الموضوع: غيب الماضى
عرض مشاركة واحدة
قديم 26-01-2017, 10:51 PM   #1
VIP


الصورة الرمزية سرالختم ميرغني
سرالختم ميرغني متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8289
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : اليوم (02:01 AM)
 المشاركات : 565 [ + ]
 التقييم :  272
لوني المفضل : #B45F04
افتراضي غيب الماضى



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

غيب الماضى
=====
غيب المستقبل مفهومٌ لدينا وهو كل حدثٍ يفصل بيننا وبينه زمن . فنحن لا نعلم بالتحديد ما سيحدث غدا أو بعد عام أو أعوامٍ من الآن . وفى هذا السياق تقول الآية الكريمة "ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسنى السوء.." . ولكن هنالك غيوب فى الماضى أيضا . كم يفصل من الزمن بيننا وبين طوفان سيدنا نوح؟ ليس أقل من مائة ألف عام . وكم يفصلنا عن مجابهة البحر لسيدنا موسى ومن كانوا معه ، وكاد أن يدركهم فرعون وجنوده ويبطشوا بهم ، فضرب موسى البحر بعصاه فانفلق فكان كل فرقٍ كالطود العظيم . هذان مثالان فقط لأحداثٍ جسيمة حاسمة فى تاريخ البشرية لم نكن لنصدقها لولا أن أخبرنا الله بها فى القرآن الكريم . والواقع أن كل الغيوب لا يُصدق إلا ما ورد ذكره فى القرآن ، سواءً كان غيب ماضٍ أم غيب مستقبل . ذلك لأن الغيب بيننا وبينه حجابٌ كثيفٌ جدا من الزمان لا يستطيع أحدٌ اختراقه ورؤية الحدث رأى العين ، كما جاء فى الآية الكريمة: "ذلك من أنباء الغيب نوحيه إليك وما كنت لديهم إذ يلقون أقلامهم أيهم يكفل مريم.." . قد يختلف الأمر قليلا فى غيوب الماضى القريب التى حدثت بعد ظهور الكتابة نظرا لوجود مستندات ووثائق مكتوبة تؤيد الأحداث التاريخية . بيد أن الثقة فيها ليست مطلقة مائة فى المائة بسبب التحريف والأهواء الشخصية واختلاف آراء المؤرخين ، وعدم وجود شاهد عيان يخبرنا بصدقٍ عما جرى من أحداث .


 


رد مع اقتباس