداف.
- التكيف مع الجسم والعقل والوجدان " التناغم النفسي الجسمي"
- أن يكون لديه قدرة على معرفة نفسية الآخرين وما يعتلج في صدورهم وأن تكون لديه رغبة في التعبير عنها.

• مصادر ضعف الشخصية

- الإحساس بعقدة نقص جسمانية أو اجتماعية أو غيرها.
- العادات والحركات اللغوية والوجدانية والاجتماعية الخاطئة.
- الاعتقادات الخاطئة.
- إغفال بعض جوانب الشخصية .
- عدم المشاركة ايجابياً في الحياة.
- عدم التجديد في الوسائل والأهداف.

• وقتك هو كنز حياتك

- لا تخضع للروتين اليومي
- لا تلتزم بروتين يومي قاس.
- احذر الفراغ الأجوف الخالي من الفائدة.
- تجنب من يسرق وقتك مثل جلسات الأصدقاء المطولة للثرثرة.

• اعرف غيرك

- أعرف نفسيات الآخرين وأجوائهم الاجتماعية.
- اكسب الأصدقاء.
- أقهر أعدائك بمهارة , وقلل المعاملة معهم إلى أبعد حد.
- لا تفتح عليك جبهات من الضغط الاجتماعي دفعة واحدة.

• كن مفيداً للناس تكن لك قيمة

- حل المشاكل وذلل الصعوبات للغير بما تستطيعه, أكانت ماديه أم غير ذلك.
- لفعل الخير مع الناس فوائد عديدة أخلاقية واجتماعية ومادية ونفسية.

• نتائج الاختلاط مع الآخرين

- التقليد ألا شعوري والشعوري والإيحاء أو الاقتناع المنطقي المباشر أو الاقتناع بالقوة.

• التفاعل مع الآخرين

هناك حالتان من الحالات الوجدانية تعتري الإنسان حينما يلتقي أو يخاطب أو يتفاعل مع إنسان أخر, مثلاً المضطرب انفعالياً عندما يلتقي بمتزن انفعالياً فمن ينفعل مع الأخر , هل يتحول المطمئن انفعالياً إلى مضطرب أو المضطرب إلى مطمئن , في الواقع غالباً ما يتحول المطمئن إلى مضطرب لان الوسائل التي يستخدمها المضطرب في المطمئن مؤثرة انفعالياً , لكن حينما يكون المطمئن أقوى شخصية وانفعالاً لا يتأثر بل قد يؤثر في المضطرب فيهدأ, كلاهما يريدان بث شعورهما إلى الشخص الذي يتفاعل معهما سواء كانت من الناحية الشعورية أو الا شعورية.

• لا تكن بخيلاً أو مبذراً


البخل في أكثر الأحيان نوعي أو خاص, مثل من يبخل على نفسه في شراء حذاء جديد بينما يصرف أموالاً كثيرة على هندامه بالكامل ما عدا الحذاء, حتى نحمي أنفسنا من البخل والتبذير علينا الاحتفاظ بميزانية خاصة, والاقتصاد في كل شيء, وإعطاء كل ذي حق حقه من الاهتمام.


كيف تتمتع بالسعادة في حياتك


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
المؤلف السيد هادي المدرسي , سلسلة فنون السعادة , إصدار المركز الثقافي العربي , الطبعة الأولى 2005 , عدد الصفحات 112 .

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد واله وسلم - ملخص الكتاب



· من أهم منابع السعادة هو الإيمان فلا سعادة بلا اطمئنان ولا اطمئنان بلا إيمان.

· لا تبحث عن السعادة المطلقة, واكتف بمطلق السعادة , فالسعادة هي الأمل بالوصول للأفضل, وليس الحصول على مطلق السعادة.

· السعادة هي التوق نحو تحقيق ما تصبو إليه النفس أكثر مما هي الحصول عليه.

· بوسعك مضاعفة السعادة بمشاطرتها مع الآخرين من دون أن ينقص منها شيء عليك.

· حتى تمنح الآخرين السعادة عليك أن تقرر العطاء للناس وأن تنفتح عليهم حتى لو كنت لا تعرفهم , وان لا تتوقع جزاء من تقديم المعروف إليهم, مع تخلصك من الأنانية وحب الامتياز على الآخرين.

· أنت سعيد بما تملكه لا بما يملكه الآخرون , لذا تمتع بما لديك وأرض بما قسمه الله لك , وكن مبتهجاً بما تملكه.

· من يملك صفة الصبر يمتلك قلباً أكثر سكينة وطمأنينة وسعادة , فكلما زاد صبر المرء زاد قبوله للأمور, والحياة من دون صبر محبطة للغاية.

· أنظر إلى الجانب المشرق من حياتك , وعش يومك , وكن راضياً بالقضاء والقدر, ولا تكن جاداً أكثر من اللازم.

· مهما كانت الظروف تصرف كأنك سعيداً حقاً.

· السأم والملل سبب رئيسي للإرهاق والتعب.

· واجه الكآبة بأشغال النفس بعمل بناء وبمساعدة الآخرين وبممارسة الرياضة.



· من طرق جلب السعادة :

- أيقض حواسك للتمتع بالطبيعة .

- أفعل ما ترغب فيه وليس حراماً.

- أظهار تقديرك لما تراه وتشاهده.

- أطلق عواطفك.

- أنفق بكرم.

- تخلص من الازدواجية والمجازفات غير المحسوبة, بل جازف بشكل مدروس .

- اتخذ قراراتك بنفسك .

- توقع الخير لنفسك.

- نظم حياتك ووقتك.

- لا تعتبر الآخرين مصدر تعاسة لنفسك.

- كن على وفاق مع ذاتك وأحب نفسك وفكر بايجابية.

- أستنجد بالمحبة.

- تجاهل الخواطر السلبية.



· عوائق في التمتع بالسعادة :

- الاستسلام للشقاء باعتباره قضاء وقدراً.

- الاعتقاد أن المشاكل سببها الماضي ولا يمكن تغييرها.

- الحقد والضغينة .

- الحسد .

- البخل .

- التشاؤم.

- ترك المشاكل حتى تكبر أو صنعها ثم التورط فيها .

- التمتع بإجهاد الذات وتعذيبها.

- البحث عن تحقيق المستحيل.

- محاولة إرضاء الآخرين بأي ثمن.

- التظاهر بالتعاسة والشقاء.

- الاستسلام للمخاوف.

- التفكير السلبي والعادات السلبية.

· ممارسة الاسترخاء الصحيح من أسباب الشعور بالسعادة , فهو يعالج التوتر والقلق وغيرها من أسباب الشقاء.

· ممارسة التنفس العميق يساعد على السعادة.



·

· كلمات حكيمة في السعادة :

- " السعادة ما أفضت إلى الفوز" الإمام علي ع

- "النقود لا تحقق السعادة, أنها تهدأ الأعصاب أحيانا" جمال الدين الأفغاني.

- " السعادة بضاعة لا تُشترى إلا من متجر القلوب " السيد هادي المدرسي.

- " الناس يبحثون عن السعادة , لكن السعادة تبحث عن مستحقيها" السيد هادي المدرسي .

- "لو كانت السعادة تعني الحياة من دون قلق لكان المجانين هم أسعد الناس " السيد هادي المدرسي.

- " لا تقلق بشأن صغائر الأمور فكل الأمور صغائر" كارلسون.


 
 توقيع :
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 0 والزوار 3)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قاموس مصطلحات الكمبيوتر ومعانيها بالعربي دكتور علاء همس البرامج والإنترنت 4 21-12-2011 03:16 PM
موسوعة كيف تعمل الاشياء دكتور علاء الموسوعة العلمية 2 06-05-2011 01:11 AM
موسوعة كيف تعمل الاشياء دكتور علاء الموسوعة العلمية 0 05-05-2011 05:48 PM
قاموس ومعلومات دكتور علاء همس الصيانة وشروحات الكمبيوتر 3 03-05-2011 05:25 PM


الساعة الآن 10:16 PM بتوقيت القاهرة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
جميع المواضيع تعبر عن رأى كاتبها فقط دون ادنى مسئولية على المنتدى
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010