المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل يحق للمرأة ان تحب ؟


غادة رشيد
26-08-2009, 07:58 PM
السلام عليكم

ارغب في مناقشة موضوع حساس وشائك قليلا اسأل هل يحق
للمرأه المتزوجة ان تحب رجل غير زوجها وهل لك عزيزى الرجل ان تحب امرأة متزوجة برجل آخر؟؟؟
هناك حالات كثيرة لنساء يحبون وهن متزوجات
انا اتكلم عن حالات موجوده بمجتمعنا
عندما تحب المر أه المتزوجة شخص آخر، وتبادله مشاعرها وتعطيه كل أنواع الحب والحنان.
بغض النظر كيف تعرفت على هذا الشخص وكيف وصلوا إلى هذه المرحلة وهل كان زوجها سبب في ذلك أم لا، ولكن ما العمل، هل تعيش هذه الزوجة حياتين مختلفتين في ظل الخيانة الزوجية والحرام، من أجل إمتاع النفس واشباع الرغبات العاطفية
وهل يمكن للشخص اقصد هنا ( الرجل ) فعلا ان يحب امراه متزوجه بصدق ؟؟! وما نهايه هذا الحب؟


مطروح للمناقشه

فى انتظار تفعلاتكم احبائى أعضاء همس الكرام

عيون ارض الكنانه
غادة رشيد

مدحت زيدان
26-08-2009, 08:44 PM
عيون أرض الكنانة \ غادة رشيد
الطرح تناول جانبين
الجانب الأول (الحرمانية)
الجانب الثانى (الحب)
أما الجانب الأول فسواء المرأة متزوجة أو أرملة أو مطلقة أو آنسة فلا يحق لها ممارسة أى حرمانية مع أى رجل سواء بدافع الحب أو الصداقة أو أى مسمى أيا كان

الجانب الثانى (الحب)
القلب عبارة عن كتلة مشاعر وأحاسيس يميل الى هذا أو الى ذاك فى أى وقت أو أى زمان لأمرأة متزوجة أو غير متزوجة لأن الحب يدخل القلب بدو إستئذان..ولكن هناك أمرأة تطلق العنان لمشاعرها وتعيش لإرضاء هوى قلبها ولايهم عندها الحلال أو الحرام ولكن المهم أن تستمتع بهوى نفسها
وهناك أمرأة آخرى تحكم العقل حتى لاتسقط فى براثن الحرام مع الأقرار أن مشاعرها موجودة سواء كانت متزوجة أو غير متزوجة
والحل هو تطبيق الشرع وعدم الأختلاط سواء كانت المرأة متزوجة أو غير متزوجة

طرح هادف وهام مشكوووووووورة عليه

اسامة الهمساوي
27-08-2009, 01:07 AM
موضوع خيبان ومالوش لزمة ياغادة رشيد ومكانه مش هنا .... لانه بيفتح ابواب كتيرة امام الشباب الصغير سواء البنات او الاولاد
منهم لله اليهود عرفو يضحكوا على عقول المسلمين وجابو لنا الدش والمحمول والنت لغاية عندنا وعلى رأى البت بتاعة تنظيم الاسرة حاجة ببلاش كدة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
ياما فيه ستات عاملين مشايخ واصحاب ادب واحترام ولابسين الطرح زى الفل ............. بس للاسف اول مايسمعو سيرة رجل لعابهم يسيل ويتهبلوا ويفضلوا ينصبوا فى شباكهم عشان يكلموه .... وبرضه لما يتكلموا تسمعى منهم احلى حكم ومواعظ ودروس دينية وتربوية كمان ....
والرجل مغلوب على امره ... والشيطان شاطر وابن 60 .......
ومن غير ماندخل فى مناقشات لايصح الا الصحيح ... والشرع الاسلامى ما يختلفش عليه اتنين
واجابة السؤال ده موجودة فى القران .... ولا جدال فى النص
لعن الله النت ولعن الله اليهود
اللهم اغفر لى ولوالدى وللمؤمنين يوم يقوم الحساب

همسات حائره
27-08-2009, 01:29 AM
أختى

غاده

إسمحيلى

جذبنى هنا كلام

ولكنه لم يكتمل بعد

بمعنى

الخيانه انتى إقتصرتيها على المرأه المتزوجه فقط

وأنا هنا أختلف معاكِ

فالخيانه بالمعنى الصحيح تشمل المتزوجه والمطلقه والارمله

مادامت هذه المرأه تعرف إنسان غير محلل لها شرعاً

وتوجد عباره تُزعجنى كثيراً وهى الشائعه الان

ألا وهى

الصداقه بين الرجل والمرأه

وأنا لااعرف كيف!!!!

أصبحت المرأه الان تتحدث مع الرجل تليفونياً ومن خلال النت أو من خلال العمل

وتتطرق الى حياتها الشخصيه مع هذا الرجل

وأحياناً تقضى معه ساعات على النت أو التليفون أو فى العمل

وأحياناً تتبادل معه عبارات لا تليق

أو لو مثلاً على النت تتبادل معه عبارات فى موضوع مطروح لا يجب عليها أن تتبادلها معه

وفى الاخر تقولك

ده زى أخويا وصديق مخلص وناصح أمين

!!!!!!!!!!!!!!!!!!

عجباً لهذا المفهوم

طيب ماكله حرام وحرمه الله

الحديث بين الرجل والمرأه عامةً

غير محبب

وخصوصاً لو أصبح على إنفراد

إذاً المشكله لم تعد مقتصره على الزوجه التى تحب أخر على زوجها

المشكله فى

الاختلاط

الذى أصبح الان من سمات العصر

وأنا أرى أن عدم الاختلاط نعمه من عند الله

وأرانى وأنا أتحدث الان

أتذكر أمهاتنا اللواتى كن لايعرفن الا أزواجهن

واذا تحدثن مع أخر

ترى الخجل يُخيم عليهن

ولا يدعن أعينهن تستمر فى النظرات الى هذا الرجل

ولكنهن يتحدثن بكل خجل وبدون تطرق فى حياتهن الخاصه

ويكون الحديث بينهم فى حاجه ضروريه

مش على الفاضى والمليان

وياليت هذا الزمن يعود

أو بمعنى أدق

ياليت الخجل لنا يعود

أشكرك على طرحك

همســـــــــات حـــــــــــائره

احمد الهاشمى
27-08-2009, 04:37 AM
الموضوع رائع

اختي غاده

وشائك ايضا

لكن لابد من بعض النقاط

أولا

تعريف الخيانه

ثانيا

تعريف مدي العلاقه المسموح بها بين الرجل والمرأه(أي كانت هذه المرأه)

[آنسه متزوجه أرمله مطلقه]

ثالثا

الدين والعادات والتقاليد ومدي تأثيرها وتأثرها

الخيانه

يخطأ البعض فيقول أن فلانه خانت زوجها أوأهلها أوخطيبها أوأوأو

والحقيقه

لابد أن نعلم أن الخيانه محرمه وجريمه دينيه (أي أنها مخالفه شرعيه)

لايرضي عنها الله عزوجل ويحرمها

مدي العلاقه المسموح بها بين الرجل والمرأه

المرأه لايصح لها ولايجوز أن تختلي بغيرزو محرم نهائيا إلا للضروره

وبوجود محرم (فالمحرم يحجبها عن الرجل ويحجب الرجل عن الميل لها)

ومن هنا فلاعلاقه خاصه بين الرجل والمرأه ولايوجد مايمكن أن يجمعهما

من أمورخاصه.

قد نقول أن المتطلبات والتطور والمدنيه غيرت من هذا المفهوم

لكن يبقي أساس من الشريعه والعادات والتقاليد يشكل خط أحمر

لايتجاوزه أحد إلا ضل وأورد نفسه موارد الهلاك.

الدين والعادات والتقاليد

هم ثلاث مسميات لمضمون واحد

وهو منهج الله الذي أراده ليسود بين عباده

فالرجوع إليه يعد مرجع رئيس لكل هذا الإستفسارات

فبعودتنا للدين نجد أن القاعده الشرعيه تلزم المرأه عدم الإختلاط بالأجنبي

وكذا الأعراف والتقاليد

اللهم إلا الشواز عن تلك القواعد

طرح طيب

رجاء التفاعل معه

وآسف للإطاله

تقبلي تحياتي

أختي الكريمه

احمد الهاشمى
27-08-2009, 04:48 AM
مداخله اخري

اسمحي لي اختي

العلاقه بين إمرأه متزوجه ورجل أجنبي إن كانت هوي أوحب أوإحتياج ورغبه أو تراه فتي أحلامها فهي في وضع مخل بالشريعه

لانقول عنه زنآ لكن هي تفعل شئ محرم ودرب من دروب الفسق

سمته الشريعه الإسلاميه(التخبيت)

فقد ذهب جمهور الفقهاء من صحة نكاحه،

فالتخبيب وإن كان حراماً وكبيرة من الكبائر إلا أن النكاح إذا وقع بشروطه

الشرعية كان نكاحاً صحيحاً، وما سبقه من تخبيب لا يعود عليه بالإبطال.

أما ما ذكره المالكية من تحريمها عليه عقوبة له، فالواجب هو تعزيره على

هذه المعصية على ما يقرره القاضي الشرعي، وأن تعرَّف المرأة على جلية

الحال، فإن أرادت الرجوع إلى زوجها وكان الطلاق رجعياً فلها ذلك، وإن

أرادت الزواج بغيره فلها ذلك أيضاً .

فكفى بالتحريم رادعاً، وكفى بالوعيد المنصوص عليه في الأحاديث السابقة

زاجراً عن الإقدام على هذا الفعل الذي حمل عليه طغيان الشهوة، وإهدار

حقوق المسلم على أخيه، وما أقرب الندم وفساد ذات البين ممن يفعل ذلك

ويجترئ عليه .

مع العلم ان التفريق من عدمه لايمنع العقاب علي الأثم أمام الله عزوجل

كماسبق طرح موضوع مستقل عن التخبيت وحكمه

والله أعلم

مدحت زيدان
27-08-2009, 07:35 AM
هل يحق للمراة المتزوجة أن تحب؟

إسمحى لى عيون أرض الكنانة للمداخلة مرة أخرى لتوضيح الأمر أكثر


مشاعر الحب لاتميز بين متزوجة وغير متزوجة لأن الحب لايستأذن القلب فى الدخول
المرأة المتزوجة ممكن يخفق قلبها حبا لزميل لها فى العمل أو لقريب لها
فهذا أمر خارج عن أرادتها
ولكن بارادتها ممكن أن أن لاتسمح لنفسها بالسقوط فى براثن الحرام وأن لاتعيش حالة الحب فى الحرام وتكتفى بالشعور اللا أرادى بالحب
لذلك حرم الاسلام الأختلاط للمتزوجة وغير المتزوجة حتى لاتحدث حالة حب قد تؤدى الى السقوط فى براثن الحرام

شكرا عيون أرض الكنانة على هذا الطرح حتى نتبين الأمر جليا

غادة رشيد
27-08-2009, 01:20 PM
عيون أرض الكنانة \ غادة رشيد
الطرح تناول جانبين
الجانب الأول (الحرمانية)
الجانب الثانى (الحب)
أما الجانب الأول فسواء المرأة متزوجة أو أرملة أو مطلقة أو آنسة فلا يحق لها ممارسة أى حرمانية مع أى رجل سواء بدافع الحب أو الصداقة أو أى مسمى أيا كان

الجانب الثانى (الحب)
القلب عبارة عن كتلة مشاعر وأحاسيس يميل الى هذا أو الى ذاك فى أى وقت أو أى زمان لأمرأة متزوجة أو غير متزوجة لأن الحب يدخل القلب بدو إستئذان..ولكن هناك أمرأة تطلق العنان لمشاعرها وتعيش لإرضاء هوى قلبها ولايهم عندها الحلال أو الحرام ولكن المهم أن تستمتع بهوى نفسها
وهناك أمرأة آخرى تحكم العقل حتى لاتسقط فى براثن الحرام مع الأقرار أن مشاعرها موجودة سواء كانت متزوجة أو غير متزوجة
والحل هو تطبيق الشرع وعدم الأختلاط سواء كانت المرأة متزوجة أو غير متزوجة

طرح هادف وهام مشكوووووووورة عليه

اولا شكرا لمرورك سيدى الفاضل
ارى اجابتك رائعه على الشق الاول من السؤال
وركزت على المرأه المتزوجه ولم تُبدى رأيك فى الرجل اذ يحب المرأه المتزوجه؟؟
ويطلقا العنان للمشاعر ( كلاهما)
أليست هذه مأساه سيدى!!
فى انتظار رأيك

تحيتى،،


عيون ارض الكنانه
غادة رشيد

غادة رشيد
27-08-2009, 01:25 PM
موضوع خيبان ومالوش لزمة ياغادة رشيد ومكانه مش هنا .... لانه بيفتح ابواب كتيرة امام الشباب الصغير سواء البنات او الاولاد
منهم لله اليهود عرفو يضحكوا على عقول المسلمين وجابو لنا الدش والمحمول والنت لغاية عندنا وعلى رأى البت بتاعة تنظيم الاسرة حاجة ببلاش كدة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
ياما فيه ستات عاملين مشايخ واصحاب ادب واحترام ولابسين الطرح زى الفل ............. بس للاسف اول مايسمعو سيرة رجل لعابهم يسيل ويتهبلوا ويفضلوا ينصبوا فى شباكهم عشان يكلموه .... وبرضه لما يتكلموا تسمعى منهم احلى حكم ومواعظ ودروس دينية وتربوية كمان ....
والرجل مغلوب على امره ... والشيطان شاطر وابن 60 .......
ومن غير ماندخل فى مناقشات لايصح الا الصحيح ... والشرع الاسلامى ما يختلفش عليه اتنين
واجابة السؤال ده موجودة فى القران .... ولا جدال فى النص
لعن الله النت ولعن الله اليهود
اللهم اغفر لى ولوالدى وللمؤمنين يوم يقوم الحساب

للاسف يا اسامه الموضوع مش خيبان ولا حاجه
والكثير فى امس الحاجه لمعرفه آرائكم
الموضوع مكانه هنا وفى كل المنتديات
الموضوع يدمى القلب، ولازم ندرسه للاولاد والبنات
وانا شايف ان رأيك صائب جدا
واتمنى اننا ما نعلقش أخطءنا على شماعه النت واليهود
لكل واحد عقل يفكر بيه ويحكمه
وعارف فين الصح من الغلط
ولا يصح الا الصحيح
ياريت تتابع معانا يا اسامه وجهات نظر الاعضاء
وتتناقش معهم فى الموضوع

تابعنا

تحيتى،،

عيون ارض الكنانه
غادة رشيد

غادة رشيد
27-08-2009, 01:31 PM
أختى

غاده

إسمحيلى

جذبنى هنا كلام

ولكنه لم يكتمل بعد

بمعنى

الخيانه انتى إقتصرتيها على المرأه المتزوجه فقط

وأنا هنا أختلف معاكِ

فالخيانه بالمعنى الصحيح تشمل المتزوجه والمطلقه والارمله

مادامت هذه المرأه تعرف إنسان غير محلل لها شرعاً

وتوجد عباره تُزعجنى كثيراً وهى الشائعه الان

ألا وهى

الصداقه بين الرجل والمرأه

وأنا لااعرف كيف!!!!

أصبحت المرأه الان تتحدث مع الرجل تليفونياً ومن خلال النت أو من خلال العمل

وتتطرق الى حياتها الشخصيه مع هذا الرجل

وأحياناً تقضى معه ساعات على النت أو التليفون أو فى العمل

وأحياناً تتبادل معه عبارات لا تليق

أو لو مثلاً على النت تتبادل معه عبارات فى موضوع مطروح لا يجب عليها أن تتبادلها معه

وفى الاخر تقولك

ده زى أخويا وصديق مخلص وناصح أمين

!!!!!!!!!!!!!!!!!!

عجباً لهذا المفهوم

طيب ماكله حرام وحرمه الله

الحديث بين الرجل والمرأه عامةً

غير محبب

وخصوصاً لو أصبح على إنفراد

إذاً المشكله لم تعد مقتصره على الزوجه التى تحب أخر على زوجها

المشكله فى

الاختلاط

الذى أصبح الان من سمات العصر

وأنا أرى أن عدم الاختلاط نعمه من عند الله

وأرانى وأنا أتحدث الان

أتذكر أمهاتنا اللواتى كن لايعرفن الا أزواجهن

واذا تحدثن مع أخر

ترى الخجل يُخيم عليهن

ولا يدعن أعينهن تستمر فى النظرات الى هذا الرجل

ولكنهن يتحدثن بكل خجل وبدون تطرق فى حياتهن الخاصه

ويكون الحديث بينهم فى حاجه ضروريه

مش على الفاضى والمليان

وياليت هذا الزمن يعود

أو بمعنى أدق

ياليت الخجل لنا يعود

أشكرك على طرحك

همســـــــــات حـــــــــــائره

ما اروع ما سطرتيه هنا سيدتى
ولكنك خرجتى عن نطاق سؤالى الذى هو
هل يحق
للمرأه المتزوجة ان تحب رجل غير زوجها وهل لك عزيزى الرجل ان تحب امرأة متزوجة برجل آخر؟؟؟

اما موضوع الصداقه بين الرجل والمرأه
فسوف افرد له موضوع خاص
وسوف اكتب فيه عن تجربتى الشخصيه

فى انتظارك ثانيه عزيزتى


مع التحيه ،،

عيون ارض الكنانه
غادة رشيد

ساندى
27-08-2009, 02:55 PM
الاخت الغالية

غادة رشيد

موضوع فعلا مهم...وبرأيى جرأة منك ان تناقشى تلك النقطة لانها موجودة فعلا وتحدث كثيرا.وفى تلك الايام كثيرا جدا..ولا يجب ان نكون مثل النعام.....وحرصا منك ايضا على وضع الامور بنصابها...

وانا أرى ان ذلك نتيجة اننا اصبحنا فى منتصف طريق..كان بدايته الحفاظ على كل جوانب الدين وإتباع ما يجب والبعد عن كل ما لا يجب..على قدر المستطاع..ولكن الان ظهر بمجتمعنا التسيب ....وسهولة اقتراف المحرمات..كدة عادى واقل من العادى.. ولم يصبح هناك امر بمعروف ونهى عن منكر..دى مشكلة مجتمع..طالما لم تصبح حالات فردية..

والسبب ان كل من يفعل ذلك لم يصبح يخشى الله كما يجب..ويستشعر ان كل تصرف وكل حتى نيه لا تنم عن عمل سوف يحاسب عليها..فقد الإحساس بأنه يوما سيحاسب..وهانت فى نظره العواقب..
وهناك شيطان ..ونفس أمارة بالسوء..وبالمقابل لا احد يريد ان يجاهد نفسه..ويتخذ الشيطان عدو..
أنا فقط أقرر واقع..واحلل حالة تحدث من وجهه نظرى..

لما تتحول الزوجة عن زوجها الذى ربما يكون محبا لها لاقصى درجة ويلبى لها كل إحتياجاتها.. وتحب غيره لا اعرف؟؟؟

وزوج يحب اخرى..وقد تحملت زوجته معه اقسى الظروف ..وتحملت الكثير من اجل اولاده..لا اعرف؟؟
لا اعرف لها سببا واضحا..ولا اعرف لها حلا..والله الحافظ

لك جزيل الشكر عيون ارض الكنانة

لك كل التحية

هناء محمد
27-08-2009, 03:38 PM
عزيزتى غاده
اسمحى لى انتى سالتى سؤال هل يحق
للمرأه المتزوجة ان تحب رجل غير زوجها وهل لك عزيزى الرجل ان تحب امرأة متزوجة برجل آخر؟؟
عزيزتى غاده السؤال الذى يطرح نفسه هنا اخره الحب ايه ؟ واللى اهم منه ليه الواحده بتحب على جوزها ؟
بصى يا غاده وده رأى لو واحده حبت بصدق وحست انها مش قادرة تكمل مع جوزها فاقدر لها وله انها تطلب الطلاق وتكمل مع التانى عشان ما تقعش فى الحرام . لكن انها تكمل مع واحد حتى يقع المحظور بعينه فدى امرأة لعوب ربنا يكفينا شر المستخبى .
اما بقى عن موضوع الحب بذاته - الحب موجود امراة متزوجه - مطلقه - ارملة ايا كان بقى - الحب عمرة ما كان بايد الواحد ده غريزة ربنا سبحانه وتعالى وضعها فينا المشكلة هنا يا غاده مين اللى بيضيع الحب ده ويسمح للشيطان بالمداخله - يعنى الست اللى تحب واحد تانى تفتكرى يعنى لو كان زوجها بيعاملها كويس وبيتقى الله فيها كانت بصت لواحد تانى بالعكس والله العظيم - الواحده اللى بتحب واحد تانى واللى اتربت صح على اخلاق ودين بتبقى مرعوبه وخايفه من عقاب ربنا سبحانه وتعالى لكن مش قادرة تتحكم فى عواطفها ( طبعا انا اقصد انها معملتش حاجه وحشه ولا وقعت فى المحظور )واحده لقت راحه مشفتهاش مع جوزها اللى عايشه
معاه تحت سقف واحد تأنيب الضمير هنا شديد - كتير هيردوا ويقولوا ده مش مبرر انها تعمل كده ويمكن يكون عندهم حق لكن النفس امارة بالسوء .انا مش عارفه اقولك - موضوعك ده انا شفته بعينى احداث واقعه بس للحقيقة هى اختارت الطلاق وبعد ما اتطلقت التانى قالها بالحرف الواحد مقدرش اتجوزك لانى بصراحه مش هامن لك بعد ماضحيتى بجوزك واولادك ومن لطف ربنا بها ان زوجها بعد فترة وبعد دعائها واستغفرها وافق انها ترجع له تانى فقبلت قدمه وسافروا سويا لاداء فريضة الحج وهناك سمعت الشيخ قالها ان ربنا لما بيقدر للناس فقدره هو الصح لانه اعلم بنا - وفعلا لو الواحده تقارن بين عشرة السنين ( جوزها يعنى ) وبين التانى هتلاقى اكيد فى يوم ناولها كوباية ميه وهى تعبانة - يعنى مكنش ع طول وحش الا اذا بقى استحالة العشرة وفعلا هو ابن 60*70 فتسيبه احسن ما تقع فى الحرام عفانا الله .
اما بقى الراجل اللى بيحب على مراته ؟ بصى الراجل ده بعد النت والدش والشات مبقتش مراته بتعجبه حتى لو طول النهار والليل تحت رجليه وده مش لعيب فينا

ولا لعجز مننا ابدا ولا لانه مش لاقى راحه فى البيت لان ده شماعه خايبه بيعلقوا عليها مبرراتهم الخايبه - الحكاية وما فيها ان الراجل فى فترة ما من فترات حياته بيبقى عاوز يحس انه ننوس وانه الواد بيتحب من جديد والستات بيجروا عليه فده مبيبقاش حب بيبقى افتقاد لشئ مش اكتر لكن ساعه الجد بيهربوا من الموضوع زى الارنب واقسم بالله انى شفتها بعينى - ومش عاوزه اقولك عدد ساعات الكلام فى الموبايل وهو بيوصف فى محاسنها وسيئات مراته رغم انها امراة فاضلة ولا واللى اكتر من كده انها كانت متزوجه هى الاخرى واتطلقت من جوزها عشانه وهو صارحه مراته واهلها بانه هيرتبط بيها وخلاص وساعة الجد وعلى راى المثل ( امك فى العش ولا طارت ) وبعد عده اشهر وبالصدفه بساله عن الموضوع اجاب بمنتهى العصبية ده كانت واحده وانا بحل لها مشكلتها هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه
يا غاده موضوعك شائك ياريتك ما فتحتيه .عارفه ليه ؟ لان كل واحد ليه مبرراته وظروفه اللى ساقته لكده وفيه اللى هيعارضوا برضوا لكده ومن ناحية الدين - بس فى الحقيقة ولللاسف فى مجتمعنا ده
الناس بتعذر الراجل اللى بيحب وتقف بالمرصاد للست عشان كده الست اللى بتحب بتدارى خجل وخوف وعمره ما فى واحده هتقدر تتكلم وتقول غصب عنى انا حبيت الا بقى اللى ظروفها تسمح بكده يعنى ده رأى .
اسفه للاطالة
تقبلى تحياتى

هناء محمد
27-08-2009, 04:02 PM
وبعدين فيه حاجه تانيه مفيش واحده سمعت او قريت انها كانت بتحب واحد غير جوزها الا وحست بالندم بعد كده وبتحكى مشكلتها لانها بتتعذب من تأنيب الضمير وخايفه من غضب ربنا - ونفس الحكاية لرجاله كتير برضو - يبقى تفتكرى لو الموضوع ده صح من البداية كان حد هيحس بالاسف او الندم ولا كان هيبقى كله عادى .
فاكره من كام سنة لما اتعرض فى التليفزيون المصرى قبل الدش مسلسل الجرئ والجميلات ولقينا العلاقات المتشابكه فى المجتمع الامريكى بخاصه والاوروبى بوجه عام - كنا بس بنسمع لكن لما شوفنا بعنينا شوفتى الصدمة اللى حصلت وردورد الافعال والاستنكار ان اولادنا وستاتنا تشوف المجتمع السئ عافنا الله - شوفتى ازاى ان الدين هو اللى بيحكمنا - لكن عندهم الامور كانت سداح مداح .
اعذرينى موضوعك خلانى عاوزه ارد واكتب وعاوزه افيض بس بصراحه خايفه من ردود الافعال - فاكتفى باللى كتبته احسن .
وفقنا الله لما يحبه ويرضاه .
تقبلى تحياتى .

احمد الهاشمى
27-08-2009, 04:06 PM
إستدراك

أختي غاده إسمحي لي

بالنسبه للرجل الذي يرتبط بحب مع سيده أوبنت وهومتزوج

فإن كان يهدف للزواج منها وحقا يحتاج لشئ فقده بتجربته السابقه

فله ذلك علي أن لايتعدي محارم الله معها ولايسمح لنفسه بان يغرر ويدنس

ذلك الحب حتي يتمم الله له مراده بالزواج من محبوبته فتكون عشرتهم بنقاء

وصفاء وعلي خير.

وكذلك من تحب رجل بغرض الزواج فينطبق عليها ماقلته علي الرجل.

أما كون رجل متزوج أوغيرمتزوج يحب سيده متزوجه وتبادله الحب فمهما

كانت المبررات فكلاهما خطأ ولن تتنتهي علاقتهم إلا علي خطأ ويحدث

مالايحمد عقباه وقد ينحرف كلاهما ويهدمون بيوتهم بأيديهم وينحرف بعدهم

ابناؤهم لانهم يقتدون بالأب والأم(الذين يعتبران أسوأ قدوه)في هذه الحاله.

أما الغيرمتزوجه فلها الحق أن تحب وتهتم بشخص لغرض الإرتباط بالزواج

آسف للإطاله

وأعتذرفلم ولن أتحدث عن تجارب شخصيه عاصرتها وذلك لخصوصية

التجربه وسريتها

(اللهم أهدِ وأصلح حال من سولت له نفسه أن يعيش مثل هذه التجارب الشاذه)

منى كمال
27-08-2009, 05:06 PM
موضوع هام جدا غادة وشائك أيضا

اعجبتنى جدا مداخلة الاخت احبك ولكن لانها احاطت بكل جوانب الموضوع

لي عودة تليق بك مع رأيي الكامل وتحليلي لتلك الظاهرة

ولكن بعد الفطار غاليتي

كوني بكل خير

محبتي

منى كمال

مدحت زيدان
27-08-2009, 05:58 PM
ركزت على المرأه المتزوجه ولم تُبدى رأيك فى الرجل اذ يحب المرأه المتزوجه؟؟

الأستاذة الفاضلة غادة رشيد
الحلال والحرام لايميز بين متزوج وغير متزوج اللهم الا فى ٌإقامة حد الزنا
خلاصة كلامى
الحب يدخل بدون إستئذان لأى قلب سواء كان صاحب القلب رجل أو أمرأة
وسواء كان المحب متزوج\متزوجة أو غيرمتزوج\غيرمتزوجة
لكن هناك من يراعى الله ولايعيش\تعيش هذا الحب فى الحرام ويكتفى \تكتفى بمجرد المشاعر فقط والتى لايد لنا فيها
وهناك من لايراعى\لاتراعى الله ويعيش\تعيش هذا الحب فى الحرام

حفظ الله المتزوجين والمتزوجات والغير متزوجين والغير متزوجات من الحرام
وغفر الله لمن زلت قدمه وتاب وأناب

غادة رشيد
28-08-2009, 10:28 AM
الموضوع رائع

اختي غاده

وشائك ايضا

لكن لابد من بعض النقاط

أولا

تعريف الخيانه

ثانيا

تعريف مدي العلاقه المسموح بها بين الرجل والمرأه(أي كانت هذه المرأه)

[آنسه متزوجه أرمله مطلقه]

ثالثا

الدين والعادات والتقاليد ومدي تأثيرها وتأثرها

الخيانه

يخطأ البعض فيقول أن فلانه خانت زوجها أوأهلها أوخطيبها أوأوأو

والحقيقه

لابد أن نعلم أن الخيانه محرمه وجريمه دينيه (أي أنها مخالفه شرعيه)

لايرضي عنها الله عزوجل ويحرمها

مدي العلاقه المسموح بها بين الرجل والمرأه

المرأه لايصح لها ولايجوز أن تختلي بغيرزو محرم نهائيا إلا للضروره

وبوجود محرم (فالمحرم يحجبها عن الرجل ويحجب الرجل عن الميل لها)

ومن هنا فلاعلاقه خاصه بين الرجل والمرأه ولايوجد مايمكن أن يجمعهما

من أمورخاصه.

قد نقول أن المتطلبات والتطور والمدنيه غيرت من هذا المفهوم

لكن يبقي أساس من الشريعه والعادات والتقاليد يشكل خط أحمر

لايتجاوزه أحد إلا ضل وأورد نفسه موارد الهلاك.

الدين والعادات والتقاليد

هم ثلاث مسميات لمضمون واحد

وهو منهج الله الذي أراده ليسود بين عباده

فالرجوع إليه يعد مرجع رئيس لكل هذا الإستفسارات

فبعودتنا للدين نجد أن القاعده الشرعيه تلزم المرأه عدم الإختلاط بالأجنبي

وكذا الأعراف والتقاليد

اللهم إلا الشواز عن تلك القواعد

طرح طيب

رجاء التفاعل معه

وآسف للإطاله

تقبلي تحياتي

أختي الكريمه

متشكرة قوى قوى يا احمد ردك الرائع
واتمنى تبادل الحوار مع باقى الاعضاء المشاركين
وتبادل وجهات النظر

تحيتى ،،

عيون ارض الكنانه
غادة رشيد

غادة رشيد
28-08-2009, 10:31 AM
مداخله اخري

اسمحي لي اختي

العلاقه بين إمرأه متزوجه ورجل أجنبي إن كانت هوي أوحب أوإحتياج ورغبه أو تراه فتي أحلامها فهي في وضع مخل بالشريعه

لانقول عنه زنآ لكن هي تفعل شئ محرم ودرب من دروب الفسق

سمته الشريعه الإسلاميه(التخبيت)

فقد ذهب جمهور الفقهاء من صحة نكاحه،

فالتخبيب وإن كان حراماً وكبيرة من الكبائر إلا أن النكاح إذا وقع بشروطه

الشرعية كان نكاحاً صحيحاً، وما سبقه من تخبيب لا يعود عليه بالإبطال.

أما ما ذكره المالكية من تحريمها عليه عقوبة له، فالواجب هو تعزيره على

هذه المعصية على ما يقرره القاضي الشرعي، وأن تعرَّف المرأة على جلية

الحال، فإن أرادت الرجوع إلى زوجها وكان الطلاق رجعياً فلها ذلك، وإن

أرادت الزواج بغيره فلها ذلك أيضاً .

فكفى بالتحريم رادعاً، وكفى بالوعيد المنصوص عليه في الأحاديث السابقة

زاجراً عن الإقدام على هذا الفعل الذي حمل عليه طغيان الشهوة، وإهدار

حقوق المسلم على أخيه، وما أقرب الندم وفساد ذات البين ممن يفعل ذلك

ويجترئ عليه .

مع العلم ان التفريق من عدمه لايمنع العقاب علي الأثم أمام الله عزوجل

كماسبق طرح موضوع مستقل عن التخبيت وحكمه

والله أعلم

دايماً بتجيب المفيد يا احمد
شكرى وتقديرى

عيون ارض الكنانه
غادة رشيد

غادة رشيد
28-08-2009, 10:33 AM
إسمحى لى عيون أرض الكنانة للمداخلة مرة أخرى لتوضيح الأمر أكثر


مشاعر الحب لاتميز بين متزوجة وغير متزوجة لأن الحب لايستأذن القلب فى الدخول
المرأة المتزوجة ممكن يخفق قلبها حبا لزميل لها فى العمل أو لقريب لها
فهذا أمر خارج عن أرادتها
ولكن بارادتها ممكن أن أن لاتسمح لنفسها بالسقوط فى براثن الحرام وأن لاتعيش حالة الحب فى الحرام وتكتفى بالشعور اللا أرادى بالحب
لذلك حرم الاسلام الأختلاط للمتزوجة وغير المتزوجة حتى لاتحدث حالة حب قد تؤدى الى السقوط فى براثن الحرام

شكرا عيون أرض الكنانة على هذا الطرح حتى نتبين الأمر جليا

أهلا وسهلا بيك يا مدحت فى المداخله التانيه التى أعجبتنى
وادعوك للتفاعل مع بقيه الاعضاء المشاركين
وتبادل وجهات النظر
دمت بود لا ينتهى

عيون ارض الكنانه
غادة رشيد

غادة رشيد
28-08-2009, 10:37 AM
الاخت الغالية

غادة رشيد

موضوع فعلا مهم...وبرأيى جرأة منك ان تناقشى تلك النقطة لانها موجودة فعلا وتحدث كثيرا.وفى تلك الايام كثيرا جدا..ولا يجب ان نكون مثل النعام.....وحرصا منك ايضا على وضع الامور بنصابها...

وانا أرى ان ذلك نتيجة اننا اصبحنا فى منتصف طريق..كان بدايته الحفاظ على كل جوانب الدين وإتباع ما يجب والبعد عن كل ما لا يجب..على قدر المستطاع..ولكن الان ظهر بمجتمعنا التسيب ....وسهولة اقتراف المحرمات..كدة عادى واقل من العادى.. ولم يصبح هناك امر بمعروف ونهى عن منكر..دى مشكلة مجتمع..طالما لم تصبح حالات فردية..

والسبب ان كل من يفعل ذلك لم يصبح يخشى الله كما يجب..ويستشعر ان كل تصرف وكل حتى نيه لا تنم عن عمل سوف يحاسب عليها..فقد الإحساس بأنه يوما سيحاسب..وهانت فى نظره العواقب..
وهناك شيطان ..ونفس أمارة بالسوء..وبالمقابل لا احد يريد ان يجاهد نفسه..ويتخذ الشيطان عدو..
أنا فقط أقرر واقع..واحلل حالة تحدث من وجهه نظرى..

لما تتحول الزوجة عن زوجها الذى ربما يكون محبا لها لاقصى درجة ويلبى لها كل إحتياجاتها.. وتحب غيره لا اعرف؟؟؟

وزوج يحب اخرى..وقد تحملت زوجته معه اقسى الظروف ..وتحملت الكثير من اجل اولاده..لا اعرف؟؟
لا اعرف لها سببا واضحا..ولا اعرف لها حلا..والله الحافظ

لك جزيل الشكر عيون ارض الكنانة

لك كل التحية

رد رائع ساندى لا يقبل تعليق ولا اضافه
ولكن
تابعى معنا وناقشى الطرح مع باقى الاعضاء

محبتى لكِ غاليتى

عيون ارض الكنانه
غادة رشيد

غادة رشيد
28-08-2009, 10:40 AM
عزيزتى غاده
اسمحى لى انتى سالتى سؤال هل يحق
للمرأه المتزوجة ان تحب رجل غير زوجها وهل لك عزيزى الرجل ان تحب امرأة متزوجة برجل آخر؟؟
عزيزتى غاده السؤال الذى يطرح نفسه هنا اخره الحب ايه ؟ واللى اهم منه ليه الواحده بتحب على جوزها ؟
بصى يا غاده وده رأى لو واحده حبت بصدق وحست انها مش قادرة تكمل مع جوزها فاقدر لها وله انها تطلب الطلاق وتكمل مع التانى عشان ما تقعش فى الحرام . لكن انها تكمل مع واحد حتى يقع المحظور بعينه فدى امرأة لعوب ربنا يكفينا شر المستخبى .
اما بقى عن موضوع الحب بذاته - الحب موجود امراة متزوجه - مطلقه - ارملة ايا كان بقى - الحب عمرة ما كان بايد الواحد ده غريزة ربنا سبحانه وتعالى وضعها فينا المشكلة هنا يا غاده مين اللى بيضيع الحب ده ويسمح للشيطان بالمداخله - يعنى الست اللى تحب واحد تانى تفتكرى يعنى لو كان زوجها بيعاملها كويس وبيتقى الله فيها كانت بصت لواحد تانى بالعكس والله العظيم - الواحده اللى بتحب واحد تانى واللى اتربت صح على اخلاق ودين بتبقى مرعوبه وخايفه من عقاب ربنا سبحانه وتعالى لكن مش قادرة تتحكم فى عواطفها ( طبعا انا اقصد انها معملتش حاجه وحشه ولا وقعت فى المحظور )واحده لقت راحه مشفتهاش مع جوزها اللى عايشه
معاه تحت سقف واحد تأنيب الضمير هنا شديد - كتير هيردوا ويقولوا ده مش مبرر انها تعمل كده ويمكن يكون عندهم حق لكن النفس امارة بالسوء .انا مش عارفه اقولك - موضوعك ده انا شفته بعينى احداث واقعه بس للحقيقة هى اختارت الطلاق وبعد ما اتطلقت التانى قالها بالحرف الواحد مقدرش اتجوزك لانى بصراحه مش هامن لك بعد ماضحيتى بجوزك واولادك ومن لطف ربنا بها ان زوجها بعد فترة وبعد دعائها واستغفرها وافق انها ترجع له تانى فقبلت قدمه وسافروا سويا لاداء فريضة الحج وهناك سمعت الشيخ قالها ان ربنا لما بيقدر للناس فقدره هو الصح لانه اعلم بنا - وفعلا لو الواحده تقارن بين عشرة السنين ( جوزها يعنى ) وبين التانى هتلاقى اكيد فى يوم ناولها كوباية ميه وهى تعبانة - يعنى مكنش ع طول وحش الا اذا بقى استحالة العشرة وفعلا هو ابن 60*70 فتسيبه احسن ما تقع فى الحرام عفانا الله .
اما بقى الراجل اللى بيحب على مراته ؟ بصى الراجل ده بعد النت والدش والشات مبقتش مراته بتعجبه حتى لو طول النهار والليل تحت رجليه وده مش لعيب فينا

ولا لعجز مننا ابدا ولا لانه مش لاقى راحه فى البيت لان ده شماعه خايبه بيعلقوا عليها مبرراتهم الخايبه - الحكاية وما فيها ان الراجل فى فترة ما من فترات حياته بيبقى عاوز يحس انه ننوس وانه الواد بيتحب من جديد والستات بيجروا عليه فده مبيبقاش حب بيبقى افتقاد لشئ مش اكتر لكن ساعه الجد بيهربوا من الموضوع زى الارنب واقسم بالله انى شفتها بعينى - ومش عاوزه اقولك عدد ساعات الكلام فى الموبايل وهو بيوصف فى محاسنها وسيئات مراته رغم انها امراة فاضلة ولا واللى اكتر من كده انها كانت متزوجه هى الاخرى واتطلقت من جوزها عشانه وهو صارحه مراته واهلها بانه هيرتبط بيها وخلاص وساعة الجد وعلى راى المثل ( امك فى العش ولا طارت ) وبعد عده اشهر وبالصدفه بساله عن الموضوع اجاب بمنتهى العصبية ده كانت واحده وانا بحل لها مشكلتها هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه
يا غاده موضوعك شائك ياريتك ما فتحتيه .عارفه ليه ؟ لان كل واحد ليه مبرراته وظروفه اللى ساقته لكده وفيه اللى هيعارضوا برضوا لكده ومن ناحية الدين - بس فى الحقيقة ولللاسف فى مجتمعنا ده
الناس بتعذر الراجل اللى بيحب وتقف بالمرصاد للست عشان كده الست اللى بتحب بتدارى خجل وخوف وعمره ما فى واحده هتقدر تتكلم وتقول غصب عنى انا حبيت الا بقى اللى ظروفها تسمح بكده يعنى ده رأى .
اسفه للاطالة
تقبلى تحياتى

برافو عليكِ
احبك ولكن
تحليلك جيد جداً ولا خلاف عليه
ولكن انظرى آراء الاخرين وعلقى عليها
فما زال للحديث بقيه
ولكِ محبتى،،

عيون ارض الكنانه
غادة رشيد

غادة رشيد
28-08-2009, 10:48 AM
وبعدين فيه حاجه تانيه مفيش واحده سمعت او قريت انها كانت بتحب واحد غير جوزها الا وحست بالندم بعد كده وبتحكى مشكلتها لانها بتتعذب من تأنيب الضمير وخايفه من غضب ربنا - ونفس الحكاية لرجاله كتير برضو - يبقى تفتكرى لو الموضوع ده صح من البداية كان حد هيحس بالاسف او الندم ولا كان هيبقى كله عادى .
فاكره من كام سنة لما اتعرض فى التليفزيون المصرى قبل الدش مسلسل الجرئ والجميلات ولقينا العلاقات المتشابكه فى المجتمع الامريكى بخاصه والاوروبى بوجه عام - كنا بس بنسمع لكن لما شوفنا بعنينا شوفتى الصدمة اللى حصلت وردورد الافعال والاستنكار ان اولادنا وستاتنا تشوف المجتمع السئ عافنا الله - شوفتى ازاى ان الدين هو اللى بيحكمنا - لكن عندهم الامور كانت سداح مداح .
اعذرينى موضوعك خلانى عاوزه ارد واكتب وعاوزه افيض بس بصراحه خايفه من ردود الافعال - فاكتفى باللى كتبته احسن .
وفقنا الله لما يحبه ويرضاه .
تقبلى تحياتى .

بالضبط كلامك يا بنتى
عذاب الضمير
أى انسان بيعمل حاجه غلط لازم ضميره يعذبه
او يجور على حق حد
او ياخد حاجه مش من حقه
ده لو كان فى ضمير اساسا

تابعى معنا

عيون ارض الكنانه
غادة رشيد

غادة رشيد
28-08-2009, 10:51 AM
إستدراك

أختي غاده إسمحي لي

بالنسبه للرجل الذي يرتبط بحب مع سيده أوبنت وهومتزوج

فإن كان يهدف للزواج منها وحقا يحتاج لشئ فقده بتجربته السابقه

فله ذلك علي أن لايتعدي محارم الله معها ولايسمح لنفسه بان يغرر ويدنس

ذلك الحب حتي يتمم الله له مراده بالزواج من محبوبته فتكون عشرتهم بنقاء

وصفاء وعلي خير.

وكذلك من تحب رجل بغرض الزواج فينطبق عليها ماقلته علي الرجل.

أما كون رجل متزوج أوغيرمتزوج يحب سيده متزوجه وتبادله الحب فمهما

كانت المبررات فكلاهما خطأ ولن تتنتهي علاقتهم إلا علي خطأ ويحدث

مالايحمد عقباه وقد ينحرف كلاهما ويهدمون بيوتهم بأيديهم وينحرف بعدهم

ابناؤهم لانهم يقتدون بالأب والأم(الذين يعتبران أسوأ قدوه)في هذه الحاله.

أما الغيرمتزوجه فلها الحق أن تحب وتهتم بشخص لغرض الإرتباط بالزواج

آسف للإطاله

وأعتذرفلم ولن أتحدث عن تجارب شخصيه عاصرتها وذلك لخصوصية

التجربه وسريتها

(اللهم أهدِ وأصلح حال من سولت له نفسه أن يعيش مثل هذه التجارب الشاذه)

شكراً أحمد الاستدراك
وآراءك القيمه التى نستفيد منها
ولا أستطيع الاضافه عليها
ورجاء ؛ متابعه الحوار

اشكرك

عيون ارض الكنانه
غادة رشيد

غادة رشيد
28-08-2009, 10:57 AM
موضوع هام جدا غادة وشائك أيضا

اعجبتنى جدا مداخلة الاخت احبك ولكن لانها احاطت بكل جوانب الموضوع

لي عودة تليق بك مع رأيي الكامل وتحليلي لتلك الظاهرة

ولكن بعد الفطار غاليتي

كوني بكل خير

محبتي

منى كمال

اهلا بيكِ منى الغاليه
اعلم أنه موضوع شائك غاليتى
وقد هوجمت عليه من قبل بعض الاعضاء
هنا فى المنتدى وعلى الماسنجر ايضا
ولكن
لما أتعرض للهجوم وأنا اتناول قضيه من قضايا عصرنا هذا
رأيتها ولمستها عن قرب
إلى متى نهرب من قضايانا حتى لا نتعرض للنقد
لما ابتعد وأنا على الحق

فى انتظار تحليلك لموضوعنا يا منى
وتابعينا
لكِ محبتى،،

عيون ارض الكنانه
غادة رشيد

غادة رشيد
28-08-2009, 11:13 AM
الأستاذة الفاضلة غادة رشيد
الحلال والحرام لايميز بين متزوج وغير متزوج اللهم الا فى ٌإقامة حد الزنا
خلاصة كلامى
الحب يدخل بدون إستئذان لأى قلب سواء كان صاحب القلب رجل أو أمرأة
وسواء كان المحب متزوج\متزوجة أو غيرمتزوج\غيرمتزوجة
لكن هناك من يراعى الله ولايعيش\تعيش هذا الحب فى الحرام ويكتفى \تكتفى بمجرد المشاعر فقط والتى لايد لنا فيها
وهناك من لايراعى\لاتراعى الله ويعيش\تعيش هذا الحب فى الحرام

حفظ الله المتزوجين والمتزوجات والغير متزوجين والغير متزوجات من الحرام
وغفر الله لمن زلت قدمه وتاب وأناب

الله على كلامك يا مدحت
الحب جميل ورائع
وكل انسان يقدر يضبط نفسه وينهى نفسه عن الهوى
وعن الوقوع فى المحرمات
شوف الايه الكريمه يا مدحت
(وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى )

الحرام بين والحلال بين
وعلى رأى اسامه
لا يصح الا الصحيح

تابع معنا


عيون ارض الكنانه
غادة رشيد

عادل شاكر
28-08-2009, 01:35 PM
الفاضلة

غادة رشيد

ليس من حق (ولا باطل) المتزوجة أن تفكر

مجرد التفكير فى غير زوجها لأنها ليس مشروعاً

لها إلا زوجها

من حق الرجل أن يفكر ويحب ويتزوج مثنى وثلاث ورباع

والموضوع لا يناقش من باب الأحقية أو المشروعية

المشروعية قوالب وقوانين ونصوص وحدود لله فلا تقربوها

أما هوى النفس الذى يوردنا موارد التهلكة

ويجعلنا لا نميز الحلال من الحرام مع أنه بين

البنت صدر لها الأمر الإلهى (ولا متخذات أخدانا )

أمر صريح وواضح طب نعمل إيه

الحب فى النور فى المحيط الأسرى

بعد دخول البيوت من أبوابها

وما يولد بالنور يعش أبد الدهر منيرا

وموضوعنا اليوم يتحدث عن النزوات العارضة

الطارئة فى حياتنا أنا وأنت وأنتم وأنتن

يحدث أن تزل قدم أنثى وتفكر فى غير زوجها

وتلك الزلة يشترك فى وقوعها الزوج نفسه

ولكن من عصم ربى من النساء لو كان زوجها ناراً

لا تفكر فى سواه ( لأنها بالعربى الصريح وعاء لا يمزج به ماءان)

أما الرجل وما يعتقد أنها رخصة من الحق تعطيه الحق فى التعدد

فإن التعدد مشروط بظروف قاسية صارمة وشرط العدل تاليها

هذا عن زواج الرجل بغير زوجته

أما إن كان الحديث عن خيانة تامة من الزوج لزوجته

فتلك مصيبة كبرى ومجلبة لشر مستطير وغضب من الله ورسوله

والحب ما كان إلا ليتوج بقران أى زواج وما عدا ذلك مضيعة لوقت

وإكتساب ذنوب

نسأل الله العفو والعافية وأن يقدر لنا فى العمر بقية

وفسحة زمان وعقل يعى لنعود إليه بالإستغفار والتوبة

غادة رشيد
28-08-2009, 01:44 PM
الفاضلة

غادة رشيد

ليس من حق (ولا باطل) المتزوجة أن تفكر

مجرد التفكير فى غير زوجها لأنها ليس مشروعاً

لها إلا زوجها

من حق الرجل أن يفكر ويحب ويتزوج مثنى وثلاث ورباع

والموضوع لا يناقش من باب الأحقية أو المشروعية

المشروعية قوالب وقوانين ونصوص وحدود لله فلا تقربوها

أما هوى النفس الذى يوردنا موارد التهلكة

ويجعلنا لا نميز الحلال من الحرام مع أنه بين

البنت صدر لها الأمر الإلهى (ولا متخذات أخدانا )

أمر صريح وواضح طب نعمل إيه

الحب فى النور فى المحيط الأسرى

بعد دخول البيوت من أبوابها

وما يولد بالنور يعش أبد الدهر منيرا

وموضوعنا اليوم يتحدث عن النزوات العارضة

الطارئة فى حياتنا أنا وأنت وأنتم وأنتن

يحدث أن تزل قدم أنثى وتفكر فى غير زوجها

وتلك الزلة يشترك فى وقوعها الزوج نفسه

ولكن من عصم ربى من النساء لو كان زوجها ناراً

لا تفكر فى سواه ( لأنها بالعربى الصريح وعاء لا يمزج به ماءان)

أما الرجل وما يعتقد أنها رخصة من الحق تعطيه الحق فى التعدد

فإن التعدد مشروط بظروف قاسية صارمة وشرط العدل تاليها

هذا عن زواج الرجل بغير زوجته

أما إن كان الحديث عن خيانة تامة من الزوج لزوجته

فتلك مصيبة كبرى ومجلبة لشر مستطير وغضب من الله ورسوله

والحب ما كان إلا ليتوج بقران أى زواج وما عدا ذلك مضيعة لوقت

وإكتساب ذنوب

نسأل الله العفو والعافية وأن يقدر لنا فى العمر بقية

وفسحة زمان وعقل يعى لنعود إليه بالإستغفار والتوبة

الله عليك يا عادل
كلام ولا اروع
من عقل مستنير بالحكمه والايمان
ذادك الله من نعيمه
ذكرت يا عادل
ان من حق الرجل ان يحب ويتزوج مثنى وثلاث ورباع
ولكن
هل يحق له ان يحب المتزوجه؟؟؟؟
ما رأيك فى هذا الرجل؟
وبمَ تصفه؟؟

فى انتظار عودتك لمناقشه
الشق الثانى من السؤال
تحيتى،،


عيون ارض الكنانه
غادة رشيد

منى كمال
28-08-2009, 05:17 PM
الحبيبة غادة

سؤالك له شقين

الشق الأول : هل يحق للمرأة المتزوجة ان تحب غير زوجها؟؟؟؟؟؟؟؟

الشق الثاني : هل يحق للرجل ان يحب امرأة متزوجة ؟؟؟؟؟؟؟؟

كل سؤال من تلك الاسئلة يدور حول اكثر من محور وربما يرتبط السؤالان بعضهما ببعض

وسابدا باول شق من سؤالك

هل يجوز للمرأة المتزوجة ان تحب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بالطبع لا يجوز ولا يجوز ولا يجوز

دينيا لايجوز بل تكون تلك خيانة لزوجها مهما كانت طبيعة هذا الزوج فلو رات المراة اشياء تكرهها من زوجها ولا تتحمل معها العيش مع هذا الزوج
ورات في نفسها ميل (لأن) واقول لآن تفكر برجل اخر مجرد تفكير عليها بطلب الطلاق فورا وليس ان تنتظر حتى تفكر وتحب وتعشق وتخون

فلا دين ولا عرف ولا منطق يبيح للمراة ذلك مهما كانت دوافعها واسبابها....

اذن اجابة سؤالك الاول حبيبتي لايجووووووووووووووووز مطلقا

نعود لباقي المحاور التي يرتكز عليها سؤالك وتطرق لها بعض الاخوة والاخوات

الحب : مشاعر تستحوز على وجدان الانسان دونما ارادة منه

ولكن الى جانب المشاعر خلق الله لنا العقل وميزنا به فلو رأت المراة انها دون ارادة منها قد أعجبت بشخص معين لخصال طيبه فيه فيمكنها تهذيب مشاعرها وتقنينها كيف ذلك

هنا ياتي دور العقل المرأة العاقلة لا تنساق لهوى نفسها ابدا ولا لوسوسة الشيطان ولاننا اصبحنا في عصر يصعب فيه منع الاختلاط حيث بات في كل مكان ومضطرين ان نخالط الرجال في العمل والدراسة وفى النادي والمناسبات العائلية وكذلك على النت ...................

وجب على المراة ان تضع سياج متين حول نفسها وخطوط حمراء تجعل اي انسان تتعامل معه لايمكن ان يتخطاها

واقول هنا المراة اي امراة وليس فقط المتزوجة

حتى الفتاة التى لم يسبق لها زواج لابد وان تفرض احترامها على الجميع لانها لو لم تفعل لن يثق انسان فيها ولن يتقدم لها لو هي قدمت تنازلات.....

بذلك ستحفظ المراة نفسها ولو حدث الميل او الاعجاب الذي تحدثنا عنه من قبل المتزوجة لرجل غير زوجها وجب عليها تهذيب مشاعرها وتقنينها بمعنى الابتعاد التام عن الرجل الاخر ... وعدم محاولة الانفراد به ....

بذلك سوف تموت تلك المشاعر في مهدها ...

ولكن هناك امراة تكون اذكي واقوي من ذلك ومشاعرها ملك لعقلها فلا تدع لنفسها فرصة لهذا الميل ...

خلاصة القول حبيبتي انه لايجوز مطلقا ولو حدث وجب تفاديه والقضاء عليه حتى لاتخسر المراة دينها وتخسر نفسها ....

ولي عودة اخرى مع الشق الاخر من السؤال

لك كل الحب غليتى غادة

منى كمال

احمد الهاشمى
28-08-2009, 05:32 PM
الحب في هذه الإحوال ناتج عن إختلاط صح؟

فالشريعه حرمت الإختلاط إلا بوجود أحد زوي المحارم

إذا لن يتولد الحب ولن يوجد الحب الممنوع هذا

وبهذا الشكل الشريعه أراحتنا من إشكالية كيف نقيد القلب بقيد العقل؟

في حين أنه لايمكن للعقل أن يقيد القلب

فقد يحب القلب دون حتي أن تشعرالنفس أنه يحب

فالحل بوجهة نظري في هذه النقاط تحديدا يكمن في العوده للشريعه

ولاحل سواها

ومتابع معكم بحول الله

اختي غاده

هناء محمد
28-08-2009, 05:38 PM
الله عليكى يا استاذه منى وعلى كلامك - بس اسمحى لى انتى كده رميتى الحمل كله على المرأة وحملتيها الذنب كله وده صعب اوى لانها مش هى لوحدها السبب انما شاركها فيه زوج جبان وعارفه ليه جبان ؟ لان الست بطبيعتها مخلوق ضعيف اقل حاجه تتاثر بيها ودموعها دايما سبقاها - يعنى فيها ايه لو زوج ادى كلمة حلوة لمراته ودايما يشكرها ويحترمها هيجرى ايه يعنى لو يناديها بكلمة هانم - وانتى عارفه تاثير الكلام ده ايه - لكن ازاى وكأن فرض عليها انها تعمل كده هتتشكر ليه وعلى ايه - مش هقول هدية اقول كلمة - تفتكرى هيبقى ليها بعد كده انها تسمع كلمة من حد تانى بالعكس - صدقينى كلاهما مشتركان الرجل والمرأة وانا عن نفسى بحمل الرجل اى رجل السبب فى ان مراته تحب واحد غيره
تقبلى تحياتى

احمد الهاشمى
28-08-2009, 05:59 PM
الرجل يتحمل جزء من تهاونه في الاهتمام بزوجته

كما قالت اختي احبك ولكن

لكنه

(لن يدخل النارفداء للتي احبت عليه)

وشكرا بأن سمحتم لي بالمداخله

أكثرمن مره

هل ترانا نلتقي
28-08-2009, 06:08 PM
مشكورة ماما غادة على الموضوع

و انا من رأيي أن الحب بيدخل بدون أستئذان في حياتنا يعنى غصب عننا بنحب ومش بنقدر نتحكم في عواطفنا والنساء عواطفهم ومشاعرهم بتكون أكتر من الرجال بس بالنسبة للرجل المتزوج عادي جدا أنه يحب تانى بس لو كانت نيته جواز يبقى مفيش غلط من كدة بالعكس دة شرع وربنا حلله وطلاما هيعدل بين الاتنين يبقى ايه المشكلة من أنه يحب ويتجوز تانى وزى ما قلت طلاما نيته من الحب دة جواز

لكن لو المرأة المتزوجة حبت تانى تبقى مصيبة بمعنى الكلمة لانها ملهاش أسم تانى غير انها خاينة لان تفكيرها في اللى حبته دة هيكون ايه غير انها بتتمنى انها تشوف معاه اللى مشفتوش من جوزها يعنى حب وعشق وكلام من دة يبقى دى خيانه ولا لا ؟وبعدين مهما جوزها كان وحش وبيعاملها وحش طيب يبقى الحل عندها انها تحب تانى ؟ طيب ما في حل ربنا حلله بردو وهو الطلاق طلاما انها شايفه ان الحياة بينها وبين جوزها بقت مستحيلة لانها مش هتقدر تتجوز اللى حبته على جوزها لآن الشرع عندنا مش محلل دة للزوجة فالحل أنها تتطلق على الاقل هتمنع معصيه وخطأ كبير ممكن تقع فيه , ولكن لو هى مش عاوزة تخرب بيتها بأيديها ومش قادرة في نفس الوقت تمنع نفسها من الحب الحرام اللى وقعت فيه يبقى هنا تفكر بعقلها اللى ربنا أدهولها وتستغفر ربنا وتعيد حسابتها من تانى ودايما تتذكر أن ( من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه ) يعنى تستغفر ربنا وتتوب وتعرف انها هتسيب الأمر دة عشان خوفها من ربنا أكيد ربنا هيعوضها خير ويمكن بسبب أصرارها على التوبة من المعصية دى ربنا يعوضها خير في جوزها وتلاقى فيه كل خير هى تتمناه

وعلى فكرة انا مش متحاملة على المرأة أبدا بس انا بتكلم من ناحية أولا الدين والشرع والأصول والعادات والأخلاق

وربنا يوفقنا جميعا لما يحبه ويرضاه

مدحت زيدان
28-08-2009, 06:17 PM
في حين أنه لايمكن للعقل أن يقيد القلب

فقد يحب القلب دون حتي أن تشعرالنفس أنه يحب

هو ده الكلام أستاذنا الهاشمى
أنا كررته كتير
الحب مش قرار سياسى ياأخوانا
ويدخل دون أستئذان
لكن ده مش معناه ان المتزوجة تعيشه
لا طبعا
انما تكتمه فى قلبها
أما انها تحذفه من قلبها فهذا مستحيل
شكرا استاذنا الهاشمي

احمد الهاشمى
28-08-2009, 07:58 PM
مداخله اخري

اسمحي لي اختي

العلاقه بين إمرأه متزوجه ورجل أجنبي إن كانت هوي أوحب أوإحتياج ورغبه أو تراه فتي أحلامها فهي في وضع مخل بالشريعه

لانقول عنه زنآ لكن هي تفعل شئ محرم ودرب من دروب الفسق

سمته الشريعه الإسلاميه(التخبيت)

فقد ذهب جمهور الفقهاء من صحة نكاحه،

فالتخبيب وإن كان حراماً وكبيرة من الكبائر إلا أن النكاح إذا وقع بشروطه

الشرعية كان نكاحاً صحيحاً، وما سبقه من تخبيب لا يعود عليه بالإبطال.

أما ما ذكره المالكية من تحريمها عليه عقوبة له، فالواجب هو تعزيره على

هذه المعصية على ما يقرره القاضي الشرعي، وأن تعرَّف المرأة على جلية

الحال، فإن أرادت الرجوع إلى زوجها وكان الطلاق رجعياً فلها ذلك، وإن

أرادت الزواج بغيره فلها ذلك أيضاً .

فكفى بالتحريم رادعاً، وكفى بالوعيد المنصوص عليه في الأحاديث السابقة

زاجراً عن الإقدام على هذا الفعل الذي حمل عليه طغيان الشهوة، وإهدار

حقوق المسلم على أخيه، وما أقرب الندم وفساد ذات البين ممن يفعل ذلك

ويجترئ عليه .

مع العلم ان التفريق من عدمه لايمنع العقاب علي الأثم أمام الله عزوجل

كماسبق طرح موضوع مستقل عن التخبيت وحكمه

والله أعلم

احمد الهاشمى
28-08-2009, 08:01 PM
بارك الله لك استاذ مدحت

الرأي ماقاله الشرع

وهو الرأي المستقيم

فحب الرجل لغرض الزواج مباح

لكن حب المرأه المتزوجه إثم

إثم إثم إثم

عادل شاكر
28-08-2009, 11:43 PM
الله عليك يا عادل
كلام ولا اروع
من عقل مستنير بالحكمه والايمان
ذادك الله من نعيمه
ذكرت يا عادل
ان من حق الرجل ان يحب ويتزوج مثنى وثلاث ورباع
ولكن
هل يحق له ان يحب المتزوجه؟؟؟؟
ما رأيك فى هذا الرجل؟
وبمَ تصفه؟؟

فى انتظار عودتك لمناقشه
الشق الثانى من السؤال
تحيتى،،


عيون ارض الكنانه
غادة رشيد


الغالية

غادة رشيد

الحب عاطفة تبادلية

لو وقعت من طرف واحد دون علم الآخر

فلا جناح على من لا يعلم والإثم ما حاك بصدر الواله

وخشى أن يطلع عليه الناس

أن يحب الرجل إمرأة متزوجة فمن المحتوم أنها

أعطته مفتاحاً أو إشارة أو حتى مجرد نظرةً وإيماءة

فأستمالت قلبه وسقط فى هواها ولو تجاهلته وتعففت

ما تمادى ولمات هواه جنينا فى عقله ولا أقول قلبه

فلا هذا محب ولا صاحب قلب وإنما حيوان يسعى خلف

شهواته المؤقتة

الأبواب المغلقة لا تطال عيوننا ما وراءها

إلا إذا شرعت

المرأة المتزوجة العفيفة لا يؤثر فيها غير زوجها

ولو إستحالت بينهما العشرة فلتطلب السراح الجميل

ولتفعل بنفسها بعد ذلك ما تريد

الرجل الواقع فى هوى متزوجة ليس لديه الوازع الدينى

الذى ينهاه وقد نهينا أن نمد بصرنا لما متع الله به

أزواجاً غيرنا مجرد النظرة منهى عنها فكيف يكون

حباً وغراماً وهيام

طابت أوقاتكم بذكر الله

منى كمال
29-08-2009, 01:33 AM
الله عليكى يا استاذه منى وعلى كلامك - بس اسمحى لى انتى كده رميتى الحمل كله على المرأة وحملتيها الذنب كله وده صعب اوى لانها مش هى لوحدها السبب انما شاركها فيه زوج جبان وعارفه ليه جبان ؟ لان الست بطبيعتها مخلوق ضعيف اقل حاجه تتاثر بيها ودموعها دايما سبقاها - يعنى فيها ايه لو زوج ادى كلمة حلوة لمراته ودايما يشكرها ويحترمها هيجرى ايه يعنى لو يناديها بكلمة هانم - وانتى عارفه تاثير الكلام ده ايه - لكن ازاى وكأن فرض عليها انها تعمل كده هتتشكر ليه وعلى ايه - مش هقول هدية اقول كلمة - تفتكرى هيبقى ليها بعد كده انها تسمع كلمة من حد تانى بالعكس - صدقينى كلاهما مشتركان الرجل والمرأة وانا عن نفسى بحمل الرجل اى رجل السبب فى ان مراته تحب واحد غيره
تقبلى تحياتى

حبيبتي الغالية احبك ولكن

كل اللى قولتيه جميل ويفرد له صفحات اخري في كيفية المعاملة بين الزوج والزوجة وان شاء الله سوف اطرح هذا الموضوع قريبا

ولكن ياغالية حتى لو كان الزوج جبان كما تقولين ولا يعطي زوجته حق قدرها ايكون جزاؤه الخيانة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الم يعمل ويشقى ليوفر لها الراحة والامان ؟؟؟؟

الم يكن بهذا يحبها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الم يعطها اسمه وشرفه امانة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الم ياتمنها على ماله واولاده منها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

كل تلك الاشياء يجب ان تكون رادعا قويا لعدم خيانة المراة لزوجها

انا لم احمل الزوجة كل المسئولية ولكن قلت لو لم تستطع معاشرة زوجها لعيوب فيه اكبر من طاقتها على التحمل فالتنفصل في هدوء

احتراما لنفسها اولا

وصدقينى ياغالية المراة عندما تخون تخون نفسها بالمقام الاول

وتدني منزلتها وتجعل نفسها رخيصة ربما ارخص من التراب الذي تسير عليه بقدميها

وحتى لو طلقت بعد ذلك لن يتزوجها من طلقت من اجله لانه لن يأمنها على شرفه !!!
ولو حدث وتزوجها سيحيل حياتها جحيما ونارا وسوف يذلها بالقول والفعل دوما

المراة درة ثمينة ويجب ان تعتز بنفسها دوما وتبتعد بها عن الاثم
ولا تدنس نفسها بالخطايا

لي عودة مرة اخرى

دمتم بكل خير

اسامة الهمساوي
29-08-2009, 01:50 PM
ياام الزغاليل الموضوع ده اخرته ايه ؟؟؟؟؟؟؟ وهل ده موضوع عام ... والا موجه لفئة معينة هنا ؟؟؟؟؟؟؟ بمعنى ان كل اجابات الناس الناس واضحة وضوح الشمس انه لايصح ان اى طرف يحب الاخر ... وان الحب ده عامل زى الموت مالوش انذار مسبق .... الحب بيدخل القلب بدون استئذان غصب عن الطرفين واكيد كلنا جربنا المواضيع دى بس ناس كتير بتحب تظهر فى الكاميراااااا وتعيش عيشة العفة وانها ملهاش فى الكلام ده وهم فى الاصل اهل واصل الكلام .... وفى الخفاء تجدى الحب والهيام نهارا والارق ليلا .. لكن اثناء تسجيل الحلقات تجدى الناس دى يمسكوا المايك وطبعا بعد وضع الماسك والماكياج ويقولو عيب ياناس الكلام ده عيب وحرام وميصحش واللى يعمل كدة بيكون جبان وجبانة ... وبعد التسجيل واثناء الذهاب للمنزل تجدى الرنات على الموبايلات وزى مااديك رنة لازم تدينى رنة ... وبعد الرنة نتقابل فى حديقة الاسماك ... وهناك تجدى الناس انواع منهم المشوى ومنهم المقلى .. ومنهم اللى بيعمل صينية ومنهم اللى بيعمل صيادية ... المهم فى الاخر كله زى السمك ....الكبير ياكل الصغير..... والغنى بفلوسه وعماراته ومبانيه يشترى اتخن واجمل واشيك واحلى سمكة ... والحمد لله انا ماليش فى السمك ههههههههههههه .... انا بحب الفسيخ بس مبحبوش فى الشم النسيم ... وعلى راى شاعر الربابة شط اسكندرية ياشط الغرام ... وعلى رأى شاعر التخبيب يارايحين الغورية هاتو لحبيبى هدية .... وعلى راى مس ليلى مراد ياساكنى مطروح الحصبة فى وشكم والوحمة فى رجلكم ...
ياجماعة فيه مواضيع بتكون اجاباتها واضحة زى ضوء النهار لكن الناس دايما تعشق عتمة ظلام الليل عشان تطول حكاوى السهر ...
من الاخر الحق بين ... والباطل بين
وياغادة خلى احبك ولكن تخف شوية عن تعبيرها عن الرجالة وعرفيها ان الرجالة غلابة ومغلوبين على امرهم وملهمش فى الحلو ههههههه لان حياتهم مبنية على المر اساسا ههههه
يااهل المعمورة .... اسمعونى
شوف اى خراب ولف حواليه ودور كويس وابحث بحث دقيق فى اى كوم قش هتلاقى ح ر ب ا ى ة هههههههههههه
يارب اجعل كلامنا خفيف عليهم وانا عارف اخرة الموضوع ده ياغادة كويس جدااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
الموضوع ده اخرته حرب بين الستات المفتريين اللى عايزين ونش افلاطونى يشيلهم ويرميهم فى ترعة المنصورية وبين الرجالة الغلابة الطيبين المغلوبين على امرهم واللى عايزين يعيشوا وياكلو عيش حاف ...
كلام بجد مش تهريج ... الموضوع ده كان محتاج اجابة عضو كان هنا ومشى والانسان ده انسان متدين وعارف ربنا ومثقف ... واكيد اجابته كانت هتكون اجابة نموذجية وعادلة وهادفة بجانب اجزاء كثيرة من اجابات بعض السادة الاعضاء الاجلاء ... فلهذا العضو منا جميعا كل الحب والتقدير ......
وكل عام وحضراتكم بخير
وشكراااااااااا لام الزغاليل صاحبة اقوى مواضيع مولعة وساخنة

منى كمال
29-08-2009, 02:25 PM
الموضوع ده كان محتاج اجابة عضو كان هنا ومشى والانسان ده انسان متدين وعارف ربنا ومثقف ... واكيد اجابته كانت هتكون اجابة نموذجية وعادلة وهادفة بجانب اجزاء كثيرة من اجابات بعض السادة الاعضاء الاجلاء ... فلهذا العضو منا جميعا كل الحب والتقدير

ايه يا باشا كل سنة وانت طيب

هو حضرتك شايف ردودنا كلها مش منطقية ولا شايفنا مش مثقفين ولا متدينين علشان محتاجين عضو ترك المنتدى هو اللى يجي ويرد على الموضوع دا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هل ترى اجابتنا غير نموذجية وعادلة؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هل انا لما اقول ان الست لايجب ان تخون يبقى بتحيز للستات واجابتي غير نموذجية

واضح انك لم تقرا الردود جيدا انا اري ان كل الردود نموذجية وتتقي الله

وكمان ميصحش انك تقول ان كل واحد بيدخل يقول حرام وعيب وهو معرفش بيعمل ايه!!!!!!!!!!!

منين جبت الحكم دا وعممته على الجميع

ولا ترموا المحصنات بالباطل

ثم ليه بتحكم ان الموضوع موجه لفئة معينة في المنتدى والعياذ بالله!!!!!!!!!

كلامك خطير جدا

واحنا في رمضان وصايمين

كل سنة وانت طيب

اسامة الهمساوي
29-08-2009, 02:55 PM
شكرااااااااا الاخت الغالية منى كمال لاهتمام حضرتك بكلامى وكل سنة وحضرتك والاسرة الكريمة بخير وان شاء الله رمضان القادم نكون صحبة جميعا بالحرم ...
الموضوع ميستاهلش اقتباس لجزء معين من الرد لاننا جميعا بيننا عيش وملح .. والعيش والملح ميهونش على المخلصين .. وليس معنى انى اذكر انسان بالخير انى اقلل من شأن اخرين .. الجميع هنا اهل للثقة واهل احترام سواء الحاليين او السابقين لان كل منهم له عضوية بهمس .. سواء كانت مستمرة ام متوقفة وعمر الدم مايبقى مية مهما كانت اسباب الانفصال لاننا فى النهاية مسلمين ويجمعنا دين واحد وشهادة واحدة وهى لااله الا الله محمد رسول الله ..
تحية وتقدير لشخص حضرتك الكريم .. وتحية وتقدير لكل اهل همس الكرام رجالا ونساءا ...
وكل عام وانتم جميعا بخيرومحدش يزعل من اسلوبى فى الكتابة لان الكل يعلم تماما انى لااقصد الاساءة لشخص معين ولكنى بكتب اى حرف بييجى على بالى وبصراحة انا مبحبش حد يزعل منى وخاصة اننا جميعا بنتعامل مع بعض فى حدود اننا جميعا اخوة واخوات ومفيش زعل بين الاخوات...
واللى يزعل هيدخل فى حرب ستات ورجالة وده موضوع تانى فيه استدعاء لقوات الاحتياط وهنصحى سنوووووووووو من نومها الضهرية وهنجيب قمر الزمان وهى بتشرب شاى العصرية وهنرجع ايام الحرب تانى ...
رمضان كريم وكل سنة وانتم طيبين ومحدش ينسى صلاة التراويح والقيام والفجر وقراءة القران حتى طلوع الشمس ثم صلاة الضحى ... بالاضافة الى المواظبة على قراءة جزء من القران كحد ادنى طوال الشهرلامكان الاستمرارية بعد رمضان المعظم
يعنى من الاخر نعمل رمضان صح

منى كمال
29-08-2009, 03:02 PM
ياباشا انت اول واحد عارف ان همس لايتنكر لابناءه ابدا

لكن مش معنى كدا اننا نقول كل الناس كلامها مش مظبوط وواحد بس اللى كان هيقول كلام مظبوط

صح ولا غلط

الواحد دا وغيره ممن تركوا همس لاسباب خاصة بيهم على العين والراس لكن همس مستمر بجهود المتواجدين وكلكم اجلا ء وذوي بصيرة وثقافة برضه مش كدا ولا ايه

انا نفسي لو تركت همس هيفضل مستمر بجهود المتواجدين واللى كل كلامهم تمام التمام وثقافتهم عالية والحمد لله

وكل سنة وانت طيب ياباشا

وشكلك كدا مش هتسكت الا لما انا اللى اكون جيش نسائي بقيادة سنو وقمر وغادة واحبك ولكن وكل نونات همس ونقهرجيش الرجال في الاستراحة

انتظرنا بعد رمضان ان شاء الله

وكل سنة وانت طيب ياباشا

عادل شاكر
29-08-2009, 03:09 PM
هناك أمور فى الحياة

لا تؤخذ إلا بجديةِ تامة

ولا يصح معها الهزل (المطلوب فى مناحى أخرى كثيرة)

وإذا قلنا أن فاقد الشيىء لا يعطيه

فإننى حتماً سأكتشف من خلال الكلام

النوايا الخبيثة من الطيبة داخل العبارات ومن قائلها

هذا الموضوع على جانب من الأهمية عظيم

فنحن نناقش آفة بدأت تستشرى بالمجتمعات الشرقية

نتيجة التداخل الفكرى والإنفتاح على الغرب وثقافته

وما الضير إن أطلقت أختاً لنا صيحة تحذير ووضعت

تلك الجثة بين أيدينا لنشرحها ونكتشف أين يقع الخلل

لنعالج أنفسنا أولاً ونهتم بمن حولنا - وبالنسبة للتوقيت

إختيار صائب فنحن بشهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار

ولو إتقينا الله حق تقاته وإبتعدنا عن الخيانات ولو بالنظر

فنحن نعيش روح رمضان توبة ومغفرة وعودة إلى الله

تحياتى

مدحت زيدان
29-08-2009, 03:10 PM
بارك الله لك استاذ مدحت

الرأي ماقاله الشرع

وهو الرأي المستقيم

فحب الرجل لغرض الزواج مباح

لكن حب المرأه المتزوجه إثم

إثم إثم إثم

أستاذنا الفاضل الهاشمى
هل أنا أبحت أن تعيش المرأة المتزوجة فى حب رجل أجنبى؟
أنا كررت مرارا أن الحب ليس قرارا نتخذه فهو يدخل القلب دون إستئذان
هناك إمراة متزوجة تطلق العنان لنفسها وتعيش هذا الحب بكل حذافيره
وهناك أمرأة أخرى تضع لنفسها خطوط حمراء حتى لاتسقط فى الرذيلة ولكن رغما عنها مشاعرها موجودة
الحل ياأستاذنا عدم الإختلاط

منى كمال
29-08-2009, 03:11 PM
على فكرة مفيش حاجة اسمها ان الحب بيدخل القلب بلا استئذان

لان المفروض ان الحب للمرأة المتزوجة لغير زوجها غير وااااااااااااارد على الاطلاق

لانه مينفعش ابدااااااااااااااااااااااااااااا

يبقى لما الست تلاقي في نفسها ميل تجاه شخص معين لابد وانها تتقي الله وتبتعد وتستغفر

دا اللى انا اعرفه ودا اللى مقتنعه بيه

مش ممكن اقتنع ان الست ممكن تحب غير زوجها كدا لان الحب بيدخل القلب بلا استئذان

دا لو هي مش بتحب زوجها يبقى اكيد بتحب ولادها ازاى تسمح لنفسها بكدا

غلط والف غلط

ارجوكم لاتبرروا تلك الافعال لان فيه ناس نفوسها ضعيفة وممكن قوي تقول صح الحب ملوش كبير ودا غصب عني

اومال ازاى ان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

خلاصة القول

لو الانسان بيخاف من ربنا وبيشوفه في كل افعاله مش ممكن يعمل اي حاجة غلط

والنشاة والتربية عليها عامل

لو اتربينا على الصح والغلط مش ممكن نغلط

ياجماعة بالله عليكم حرااااااااااااااااااااااااام الست تحب غير زوجها حراااااااااااام بجد وعيب

اللهم استر علينا وعلى نساء المسلمين اجمعين واهدنا واهدي نساء المسلمين

اللهم امين

مدحت زيدان
29-08-2009, 03:13 PM
المتألقة (أحبك لكن هوريك)

أنتِ تفهمتي الطرح ورديتى بما يرضى ضميرك

أشكرك

منى كمال
29-08-2009, 03:18 PM
استاذ مدحت ردي الاول كان على الباشا
اما ردي هذا فعلى كلامك انت

واسمحولى احنا بنتناقش

فيه ناس بتاخد ثقافتها وقناعتها عبر المنتديات

مفيش حاجة اسمها تحب وتكبت مشاعرها

الست يا استاذ مدحت

مش زي الراجل

يعنى لو هي حبت حد تاني مش هتكبت مشاعرها بل هتنكد حياة زوجها

وهتطلب الطلاق علشان تتزوج بمن تحب

وتبقى جلبت العار لنفسها واولادها

وساعتها الراجل اللى هي حبته دا اول واحد هيتنكر لها

لانه مش ممكن يامنها على شرفه وبيته فهو يعلم انها خائنة بالمقام الاول

ويخشى ان تكرر معه ذلك فإنتبهن يانساء

لايوجد حب لرجل اجنبي

وجهي طاقتك وحبك لبيتك وزوجك واولادك

ابحثي هن النواحي الايجابية في زوجك

اليس هذا هو الرجل الذي اخترته ووافقت ان تربطي به حياتك

من ادراك ان الاخر سيكون افضل

الم تفكري انه قناع وحين تفوقي من غيبوبة الحب الكاذبة يسقط القناع

وتقولي ياريت اللى جري ماكان

معلش انا بتكلم بالعامية علشان اقدر اوصل الكلام لكل فئة ولكل ناس مهما كانت ثقافتهم محدودة

لن يندم الا المراة ولن يجني دموع الندم الا هي

ايتها المراة اتقي الله في بيتك وزوجك وحياتك يجعل الله لك مخرجا من كل هم

ولا حول ولا قوة الا بالله

مدحت زيدان
29-08-2009, 03:20 PM
ارجوكم لاتبرروا تلك الافعال لان فيه ناس نفوسها ضعيفة

من يبرر هذا الفعل فليقبله على زوجته ويصبح ديوس

مين قال ان فى همس ديوس ياأستاذة؟

ليس معنى أننا لم نتفهم وجهة نظر الآخرين أن نتهم الآخرين أتهام هم بريئون منه

اكرر مرات ومرات

القلب لايخضع لأوامر

والزوجة التى تشعر بالحب تجاه رجل آخر غير زوجها إن كانت موظفة مثلا وأحبت زميلها عليها أن تنتقل لقسم آخر وتبعد عن زميلها
أو تستقيل من عملها

لم ولن أدعى أنها معذورة ولازم تعيش مشاعرها

وأنما قلت المشاعر بتكون موجودة

لذلك قلت لو هى موظفة تتنقل بعيد عن زميلها أو تستقيل وهذا على سبيل المثال

مدحت زيدان
29-08-2009, 03:35 PM
الزملاء والزميلات

من فهم من ردود مدحت زيدان أنه يدعو أن تعيش المتزوجة مشاعر الحب وأتهمه بذلك فليستغفر الله لانى لم ولن أدعى ذلك

الحياة عبارة عن أبتلاءات

والحب يأتى من الأختلاط

ولذلك المرأة الموظفة أكثر عرضة لهذا الابتلاء

والحل أن تبتعد فورا عن من أحبته حتى لو هتستقيل من عملها وبذلك تكون نجت من هذا الإبتلاء (وهذا مجرد مثال)

هذا هو رأيى ومسؤل عنه أمام الله

وغير مسؤل عن أى فهم آخر

والله المستعان

مدحت زيدان
29-08-2009, 03:41 PM
على فكرة مفيش حاجة اسمها ان الحب بيدخل القلب بلا استئذان

لأ الحب لايستأذن القلب قبل الدخول

هذا رأيى الشخصى ومقتنع به تماما ولن أغيره

وفى نفس الوقت سأحترم رأى من لايقتنع به

احمد الهاشمى
29-08-2009, 03:56 PM
يبدو أن الجميع لم يقرأ ردودي

رغم أن كل كلامكم في النهايه صب في رأيي الذي أفردته

مرتين

وكررته

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تلاحظ في حديث أخي أسامه حده وكلمات موجهه أرض جو

ههههههههههههههه

ياباشا هوا البنك أثرفيك ولاأيه؟؟

منى كمال
29-08-2009, 04:02 PM
كدا يا استاذ مدحت انت وضحت كلامك وشكرا لك وبارك الله فيك

ثم ليه بتدخلوا همس في الموضوع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

انت من رأيك ان الحب لايستأذن وان دا ابتلاء واما ان ينجو منه الانسان او لا ينجو

وافردت مثالا على ذلك

نتفهم وجهة نظرك ولكن هناك من لن يتفهمها

انا قلت هناك اناس ثقافتهم محدودة وتستقي قناعتها من كلامنا

يبقى لما نتكلم كدا هؤلاء الناس هتجد ان دا مسالة لاارادية فتدي لنفسها العذر

يبقى لازم نوضح كلامنا زي ما حضرتك عملت

لان مش كل الناس بتقرا اللى بين السطور او بتفهم نية حضرتك عاوز تقول ايه

انا قلت اتقوا اللى في ضعفاء النفوس

يعنى وضحوا ليهم الصورة زي ماحضرتك تفضلت اخيرا

وشكرا لكم جميعا

مدحت زيدان
29-08-2009, 04:36 PM
سيدة القصر

شكرا على حسن مداخلتك

أعزك الله وأكرمك

مدحت زيدان
29-08-2009, 04:59 PM
أن يحب الرجل إمرأة متزوجة فمن المحتوم أنها

أعطته مفتاحاً أو إشارة أو حتى مجرد نظرةً وإيماءة

صديقى العزيز جدا عادل شاكر
أنت صديق عزيز فعلا لكن لامانع أن نختلف فى وجهة نظر ما
ياعزيزى أنت ظلمت المرأة المتزوجة ظلما بينا عندما أتهمتها أنها السبب فى أن الرجل أحبها لأنها شاغلته

لاياصديقى العزيز لايجب التعميم
ماالذى يمنع أن يحب رجلا أمراة متزوجة زميلة له فى العمل مثلا وهى فى غاية الإحترام؟
أحب فيها حسن خلقها
أحب فيها ذكاءها
أحب فيها مبادئها
أحب فيها روحها الجميلة المتسامحة
أشياء كثيرة جدا لاأستطيع أن أذكرها كلها ممكن أن تجعل الحب يطرق باب قلب هذا الرجل رغم أن زميلته المتزوجة طبيعية جدا وعلى سجيتها دون أن تخلع برقع الحياء
رجاء مراجعة رأيك ياصديقى العزيز

مصطفى عاطف
29-08-2009, 05:18 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عزيزتي غاده رشيد

بداية أرجو أن يتسع صدرك لتقرأي ردي على هذا الموضوع

أولا
ليس من حقنا أن نحجر على قلب أي إنسان ونمنعه من الحب ولكن...

ثانيا
هل مفهوم الحب بين إمرأه متزوجه ورجل آخر غير زوجها يقتضي فقط المقابله وفعل الأفعال المحرمه؟
بالطبع لا
فكثيرا من السيدات قلوبهم تكون مشغوله برجال آخرين غير أزواجهم ولكنهم يؤدون واجباتهم الزوجيه على أكمل وجه ولا يعصون الله بأي نوع من أنواع الخيانه الزوجيه
واننا لنجد النبي صلى الله عليه وسلم كان قلبه يميل إلى إحدى أزواجه أكثر من الأخرى ولكن في تمام العدل بين أزواجه في كل الحقوق الزوجيه


أما عن وجهة نظري فأنا أرى أن من حق المرأه أن تميل بقلبها إلى من تشاء ولكن لاتميل بجسدها إلا إلى زوجها أقصد أن الحب من حق المرأه ولكن يكون هذا الحب مكنون في صدرها لا يعلمه غيرها سوء أصدقائها او حتى الرجل الذي تحبه
وان الواجب عليها هو القيام حقوق زوجها على أكمل وجه


والسلام ختام

مدحت زيدان
29-08-2009, 05:30 PM
أقصد أن الحب من حق المرأه ولكن يكون هذا الحب مكنون في صدرها لا يعلمه غيرها سوء أصدقائها او حتى الرجل الذي تحبه
وان الواجب عليها هو القيام حقوق زوجها على أكمل وجه

أولا مرحبا بك أخى مصطفى عاطف فى أزقة وشوارع وميادين همس
ثانيا أنا قلت أن الحب لايستأذن القلب قبل الدخول وها أنت ذا تؤكد هذا المعنى
ثالثا أنا فقط لى تعديل بسيط على جملة الحب حق للمرأة المتزوجة
وأقول هو أبتلاء للمرأة المتزوجة
شكرا لتواجدك الكريم فى همس

احمد الهاشمى
29-08-2009, 05:32 PM
رائع اخي مصطفي

لكن هل ميل القلوب ليس محرم؟

اليس ميل القلوب هوالهوي؟

الغرام؟

هل من حق السيده المتزوجه المخلصه بجسدها لزوجها

ان تعطي قلبها لأي مخلوق آخر؟

طالما مخلصه بجسدها!!!!!!!!!!

أرجوالتكرم بالإجابه

دمت بود

اسامة الهمساوي
29-08-2009, 05:52 PM
رائع اخي مصطفي

لكن هل ميل القلوب ليس محرم؟

اليس ميل القلوب هوالهوي؟

الغرام؟

هل من حق السيده المتزوجه المخلصه بجسدها لزوجها

ان تعطي قلبها لأي مخلوق آخر؟

طالما مخلصه بجسدها!!!!!!!!!!

أرجوالتكرم بالإجابه

دمت بود
سؤاااااااااااااااااااااااااااااال فى الجون يابا الهاشمى
وفى انتظار توضيح الاخ مصطفى
ومنك لله ياغادة .... اشوف فيكى اسبوع هههههههههههه
حاسب من البنك ياباشا هههههههه الحساب اول الشهر ههههههههههه او بعد العيد وانت طيب هههههههههههه

اسامة الهمساوي
29-08-2009, 05:58 PM
من يبرر هذا الفعل فليقبله على زوجته ويصبح ديوس

مين قال ان فى همس ديوس ياأستاذة؟

ليس معنى أننا لم نتفهم وجهة نظر الآخرين أن نتهم الآخرين أتهام هم بريئون منه

اكرر مرات ومرات

القلب لايخضع لأوامر

والزوجة التى تشعر بالحب تجاه رجل آخر غير زوجها إن كانت موظفة مثلا وأحبت زميلها عليها أن تنتقل لقسم آخر وتبعد عن زميلها
أو تستقيل من عملها

لم ولن أدعى أنها معذورة ولازم تعيش مشاعرها

وأنما قلت المشاعر بتكون موجودة

لذلك قلت لو هى موظفة تتنقل بعيد عن زميلها أو تستقيل وهذا على سبيل المثال

مساء الورد يازعيم ورمضان كريم
هدى اللعب شوية يازعيم
محدش يقصد الكلام ده
وكل سنة وحضرتك طيب والاسرة الكريمة بكل خير

مدحت زيدان
29-08-2009, 06:11 PM
ياكومندان أميرتنا بذكائها نكشتنى علشان أوضح وجهة نظرى ولايحدث لبس
وقد كان ووضحت وجهة نظرى
رمضان كريم ياكومندان

هناء محمد
29-08-2009, 07:31 PM
اسمحولى يا جماعه اقول حاجه
غاده وهى بتطرح الموضوع سألت هل يحق ولم تقل هل يجوز وانا شايفه بعد اذنكم انه فى اختلاف كبير - فجملة هل يجوز تعنى الحلال والحرام ولو كانت غاده قالت كده من البداية كنا كلنا فى صفحه واحده قلنا لا لسبب بسيط جدا وهو ان الحلال بين والحرام بين - لكن غاده وده على حد علمى او فهمى قالت هل يحق اذن من حق كل واحد فينا انه يقول رايه ويوضحه لكن بعد اذنكم لا يثير الحنق ولا الخلافات دى احنا طرحنا موضوع للنقاش لكن بصراحه مش ده اللى انا شايفاه - انا حاسه ان كل واحد بيحاول يفرض رايه وهو لالالالالالالالالالالالالالالالالالالا
الاخوه الاعضاء المعترضين نصبتم انفسكم قضاة ووكلاء نيابة وجلادين وفوق كل ده كمان عشماوى ؟ ليه لمجرد ان واحده فكرت بس وحبت من غير ما تأذى اى حد ولا حتى جوزها ازاى بقى ؟ مفكرتوش فى عذاب ضميرها ( انا اقصد بكلامى واحده لم تقع فى الخطيئة ولا دنست نفسها ولا جوزها - ) يا جماعه مش ذنبنا ان احنا اتوجدنا فى زمن متفتح - مش بايدينا ان احنا تانى نقدر نرجع لعصر نلغى فيه التكنولوجيه ونقول عشان نرجع تانى نتربى صح ونكون اسوياء
يا جماعه ربنا سبحانه وتعالى بيغفر للزانية اللى بتزنى وتستغفر
يبقى مجرد الواحده اللى حبت واتجوزت عشان متغضبش ربها - ولا تابت وندمت واستغفرت ورجعت تانى لبيتها وجوزها ايه ننصب لها محكمة ونحكم عليها بالاعدام .
ده ربنا رب قلوب ( غافر الذنب قابل التوب شديد العقاب ذى الطول )
فكروا يا جماعه فى كلامى بدون اى تعنت من فضلكم
تقبلوا تحياتى .

احمد الهاشمى
29-08-2009, 07:45 PM
اختي احبك ولكن

راجعي كلماتي هذه

من فضلك

لكن هل ميل القلوب ليس محرم؟

اليس ميل القلوب هوالهوي؟

الغرام؟

هل من حق السيده المتزوجه المخلصه بجسدها لزوجها

ان تعطي قلبها لأي مخلوق آخر؟

طالما مخلصه بجسدها!!!!!!!!!!

أرجوالتكرم بالإجابه

ثم إذا حولنا الموضوع لطرح مدني متحضر

هل الحب بالقلب يمارس سرآ أم عيانآ؟

هتقولي ده في القلب وماحدش بيطلع عليه غيرالله

أقول

وهل الشئ السري مسموح به؟

معلوم أن مالم نفعله جهرا فهو عيب وممنوع

ومانخفيه لايمكن ان يكون

طيب

ولامن حق من يحسه ان يعيشه

طالما لايستطيع ان يظهره

هل لوسألها زوجها عما في قلبها

هل تستطيع أن تقسم أن قلبها ليس فيه سواه؟

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هناء محمد
29-08-2009, 08:02 PM
استاذى الفاضل احمد انا معاك فى كل كلمة قلتها - وعارف لو فضلت اقولك بس - اصل يبقى زى اللى بتدور فى حلقة مفرغه .
ايوه مش من حق واحده اعطت جسدها لزوجها ان تعطى قلبها لرجل اخر ولكن القلوب يا سيدى بيد الرحمن يقلبها كيف يشاء - انا هنا مش بقف جنبها لكن كمان انا مش بايدى احكم عليها بالموت او الزنا او الخيانه -
اسمح لى اسالك سؤال
تعرف متى فرض على الجنود فى الجيش انهم ياخدوا اجازة كل 3 شهور ؟
منتظرة ردك على سؤالى وبعدين اكمل معك ردى -

هناء محمد
29-08-2009, 08:05 PM
اسمح لى استاذ احمد
من خلال المنتدى ان انحنى احتراما وتقديرا لرجاحة عقلك ورزانة كلامك واسلوبك السهل الفياض
بارك الله فيك وفى عائلتك
تقبل تحياتى

هل ترانا نلتقي
29-08-2009, 09:12 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولا أحب أقول للأستاذ أسامة كل سنة وحضرتك طيب لأنى مشفتش حضرتك من أول يوم رمضان

ثانيا أحب أقول أن كلام ماما منى بجد راااائع وصحيح وانا مع حضرتك في كل كلمة قلتيها

بجد كلام حضرتك عجبنى جدا ولو انى اختلف بس في نقطة واحدةحضرتك قلتيها ان الحب مش بيجي غصب عننا بالعكس

بس طبعا دة مش مبرر للخيانة

وانا قلت رأيي في الاول لو كنتى حضرتك شوفتيه

وعلى فكرة كلنا قلنا رأينا ماعدا ماما غادة الوحيدة اللى مسمعناش رأيها مع انها صاحبة الموضوع

ياريت يا ماما غادة تقولى رأيك اللى دايما بعتز بيه

بارك الله فيكم جميعا

خالص تحياتي وتقديري

منى كمال
29-08-2009, 10:14 PM
حبيبتي احبك ولكن

اسمحيلي اعقب على كلامك

انت بتقولى اننا نصبنا نفسنا جلادين وقضاة وحكمنا على المراة المتزوجة التي تحب غير زوجها بالزنا والخيانة

حبيبتي

هي بلا أدنى شك خائنة.................

لانها مالت بقلبها لغير زوجها ودا مش رأي الدين بس دا رأي العرف والعادات والتقاليد والتربية الشرقية اللى اتربينا عليها

لكن لم نحكم عليها بالزنى مادامت لم تميل الا بقلبها فقط فلا يمكن ان نقول انها زانية ولكنها مخطئة خائنة لو عرفت ذلك واستمرت على حالها

لكن لو عرفت انها اخطات واستغفرت ربها وتابت وعادت لبيتها وزوجها

فلو كان رب العالمين سامحها وغفر لها الا نغفر لها نحن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

نحن نتحدث في حال وجود الخيانة وليس في العدول عنها والاستغفار

دا اولا

ثانيا نحن فعلا في عالم منفتح ولايمكن ان نلغي التكنولوجيا ونعود للماضي

ولكن يمكننا ان نأخذ الثمين والمفيد من تلك التكنولوجيا ونترك الغث المضر

لو في الانترنت مثلا يمكننا الاطلاع والقراءة وتنمية ثقافتنا ومواهبنا وتكوين صداقات محترمة

ونبتعد عن الشات سبب كل البلاوي اللى بنشوفها سواء للمتزوجين وغير المتزوجين

في العمل مثلا لا تنفرد امراة برجل ابدا ولا تسمح له ان يتخطى حدود الادب او العمل في التعامل معها

المراة بيدها تحافظ على نفسها وبيدها تدنسها

والله يستر على الجميع

غادة رشيد
29-08-2009, 10:20 PM
هل ترانا نلتقى
الابنه الغاليه
لا تتصورى سعادتى بنجاح الموضوع
وتبادل وجهات النظر بين الاعضاء
والتفاعل الرائع المحترم بينهم
الذى لم اراه فى اى موضوع أخر
وسعيدة جدا لما أقرأ رأى الجميع
وان شاء الله فى الاخر هقول رأيي
رغم ان الاعضاء لم يتركوا لى شئ أقوله
أعضاء همس بجد أحسن أعضاء على الاطلاق
سعيدة جدا انى جمعتهم على مائدة واحدة
لتبادل الحوار ، والمناقشه
شعرت بالجوى الاسرى والالفه
حاسه بجد انهم ضيوفى
وبمر عليهم واحد واحد واعطيه فنجان قهوة بأيدى
شرف كبير قوى لى ، تجمع هذا العدد من الاعضاء فى متصفحى
مرة واتنين وتلاته
بنعرف رأى بعض ونستفيد من بعض
وبكدا يبقى حققنا هدف منتدانا
وقدمنا لزوارنا شئ مفيد

وأخيراً حبيبتى اسجل هنا
شكرى وتقديرى واحترامى
لكل من شارك فى الموضوع
وساهم برأيه
وتحياتى لمن يتابع الموضوع
ولم يشارك
تحياتى ومحبتى للجميع

وحبيتك يا همس


عيون ارض الكنانه
غادة رشيد

منى كمال
29-08-2009, 10:21 PM
حبيبتى هل ترانا نلتقي شكرا لك تعقيبك على كلماتي ولازم تعرفي ان زي ما بتقولى ان القلب مش بأيد الانسان لكن ربنا خلق لنا عقل

وفيه نقطة مهمة جداااااااااااااااااااااااااااا

من يرى الله في كل خطوة يخطوها لايمكن ان يخطيء ابدا ابدا

لانه لو اقترب من فعل الخطأ ووجد الله امامه وخاف منه وخشى عقابه

سوف يعدل عن فعل الخطأ

دائما اجعلي الله داخل قلبك لن يملؤه غيره سبحانه ولن يكون الا للرجل الذي سوف تختارينه ليشاركك حياتك كلها

اذا وجدتي امامك قطعتان من القماش احدهما ناصعة البياض والاخري متسخة تشوبها الشائبات

ايهما تقتنى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هذا حال المراة لو اطلقت لمشاعرها العنان لتحب هذا او ذاك بعيدا عن حدود الله

الموضوع مش راي دين ولا رأي مجتمع لان المجتمع الذي لايحكمه الدين يكون غابة

دا رأيي وربنا يستر على كل بنات المسلمين

اللهم امين

مدحت زيدان
29-08-2009, 10:22 PM
تعرف متى فرض على الجنود فى الجيش انهم ياخدوا اجازة كل 3 شهور ؟

والله أنت مكسب كبير للمنتدى (أحبك ولكن)
افكار مستنيرة وصراحة
وقصة أجازة الجند كانت كالآتى
لما كان الفاروق يمر ليلا فسمع زوجة جندى وزوجها غائب عنها وكانت تخاطب سريرها بأبيات شعر
فسأل أبنته حفصة عن أقصى مدة تستطيع الزوجة أن تصبر على غياب زوجها فأجابته 4 شهور
ومن ثم أصدر أمرا أن ينزل الجند أجازة قبل مرور 4 شهور
بس على فكرة دى الصحابيات
أما الان فالوضع أختلف
فأنى أتذكر قصة لزميل لى أثناء الخدمة فى الجيش
وجدته حزينا وشاردا فسألته عن السبب
فقال لى أنا لم أنزل أجازة منذ شهر لظروف العمل
وزوجتى كلمتنى وأصرت أنى لابد أنزل الان

منى كمال
29-08-2009, 10:28 PM
اخي مصطفى عاطف

كيف تخلص المرأة لزوجها بجسدها وتحب بقلبها شخص اخر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اسمحلي كلام غير منطقي ابدا

لان المرأة غير الرجل

المرأة لا يمكن ان تحب رجل وتعيش مع اخر

ياجماعة الكلام دا حرام اقسم بالله يوقعنا في اثم كبير

يعنى ايه فيه ستات كتير بتحب غير ازواجها وعايشة حياتها عادي كدا وبتقوم بواجباتها الزوجية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

دي تبقى انسانة منافقة وكاذبة وخائنة

الخيانة لاتكون بالجسد فقط ولكنها بالمشاعر ايضا

وسبق وقلت من لم تستطع الاخلاص لزوجها الاكرم لها وله ان تنفصل وتفعل ما تريد

والله المستعان

هناء محمد
29-08-2009, 10:41 PM
العزيزة منى - احييك على ردك على الاستاذ مصطفى
فعلا الواحده اللى تحب على جوزها وعادى جدا معاها ( جسد للزوج - وقلب للحبيب ) - دى مستهلش انها تتقال عليها زوجه واقل شئ تتوصف بيه انها حقيرة .
تقبلى تحياتى

هناء محمد
29-08-2009, 10:53 PM
عزيزتى منى
واضح انا احنا ابتدينا نقرب من وجهات النظر - انا معاكى - لكن اللى قصدته اننا ننحى الدين جانبا مع التيقن التام بان الحلال بين والحرام بين وان احنا فى الاول والاخر دولة مسلمة قوامها الاسلام ويحكمه كتاب الله
دعينى فى الاخر اقولك ( مفيش واحده بتعمل كده وبتقدر تصرح بيه لاى مخلوق وبتعتبر نفسها عملت كبيرة من الكبائر لان الوازع الدينى هو الذى يغلب عليها -وصدقينى بتبقى خايفه - والله انا شفت وقريت حالات كده وشفت حالات التعب النفسى اللى كانوا فيه - ودعائهم لله ليل ونهار بالغفران - .يعنى متفتكريش انها بتبقى فرحانه بكده بالعكس والله العظيم دى بتبقى زى المغيبة ............. ربنا يغفر لنا جميعا .ويعافينا من شر الشيطان وشركه .
تقبلى تحياتى

هناء محمد
29-08-2009, 10:58 PM
الاستاذ الفاضل
اشكرك على كلماتك الرقيقة وشرف ليا انضمامى لهمس
انا طبعا كنت عارفه الاجابه - لكن كنت اقصد ما يفهم منها
تقبل تحياتى

منى كمال
29-08-2009, 11:01 PM
حبيبتي هل ترانا كلامك قرب كتير من افكاري

شوفي الحديث دا

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

( البر حسن الخلق، والإثم ما حاك في صدرك وكرهت أن يطلع عليه الناس) أخرجه مسلم .

صدق رسول الله

اذن ما يوجد في القلب ونخشى ان يطلع عليه الناس فهو اثم وحرام وغير مقبول وليس من حقنا فعله ابدا

وقانا الله واياكم شر الخبائث

نادية
29-08-2009, 11:07 PM
السلام عليكم جميعا

قرأت هذا الموضوع و تابعت ما جاء في الردود

و لم أجد هناك تباينا كبيرا في ما بينها .

أما رأيي في المسألة فهو كالتالي :


السؤال :
هل يحق للمرأه المتزوجة ان تحب رجل غير زوجها وهل لك عزيزى الرجل ان تحب امرأة متزوجة برجل آخر؟؟؟
ملاحظة : و قد اجابت الاخت غادة بنفسها على السؤال حين قالت :
* هل تعيش هذه الزوجة حياتين مختلفتين في ظل الخيانة الزوجية والحرام،*

رأيي :

إن كل امرأة متزوجة هي محكومة بمقتضيات الميثاق الغليظ و الذي هو : الزواج ، ومن واجباتها الإخلاص و الحافظية ، و معنى الحافظية ان تكون المرأة أمينة على بيتها و مال زوجها - في غيابه كما في حضوره - ، بغض النظر إن وُجد الحب ما بينهما أم لم يوجد ، لأن هذا أمر آخر و له حلول واضحة .

و لهذا فالعلاقة التي طرحتها الأخت غادة رشيد هي علاقة مختلة
تضرب في الصميم أسس الزواج الإسلامي .
فماذا يعني أن تحب امرأة غير زوجها ؟ و هل يقبل زوجها بهذا لو علمه ؟
لا يحق لها بالطبع، وهي امرأة خائنة ، خاطئة .

**************

وهل يمكن للشخص اقصد هنا ( الرجل ) فعلا ان يحب امراه متزوجه بصدق ؟؟! وما نهايه هذا الحب؟

رأيي:

نعم ممكن ، و ما الذي يمنعه ؟ امراة تهديه قلبها على طبق من فضة ،هل يرفضه ؟قد يحبها حبا حقيقيا يفتنه عن دينه ، و يؤدي به للهلاك ، إلا إن كان صالحا ، تقيا ، يخاف الله فيفر بدينه من هذه العلاقة الآثمة .

لكن هنا نقطة لا بد من الإشارة إليها حتى نلم بالموضوع من أطرافه ، رغم أن السؤال استخدم عاطفة الحب المتعارف عليها بين الرجال و النساء ، إلا أن لهذه العاطفة وجه آخر ، و هي تلك المحبة الخاصة النقية التي قد تقذف في صدر الرجل او المرأة على حد سواء،
تتعدى الماديات ، و تتنزه عن الدنايا ، فتكون محبة أخوية لا تجمع امراة واحدة مع رجل واحد فقط ،
بل تتعدى لتشمل مجموعة من الناس ، قد يوحدهم فكر او دعوة
أو رسالة ما .
و ليس الحل في نظري بفرض منع الإختلاط ، و حجب النساء عن الرجال ، لأن أكثر ما أوقع الشباب في الغلط ، هو ذلك الإنغلاق السافر الذي فرضه فكر ضيق ، فبدل أن يؤتي ثماره ، نراه انقلب على عكسه .

الحصن هو التربية و مراقبة المولى ، و الحيطة الدائمة ، و اختيار الرفاق الأخيار .و الوسطية الرشيدة.
و الله تعالى أعلى و أعلم .

هل ترانا نلتقي
29-08-2009, 11:10 PM
مشكورة ماما غادة لرد حضرتك الطيب

وفعلا أحلى ما في الموضوع أنه جمعنا كلنا كأننا أسرة واحدة

ويارب نفضل دايما أسرة واحدة ومنتفرقش أبدا اللــــــهم أميـــــــن

و إن شاء الله تعالى منتظرين رد حضرتك اللى بنعتز بيه دايما

تقبلي خالص تحياتي وتقديري

منى كمال
29-08-2009, 11:18 PM
عجبني جدا رد الاخت نادية جزاها الله خيرا

ففيه الخلاصة

ولكن كان لي تعقيب بسيط

بالنسبة لموضوع الرجل هل يحق له ان يحب امراة متزوجة؟؟؟؟؟؟؟؟

فلو كانت تلك المراة هي من دعته لهذا الحب او أعطت له إشارة كما قال اخي عادل فهي اثمة وهو اثم

وهذا ما تحدثنا عنه قبلا

ولكن لفت نظري رد اخي مدحت زيدان عندما قال

يمكن للرجل ان يحب امراة متزوجة لخلقها الحسن وصفاتها النقية دون علم منها هي..........

اي انها لاتعلم بما يجول في قلبه ناحيتها وربما تعامله كأخ او زميل عمل فقط او قريب فقط

ولكنه رغما عنهمال بقلبه نحوها وهي لاتعلم ؟؟؟؟؟؟؟؟

فهي هنا ليست اثمة ولا خائنة لانها لم تشجعه ولم تتجاوب معه وهو لم يصارحها بحبه

وربما يكون حبه لها مجرد اعجاب بخصالها الطيبة ويمكن ان يبحث عن زوجه لها نفس خصالها ويظل يحبها او يميل لها في صمت دون علم منها

لقد قرات كثيرا عن علاقات مثل هذه قائمة على الاخوة والاخلاص والاحترام المتبادل
في تلك الحالة ليست الزوجة اثمة لانها لاتعلم بل هي مخلصة لزوجها

والله تعالى اعلم

ليدى المنتدى
29-08-2009, 11:19 PM
موضوع هاايل فعلا
ولكن احب ان اعرف هل كل من اعتراض وقال لا يصح وانها حرام
ولا يجب ان للمراة ان تعطى قلبها لرجل اخر ولا ولا ولا
الم يفعلها قط؟؟؟؟
وللمعرفة ان كلامى لا يحلل ما حرمها الله ابداا ولكن ياريت يكون فى مناقشة جااادة فنحن نعلم الحقيقة ولا ندفن رؤسنا في الرمل مثل النعام
وهو موضوع حقا يستحق الناقشة عكس كلام هاى تنشن قال انها موضوع خيبان ومالوش لازمة حضرتك قيمت الموضوع على اى اساس ولو هو فعلا كدا هل يستحق عدد المشاركات الكثيرة من جانب الاعضاء
غادة رشيد احيكى على شجعاتك وطرح موضوعك

نادية
29-08-2009, 11:57 PM
عجبني جدا رد الاخت نادية جزاها الله خيرا

ففيه الخلاصة

ولكن كان لي تعقيب بسيط

بالنسبة لموضوع الرجل هل يحق له ان يحب امراة متزوجة؟؟؟؟؟؟؟؟

فلو كانت تلك المراة هي من دعته لهذا الحب او أعطت له إشارة كما قال اخي عادل فهي اثمة وهو اثم

وهذا ما تحدثنا عنه قبلا

ولكن لفت نظري رد اخي مدحت زيدان عندما قال

يمكن للرجل ان يحب امراة متزوجة لخلقها الحسن وصفاتها النقية دون علم منها هي..........

اي انها لاتعلم بما يجول في قلبه ناحيتها وربما تعامله كأخ او زميل عمل فقط او قريب فقط

ولكنه رغما عنهمال بقلبه نحوها وهي لاتعلم ؟؟؟؟؟؟؟؟

فهي هنا ليست اثمة ولا خائنة لانها لم تشجعه ولم تتجاوب معه وهو لم يصارحها بحبه

وربما يكون حبه لها مجرد اعجاب بخصالها الطيبة ويمكن ان يبحث عن زوجه لها نفس خصالها ويظل يحبها او يميل لها في صمت دون علم منها

لقد قرات كثيرا عن علاقات مثل هذه قائمة على الاخوة والاخلاص والاحترام المتبادل
في تلك الحالة ليست الزوجة اثمة لانها لاتعلم بل هي مخلصة لزوجها

والله تعالى اعلم
****************
إذا كانت هناك عاطفة من طرف واحد و لا أحد يعلمها ،

فالله مطلع يرى خائنة الأعين و ما تخفي الصدور .

و هناك من الدعاة من حدثنا عن الخيانة النفسية ،

أو حديث النفس ، و هي مشاعر إن وجدت يجب أن تقاوم ،

إن كانت تمس بحقوق الزوجية بشكل أو بآخر .

عموما يجب أن نميز بين حب امراة و رجل و حب عفيف خال من أي تهور او انحراف .

تقديري .

أحب هنا ان تشاركوني بمناسبة هذا الموضوع آخر قصيدة كتبتها

- أمس - : ** من القلب إلى القلب **


http://www.hmselklob.com/vb/showthread.php?p=69198#post69198

منى كمال
30-08-2009, 12:06 AM
حبيبتي ليدي

اولا اهلا ومرحبا بك معنا منورة همس

ثانيا غاليتي

انت بتقولى ان اللى رفض وقال حرام الم يفعلها قط ؟؟؟؟؟

هل تقصدي النساء ياغالية ؟؟؟؟؟؟

كيف يمكن للانسان ان يدعي ماليس فيه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

زكيف يمكنني ان أقول هذا حرام ولايجوز وافعله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لسنا كالنعام عزيزتي

هي ظاهرة موجودة بالفعل مع الاسف ولكن لايمكن اكون امارسها ثم اقول واقول انها خيانة خيانة

هل تتصوري ذلك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ومن فضل الله عليا وسوف اتكلم عن نفسي ان اعطاني زوج صالح وانا احبه واقدره وهو قرة عيني ولا اري من الرجال غيره وهو يعلم ذلك

اتمنى لك حياة سعيدة

هل ترانا نلتقي
30-08-2009, 12:08 AM
ماما الحبيبة الغالية منى كمال

كلام حضرتك على راسي بجد ومعجبة بيه جدااا وحتى والله انا وأختى أحبك ولكن كنا في نقاش عنه وفعلا نفس الكلام اللى حضرتك قلتيه انا قلته مع انى لسه مش متزوجة بس بجد الفكرة نفسها تعبتنى جدااا لانى مش قادرة اشوفها غير أنها خيانة وملهاش معنى تانى

وبجد لو كل واحد قبل ما يعمل اى حاجة فكر أن في رب مطلع عليه وعلى أفعاله عمره ما هيغلط أبدا

وأن الزوجة دى لو تركت المعصية دى عشان خوفها من ربنا أكيد ربنا هيعوضها خير

مشكورة ماما منى

وربنا يحفظنا جميعا

خالص تحياتي

منى كمال
30-08-2009, 12:09 AM
اخواني الاعضاء

نحن هنا نتناقش في ظاهرة اجتماعية موجودة بالفعل ولكنها ليست القاعدة ابدا

القاعدة هي الاخلاص والحب

لان لو القاعدة هي الخيانة لكان على الدنيا السلام

ارجو من الجميع ابداء وجهة نظره دون المساس بشخصيات من يحاورهم او المساس بأعضاء المنتدى

تلك الظاهرة موجودة ومتفشية في كل مكان ولها اسبابها النفسية الكثيرة والتى ليس مكانها هنا

نحن هنانتناقش كونه يجوز او لايجوز يحق ام لايحق

فأرجوكم لاترموا المحصنات بالباطل

وشكرا

اسامة الهمساوي
30-08-2009, 02:14 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولا أحب أقول للأستاذ أسامة كل سنة وحضرتك طيب لأنى مشفتش حضرتك من أول يوم رمضان

ثانيا أحب أقول أن كلام ماما منى بجد راااائع وصحيح وانا مع حضرتك في كل كلمة قلتيها

بجد كلام حضرتك عجبنى جدا ولو انى اختلف بس في نقطة واحدةحضرتك قلتيها ان الحب مش بيجي غصب عننا بالعكس

بس طبعا دة مش مبرر للخيانة

وانا قلت رأيي في الاول لو كنتى حضرتك شوفتيه

وعلى فكرة كلنا قلنا رأينا ماعدا ماما غادة الوحيدة اللى مسمعناش رأيها مع انها صاحبة الموضوع

ياريت يا ماما غادة تقولى رأيك اللى دايما بعتز بيه

بارك الله فيكم جميعا

خالص تحياتي وتقديري
شكرااااااااا الاخت المحترمة جدااااااا هل ترانا نلتقى لسؤال حضرتك عنى وربنا يكرمك ... وشكرا لهذه اللفتة الطيبة من اخت غالية جداااااااا

اسامة الهمساوي
30-08-2009, 02:17 AM
السلام عليكم جميعا

قرأت هذا الموضوع و تابعت ما جاء في الردود

و لم أجد هناك تباينا كبيرا في ما بينها .

أما رأيي في المسألة فهو كالتالي :


السؤال :
هل يحق للمرأه المتزوجة ان تحب رجل غير زوجها وهل لك عزيزى الرجل ان تحب امرأة متزوجة برجل آخر؟؟؟
ملاحظة : و قد اجابت الاخت غادة بنفسها على السؤال حين قالت :
* هل تعيش هذه الزوجة حياتين مختلفتين في ظل الخيانة الزوجية والحرام،*

رأيي :

إن كل امرأة متزوجة هي محكومة بمقتضيات الميثاق الغليظ و الذي هو : الزواج ، ومن واجباتها الإخلاص و الحافظية ، و معنى الحافظية ان تكون المرأة أمينة على بيتها و مال زوجها - في غيابه كما في حضوره - ، بغض النظر إن وُجد الحب ما بينهما أم لم يوجد ، لأن هذا أمر آخر و له حلول واضحة .

و لهذا فالعلاقة التي طرحتها الأخت غادة رشيد هي علاقة مختلة
تضرب في الصميم أسس الزواج الإسلامي .
فماذا يعني أن تحب امرأة غير زوجها ؟ و هل يقبل زوجها بهذا لو علمه ؟
لا يحق لها بالطبع، وهي امرأة خائنة ، خاطئة .

**************

وهل يمكن للشخص اقصد هنا ( الرجل ) فعلا ان يحب امراه متزوجه بصدق ؟؟! وما نهايه هذا الحب؟

رأيي:

نعم ممكن ، و ما الذي يمنعه ؟ امراة تهديه قلبها على طبق من فضة ،هل يرفضه ؟قد يحبها حبا حقيقيا يفتنه عن دينه ، و يؤدي به للهلاك ، إلا إن كان صالحا ، تقيا ، يخاف الله فيفر بدينه من هذه العلاقة الآثمة .

لكن هنا نقطة لا بد من الإشارة إليها حتى نلم بالموضوع من أطرافه ، رغم أن السؤال استخدم عاطفة الحب المتعارف عليها بين الرجال و النساء ، إلا أن لهذه العاطفة وجه آخر ، و هي تلك المحبة الخاصة النقية التي قد تقذف في صدر الرجل او المرأة على حد سواء،
تتعدى الماديات ، و تتنزه عن الدنايا ، فتكون محبة أخوية لا تجمع امراة واحدة مع رجل واحد فقط ،
بل تتعدى لتشمل مجموعة من الناس ، قد يوحدهم فكر او دعوة
أو رسالة ما .
و ليس الحل في نظري بفرض منع الإختلاط ، و حجب النساء عن الرجال ، لأن أكثر ما أوقع الشباب في الغلط ، هو ذلك الإنغلاق السافر الذي فرضه فكر ضيق ، فبدل أن يؤتي ثماره ، نراه انقلب على عكسه .

الحصن هو التربية و مراقبة المولى ، و الحيطة الدائمة ، و اختيار الرفاق الأخيار .و الوسطية الرشيدة.
و الله تعالى أعلى و أعلم .

شكراااااااااااا الاخت نادية لهذا الرأى المحترم والذى اعتبره خلاصة القول ( ماقل ودل ) ...
وحمد الله على سلامتك ... نورتى همس

اسامة الهمساوي
30-08-2009, 02:36 AM
موضوع هاايل فعلا
ولكن احب ان اعرف هل كل من اعتراض وقال لا يصح وانها حرام
ولا يجب ان للمراة ان تعطى قلبها لرجل اخر ولا ولا ولا
الم يفعلها قط؟؟؟؟
وللمعرفة ان كلامى لا يحلل ما حرمها الله ابداا ولكن ياريت يكون فى مناقشة جااادة فنحن نعلم الحقيقة ولا ندفن رؤسنا في الرمل مثل النعام
وهو موضوع حقا يستحق الناقشة عكس كلام هاى تنشن قال انها موضوع خيبان ومالوش لازمة حضرتك قيمت الموضوع على اى اساس ولو هو فعلا كدا هل يستحق عدد المشاركات الكثيرة من جانب الاعضاء
غادة رشيد احيكى على شجعاتك وطرح موضوعك

الاخت ليدى همس
يعنى اول ما دخلتى الموضوع رحتى داخلة شمال فى هاى تنشن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لو راجعتى حروف كلماتى ستجدى ان جميع الاجابات التى تفضل السادة الاعضاء بطرحها تدور بالكامل حول اجابتى دون دخول فى تفاصيل لاننا مسلمين وشرع الله لايحتمل الصح او الخطأ ولا يدخل فى اى مناقشات او خلافات .. بمعنى الابيض ابيض والاسود اسود واللى يقول غير كدة اكيد هيكون من خارج دين الاسلام .... او مسلم ومسلمة بالبطاقة سابقا او بالرقم القومى حاليا ....
انا قلت لغادة ان الموضوع خيبان ومكانه مش هنا لان السؤال الذى تم طرحه قد اجاب عنه سيد البشرية سيدنا محمد ابن عبد الله سيد الخلق اجمعين صلى الله عليه وسلم من اكثر من 1400 سنة هجرية والاجابة النموذجية معروفة للجميع سواء للانسان الصالح او الانسان الفاسد .... ( الا لو كان هناك رأى يتفق مع رأى الامريكان والاوروبيين واليهود الكفرة اللى عايزين المسلمين يعملو زيهم تحت شعار الحريات الشخصية والبوى فرند وغيره وغيره )
وانا وضحت ايضا فى مشاركاتى هنا بس باسلوبى الذى يعلمه الجميع وهو (الاسلوب الساخر الجاد الصريح ) ان النسبة الكبرى من البشر فى هذا العصر ( عالم الدش والنت والمحمول ) تمارس هذا الحب الحرام من الطرفين ( المتزوجون وغير المتزوجون ) وجميع الاعمار ايضا منذ سن البلوغ وممكن قبله كمان .... لكن هذا الحب بيكون سرى وفى الخفاء طبعا ... لكن امام الناس وامام الكاميرات واثناء الكلام المباشر على الهواء مباشرة تجدى الكل (المتزوجون وغير المتزوجون ) يتكلم من طرف مناخيره وهو لابس النضارة الريبان او البيرسول وطبعا بيكون ماسك السبحة ويقول الكلام ده غلط وميصحش ... وبعد مايخلص كلامه تبدأ الرنات على الموبايلات ....... وتعود ريمة لعادتها القديمة ... والدنيا كلها عارفة كدة بس لا مفر من دفن الرؤوس فى الرمال زى النعام .....
يااخت ليدى همس .... كل سنة وانتى طيبة ونورتى وشرفتى همس ولكى منى كل تحية وتقدير واكيد الاختلاف فى الرأى لايفسد للود قضية

احمد الهاشمى
30-08-2009, 02:46 AM
أختي الغاليه الفاضله

أحبك ولكن

آسف للتأخير

كنت بالمكتب ولسه راجع حالا والشبكه عندي بالمكتب لها شهروشويه ضعيفه لأني بستعمل شريحة النت الي بتتركب في اللاب توب والحمدلله الشبكه في البيت معقوله.

ولقد رأيت الأستاذ الكبير أخي مدحت زيدان أجابك علي سؤالك الذي وجهتهِ لي وهذا شرف كبير لي وللسؤال نفسه.

وأضيف

إن أجازة الجند أتت إعمالا لماقرره المصطفي حين سأله أحد الصحاب صلي الله عليك ياسيدي يارسول الله وعلي آل بيتك وصحابتك الأخيار(بأبي أنت وأمي يارسول الله)سأله

كم تطيق المرأه فراق زوجها

قال لاطيق المرأه فراق زوجها فوق أربع(أربع أشهر)وفي روايه فوق أربع وعشرآ

وأقول بالموضوع

أسمحوا لي جميعا لوقمتم بمراجة ردودي ستجدون بها

الإجابه الشرعيه ورأي الفقه الإسلامي

كما ستجدون الإجابه العاديه والرد الإجتماعي النفسي علي السؤال

وأضيف

أختي أحبك ولكن

إن كان سؤالك بقصد غياب الزوج عن منزله

فهذا لايعني أن من يعطي ظهره لبيته يسمح بذلك لزوجته أن تشق عصا الرباط المقدس وتضرب به عرض الحائط وتتطلق العنان لجناح طيرها(القلب) أن يرفرف ويحوم حول أي حمآ يحط رحاله ويلوف بولفٍ آخر

(لاقلبا ولاجسدآ لاالإثنين معآ)

دمتم بود

احمد الهاشمى
30-08-2009, 02:49 AM
أستاذه مني

أرشح الموضوع للتميز هذا الشهر

مجرد إقتراح

احمد الهاشمى
30-08-2009, 03:53 AM
الأستاذه ناديه

الله عزوجل هو الذي ضرب هذا الحجاب وليس البشر

فكيف تصفين أمرالله بأنه سافر وينقلب للعكس؟؟؟

وكيف تقولين أنه فرضه فكرٌ ضيق؟؟

يجب تعديل هذه الكلمات والتوبه منها ونكران ماورد بهذه الجمله

حتمآ

وإليكم كوبي من الجمله

و ليس الحل في نظري بفرض منع الإختلاط ، و حجب النساء عن الرجال ، لأن أكثر ما أوقع الشباب في الغلط ، هو ذلك الإنغلاق السافر الذي فرضه فكر ضيق ، فبدل أن يؤتي ثماره ، نراه انقلب على عكسه .

اسامة الهمساوي
30-08-2009, 03:56 AM
ارجو من الجميع ابداء وجهة نظره دون المساس بشخصيات من يحاورهم او المساس بأعضاء المنتدى

فأرجوكم لاترموا المحصنات بالباطل

وشكرا

الاخت منى كمال
طبعا من عشمى ومن اجل العلاقة الطيبة بيننا احب اسجل كل اعتراضى ظاهرا وباطنا على تلك الكلمات ... لان جميع الردود والمشاركات لم تتعرض لاى شخصيات بالمنتدى ولا يجرؤ ايا من كان ان يتكلم سواء بالنص او الاشارة لاى محصنة بهمس .. لان همس يضم نخبة متميزة من الاخوات خلقا وعلما وادبا واحتراما والتزاما ... والجميع يتعامل من باب الاخوة فى الله لااكثر ...
اقول ذلك نظرا لان عدد الزائرين تعدى 10000 زائر واخشى ان يفهم السادة المشاهدين او المتابعين ان الكلام مقصود به شخصيات معينة ......
لذا وجب التوضيح

مجدى ابن النيل
30-08-2009, 04:00 AM
أسرتى الغالية الهمسويه كلهم كل عام وأنتم بخيرنحن نتناقش فى موضوع هام وخطير وينتشر بصورة واضحه يمكن علشان جهل الكثير بالدين وانشغال الناس فىدوامة الحياة والأبهار الأعلامى للفساد الخلقى والأجتماعى
فهانحن فى شهر رمضان شهر العبادة نجد كم كثيف من مسلسلات كفانا الله شرها
نعود للسؤال هل من حق المرأة أن تحب شخص غير زوجها أو الزوج غير زوجتة يكون الرد لا لا لا 0000000000
ذلك خيانة تحت أى مسمى لأن البعض يقول أخوى عذرى 00 إلخ
قد تكون هناك علاقة محترمة بين الجيران زملاء العمل أبناء البلد الوحدة00 زملاء الدرسة صدقات قديمة 00000إلخ
لكن ذالك يكون فى النور وعلى أعين الأشهاد ولا تخفق له القلوب
أما الحب الفاسد و العشق00إلى أخرة فلا فهو خيانة وغلط وحرام فإن حدث ففرقا بمعروف وليبداء كل منهم من جديد رغم ما يترتب عن ذلك من عواقب عادةمايجنيها أطفال ليس لهم فى الأمرشئ
ولوعاد الناس لدينهم ماكان يحدث ذلك فعند أكل الحرام والتنازل عن المبادئ
والقيم والأخلاق والتمسك بالبدع ماذا تكون الثمار
وللحديث باقية
مجدى ابن النيل

احمد الهاشمى
30-08-2009, 04:02 AM
أسامه باشا

قلبك أبيض

الأستاذه مني قالت كلام عام

مفاده أن الحوار والنقاش بالموضوع

دون التعرض لشخصية المحاور اوالمحاوره

من الإخوه والأخوات

الأفاضل والفضليات

وسلملي عالبنك

الي دخل وماعدش طلع وباين هيفضل عندك

لآخرالعمر

هههههههههههههه

مودتي

همسات حائره
30-08-2009, 04:14 AM
إسمحلى أخى أحمد الهاشمى

لى إستفسار عن ماورد عن لسان حضرتك

ألا وهو

إن أجازة الجند أتت إعمالا لماقرره المصطفي حين سأله أحد الصحاب صلي الله عليك ياسيدي يارسول الله وعلي آل بيتك وصحابتك الأخيار(بأبي أنت وأمي يارسول الله)سأله

كم تطيق المرأه فراق زوجها

قال لاطيق المرأه فراق زوجها فوق أربع(أربع أشهر)وفي روايه فوق أربع وعشرآ

قال خير من قال صلى الله عليه وسلم هذه الكلمات الثمينه التى لا يصح بعدها قول

ولى إستفسار

لماذا عندما تطول الغيبه بين الرجل والمرأه

يقال للرجل تزوج فامن حقك أن تُعف نفسك

بدلاً من أن تقع فى الحرام

طيب

مش للمرأه أيضاً إحساس مثل الرجل؟؟؟

ولا هو الاحساس مقصور على الرجل فقط؟؟؟

وأنا هنا لا أدعو الى أن تُحب المرأه أخر على زوجها

أو أن يأخذها هواها الى فعل المحرمات

ولكن ماهو الحل لمن تطول غيبته عن زوجته؟؟؟

اليس من حقها أن تشعر بأمان ؟؟؟

اليس من حقها أن تجد زوجها بجانبها عندما تحتاج له هى أيضاً؟؟؟

واذا كانت هكذا الظروف

أو أن هذا الزوج لايستطيع أن يتواجد مع زوجته بالطريقه التى ترضيها

اليس من حقها أن تطلب الانفصال لتعف نفسها؟؟؟

فهى أيضاً تحتاج الى العفاف

وهى أيضاً تحتاج الى من يؤنس وحدتها

وهى أيضاً المخلوق الضعيف الذى يحتاج دائماً وبأستمرار لمن يُعينه

طيب

مابالك بالرجل الذى قد أعطاه الله حكمه وعقل من المفترض أنه يستوعب تلك الزوجه

مابالك وهو لا يقوى على بعد زوجته أكثر ممايطيق

طيب

اذاً المرأه

المخلوق الضعيف التى تغلب على عقلها مشاعرها

ماذا تفعل؟؟؟

تظل صامده؟؟؟

أخى

أنا مع كل من قال أن المرأه التى لا تحتمل غياب زوجها

أو التى لم تشعر معه بالحب والراحه والامان

أن تطلب الانفصال

لكى تنجو بنفسها

ولكى تكسب رضا ربها

أرجو أن يتسع صدرك لكلامى هذا

وأرجو أن تُجيبنى على تلك الأسئله

مشكور أخى

همســـــــــــات حـــــــــــائره

همسات حائره
30-08-2009, 04:15 AM
إخوانى وأخواتى

أنا لا أؤيد رأى ولا أختلف مع رأى

ولكنى أرى أن الله سبحانه وتعالى عندما خلقنا

خلق لكلاٍ منا قدره على التحمل

التحمل فى كل شىء

ومن لم يستطع فعليه تغير وضعه الى الافضل

((لايكلف الله نفساً الا وسعها))

فمن رأت أن حياتها أصبحت مستحيله مع زوجها

فاعليها أن تطلب الانفصال

أشرف لها وأطهر من أن تقع فى معصيه للخالق

والمعصيه هنا لا يقصد بها الخيانه((جسدياً))

ولكنها عامةً

حتى ولو بمشاعرها

ليس من حقها

فازوجها هو خير أهل لكل ماتشعر به

ولا تقولى ياأختاه أنى أُعطيه حقه بما يرضى الله

ولكن قلبى ليس ملكى

لا

لاتقولى هذا

فاالله يعلم خائنة الاعين وماتخفى الصدور

هدانا الله وإياكم

ووقانا من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا

أشكركم جميــــــــــــــعاً

همســــــــــــــات حــــــــــــائره

غادة رشيد
30-08-2009, 09:07 AM
أستاذه مني

أرشح الموضوع للتميز هذا الشهر

مجرد إقتراح

شكرا للترشيح
اخى احمد

سعيدة بوجودكم معى
كل عام وانتم بخير

متابعه لكم بكل شغف
فتابعونا .....


عيون ارض الكنانه
غادة رشيد

غادة رشيد
30-08-2009, 10:49 AM
الغالية

غادة رشيد

الحب عاطفة تبادلية

لو وقعت من طرف واحد دون علم الآخر

فلا جناح على من لا يعلم والإثم ما حاك بصدر الواله

وخشى أن يطلع عليه الناس

أن يحب الرجل إمرأة متزوجة فمن المحتوم أنها

أعطته مفتاحاً أو إشارة أو حتى مجرد نظرةً وإيماءة

فأستمالت قلبه وسقط فى هواها ولو تجاهلته وتعففت

ما تمادى ولمات هواه جنينا فى عقله ولا أقول قلبه

فلا هذا محب ولا صاحب قلب وإنما حيوان يسعى خلف

شهواته المؤقتة

الأبواب المغلقة لا تطال عيوننا ما وراءها

إلا إذا شرعت

المرأة المتزوجة العفيفة لا يؤثر فيها غير زوجها

ولو إستحالت بينهما العشرة فلتطلب السراح الجميل

ولتفعل بنفسها بعد ذلك ما تريد

الرجل الواقع فى هوى متزوجة ليس لديه الوازع الدينى

الذى ينهاه وقد نهينا أن نمد بصرنا لما متع الله به

أزواجاً غيرنا مجرد النظرة منهى عنها فكيف يكون

حباً وغراماً وهيام

طابت أوقاتكم بذكر الله

اهلا بعودتك ثانيه يا عادل
نعم الرأى هو رأيك
اذن المرأه هى التى تفتح الباب للرجل ان يتمادى فى حبها
وأن يسعى خلفها ، ولو انها صدته من اول مرة لامتنع
اما اذا كان الوازع الدينى موجود منذ البدايه ما انساق
الرجل الى أى امرأه متزوجه لانها محرمه عليه

شكراً رأيك الصائب عادل
وما زال الحوار مستمراً
فتابعنا

مع التحيه ،،


عيون ارض الكنانه
غادة رشيد

غادة رشيد
30-08-2009, 11:10 AM
صديقى العزيز جدا عادل شاكر
أنت صديق عزيز فعلا لكن لامانع أن نختلف فى وجهة نظر ما
ياعزيزى أنت ظلمت المرأة المتزوجة ظلما بينا عندما أتهمتها أنها السبب فى أن الرجل أحبها لأنها شاغلته

لاياصديقى العزيز لايجب التعميم
ماالذى يمنع أن يحب رجلا أمراة متزوجة زميلة له فى العمل مثلا وهى فى غاية الإحترام؟
أحب فيها حسن خلقها
أحب فيها ذكاءها
أحب فيها مبادئها
أحب فيها روحها الجميلة المتسامحة
أشياء كثيرة جدا لاأستطيع أن أذكرها كلها ممكن أن تجعل الحب يطرق باب قلب هذا الرجل رغم أن زميلته المتزوجة طبيعية جدا وعلى سجيتها دون أن تخلع برقع الحياء
رجاء مراجعة رأيك ياصديقى العزيز

مرفوض تماما اخى مدحت ان يحب الرجل امرأه متنزوجه باى شكل من الاشكال
اما ما تقول عليه
ممكن نسميه اعجاب
فقط اعجاب بالصفات والخصال الحميدة
اما ان يحبها ويدق قلبه لها لمجرد انها لها مبادئ وذكيه وخلافه
فلا اعتقد أن هذا سببا للوقوع فى حبها والا كان احب كل الزميلات الذكيات المتسامحات
انا مع اخى عادل فى رأيه
المرأه المتزوجه هى التى تعطى الاشارة للرجل لكى يسترسل فى حبها
ولو انها تعففت منذ البدايه ما وقع هذا الحب ولا دق لها القلب

شكرا مدحت
تابع معنا

عيون ارض الكنانه
غادة رشيد

غادة رشيد
30-08-2009, 11:18 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عزيزتي غاده رشيد

بداية أرجو أن يتسع صدرك لتقرأي ردي على هذا الموضوع

أولا
ليس من حقنا أن نحجر على قلب أي إنسان ونمنعه من الحب ولكن...

ثانيا
هل مفهوم الحب بين إمرأه متزوجه ورجل آخر غير زوجها يقتضي فقط المقابله وفعل الأفعال المحرمه؟
بالطبع لا
فكثيرا من السيدات قلوبهم تكون مشغوله برجال آخرين غير أزواجهم ولكنهم يؤدون واجباتهم الزوجيه على أكمل وجه ولا يعصون الله بأي نوع من أنواع الخيانه الزوجيه
واننا لنجد النبي صلى الله عليه وسلم كان قلبه يميل إلى إحدى أزواجه أكثر من الأخرى ولكن في تمام العدل بين أزواجه في كل الحقوق الزوجيه


أما عن وجهة نظري فأنا أرى أن من حق المرأه أن تميل بقلبها إلى من تشاء ولكن لاتميل بجسدها إلا إلى زوجها أقصد أن الحب من حق المرأه ولكن يكون هذا الحب مكنون في صدرها لا يعلمه غيرها سوء أصدقائها او حتى الرجل الذي تحبه
وان الواجب عليها هو القيام حقوق زوجها على أكمل وجه


والسلام ختام

اهلا بيك يا مصطفى شرفت الحوار بوجودك ومشاركتك فيه
ولكنى اختلف معك فى الرأى أخى
فأنا ارى ان مجرد تفكير الزوجه فى رجل آخر غير زوجها يعتبر خيانه
ولا مجال هنا بالمقارنه بسيد الخلق فالمساله تختلف تماما لان كلهن كن ازواجه
اما ان تحب المرأه رجلا آخر غير زوجها
فلا اعتقد اطلاقا انها سوف تعطيه حقوقه كامله
وبذلك تكون آثمه

شكرا مصطفى
تابع معنا الحوار

عيون ارض الكنانه
غادة رشيد

مدحت زيدان
30-08-2009, 11:24 AM
أستاذة غادة رشيد
أنا لم أخض فى مسألة أنه مرفوض أو مقبول
وإنما أعطيت مثال لمئات الحالات التى تحدث فى المجتمع وكثيرا ماتخرب بيوت بسببها لأن بعض النساء ينسقن وراء عاطفتهن ...ولكن بعضهن يراعين الله ولايسمحن لأنفسهن بالغرق فى الرذيلة..فكما قلت أنه أبتلاء

أعلم أنك لاتقصدين إمتهان رأيى ولكن كان لابد أن أوضح الأمر

غادة رشيد
30-08-2009, 11:37 AM
أستاذة غادة رشيد
أنا لم أخض فى مسألة أنه مرفوض أو مقبول
وإنما أعطيت مثال لمئات الحالات التى تحدث فى المجتمع وكثيرا ماتخرب بيوت بسببها لأن بعض النساء ينسقن وراء عاطفتهن ...ولكن بعضهن يراعين الله ولايسمحن لأنفسهن بالغرق فى الرذيلة..فكما قلت أنه أبتلاء

أعلم أنك لاتقصدين إمتهان رأيى ولكن كان لابد أن أوضح الأمر

طبعا انا لا امتهن رايك يا مدحت
فساحه النقاش مفتوحه كل يدلى بدلوه بكل احترام
دون الاستهانه بالاراء، فقط هى تبادل وجهات النظر
ولكنى لا ارى ايضا انه حب المرأه المتزوجه لغير زوجها ابتلاء
كيف تسمح لنفسها منذ البدايه أن تميل الى رجل غير زوجها
كل سيدة تقدر تحكم قلبها كويس قوىوتسيطر على عواطفها
لو انها بتحفظ غيبه زوجها وتراعى ربها
ولست معك ان الحب يدخل القلب دون استاذان
كل شئ له بدايه وأعتقد ان رأى منى فى الموضوع دة
احسن من أى رد

اشكر متابعتك
وما زال النقاش مستمرا


عيون ارض الكنانه
غادة رشيد

مدحت زيدان
30-08-2009, 11:50 AM
أستاذة غادة رشيد
أنا لن أعيد ماكررته مرارا
أنا قلت رأيى وأنت قلتى رأيك
وأنا ممكن أعارضك فى رأيك ولكن لايمكن أبدا أقول لك رأيك مرفوض

نادية
30-08-2009, 11:51 AM
الأستاذه ناديه

الله عزوجل هو الذي ضرب هذا الحجاب وليس البشر

فكيف تصفين أمرالله بأنه سافر وينقلب للعكس؟؟؟

وكيف تقولين أنه فرضه فكرٌ ضيق؟؟

يجب تعديل هذه الكلمات والتوبه منها ونكران ماورد بهذه الجمله

حتمآ

وإليكم كوبي من الجمله

و ليس الحل في نظري بفرض منع الإختلاط ، و حجب النساء عن الرجال ، لأن أكثر ما أوقع الشباب في الغلط ، هو ذلك الإنغلاق السافر الذي فرضه فكر ضيق ، فبدل أن يؤتي ثماره ، نراه انقلب على عكسه .

*****************
أخي الكريم أحمد الهاشمي ،

الإختلاط شيء و الحجاب شيء آخر ،

وقد كان حديثي عن منع الإختلاط الذي يفرضه كثير من المتدينين، و لم أتطرق لا من قريب و لا من بعيد لفريضة الحجاب .

أدعوك أخي لقراءة مداخلتي جيدا قبل اتهامي بما لا يجب.



ليس هنا مجال للحديث عن الإختلاط لذلك أكتفي بهذا المقتطف:

:- منقول من موقع إسلام اون لاين

...ويقول الدكتور القرضاوي في الاختلاط بين الجنسين :

اللقاء بين الرجال والنساء في ذاته ليس محرمًا بل هو جائز أو مطلوب إذا كان القصـد منه المشاركـة في هدف نبيل، من علـم نافع أو عمل صالـح، أو مشـروع خـير، أو جهاد لازم، أو غير ذلك مما يتطلب جهودًا متضافرة من الجنسين، ويتطلب تعاونا مشتركًا بينهما في التخطيط والتوجيه والتنفيذ.

يا ترى ، الآن ، من الذي يصدق عليه ما قلتَه ؟:

يجب تعديل هذه الكلمات والتوبه منها ونكران ماورد بهذه الجمله

حتمآ.

تقديري للجميع.

غادة رشيد
30-08-2009, 11:57 AM
أستاذة غادة رشيد
أنا لن أعيد ماكررته مرارا
أنا قلت رأيى وأنت قلتى رأيك
وأنا ممكن أعارضك فى رأيك ولكن لايمكن أبدا أقول لك رأيك مرفوض

المعنى سيدى لكلمه مرفوض اى لا يقبله عقلى انا
فانا اتحدث عن نفسى واتكلم عن رأيي
ياريت يكون وصلك المعنى

احمد الهاشمى
30-08-2009, 01:22 PM
حضرتك أستاذه ناديه من تعدلي كلماتك

فأنا أقصد الحجاب والإختلاط فكلاهما موضوع واحد

الإختلاط أباحه الإسلام بوجود محرم وفي الضروره القصوي

وهذا ثابت من ثوابت الشريعه الإسلاميه لم يختلف عليه

لا القرضاوي ولاأحد من علماء وأئمة السلف والخلف

ولله الأمر

احمد الهاشمى
30-08-2009, 01:27 PM
الأخت

همســـــــــــــــــــات

لم أعارض حديث للمصطفي صلي الله عليه وآله ولاللسلف الصالح

فالمرأه

قررت الشريعه لها إن خافت إعراضآ أوتفريط في حقوقها أن تفارق

(تطلب الطلاق) وإن كان زوجها غائبآ طلقها الإمام أوالقاضي نائبآ

عن الإمام

وهذا في خلال المده التي أوجبها المصطفي

والسلف الصالح

دمتم بود

هناء محمد
30-08-2009, 01:38 PM
إن كان سؤالك بقصد غياب الزوج عن منزله

فهذا لايعني أن من يعطي ظهره لبيته يسمح بذلك لزوجته أن تشق عصا الرباط المقدس وتضرب به عرض الحائط وتتطلق العنان لجناح طيرها(القلب) أن يرفرف ويحوم حول أي حمآ يحط رحاله ويلوف بولفٍ آخر

(لاقلبا ولاجسدآ لاالإثنين معآ)

استاذى الفاضل / احمد
لا والله ما هذا الذى قصدته ابدا - وحاشاى انى احلل الحرام - لان المرأة المسلمة يجب ان تحافظ على نفسها وعلى بيتها فى غياب زوجها اكتر من وجوده .
ومثالى على الجند - اقصد بيه الاتى :
ان الجندى وان كان مجبر على فراق بيته واهل بيته - فإن المسافر احيانا لا يجبر على ذلك - اسمحى لى اكمل بالعامية
مثال : واحد مسافر عشان يشتغل بره فضل سنة و2 و10 ينفع كده ياخده الطمع وكل الا يهمه يلم فلوس - سايب واحده فى عز شبابها واحساس الوحده هيموتها - لا راضى يرجع ولا راضى ياخدها معاه
مش هفترض طبعا ان كل واحده على كده يبقى من حقها انهههههههههههههههههها يبقى براحتها بقى لكن اقول فى نفوس بشرية ضعيفة وشياطين انس تدخل من الباب ده يمكن قريب يمكن صديق والنفس امارة بالسوء الا مارحم ربى .
السؤال بقى من حقى الوم على الزوجه والا اقول للزوج منك لله خلى فلوسك تنفعك .
عشان كده اشارك الاخت همسات حائرة بإن اللى تلاقى فى نفسها عدم المقدرة على التحمل خير لها انها تنفصل بدل من انها تقع فى المحرمات والعياذ بالله - وحالات كتير من الطلاق حصلت بسبب بعد الزوج وان الزوجه خشت على نفسها من الفتنة . الزوجه اللى عملت كده تفتكر احترمها ولا اقول لها تستاهلى الشنق لانك مصبرتيش على جوزك .
هذا هو الذى قصدته عند طرح سؤالى
تقبل تحياتى

احمد الهاشمى
30-08-2009, 01:55 PM
أستاذه أحبك ولكن

المفهوم واضح والمقصد وصل

وللعلم الشرع الحنيف لم يصادرحق المرأه كما قلت برد سابق

في أن تطلق ماكرهت البعد والغياب

مع تحياتي للجميع

مدحت زيدان
30-08-2009, 01:56 PM
الأستاذة غادة
رغم أنى كررت شرح وجهة نظرى مرار إلا أنك من حقك أن لاتقتنعى بها حتى لو كررتها 100 مرة

وعموما الأستاذة منى رغم معارضتها لى بشدة الا انها ردت فى النهاية ردا أثلج صدرى

يعنى مش لازم الكل يقتنع بوجهة نظرى ولا لازم الكل يرفض وجهة نظرى

واسمحى لى بأقتباس رد سيدة القصر

كدا يا استاذ مدحت انت وضحت كلامك وشكرا لك وبارك الله فيك

ثم ليه بتدخلوا همس في الموضوع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

انت من رأيك ان الحب لايستأذن وان دا ابتلاء واما ان ينجو منه الانسان او لا ينجو

وافردت مثالا على ذلك

نتفهم وجهة نظرك ولكن هناك من لن يتفهمها

انا قلت هناك اناس ثقافتهم محدودة وتستقي قناعتها من كلامنا

يبقى لما نتكلم كدا هؤلاء الناس هتجد ان دا مسالة لاارادية فتدي لنفسها العذر

يبقى لازم نوضح كلامنا زي ما حضرتك عملت

لان مش كل الناس بتقرا اللى بين السطور او بتفهم نية حضرتك عاوز تقول ايه

انا قلت اتقوا اللى في ضعفاء النفوس

يعنى وضحوا ليهم الصورة زي ماحضرتك تفضلت اخيرا

وشكرا لكم جميعا

نادية
30-08-2009, 02:32 PM
حضرتك أستاذه ناديه من تعدلي كلماتك

فأنا أقصد الحجاب والإختلاط فكلاهما موضوع واحد

الإختلاط أباحه الإسلام بوجود محرم وفي الضروره القصوي

وهذا ثابت من ثوابت الشريعه الإسلاميه لم يختلف عليه

لا القرضاوي ولاأحد من علماء وأئمة السلف والخلف

ولله الأمر
****************
سأكتفي بهذا القدر حتى لا يتسع الرتق .

و لله الأمر من قبل و من بعد .

أرجو أن يكون في هذا الموضوع فائدة للجميع .

احمد الهاشمى
30-08-2009, 02:54 PM
أستاذه ناديه

نحن نتناقش دون التعرض للأشخاص

وحضرتك شرفتينا ونورتينا ومجرد وجودك شرف كبير

وأهلا وسهلا بحضرتك

لكن أنا قلت رأي فقهي ولو حضرتك راجعتي الموضوع من الأول

وكل ردودي ستجدي انها تدور حول مضمون واحد

وهو

ماقرره الفقه والعرف والعادات الساميه للشعوب المسلمه

بوركت وبورك تواجدك

وطاب مقامك

مصطفى عاطف
30-08-2009, 07:12 PM
عزيزتي منى
أنا مازلت مع رأيي في أن للمرأه أن تخلص بجسدها لزوجها وتحب بقلبها انسان اخر



وهذا له عدة أسباب
أولا أن الأخلاص بالجسد للزوج هو حق من حقوق الزوجيه التي فرضتها الشريعه الأسلاميه

ولكن الأمور النفسيه تختلف ربما تكون الوجه تحب صفات موجوده في رجل ما وليست موجوده في زوجها
ولقد وضحت أن مفهوم الحب يختلف فربما هي تكن مشاعر الأعجاب والحب لرجل ما دون أن يعرف هو
وبالطبع فإن المشاعر العاطفيه ليس لأي إنسان دخل فيها الأهم هو عدم فعل الأفعال المحرمه مثل المقابلات وغيرها

هذا هو رأيي ولك مني كل الحترام والتقدير

عصاموص
30-08-2009, 07:30 PM
نعم أوافقكي

احمد الهاشمى
31-08-2009, 03:24 PM
أستاذ مصطفي

أختلف معك سيدي

وايضا الأستاذه ستقوم بالرد متي اتيحت لها الفرصه

إختلافي معك علي اساس

ان حضرتك قررت ان القلب يهوي من يهوي لارقيب عليه وليس عليه عيب أوإثم.

لكني أقول لك أن القلوب أصل الفتنه لسائرالجسد

واصل الصلاح ايضا

فبالقلب والنفس يصيرالطيب طيبا

وبالقلب والنفس يصيرالخبيث خبيثا

تقبل مداخلتي

دمت بود

اخي مصطفي

محمد النقيب
01-09-2009, 03:54 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الموضوع فعلا حساس بس المسئوليه تقع على الرجل فى اهماله للست وفى اهمال الست للرجل وعدم الاهتمام بيه يعنى ايام الخطوبه شيى وبعد الجواز شيئ تانى خالص
نصيحه لكل زوجه تعاملى مع زوجك كطفل ايوة اى راجل فى الدنيا جواه طفل صغير وتعايشى معه متاعب الحياه

مدحت زيدان
01-09-2009, 02:19 PM
الأبن الغالى محمد النقيب أبن الصديق الغالى دكتورعبد اللطيف النقيب
شرفت ونورت همس
وشكرا على كلماتك الطيبة

محمد النقيب
01-09-2009, 07:15 PM
اشكرك يا استاذ مدحت على مجاملتك الرقيقه واتمنى ان اكون تحت حسن ظنك وان قبل ان اكون من اصدقاء المنتدى اكون ابنك لانى بجد بحبك زى مابحب ابويا الدكتور عبد اللطيف النقيب ربنا يخليكو ويديكو الصحه

غادة رشيد
08-09-2009, 02:43 PM
إخوانى وأخواتى

أنا لا أؤيد رأى ولا أختلف مع رأى

ولكنى أرى أن الله سبحانه وتعالى عندما خلقنا

خلق لكلاٍ منا قدره على التحمل

التحمل فى كل شىء

ومن لم يستطع فعليه تغير وضعه الى الافضل

((لايكلف الله نفساً الا وسعها))

فمن رأت أن حياتها أصبحت مستحيله مع زوجها

فاعليها أن تطلب الانفصال

أشرف لها وأطهر من أن تقع فى معصيه للخالق

والمعصيه هنا لا يقصد بها الخيانه((جسدياً))

ولكنها عامةً

حتى ولو بمشاعرها

ليس من حقها

فازوجها هو خير أهل لكل ماتشعر به

ولا تقولى ياأختاه أنى أُعطيه حقه بما يرضى الله

ولكن قلبى ليس ملكى

لا

لاتقولى هذا

فاالله يعلم خائنة الاعين وماتخفى الصدور

هدانا الله وإياكم

ووقانا من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا

أشكركم جميــــــــــــــعاً

همســــــــــــــات حــــــــــــائره


عين العقل حبيبتى همسات
المرأه يجب ان تكون مع زوجها قلبا وقالبا
فالمرأه تختلف عن الرجل
الرجل من حقه يحب رغم زواجه
اما المرأه فلا وألف لا

اشكرك

غادة رشيد

غادة رشيد
08-09-2009, 02:47 PM
إن أجازة الجند أتت إعمالا لماقرره المصطفي حين سأله أحد الصحاب صلي الله عليك ياسيدي يارسول الله وعلي آل بيتك وصحابتك الأخيار(بأبي أنت وأمي يارسول الله)سأله

كم تطيق المرأه فراق زوجها

قال لاطيق المرأه فراق زوجها فوق أربع(أربع أشهر)وفي روايه فوق أربع وعشرآ


لاحظ استاذ احمد ان هناك زوجات فاضلات ارامل او مطلقات
تستطيع الصبر على الفراق
رضا بما قسمه الله لها
راجيه منه الاجر



شكرا للمشاركه سيدى

غادة رشيد

غادة رشيد
10-11-2009, 05:47 AM
ض العوامل التي تؤدي إلى انحراف المرأة المتزوجة

(( الخيانة الزوجية ))
إعداد الطالبات :
وداد عياد فريوان نعيمة خليفة الكابوطي فوزية عبدالله المزوغي

إشراف : أ. ليلى هلال
مقدمة :
تعتبر ظاهرة الخيانة الزوجية ظاهرة قديمة قد التاريخ حيث أسندت لها الديانات السماوية والوضعية العديد من العقوبات المختلفة على مر التاريخ، ولقد أدت التحولات الاجتماعية والاقتصادية التي مرت على المجتمعات بداية بالمجتمعات الغربية والمجتمعات العربية على حد السواء إلى بعض التغيرات في القيم والاتجاهات لبعض المجتمعات كما تأثرت بها المرأة ، وأن المرأة العربية التي تربت على مكارم الأخلاق، وعلى التعاليم الدينية الصحيحة تدرك أن هذه الجريمة من أخطر الجرائم التي تثير غضب المجتمع عليها ، كما أن عقابها عند الله شديد.
ولكن من الواضح أنه في مجتمع يوجد به ضعاف النفوس أو من تجبرهم الظروف على الانحراف ، والتمادي في الخطأ لدرجة تشمئز منها النفوس ..
فإن جرائم الخيانة الزوجية تعتبر واحدة من أبشع الجرائم التي يمكن أن يتناولها المرء بالتحقيق ولأنها جرائم تستدعي على السرية عند القيام بها فإننا لن نتحدث سوى عن حالات ثم كشفها أمام رجال الشرطة أو عن جرائم تمت وتناقلتها الألسن دون أن يتعرض أصحابها لخطر العقاب .
أولاً : مشكلة البحث

تعتبر ظاهرة الخيانة الزوجية من الظواهر التي لم تشبع بالدراسة خصوصاً في المجتمع الليبي الذي يعتبر مثل هذه الأمور شأن خاصاً حيث لا تصل فيها أغلب الحالات التي تمارس فعل الخيانة الزوجية إلى الدوائر الرسمية وسجلات الأمن العام وعادة ما تحل مثل هذه القضايا اجتماعياً ونوع من السرية والكتمان وعلى الرغم من قلة الانحرافات في المجتمع الليبي مقارنة ببعض المجتمعات الأخرى إلا أن المؤسسات العقابية لا تخلو من وجود بعض الحالات التي أدينت طبقاً لأحكام القانون الليبي بقضايا الزنا من النساء المتزوجات ، حيث اهتمت الباحثات بدراسة الخيانة الزوجية لدى المرأة بشكل خصا وذلك لما تمثله المرأة من أهمية للأسرة و المجتمع حيث أنها تعتبر النصف الذي لا يمكن الاستغناء عنه كما أنها الأم والمربية والمعلمة لأبنائها إلى جانب كونها زوجة .
ثانياً : أهمية البحث

1-إن تناول موضوع الخيانة الزوجية للمرأة بالبحث لم ينشأ من فراغ ، وإنما يرجع إلى ما لاحظناه عند الذهاب إلى مؤسسة الإصلاح والتأهيل بالجديدة سجن النساء ، وذلك ضمن برنامج دراستنا العلمية في مجالات الانحراف .
2-التعرف على الخصائص المرتبطة بالتعليم والعمل والفئات العمرية التي انتشرت فيها الظاهرة .
3-معرفة الجوانب الشخصية والاجتماعية ، والأسباب التي تؤدي إلى ارتكاب هذه الجريمة ( الخيانة الزوجية ) وتأثيرها السلبي على المجتمع .
ثالثاً : أهداف البحث

يهدف بحثنا إلى تحقيق الأهداف الآتية :
1-التعرف على بعض العوامل الاجتماعية والاقتصادية والنفسية التي تؤدي إلى خيانة المرأة لزوجها.
2-التعرف على علاقة بين متغيرات التعليم ، العمل ، الفئة العمرية بالانحراف ((الخيانة الزوجية)).
3-التعرف على الآثار التي تقع على الأسرة والمجتمع .
رابعاً : تساؤلات البحث
س1-ما هي بعض العوامل الاجتماعي والاقتصادية والنفسية التي تؤدي إلى خيانة المرأة لزوجها؟
س2-ما هي العلاقة بين متغيرات التعليم ، العمل ، الفئة العمرية بالانحراف (( الخيانة الزوجية )) ؟
س3-ما هي الآثار التي تقع على الأسرة والمجتمع ؟
خامساً : مصطلحات ومفاهيم :
§تعريف الزواج : (( الزواج هو علاقة زوجية تليق برقي الإنسان وهي أساس بناء الأسرة فيه تنشأ وتنمو في ظله ، وهي بالنسبة للنوع الإنساني ضمان لبقائه ومحافظة على رقي هذا النوع وتفرده بالتكاثر وفق النظام)).
§تعريف الخيانة بشكلعام: (( وهي تشمل كل سلوك من شأنه الإضرار بشريط العلاقة ماله وعرضه وحياته، فتشمل السرقة والكذب والزنا ، وتدبير المكائد وتعريض حياة الشريك للخطر )).
§تعريف الأسرة : (( ليست هي أساس وجود المجتمع فحسب بل هي مصدر الأخلاق والدعاة الأولى لضبط السلوك والإطار الذي يتلقى فيه الإنسان أول دروس الحياة الاجتماعية )) .
§تعريف الانحراف : (( بمعناه الواسع هو الخروج على ما أصطلح عليه المجتمع من أفكار ومعتقدات وقيم تشتمل في معايير السلوك المتناقضة " الانحراف " وتشمل الانحراف الاجتماعي أو السلوكي أو الفكري كما أنه قد يتسم الانحراف بالسلبية والتطرف والانعزال عن المجتمع )) .
§التعريف الاجتماعي للجريمة : (( الجريمة هي نوع من الخروج على قواعد السلوك التي يضعها الأفراد والمجتمع والذي يحدد ماهية السلوك المادي وماهية المنحرف أو الإجرامي وفقاً لقيمه ومعاييره أو هي كل سلوك مضاد للمجتمع أو كل فعل يتنافى مع روح المجتمع ومبادئه الاجتماعية )) .
§تعريف الخيانة الزوجية – الإجرائي ((هو كل سلوك من شأنه الإضرار بشريك العلاقة المتعلقة بالزنا ، أي خيانة العرض ، وهي خيانة الزوجة لزوجها والعكس صحيح )).

نظرية التفكك الاجتماعي :
يعتقد أنصار هذه النظرية أن استقرار أي مجتمع يعتد على انتظام ما هو متوقع من الأفراد في إطار ثقافة المجتمع فإذا توافق الأفراد على ما هو مقبول وما هو غير مقبول من السلوك ووضعت الضوابط الاجتماعية اللازمة لذلك فإن المجتمع سيكون مستقراً بدرجة أو بأخرى ولكن عندما ينهار نظام التوقعات الاجتماعية وينهار تبعاً لذلك نظام التوافق لأي سبب من الأسباب وعندما لا تلائم قواعد السلوك ما هو كائن ولا يتم إيجاد قواعد أخرى تلائم ما هو كائن أو مستحدث من الظروف أو عندما تتعرض قواعد السلوك للنقد أو التغيير بواسطة قواعد أخرى جديدة فإن هذا المجتمع يكون في حالة تفكك أو عدم تنظيم اجتماعي وهي تعني حسب رأي أصحاب هذه النظرية أن الأفراد لا يشتركون في نفس التوقعات الاجتماعية لأي مظهر من مظاهر السلوك أي أن درجة ما في التغير الاجتماعي تحتوي على درجة ما من عدم الانتظام والتوافق تكون بمثابة الأرضية لوجود المشكلة الاجتماعية .
وعلى رأي ايوت وميرل فإن الطبيعة الدينامية للحياة في المجتمع تحتوي على معدل معين من معدلات عدم الانتظام في هذا المجتمع وهنا على سبيل المثال يتجسد عدم الانتظام والتكافؤ في توزيع الثروة على حدوث مشكلة الفقر والبطالة والجريمة وغيرها كأمثلة وليست حصراً . ويدعى أنصار هذه الوجهة في النظر أن تفكك البناء الاجتماعي للمجتمع ووظائفه ينجم عنه حالة ما يمكن تسميته بالحالة المشكلة ويعني ذات فقدان نظام الإجابات الجاهزة لقواعد التصرف والسلوك الذي تحدده ثقافة المجتمع وبالتالي اضطراب ، فالمخزون المعرفي لكل فرد من أفراد المجتمع .
ويضرب أنصار هذه الوجهة من النظر مثالاً على ذلك عندما تضرب القواعد المنظمة للزواج وتفكك النظم الاجتماعية المتصلة بتكوين الأسرة فإن هذه الحالة ستكون بمثابة الحالة المشكلة التي تعاني عدم وجود اتفاق ولا توقع عام للكيفية التي ستواجه بها وينتج تبعاً لذلك حالة من الفوضى وعدم الانتظام في العلاقات التي يحددها النظام الاجتماعي للزواج ويتوقع عباً لذلك كثير من الضغط والاضطراب في حياة الفرد وكثير م المشاكل الاجتماعية المتمثل بعضها في عدم استقرار نظام الزواج وتفكك الأسرة بصفة عامة وانحراف وتشرد الصغار بصفة خاصة وإن جذور هذه المشكلة قد تتمثل في عدم وجود نسق متفق عليه من القيم وإطار محدد من التوقعات بحيث لا يكون لدى الفرد معرفة دقيقة لما يتوقعه من الآخرين وما يتوقعه الآخرون منه .
ويبني أتباع هذه النظرية وجهة نظرهم على نتائج العديد من الدراسات ففي دراسة ميدانية قامة بها ماوكيلان ولنتون على مقاطعة ماري تايم تبين أن التغيير الاقتصادي كان سبباً رئيسياً للفوضى الاجتماعية والتفكك بشكل عام وقد قاد هذا التفكك إلى معدلات عالية من الانحراف والجريمة والإدمان على الخمور والمخدرات وبالرغم مما لهذه النظرية من بعض الصدق في تغير وجود وظهور بعض المشكلات الاجتماعية إلا أن الكثير من علماء الاجتماع بدءوا يشكون في مصداقيتها في تفسير المشكلات الاجتماعية بإرجاعها إلى الفوضى وعدم النظام أو إلى تفكك بناء المجتمع ونظمه فمشكلة الفقر مثلاً توجد في مجتمعات منظمة تنظيماً عالياً كذلك فإن مصطلح عدم الانتظام مصطلحاً هلامياً لا يعطي تحديداً قاطعاً لشيء يمكن قياسه بالدقة والحكم عليه .

نظرية الانحراف :
تحدد ثقافة كل مجتمع نظاماً ونسقاً متكاملاً من الأنماط السلوكية ولقد سبقت الإشارة إلى أن نظرية التفكك الاجتماعي ترى المشكلة الاجتماعية هي نتيجة لتحطم أو انهيار نظام القيم والأنماط الاجتماعية أن حدوث المشكلة الاجتماعية يمكن إرجاعه للمخالفة أو الخروج عن النظام المألوف وليس نتيجة للانهيار أو الخلل في النظام ويرون بأنه لا يمكن اعتبار كل شخص يخالف النظم شخصاً منحرفاً أو مجرماً لأن الأمر في رأيهم يعتمد على أي نوع من النظم تمت مخالفته وما هو اعتقاده حول هذا النظام وهل كان تصرفه قائماً عن قناعة ثم ومن جانب آخر من يقيم هذا التصرف ومن يحكم عليه أن سلوكاً معيناً ربما صنف حتى في إطار المجموعة الواحدة أو المجموعة المعينة كسلوك منحرف في فترة ما وكسلوك مقبول وطبيعي في فترة أخرى ، وإذا اعتبرت المشكلة الاجتماعية السائدة في المجتمع فإن المخالفين بالتالي يصنفون على أنهم منحرفون أو مجرمون أو لا أخلاقيون لا بحكم الطبيعة ولكن بحكم الوصم والتعريف فهو أمر تعريفي وليس أمر تكوينياً في الفرد نفسه .

مفهوم الأنومي – عند ميرتون :-
رغم أن نظرية الأنومي أو اللامعيارية قد تطورت على يد ميرتون إلا أنه لم يتناول مفهوم الأنومي في عبارة محددة وواضحة وإنما وردت صياغته لهذا المفهوم في مواضيع مختلفة من كتاباته حول الأنومي وعلاقتها بالسلوك الإجرامي في إطار البناء الاجتماعي للمجتمع .
وسواء نظرنا إلى مفهوم الأنومي بمعناه الأصلي الذي يعني حالة تنعدم فيها المعايير أو بمعناه الحديث الذي يعني عجز البناء الاجتماعي عن أن يقدم لبعض الفئات الاجتماعية بكفاءة ما يمكنهم من تحقيق الأهداف التي تحدث .
الأنومي أو اللامعيارية والتي أرى أنها تتمثل في ثلاثة صور أساسية على مستوى البناء الاجتماعي وهي:-
أ‌-موقف اجتماعي يفتقر إلى القواعد الملائمة .
ب‌-غموض الموقف الاجتماعي وأيها معها .

أ- عدم وجود اتفاق عام على القواعد الملائمة للمواقف الاجتماعية أو عدم وجود تفسير عام لهذه القواعد.
أما على مستوى الفرد فتعني حالة التخبط وعدم الرؤيا لما هو صواب أو خطأ بسبب ضعف المعايير الموجهة للسلوك أو تناقضها .
عليها ثقافة المجتمع فإن هذا المفهوم يتضمن ثلاثة متغيرات وسيطة منها متغير ثابت يتمثل في نوع من التفكك والانحلال الاجتماعي وهذه المتغيرات هي :-
‌أ-وجود الانحلال الشخصي الذي ينشأ لدى فرد من الأفراد بحيث يسير سلوكه دون اتجاه معين ودونما مراعاة للقواعد الاجتماعية المتفق عليها .
‌ب-الموقف والظروف الاجتماعية التي تتصارع فيها القيم والمعايير ويقع فيها الفرد بحيث يتعرض لضغوط تلك المواقف والظروف ويجد صعوبة عندما يحاول أن يساير المعايير المتناقضة .
‌ج-وجود وضع اجتماعي يخلو من المعايير بحيث يصبح هذا الوضع شاذاً وفوضوياً في المجتمع .

وهذه المتغيرات تتضمن ثلاث مستويات للأنومي بحيث يشير المستوى الأول إلى أبسط درجات الأنومي حينما تكون على مستوى شخصي فقط ثم تتطور إلى مستوى جماعي عندما ترتبط بالمواقف والظروف الاجتماعية التي تخضع لها مجموعات من الأفراد ثم تتحول إلى المستوى الثالث إلى مستوى مجتمعي إلا أنه يمكن من خلال السياق العام للنظرية اللامعيارية عند ميرتون ومن خلال مخططه التصنيفي لهذه النظرية فإن مفهوم الأنومي عند ميروتون هو عبارة عن حالة الانعدام الأخلاقي للوسائل القائمة في كثير من الجماعات التي تتميز بانعدام التكامل بين المسكونيين الأساسيين لبنائها الاجتماعي وهي أيضاً حالة الانعدام النظامي التي تتميز بها هذه الوسائل والتي تنجم عن تمجيد الأهداف الثقافية وعدم الاقتناع يغير المحصلة الناجحة والتي توفر الإشباع المطلوب ووفق هذا المفهوم يشير ميرتون بأن الأنومي عبارة عن حالة اضطراب أو خلل يحدث نتيجة انفصال خطير أو فجوة واسعة بين الأهداف الثقافية من ناحية الإمكانيات والفرص التي يتيحها البناء الاجتماعي لأعضائه لتحقيق الأهداف من ناحية أخرى .

نظرية الأنومي اللامعيارية – لتفسير السلوك الإجرامي عند ميرتون :-
إن المبدأ الذي تتبناه نظرية الأنومي لدراسة السلوك المنحرف عامة والسلوك الإجرامي خاصة يختلف عن بقية المبادئ والاتجاهات للنظرية الأخرى ذات البعد الحتمي الذي يربط بين السلوك المنحرف وبعض المتغيرات المحددة كما سبق تبيانه عند الحديث عن تلك الاتجاهات سواء البيولوجية منها الفردية ولذا تعد نظرية الأنومي أكثر عمومية ومناسبة لتفسير السلوك المنحرف في مختلف المجتمعات الحضرية المتقدمة وخاصة المجتمعات المتجهة حديثاً نحو التحضر والتحديث الاجتماعي وفق النمط الغربي ذلك أن المجتمعات ذات الانفتاح والإنجذاب نحو التحديث الاجتماعي تتسم بضعف التأثيرات الأولوية للضبط الاجتماعي " غير الرسمي " إلى جانب ما قد يؤدي بالتالي إلى صراع في القيم والمعايير الاجتماعية كما أن هذا المدخل يعد أكثر مناسبة للمجتمعات النامية المتحولة نحو التحديث بسبب عدم استقرار نظامها السياسي وعليه فإنه من المتوقع أن يكون السلوك الانحرافي والاجرامي ذا مؤشرات أعلى ومما يزيد من هذا الاحتمال في المجتمعات المتحولة نحو التحديث تأثير فعالية وسائل الإعلام العابرة للقارات مما يجعل الإنسان أكثر وعياً بالتناقضات التي قد يتسم بها النظام الاجتماعي والمستوى المعيشي الذي يعيشه الفرد وفق المستوى الاقتصادي لمجتمعه ولذا فإن فكرة الامتثال من عدمه من قبل الأفراد اتجاه الوسائل النظامية والأهداف الثقافية تعد وفق هذا التصور من أهم دوافع السلوك الاجتماعي سواء أكان هذا السلوك فردي أو جماعي وهذا التصور يضيف إلى التحليل الوظيفي للانحراف اختيار آخر وهو السلوك الجماعي المتمثل في عدم الموافقة على بعض القيم الحضارية المستحدثة الوافدة من ثقافات أخرى. التي قد تتناقض شكلاً ومضموناً مع المعايير الاجتماعية للمجتمع وبالتالي تمثل اختلافاً ورفضاً لقيم ومعايير الثقافة السائدة في المجتمع وقد يصل هذا الاختلاف والتناقض إلى درجة كبيرة مما يؤدي إلى وجود بعض الجماعات والتنظيمات التي تأخذ على عاتقها مسؤولية محاربة هذه القيم علانية أو سرية في مثل هذه المجتمعات ذات الانفتاح والانجذاب نحو التحديث والغربنة وقد تستخدم هذه الجماعات والتنظيمات في مواجهة هذه القيم المادية شتى الوسائل كما هو موجود في بعض المجتمعات الإسلامية ذات القيم الدينية الراسخة وقد يعد الاختيار الثالث تعبيراً عن ذلك والذي قد يصل إلى درجة المطالبة بالتغيير الجذري والشامل للبناء الاجتماعي وإعادة تشكيله من جديد حيث تتوازن فيه الوسائل مع الأهداف وتحل فيه القيم الأخلاقية محل القيم المادية وحول هذه الفكرة يفرق موريس موسون بين الأقلية اللامعيارية في المجتمع حيث يرى أن الأقلية النشطة في أي مجتمع هي تلك الأقلية التي تعارض عن اقتناع صارم القيم الاجتماعية العامة أما الأقلية اللامعيارية فهي تلك الأقلية التي ليس لها نظام قيمي ومعياري محدد تقترحه لتغيير بنية المجتمع الكبيرة ومن هنا فهي عبارة عن ثلة من الأشخاص تجد نفسها تحت تأثير قيم ومعايير هي لا تمتلكها في الحقيقة وبالتالي فهي تتميز عن الأغلبية بكونها أقلية غير قادرة على التقيد بمعايير الأولى أو بعدم وجود معايير عندها أصلاً وبذلك يمكن القول بأن المنحرفين ليسوا إلا أقليات اللامعيارية .
وقد عبر عن هذه الفكرة روبرت ميرتون عند عرض تحليله لاختبارات الانحرافية حيث أن الفكرة السابقة يتضمنها اختيار التمرد الذي ينطوي على رفض الوسائل النظامية والأهداف الثقافية وهذا الاختيار حسب تحليل ميرتون يمكن النظر إليه من زاويتين الأولى من وجهة نظر النظام الاجتماعي القائم وهنا يعتبر اختياراً منحرفاً أما إذا نظرنا إليه من وجهة نظر الوظيفة أو الدور الذي يؤديه هذا الاختيار وما إذا كان إيجابياً أو سلبياً فإن عدم الامتثال للأهداف والوسائل معاً يعتبر رفضاً إيجابياً باعتباره يعمل على حل التناقضات في البناء الاجتماعي أي إعادة التوازن بين الوسائل النظامية والأهداف الثقافية .

بعض العوامل التي تؤدي إلى انحراف المرأة المتزوجة :
أولاً : بعض العوامل الاجتماعية :-
1- النشأة الاجتماعية الأسرية :
الأسرة هي اسمى وأبدع ثمرات الحضارة الإنسانية وهي أعظم وأقوى في تكوين العقل والأخلاق ، إن النشأة الاجتماعية هي أحد العوامل المسؤولة عن انحراف المرأة وارتكابها لجريمة الزنا فالأسرة التي تربي أولادها على الأخلاق والفضائل لا تحدث بين أبنائها جرائم الزنا والخيانة مهما كانت الأسباب والدوافع لأن ضمير الزوجة يمنعها من الخطأ في حق نفسها وفي حق الله تعالى .


الأسباب المتعلقة بالجانب الأسري الاجتماعي ما يلي :-

1-المناخ الأسري : فإذا كان الأسرة متصدعة يسودها الشقاق والصراع ، ويختفي منها روح الإيمان والمحبة والثقة وينعدم فيها أي من وتلامان فإن هذا يدفع أطراف هذه الأسرة للانحراف أو الهروب منها إلى عالم الخطأ والخطيئة .
2-انعدام الأمن الأسري : ولتهديد يفصم العلاقة الزوجية فانعدام الأمن يؤدي إلى تشكك الزوجين وارتيابهما وعدم ثقتهما ببعض كما أن التهديد يفصم العلاقة يدفع بكليهما لمحاولة الانتقام من الآخر والكيد له أو البحث عن بديل للمستقبل يعوض به علاقته الفاشلة ، وقد يرتقي بهذه العلاقة التي تصبح محرمة لكنها تحقق له إشباعاً .
3-وجود نماذج عائلية منحرفة خائنة : فوجود أحد النماذج العائلية المحبوبة للطفل سواء الوالدين أو أحد الأخوة أو الأقارب المحبوبين للطفل والذي يقومون ببعض السلوكيات المنحرفة فإن الطفل يتشرب سلوكهم ويمتص شخصياتهم ويقوم بهذا السلوك عندما يصير زوجاً أو تصير زوجة .
4-تحول المنزل إلى ساحة عراك وجحيم لا يطاق : فعندما تتحول المودة والرحمة إلى قطيعة والحب إلى كره وحقد والتعاون إلى صراع والاحترام إلى ازدراء وسخرية ، تظهر روح العداوة والعدوانية البغيضة وتنمو أسباب الانتقام وتعلو صيحاتها ويكون الكيد الأكبر والانتقام الأعظم " بالخيانة الزوجية" .
5-الشقاء والتعاسة الزوجية : فالحياة الزوجية التي يسودها الشقاء والتعاسة ويخيم عليها شبح الخوف والقلق سواء كان مبعث الشقاء والتعاسة مادياً أو نفسياً تجعل من البيت بيئة طاردة تدفع بالزوجين للبحث عن السعادة الزوجية خارجاً ، ومع أول حضن دافئ أو لمسة حانية يرتمي كلاً منهما في ذلك الحضن دون البحث عن مدى حرمة هذا الحضن وينتهي ذلك الارتماء بالخيانة الزوجية .
6-الانحلال : إن انحلال الخلق عند أحد الزوجين يؤدي بالتالي إلى آثار سلبية تنعكس على حياة الأسرة وهذا التيار من الانحلال والخلاف سرعان ما ينتقل إلى الأولاد ويؤثر في أخلاقهم ويساهم في إفسادهم ، لا بل يجعلهم محطة خلقية منحلة ، لأن الأولاد يتعلمون ويقلدون آباءهم في سن مبكرة ويحملون معهم هذه الجرثومة حتى إذا ما دخلوا سن المراهقة والشباب يكونون في وضع لا يحسدون عليه فالانحلال آخذ مكانه ، والفساد انتشر ولم يعد أمام الأسرة إلا التفكك وهذا التفكك يؤثر على تنشئة أفراد الأسرة للأطفال في تربيتهم .

ب- القيم والدين :
1-الانحلال والتحلل من الأخلاق والقيم : فهذه الحالة تفتقد لمعيارية وينعدم مفهوم الحرام ويصير انحلال ويصير كل شيء مباحاً مهما كان جرمه مفساده .
2-ضعف الخشية والرهبة من الله : فالذي لا يخشى الله لا يرعى حدوده وحرماته يبدو أمامه أي جرم تافهاً " إذا لم تستحي فاصنع ما شئت " .
3-فساد المناخ الديني : فعندما يسود الفساد تسود الرذيلة وترتكب الخطايا خاصة مع فساد الدين والأخلاق .
4-النظر للمحرمات على أنها نوع من التعذيب والحرمان : لذا يكون انتهاكها تمرداً عليها ورغبة في التخلص منها إشباعاً لنزوات فجة سقيمة .
5-انخفاض قيمة العرض والنظر للقيم على أنها انحلال ينبغي التحرر منها : فعندما تكون قيمة العرض يصبح سلعة تباع وتشترى أو حتى تهدى دون مقابل ويصبح العرض مستباحاً والعدوان عليه أمراً مقبولاً والدفاع عنه عبث وجنون .
6-الاختلاط السافر بين الجنسين في جميع مجالات الحياة : فالاختلاط في الدراسات والعمل والحفلات والأندية والنوادي الليلية وغيرها خاصة في تلك التي تطول فترات المصاحبة والاختلاط فيها لفترات طويلة ، فزوجة تقضي في موقع ما فترات زمنية تفوق تواجدها مع زوجها بشكل منفرد وبشكل متكرر يعطي الفرصة للمخالط من الجنس الآخر للعبث بمشاعرها وعواطف تلك الزوجة خاصة إذا كانت ضعيفة الشخصية والتدين ، تعاني من متاعب زوجية وغيرها وتكون الخاتمة هي " الخيانة الزوجية " وربما كان هذا المخالط زوجاً للمرأة تركها وترك حقوقها وانصرف عنه لتلك التي يخالطها ساعات طوال تفوق تواجده مع زوجته " فما اجتمع رجل وامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما" .
7-انعدام الضمير وضعف الإحساس بالألم : فعندما يموت الضمير تموت الرقابة الداخلية على السلوك وينعدم التوجيه وعندما يضعف الإحساس بالإثم تحلو الجريمة ويكيب الخبث في نظر مرتكبه " أفمن زين له سوء عمله فراءه حسناً " .
8-اعتبار الغاية مبرراً للوسيلة : مهما تدنت الوسيلة فالغاية ينبغي أن تتكافأ شرفاً مع الوسيلة ولكن عندما يسود المبدأ " الميكافيللي " فإنه في سبيل الغاية تتبع حتى الوسائل ويضحى بكل القيم وتنتهك جميع الحرمات .

2- رفاق السؤ : إن رفاق السوء لهم تأثير كبير على الزوج والزوجة وهو تأثيراً سلبي فهم شياطين الإنس يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غروراً يزيفون الشر خيراً ويساعدون على فعله ويصورون الخطيئة خطأ تافهاً ويعينون على ارتكابها ويعتبرون كبائر الإثم والفواحش لمم بسيطاً ويتعامون عن خطاياهم تجاهم مادام الآخرون من الرفاق يبيعون معهم نفس الفعلة في الخطيئة سواء.
1.سوء خلق الرفاق وإنهيار قيمهم وفساد طباعهم وأخلاقهم .
2.يحقق ما يفتقد واحد الطرفين مع شريط العلاقة في حضن الرفاق .
3.التسرع في تكون الصدقات والارتباطات الحميمة وهي سر الشقاء الزوجي .
4.الانصياع التام لضغوط رفاق السوء .
5.ضعف الرقابة على سلوك رفاق من الجنسين المخالف تجاه أحد الزوجين .
6.الغفلة عن التغيرات السلبية الطارئة على العلاقات الزوجية من تأثير الرفاق .
7.مجارة الرفاق في التصرفات الشاذة والمنحرفة .
8.الأصدقاء والجيرة فقد يلعب هؤلاء دوراً خطيراً في مجرى الأمور العائلية ويؤدي تدخلهم في العلاقات الأسرية إلى نشأة " حالة التوتر " وزيادة شدتها وكثيراً مما تسمع بحوادث تجد عند الحصر تشير كلها إلى أن الإسراف والإباحية في العلاقات المتبادلة بين الأصدقاء والجيران وذوي القربى ومبلغ تدخل هؤلاء في الشئون الأسرية يؤدي إلى نتائج لا تحمد عقباها وتشير الإحصائيات في هذا الصدد إلى أنها تنتهي جميعاً بتفكك الأسرة وسرعة انهيارها .

3- اختلاف وعدم التوافق الثقافي بين الزوجين :
اختلاف الأفق الثقافي للزوجين واختلافهما في المعايير المتعلقة بالدين والأخلاق وآداب السلوك والذوق العام وهذه الأمور وما إليها تظهر بوضوح من الاحتكاك والتعامل الجدي في نطاق الأسرة . الاختلاف في المستوى الثقافي والوضع الاجتماعي والسن وقد لا تبرز أهمية هذه الأمور في المراحل الأولى من الحياة الزوجية غير أنها تعمل على هذه الأسرة في المستقبل " وهو النفوذ " ويعني أن الزوجة أو الزوج غير مستقبل تصرفات الآخر مثل الأخلاق والذوق – التربية – العادات – أوقات الفراغ – الحياة الاجتماعية وأن الكثير من المصاعب التي تواجهاها الزوجات في بداية الحياة الزوجية يجعلن من الزواج ناجحاً يؤثر في المستقبل على خلق مشاكل أسرية وانحرافات لدى الزوجين بالهجرة والتفكك والنظر إلى الراحة في شخص آخر من دون زوجها أو زوجته .

4- ضعف الشعور بالمسؤولية الاجتماعية والأخلاقية :
يؤدي ضعف الشعور بالمسؤولية الاجتماعية والأخلاقية وكذلك القانونية إلى الاستهتار واللامبالاة وحتى ولو كانت الأسباب على حساب العرض والشرف فالشخصية غير المسؤولة شخصية أنانية وتجرى وراء رغباتها وسهواتها وتلك الشهوات بكل قيمته شخصية تغلب عليها الطابع الحيواني البيولوجي ويقل في تركيبها الجانب الإنساني الاجتماعي وقيمته يتحدد لديها بمدى ما يوفره لها من لذة وإشباع فوري ولو على حساب الأخلاق والقانون .

ثانياً : العوامل الاقتصادية :
1- الحالة المادية :
أ‌-البطالة : إن واحداً من ألد أعداء الأٍسرة هو البطالة لأنها تساهم في خلق مشاكل عديدة ومتاعب كثيرة فبالإضافة إلى الأثر المادي الذي تتركه البطالة على الأسرة من عبث مادي ثقيل وخاصة رب الأسرة – وربة الأسرة وهذا السبب يحمل المرأة مسؤولية كبيرة في الأٍسرة في التحمس كيف لها مواجهة هذا العدو اللدود للأسرة وهو باللجوء إلى كسب المال والعمل بطريقة غير شرعية ومحرمة وهي انحرافها إلى "الخيانة الزوجية" .
ب‌-عمل الرجل : إن انشغال الرجل " رب الأسرة " لساعات طويلة عن البيت وذلك لجلب المال وتحسين الحالة المادية والذهاب إلى أماكن بعيدة والغياب المتكرر عن الأسرة فإن الزوجة أحياناً تستغل فرصة غياب الزوج وفي نفس الوقت فإنها تبحث عن المال لتوفير حاجاتها وحاجات أبنائها مما يساعدها على انحرافها نتيجة البحث عن المال وغياب الرقيب وعدم النظر إلى ظروفها بأنها أمر من الله وتنجر إلى الهاوية " الخيانة الزوجية " .

2- المركز الاقتصادي للمرأة العاملة :
1-إتاحة الفرصة للمرأة لتغيبها عن المنزل فترات طويلة مما ينعكس سلبياً على سلوكها الاجتماعي .
2-يؤثر عمل المرأة على جو علاقتها الزوجية وانتشار القلق خاصة في حالة عدم رضاء الزوج عن العمل للمرأة وذلك في ظل وجود أطفال يحتاجون للرعاية .
3-ينخفض أحياناً مستوى التوافق الزوجي بسبب خروج المرأة إلى العمل وينتج عندها مجموعة من الضغوط الداخلية وقد يؤدي إلى انحراف الزوجة .
4-خروج المرأة إلى العمل وتغيير وضعها بالبيت وتغير مركزها بالمجتمع مما خلق مشكلات من أهمها الاتجاه إلى علاقة اللاشرعية وترك العلاقة الشرعية .

ثالثاً : العوامل النفسية :
1-انعدام الأمن والأمان النفسي : شعور الزوجين أحدهما أو كلاهما بانعدام الأمن والاستقرار في الحياة الزوجية فالزوج سوف يبحث عن الأمن والأمان النفسي خارج البيت فيحضن امرأة أخرى وكذلك الزوجة تبحث عن زوج آخر وهذا يؤدي إلى عدم تحقيق الأمن والأمان في البيت .
2-الاستهتار واللامبالة وتبلد الحس الإنساني : فسلوك الخيانة الزوجية تعبير واضح عن الخيانة وعن شخصية أنانية مستهترة لا مبالية بكل القيم الدينية والأعراف الاجتماعية والأخلاقية والقانونية كما أنه أيضاً تعبير عن شخصية متبلدة عديمة الحس الإنساني ترى في اللهو بالأعراض متهمتها دون وعي أو إدراك لما يلحق بأعراض الآخرين وذويهم من عار وما يترتب على فعلتهم الشائنة من تحطيم لكيانات أسرية وتقطيع لعلاقات اجتماعية .
3-العجز عن التحكم في الشهوات والرغبات : يعبر سلوك الخيانة الزوجية عن شخصية ضعيفة عاجزة عن ضبط النفس الأمارة بالسوء وعن اللهو وعدم الإشباع العاطفي والجنسي وإذا لم يكن كافياً عليه أن يصرف جهده للبحث عن تحقيق الكفاية الجنسية بطريقة مشروعة لذا فإن الخيانة الزوجية تعبير صادق عن تقلب عاطفي ووجداني وضعف في بنية الشخصية وتصدع في كيانها .
4-تنامي هموم الحياة الزوجية والهروب : التعاسة الزوجية والشقاء العائلي تلعب دوراً واضحاً في الخيانة الزوجية حيث تضغط هموم الحياة الزوجية على الزوجين بشكل قاس يدفع أحدهما أو كلهما للهروب من هذه الحياة ومحاولة تناسي همومها بالارتماء في حضن دافئ يحقق أي نوع من التلهي عن هذه الهموم حتى ولو كان حضناً خائناً .
5-خيبة الأمل في الزواج والصدمة في شريك الحياة : تبني الخطوبة أمالاً عريضة وأحلاماً وردية حول عش الزوجية السعيد والحياة الزوجية الهانئة وتظهر في صورة الملاك الطاهر وأنه هو فارس للأحلام وفجأة عقب شهر العسل ينقلب روحاً شريرة حينذاك يكون الإحباط وخيبة الأمل وهو تفريط الزوجة في عرضها ورد الفعل الانتقامي وهو تحول الزوج إلى الدعارة وتكون الخيانة الزوجية نتيجة محتومة .
6-المكايدة والمكابرة والعناد والانتقام : فعندما تحل الكراهية محل الحب والتعاسة محل السعادة والسخط محل الحب يتحول عش الزوجية إلى ساحة عراك وجحيم لا يطاق ويحاول كلا الزوجين الانتصار على الآخر عن طريق الكيد والانتقام منه ويرى بعض الأزواج أن ما يقصم ظهر الآخر ويدمر حياته ويهدد كيانه هو خيانته في عرضه وفي ظل هذا الصراع الحاد لا يتورع لزوجته على استخدام هذا الأسلوب الانتقامي المنحط والمدمر لكيان أسرتها كلها .
7-اضطراب النضج الانفعالي والوجداني : فمن المعلوم أن الشخص انفعالياً لديه منظور خاص للحياة سلوكه على توازن بين العقل والعاطفة لديها معرفة بالحياة الاجتماعية كحب الزوج تتحمل مسؤوليات وتتخذ القرار بنفسها وتعرف نتيجة سلوكها وتتحملها ولا تراوغ أو تتملص من مسؤولياتها أو تلقي اللوم على الآخرين وعلى الزوجات التي يتمتعن بالنضج الانفعالي أن يكن أقدر على تحمل متاعب الحياة الزوجية ، والعمل على إقامة حياة زوجية ناجحة كما أن لديها الاستعداد على التضحية من أجل استقرارها في حياتها الزوجية وسعادتها وهم أقل اعتماداً وأكثر استقلالية لديها قدرة على تكوين علاقات عاطفية ناضجة والتعبير عنها بشكل ناضج ويتمتعون بالقدرة على التوافق العاطفي والوجداني وعلى العكس نجد الزوجات الذين يعانون من اضطرابات في النضج الانفعالي والوجداني وأكثر اضطراباً في علاقاتها الزوجية تتسم بتعبيراتها العاطفية والوجدانية بالتقلب والاضطراب لذا فهي عند أول مواجهة عاطفية حادة نجدها تنهار بناؤها النفسي ويتقدمون لرغباتها وشهواتها بشكل سلبي ، يهدر قيمة زوجية ويسهل عليها الوقوع في الخيانة الزوجية كتعبير مريض عن عدم نضجها الانفعالي والوجداني .

مدى تأثير انحراف المرأة المتزوجة على المجتمع :-

إن نتائج الانحراف لدى المرأة المتزوجة تتمثل بشكل سلبي بالتأكيد على الأفراد كالطفل والأسرة كجماعة ، وأيضاً على المجتمع المحيط بها وبنيته :
1.زيادة معدلات انحراف الأحداث ، المتمثل في العدوانية .
2.زيادة معدلات المشكلات المدرسية لدى الأطفال مثل : التأخير الدراسي ، التخلف الدراسي ، والغياب المتكرر .
3.ارتفاع أنواع معينة من الأمراض النفسية التي يتعرض لها الطفل .
4.ارتفاع نسبة الأطفال الغير شرعيين ، وما يسبب في صعوبة عملية النسب لدى الأطفال.
5.انتشار الأمراض السارية والفتاكة بالعلاقات الاأخلاقية " الإيذر " .
6.عدم نشؤ مجتمع سليم لأن الأطفال لم ينشؤ تنشئة اجتماعية سليمة وبالتالي فإنهم لن يكونوا رجال المستقبل المعتمد عليهم المجتمع .

وبهذا فإن الاهتمام بدراسة انحراف المرأة ذلك لأنها هي نصف المجتمع ودورها يمثل جزء كبير في المجتمع، فانحرافها يعني تشتت أخلاقيات وقيم المجتمع ونقص الوازع الديني وعدم الشعور بالمسؤولية .
فبهذا فإن الدراسة تبين مدى أهمية المرأة ودورها ، ومدى تأثير أخلاقها في تنشئة الأسرة .

مجالات الدراسة :
1- المجال الجغرافي المكاني :
بما أن الدراسة اهتمت بدراسة ظاهرة الخيانة الزوجية لدى بعض الزوجات ونظراً لصعوبة الوصول لوحدة الاهتمام من المجتمع الطبيعي لذلك فإن الباحثة قامت بإجراء دراستها على نزيلات مؤسسة الإصلاح والتأهيل قسم النساء بمدينة طرابلس .
2- المجال البشري :
أجريت هذه الدراسة على النزيلات الموجودات داخل مؤسسة الإصلاح والتأهيل قسم النساء واللاتي تم القبض عليهم لارتكابهن جريمة الزنا من المتزوجات الواردة في القانون رقم (70) لسنة 1973 الخاص بجرائم ضد الحرية والعرض والأخلاق .
وعلى ذلك فإن وحدة اهتمام بهذه الدراسة كانت المرأة المتزوجة والمرتكبة لفعل الخيانة الزوجية والنزيلات بمؤسسة الإصلاح والتأهيل ليبية أو عربية .
3- المجال الزمني :
القسم الأول : الدراسة النظري [ الإطار النظري ] .
القص الثاني : الدراسة الميدانية : وتنقسم إلى ثلاثة مراحل :
1-مرحلة تصميم استمارة البحث .
2-المرحلة الاستطلاعية لمجتمع الدراسة .
3-مرحلة تطبيق استمارة البحث وهي المرحلة التي جمعة بيانات هذه الدراسة من النزيلات .

4- وسيلة جمع البيانات :
من خلال الهدف الذي تسعى إليه الدراسة والذي يتمثل في محاولة الكشف عن العوامل الكامنة وراء ظاهرة الخيانة الزوجية لدى المرأة المتزوجة في المجتمع العربي الليبي وتمشياً مع طبيعة الدراسة فإن الباحثات اعتمدوا في جمع بياناتهم على طريقة المقابلة المقننة وقد استخدموا استمارة جمع البيانات وقد تم إعدادها وتطويرها بما يتناسب مع طبيعة الدراسة وأهدافها وتساؤلاتها مراعية في ذلك الأسلوب العلمي في التصميم وقد تم عرض الاستمارة على الخبراء والمحكمين كما قاموا الباحثات بإجراء الدراسة الاستطلاعية على العينة تتكون من [20] مفردة من مجتمع الدراسة الذي يتكون من [26] مفردة منهن [17] مفردة من نزيلات مؤسسة الإصلاح والتأهيل بطرابلس واللائي تم القبض عليهن لارتكابهن جريمة الزنا من النساء المتزوجات و[9] من مؤسسة دار حماية المرأة وذلك لتجريب استمارة جمع البيانات والتعديل فيها وإزالة الغموض الذي قد يعتري بعض فقراتها .
وبعد أن أعادت الباحثة صياغة استمارة المقابلة في شكلها النهائي طبقاً للملاحظات التي أبداها المحكمون والتي تدور حول إضافة أو إلغاء بعض الفقرات أو الأسئلة التي لا ضرورة لوجودها بالاستمارة وإعادة صياغة بعض الأسئلة أو الفقرات التي تبين أنها تحتاج إلى صياغة شكل أوضح وعلى ضوء ما تقدم أصبحت استمارة المقابلة جاهزة للتطبيق محتوية على [32] سؤال .
5- الدراسة الاستطلاعية :
بعد تصميم وتطوير استمارة جمع البيانات وعرضها على الخبراء والمحكمين ، الذين لهم دراية بهذا المجال وإبداء رأيهم عن مدى صلاحية الاستمارة من عدمها وتعديل فقراتها وإعدادها بشكلها المبدئي .
6- أسلوب جمع بيانات الدراسة :
استخدمت الباحثات في جمع بياناتهن على أسلوب المسح الشامل والسبب الذي يكمن وراء اختيار الباحثات الأسلوب هو :
1-طبيعة المنهج الاستكشافي الذي استخدموا الباحثات في دراستهن .
2-شملت الدراسة كل النزيلات المتواجدات بقسم النساء بمؤسسة الإصلاح والتأهيل بطرابلس من المتزوجات .
7- صدق وثبات البيانات :
استخدمت الباحثات طرقاً للتأكد من صدق وثبات البيانات التي أدلت بها المبحوثات وكانت على النحو التالي :
1-التأكد من البيانات عن طريق مقارنة الملف الشخصي للمبحوثات (النزيلة) باستمارة الاستبيان .
2-التأكد من صدق وثبات البيانات عن طريق المحتوى الداخلي للاستمارة فقد وضعت الباحثات لبعض الأسئلة مقابل لها أسئلة مشابهة للتأكد من صدق وثبات البيانات التي أدلت بها المبحوثات وقد وضعت في أماكن غير أماكنها بالاستمارة .

8- جمع البيانات وإدخالها الحاسب الآلي :
الشروط التي تقيدت بها الباحثات عند عملية جمع البيانات هي كالآتي :
1-قدمت الباحثات أنفسهم للمفحوصات وإعطاهم نبذة عن الدراسة وأهميتها والغرض منها وأهدافها .
2-تهيئة الجو النفسي للمفحوصة دون التأثير عليها أو على إجابتها من أسئلة الاستبيان .
3-التأكيد للمفحوصة على سرية البيانات .
4-اختيار الوقت الذي يتناسب مع المفحوصة والتعامل معهن بمرونة وصبر .
5-عدم التذمر من سلبياتهن أو عدم رغبتهن في التعاون .
6-استغرقت الدراسة الميدانية ما يقارب شهر .

9- عرض وتحليل البيانات :
وهي المرحلة التي يتم فيها عرض خصائص جمهور الدراسة على شكل جداول تكرارية ونسب مئوية ولقد استخدمن الجداول التكرارية لجميع المتغيرات الواردة في الدراسة .

مدخل لظاهرة الانحراف في مجتمع الدراسة من ناحية :
1-العادات والتقاليد .
2-الدين .
3-القانون .

1- العادات والتقاليد :
إن الله سبحانه وتعالى خلق أدام ومن ضلعه خلق حواء " هو الذي خلقكم من نفس واحدة وجعل منها زوجها " فكانا أول زوج وزوجة ، خلقهم الله على الأرض وهكذا نشأت الوحدة بين الرجل والمرأة ، وكانت الغريزة هي الوسيلة لبقاء الجنس البشري ، وكان الزوج هو السبيل لتصريف غريزته الجنسية ، واستبقاء النسل البشري على الأرض .
ومنذ ظهور نظام الزواج ظلت كل الممارسات الجنسية التي تتم خارج هذا الإطار مرفوضة ومستهجنة من أغلب المجتمعات واتخذ هذا الرفض أشكالاً متعددة سواء من الناحية الدينية أو الاجتماعية. فقبل ظهور نظام الزواج في المجتمعات البشرية ، كانت الغريزة الجنسية تلبى بين الرجل والمرأة بطريقة حرة لا تخضع لأي نظام وبالتالي تعتبر مشروعة مادات المجتمع يقبلها، ولهذا لا يمكن الحديث عن وجود علاقات جنسية مشروع، وأخرى غير مشروعة إلا بعد أن اهتدى الفكر البشري إلى اختيار مؤسسة الزواج ، وتفضيل ممارسة الحاجة الجنسية في إطاره بين الزوج وزوجته فكل الممارسات التي تتم خارج إطاره مستهجنة ومرفوضة وقد اتخذ هذا الرفض عدة أشكال ، من خلال العادات الاجتماعية ، والديانات السماوية والأعراف والقوانين .
أما فيما يخص الخيانة الزوجية ، فإن العقاب كان غالباَ أشد على المرأة من الرجل " فشريعة أورنمو 21-2003 م ، لم تتضمن في هذا المجال سوى ثلاث مواد متعلقة بمعاقبة الزوجة التي أغرت بمفاتنها رجلاً آخر وضاجعها ، أو الرجل الذي أزال بكارة أمة رجل آخر ، أو الرجل الذي اتهم زوجة رجل آخر بالزنا أما ما دون ذلك من ممارسات جنسية لم يكن محرماً " .
وعاملت شريعة حمورابي الزوجة الزانية وشريكها بقساوة ، وحدت لهما الموت كعقوبة إذا ضبطا مضطجعين ، ولكنها أعطت الحق لزوج الزانية في الإبقاء على حياة زوجته وفي هذه الحالة يعفى شريكها أيضاً ، وقد قررت هذه الشريعة للزوجة ا لتي لم تحفظ عفة نفسها عقوبة الإلقاء في الماء إذا لم تكن تقصد من ذلك إلا التصغير من شأن زوجها ويطلب من المرأة التي اتهمت بممارسة الزنا أن تقفز من فوق نهر الفرات ظناً بأن الآلهة ستكون دائماً بجانب المظلومين ، أما في شريعة عشتار فقد كان الزنا مباحاً ، وإن كان ينظر للزانية غير المتزوجة نظرة خاصة لأنها أقل مستوى من المرأة العفيفة ، ومع ذلك فقد كان هذا القانون يحمي حقوق المرأة الزانية ويصون كيانها ، " فإن لم تلد الزوجة أطفالاً لزوجها ولدت له زانية من الشارع عليه أي الزوج أن يجهز الزانية وأبنائه الشرعيين إلا أن الزانية لا يمكن أن تسكن منزل الزوجة الشرعية مادامت على قيد الحياة " .
أما في القانون الروماني فقد انعدمت المساواة بين الرجل وزوجته فكانت جريمة الزنا لا تقع إلا من الزوجة ، وكانت جريمة الزنا في عهد الجمهورية تنظر في المحاكم المنزلية ، وكان الزوج هو الحاكم المطل على مصير زوجته الزانية ، وكانت العقوبة عادة هي النفي " وبعد ذلك فإن الامبراطور أغسطس عن طريق قانون جوليا الشهير ، بتنظيم المحكمة على جريمة الزنا فكان من حق زوج المرأة الزانية ووالدها دون غيرهما أن يرفعا دعوة الزنا خلال الستين يوم التالية للطلاق ، فإذا انقطعت هذه المدة أصبحت الدعوة عامة، وقد كانت طبقاً لهذا القانون أن الزوجة الزانية تعاقب بالنفي هي وشريكها، أما في عهد الإمبراطور قسطنطين فكانت المرأة الزانية تعاقب بالإعدام بدل النفي وطبقاً للقانون الروماني " كانت كل امرأة أو فتاة تهب نفسها لكل طالب دون اختيار بقصد الحصول على المال. أو كل من تهب نفسها ارضاء لشهوتها غير المنتظمة، تعتبر بغي وتجرد من حقها في المهر والنفقة الزوجية ، ومن خلال ما سبق فإن الباحثات تلاحظ أن أغلب الشرائع والقوانين الوضعية كانت تجرم أغلب الممارسات الجنسية غير المشروعة وخصوصاً فيما يختص الاعتداء على العلاقات الزوجية .

2- الدين :
لقد جاءت الشريعة الإسلامية بأحكام تخدم مصالح العباد وتحافظ على كيان المجتمع والأسرة وحرمت معاشرة الرجل للمرأة في غير زواج، وهو ما يعرف بلغة الزنا. ولقد دعت الشريعة الإسلامية إلى حفظ النسل وذلك للمحافظة على النوع الإنساني ، بحيث يتربى كل ولد بين أبويه وبذلك اقتضى تنظيم الزواج، ومنع الاعتداء على الحياة الزوجية كما تعتبر الشريعة الإسلامية الزنا من الجرائم المضرة بمصلحة الجماعة، كما تعتبره اعتداء على كيان الأسرة التي هي أساس الجماعة، ولهذا اعتبرت عقوبة الزنا من حقوق الله سبحانه وتعالى. تدرجت الشريعة الإسلامية في وضعها لعقوبة الزنا فبدأت بالتحذير إلى أن وصلت إلى عقاب محدد. وقد جاءت الآية الكريمة في التحذير من الزنا بقوله تعالى " ولا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة وساء سبيلاً " وكانت الآية الأولى في استنكار الزنا والتحذير منه، وتعتبر الشريعة الإسلامية كل وطء محرم زنا، وعاقب عليه سواء للمتزوج أو غير المتزوج ، إلا أنها قد فرقت بينهما من حيث العقاب وجعلت الحد في الزنا نوعان :
رجم في حق المحصن ، وجلد في غير المحصن " التي يأتين الفاحشة من نسائكم فاستشهدوا عليهن أربعة منكم فإن شهدوا فامسكوهن في البيوت حتى يتوفهن الموت أو يجعل الله لهن سبيلاً (15) ، واللذان يأتينها منكم فأذوهما فإن تابا واصلحا فاعرضوا عنها إن الله كان ثوباً رحيماً (16)، وقد ابتدأ الحكم بالزنا في الشريعة الإسلامية بالحبس في البيوت واستقر الحكم بالجلد لغير المحصن ، والرجم اللمحصن . " ومن لم يستطع منكم طولاً أن ينكح المحصنت المؤمنت فمن ما ملكت أيمنكم من فتيتكم المؤمنت ، والله أعلم بإيمنكم بعضكم من بعض فانكحوهة بإذن أهلهن وءاتوهن أجورهن بالمعروف محصنت غير مسفحت ولا متخذت إخذان فإذا أحصن فإن أتين بفاحشة فعليهن نصف ما على المحصنت من العذاب ذلك لمن خشي العنت منكم وإن تصبروا خير لكم والله غفور رحيم " ، وفي هذه الآية يبين القرآن الكريم عقاب المحصنة المرأة المتزوجة والغير محصنة المرأة الغير متزوجة . " والذين هم لفروجهم حفظون (5) إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمنهم فإنهم غير ملومين (6) فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العدون (7) ، ولما كانت جريمة الزنا من الجرائم التي تضر بكيان المجتمع ، وتشتت الأسر ، وتخلط الأنساب ، وتضيع النسل ، وتهدم الحياة الزوجية ، وتسبب في ضياع الأبناء وتشردهم في أسر مبنية على الرذيلة فإن الشريعة الإسلامية وضعت لها أقصى العقوبات ، القصد منها الردع والتخويف وليس القسوة والتعذيب. ونظراً للنتائج المترتبة عن هذه الجريمة فقد وضعت الشريعة الإسلامية أعسر الشروط لإثباتها، والتي من الصعب جداً توافرها، وذلك حماية لشرف الأسر ، وأعراضها ، فوضعت حد القذف وعقوبة لمن يشهد بالزنا دون توفر شروط الشهادة الكاملة، أما عن شهادة الزنا " فقد قرر الفقهاء بالإجماع بأن حد الزنا يثبت إلا بالإقرار أو بينة نص بها أربعة شهود وإذا لم يكتمل العدد أربعة ، وأصر الباقون على قولهم اعتبر قذفاً ويحد حد القذف والذين يرمون المحصنت ثم لم يأتوا بأربعة شهداء فأجلدوهم ثمنين جلدة ولا تقبلوا لهم شهادة أبداً أولئك هم الفاسقون .
والتي يأتين الفاحشة من نسائكم فاستشهدوا عليهن أربعة منكم " فمن أين لأربعة رجال عدول مرضين يرون عياناً واحدة العملية ويشهدون عليها بدون أدنى اختلاف في اللفظ ، أو المكان أو الزمان أو الصفة أو الكيفية، وإن شهد الزوج وثلاثة نفر على المرأة بالزنا جازت شهادتهم، وهذا ما ذهب إليه جمهور العلماء ، وقد خالفهم الإمام الشافعي رحمه الله ، بأن لا تقبل شهادة الزوج على زوجته بالزنا لأنه خصم في ذلك ، وتبتت جريمة الزنا في أحد أمرين " الإقرار - والشهادة " .
1-الإقرار : وهو أن يعترف الزاني بجريمة الزنا ، ويشترط فيه أن يكون بالغاً ، عاقلاً، وأن يكون الإقرار لفظي لا كتابة ولا كناية ، وأن يكون الإقرار بالإيلاج لفظاً ، وأن يتكرر الإقرار أربع مرات. وكذلك تنص الشريعة الإسلامية بأن لا يتعدى الإقرار صاحبه ، فإذا أقر الزاني زناه فإن الحد يقام عليه فقط ولا يقام على من زنا بها ، كذلك فإن الرجوع عن الإقرار يسقط الحد ، فلا يقبل الإقرار من مجنون أو سكران ولا نائم ، ولا مكره .
2-ويشترط في شهادة الزاني أن يكونوا رجالاً كلهم فلا تقبل في الزنا النساء .
3-لا تقبل الشهادة من العبد في الزنا فيشترط أن يكون الشاهد حراً .
4-لا تقبل شهادة الفاسق ولا مستور الحال الذي لا تعلم عدالته .
5-الإسلام : فلا شهادة لأهل الذمة في الزنا فلا شهادة لذمي على مسلم .
6-الشهادة الصريحة بوصف الزنى : فيجب على الشهود أن يقولون رأينا ذكره في فرجها كالمرود في المكحلة والرشا في البئر ، وأن يكونوا الأربعة من مجلس واحد فلا يجوز قبول شهادتهم متفرقين.
7-كذلك يشترط في الشهادة عدم التقادم ، لقول عمر رضي الله عنه " أي قوم شهدوا على حد لم يشهدوا عنه حضرته عن ضعن ولا شهادة لهم " ولابد من توافر فعل الوطء غير المشروع بين الزوجة وشريكها ، لأن الزنا جريمة لا تتوفر إلا بحصول الوطء .
ويشترط توفر الأركان اللازمة لتكون جريمة الزنا الموجبة للحد شرعاً وهما خمسة :-
1-أن يقع الوطء في قبل المرأة ، فإن كان الوطء في الدبر امتنع توقيع العقاب ، لأن هذا الفعل لا يعتبر زنا.
2-أن تكون المرأة حية ومشتهاة ، فلا يقام الحد على المرأة المتوفاة لأنها غير مشتهاة .
3-أن يقع الوطء من مكلف وعلى هذا فلا حد على الصبي ، والمجنون فإذا وقع الزنا على المرأة مجنونة ، أو صبية غير بالغة فإن الحد يقع على الفاعل العاقل إذا زنا بامرأة مجنونة أو صبية غير بالغة .
4-أن تكون هناك شبهة تدار الحد عنه ، ادرؤوا الحدود بالشبهات " حديث شريف " .
5-أن يتوفر لدى الشخص ركن القصد فلا عقاب إلا إذا كان الزاني عالم بأنه يرتكب الفعل المحرم شرعاً .

ومن خلال كل ذلك تلاحظ الباحثات بأن كل الديانات السماوية قد حرمت الانحرافات الجنسية الجامحة ، وهذا ما نصت الديانة المسيحية وقد أكد القرآن الكريم على الزنا لما لهذه الجريمة من آثار سيئة على الفرد بصفة خاصة وعلى المجتمع بصفة عامة ، لذا فإن كل الديانات والشرائع نهت عن هذه الجريمة ، ووضعت لها أقسى العقوبات لما قد ينتج عنها من آثار وخيمة لها أكبر الأثر في هدم كيان المجتمع والأسرة .

3- القانون :
وصف القانون الليبي الجرائم الجنسية بأنها تقع ضمن الجرائم الواقعة ضد الحرية والعرض والأخلاق. وينص قانون العقوبات الليبي رقم 70-1973 م في مادته الأولى على أن ( الزنا هو أن يأتي رجل وامرأة فعل الجماع بغير أن تكون بينهما العلاقة الزوجية المشروع) ونصت المادة الثانية من نفس القانون في فقرتها الأولى على أن ( يحد الزاني بالجلد مائة جلدة ويجوز تعزيزه بالحبس مع الجلد ) وقد استقر قضاء المحكمة العليا على عدم تطبيق المادة 407 من قانون العقوبات إلا إذا امتنع عن إقامة الحد في جريمة الزنى الشرعي أو لانتفاء ركن من الأركان الواجب توافرها لإقامته ، وهذا يتفق مع أحكام الشريعة الإسلامية ومبادئها العامة إلا أن القانون 70 لسنة 1073 م في شأن إقامة حد الزنا يقضي بمعاقبة الجاني على فعل الوطء المحرم متى ثبت ارتكابه له وفقاً لوسائل الإثبات المقررة في المسائل الجنائية وهذا المسلك ليس فيه خروج عن نصوص الشريعة الإسلامية أما إذا حصل إيلاج عضو التذكير في قبل انثى أو فرجها جزئياً أو كلياً قامت جريمة المواقعة سواء كانت الأنثى بكراً أو متزوجة أو أرملة كبيرة أو صغيرة. ومما سلف ذكره نلاحظ بأن قانون العقوبات الليبي قد اعتبر جريمة الزنا من جرائم العرض والأخلاق والتي منها جريمة المواقعة بما أن المشروع الليبي لم يحدد بالنص اختلاف العقوبة بين المتزوجة والغير متزوجة في جريمة الزنى كما وأنه حدد المواقعة بأنها كل اتصال جنسي بين شخصين من جنس مختلف (ذكر – وأنثى) أو بين شخصين من نفس الجنس وقد حددت العقوبة بالجلد مع جواز تعزيز العقوبة بالحبس مدة لا تزيد عن خمس سنوات وقد نص القانون الليبي بعد تعديله على اعتبار إتيان الرجل للمرأة وهي غير متزوجة مواقعة وليس زنا .

النتائج الدراسية :
1-أوضحت الدراسة أن أغلبية أفراد العينة تقع أعمارهن في المرحلة العمرية 20 – 39 سنة حيث بلغ عددهن 25 مفردة بنسبة 96% ويعني ارتفاع نسبة العينة في هذه المرحلة العمرية إلى ما تتمتع به المرأة من نضج من الناحية العضوية، كما أنها أكثر قدرة على تلبية احتياجات الغريزة الجنسية ، وبحاجة أكثر إلى الاهتمام النفسي والرعاية والإِشباع العاطفي .
2-أوضحت الدراسة أن المستوى التعليمي له تأثير على أفراد العينة لأنه كلما قل المستوى التعليمي كلما ساعد ذلك على الانحراف وكلما زاد المستوى التعليمي كلما قل الانحراف وذلك لما للتعليم من أثر في توعية المرأة وحمايتها من الانحراف والرفع من مستوى تفكيرها وقدرتها على اتخاذ القرارات السليمة .
3-يتضح من الدراسة أن أفراد العينة التي عددهن 18 مفردة بنسبة 69% كانت مهنتهن ربات بيوت وهذا يدل أن وقت الفراغ هو السبب أحياناً في الانحراف ومع ذلك يوجد لديهن أطفال ، حيث عدد 13 مفردة بنسبة 50% كان عدد أطفالهن ما بين 1 – 3 أطفال .
4-يتضح من الدراسة أن أفراد العينة التي عددهن 16 مفردة بنسبة 62% قد سبق لهن الطلاق ومن أسباب الطلاق بنسبة 23% قسوة الزوج على زوجته مما يجعلها تبحث عن ما هو أفضل منه ويعطيها حقها العاطفي وإثبات ذاتها .
5-كشفت الدراسة أن سبب انحراف الزوج كان سبباً لانحراف الزوجة وذلك حسب أفراد العينة من المتزوجات 18 مفردة بنسبة 69% منهم عدد 9 مفردات بنسبة 35% كان السبب الرئيسي لانحرافهن الزوج .
6-كشفت الدراسة أن أفراد العينة لا يكفيهم دخلهم عدد 14 مفردة بنسبة 54% قاموا بالاستعانة بشخص قد يكون الذي مورس الخيانة معه .
7-كشفت الدراسة أن أفراد العينة الموجودين في مؤسسة الإصلاح والتأهيل ودار حماية المرأة بعدد 21 مفردة بنسبة 71% يقلن بأن المؤسسة ليست مكان مناسب للإصلاح والتأهيل وليست مكان لحماية المرأة من العودة إلا الانحراف مما يساعدها على اكتساب سلوك منحرف آخر وذلك يؤثر على المجتمع تأثيراً سلبياً .
التوصيات والمقترحات :
1-تماسك الأسرة ، كلما كانت الأسرة مترابطة ومتفاهمة فيما بينها كان ذلك عامل مساعد في الحد من الانحراف لأحد أفرادها .
2-إن تقوية الوازع الديني والتقيد به يعتبر عاملاً مؤثراً وأساسياً في تنشئة الأسرة لأبنائها .
3-التفاهم التام مع شريك الحياة والاتفاق حول كل أمور الزوجية وذلك بالالتزام بالواجبات والتمسك بالحقوق الزوجية والتعاون معاً لصالح العلاقة الأسرية .
4-الاحترام المتبادل بين الزوجين ليكونا نموذجاً وقدرة في التعامل مع أطفالهم ، وذلك بتحديد الأدوار بشكل واضح ومحدد .
5-عدم انشغال الزوج عن رعاية الأسرة تحت أي دعاوى كتوفير حياة مادية أفضل للأسرة بالعمل طول الوقت أو ترك الزوجة والسفر للعمل بالخارج ، (( فليس بالخبر وحده يحى الإنسان)) والإشباع المادي ليس بديلاً بأي حال من الأحوال عن الإشباع العاطفي والجنسي .
6-إعطاء الزوجة حقها من الرعاية والحب والحنان والتقدير لمشاعرها ، وإشباعها عاطفياً والاهتمام بها حيث تشعر الزوجة أن زوجها لها وحدها والعكس صحيح .
7-توفير فرص عمل للمرأة حتى لا تحتاج للمال وملء لأوقات فراغها .
8-يجب على المؤسسات الإصلاحية والتأهيلية حماية المرأة من العودة إلى الانحراف إن توفر برامج للتوعية الدينية وبرامج ثقافية وإرشادية وترفيهية وعلاجية حتى نضمن خلو المجتمع من مثل هذه الظواهر ، ويكون ذلك تحت إشراف متخصصين أكفاء في هذه المجالات .
الخاتمة :
في هذا البحث تم تناول بعض العوامل التي تؤدي إلى انحراف المرأة المتزوجة " الخيانة الزوجية " لما لهذه الظاهرة من تأثير سلبي على المرأة في حد ذاته وعلى الأسرة والمجتمع. اتضح من خلال قيامنا بهذا البحث أن العوامل الاجتماعية والاقتصادية والنفسية عوامل مترابطة متكاملة وتساعد على انحراف المرأة المتزوجة .
وبما أن المرأة نصف المجتمع وهي الزوجة والأم والمربية والأخت ولهذا قمنا بالاهتمام بدراسة هذه الظاهرة من ناحية المرأة دون الرجل .
وخلاصة بحثنا نتمنى من المرأة الليبية العربية المسلمة أن تكون المثل الأعلى لأبنائها بصفة خاصة والمجتمع بصفة عامة .
نرجو من الله التوفيق

غادة رشيد
10-11-2009, 05:49 AM
اعجبنى هذا البحث الليبى فاحببت ان اضمنه موضوعى

تحيتى للجميع

عيون الكنانه
غادة رشيد